الملكة

اكتشفي أسباب خيانة الزوج.. وكيف تتعاملين معها

اكتشفي أسباب خيانة الزوج.. وكيف تتعاملين معها

لماذا يخون الرجال المتزوجون زوجاتهم؟

يختلف الرجال من حيث التربية والشخصية والمجتمع الذي ينشئون فيه، ولكن لماذا يخون الرجال؟ هل يعتمد ذلك على بنيتهم الفسيولوجية؟ هل لأنهم غير سعداء في علاقتهم؟ أو هل يغش الرجال من أجل إظهار قدرتهم على ذلك؟

هذه عدة أسئلة تدور في ذهن الزوجة عندما تفكر في سبب خيانة الزوج، ومع ذلك إذا نظرنا إلى الخيانة من وجهة نظر الرجل، فسنرى أن الرجال يخونون إما من خلال خطة مدروسة أو بشكل غير مقصود.

أحد الأسباب المهمة لخيانة الأزواج هو أنهم يشعرون أن بإمكانهم الإفلات من العقاب، لكن بعض الرجال يخونون بسبب مشاكل نفسية متأصلة في تربيتهم، فمن المحتمل أن يكون لديهم أب خائن، مما أثر على أسلوب حياتهم.

أزواج آخرون يخونون لأن لديهم مشاكل ثقة في علاقتهم أو ربما لأن زوجاتهم لا يستطعن تلبية رغباتهم، فعادةً ما يغش الرجال مع النساء اللاتي لديهم اتصالات سابقة معهن.

ووجدت دراسة عام 2016 أن 46% من الرجال اعترفوا بالخيانة الزوجية، يغش الناس لأسباب مختلفة، والتي قد تشمل:

  • قلة الحب
  • الرغبات الجنسية
  • الأنانية
  • تعزيز احترام الذات
  • الرغبة في التنوع
  • عدم الالتزام
  • الغضب
  • أسباب ظرفية مثل رحلات العطلات
  • الإهمال في العلاقة الزوجية

وعلى الرغم من أن الكثير من الناس يحاولون التغاضي عن ذلك، إلا أن الأبحاث تظهر أن الأزواج الذين قاموا بالغش هم أكثر عرضة للغش مرة أخرى ثلاث مرات في زواجهم أو علاقتهم؛ لذلك علينا أن نعلم العلامات وكيف نتعامل مع هذه المشكلة !

لماذا من المهم معرفة علامات خيانة الزوج؟

معرفة علامات الخيانة أمر هام لعدة أسباب، أولاً، يمكن أن يساعد ذلك في حماية أنفسنا عاطفياً ونفسياً، ففهم العلامات يمكن أن يوفر الوضوح ويمكّن الأفراد من معالجة المشكلة واتخاذ قرارات مستنيرة بشأن علاقاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تحديد هذه العلامات في وقت مبكر يمكن أن يسهل التواصل المفتوح والصادق بين الأزواج، وهو أمر حيوي لحل النزاعات وتعزيز العلاقة، ويمكنه أيضًا منع استمرار الخيانة، والذي يمكن أن يكون له عواقب مدمرة على جميع الأطراف المعنية؛ لذا فالتعرف على علامات الغش أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على علاقات صحية وصادقة، وتشجيع الثقة، وتعزيز الرفاهية العاطفية.

كيف تتعاملين مع خيانة الزوج

إذا اكتشفتِ مؤخرًا أن زوجك لم يكن مخلصًا لكِ، فمن المحتمل أنك تمرين بالكثير من المشاعر، بدءًا من الغضب والحزن وحتى الارتباك بشأن ما يجب عليكِ فعله بعد ذلك.

على الرغم من عدم وجود إجابات سهلة لكيفية المضي قدمًا، إلا أنه غالبًا ما يكون التعامل أسهل إذا كان بإمكانك الاعتماد على إيمانك بالله خلال هذا الوقت العصيب، والتواصل مع بعض الأشخاص الداعمين في حياتك أيضًا، فلا ينبغي عليك أن تمري بهذا الأمر بمفردك.

  • أطلقي العنان لمشاعرك

امنحي نفسك وقتًا لمعالجة ما تشعرين به، فالاعتماد على الله لا يعني أن عليكِ أن تكونين قوية طوال الوقت، لذا لا تشعري بأن عليكِ دفن مشاعرك، فإذا كنتِ حزينة فابكِ، وإذا كنتِ غاضبة اسمحي لنفسك أن تشعري بهذا الغضب، ربما يريد الله -سبحانه وتعالى- أن يعلمكِ أمرًا ما من خلال هذا الابتلاء، فاطلبي منه أن يساعدكِ على التعلم من هذه التجربة وأن يكون سببًا في التقرب منه.

على سبيل المثال، إذا كنتِ تعانين من مشاعر الغضب، فقد يمنحكِ الله فرصة لتخري ساجدة طالبة منه سبحانه أن يمنحكِ الهدوء والراحة، وإذا كنتِ تشعرين بالرغبة في البكاء على كتف صديقة، فربما يظهر لكِ الله الأشخاص الموجودين في حياتك لدعمك ورعايتك.

  • استعيني بالله

اطلبي منه أن يمنحكِ القوة، فاكتشاف أنكِ تعرضتِ للخيانة يمكن أن يجعلكِ تشعرين وكأن عالمك كله قد انقلب رأسًا على عقب، قد لا تكونين متأكدة من رغبتك في البقاء مع زوجك أو الطلاق منه، وقد لا تكونين متأكدة تمامًا مما تشعرين به.

على الرغم من أن الأمر يبدو صعبًا، حاولي أن تلجأي إلى الله خلال هذا الوقت – دعيه يرشدك بينما تمضين قدمًا.

  • اطلبي من زوجك أن يشرح لكِ ما حدث

فقط لا تبحثي عن تفاصيل غير ضرورية قد تكون مؤلمة، فقد يكون من المفيد في كثير من الأحيان فهم بعض الحقائق الأساسية عن هذه العلاقة، مثل مع من حدثت هذه العلاقة، ومدة استمرارها، ومتى حدثت.

المهم ألا تضغطي على زوجك للحصول على تفاصيل واضحة، فهذه الصور ستعيش في رأسك ويمكن أن تجعل النسيان أكثر صعوبة؛ لذا لا تسألي إلا الأسئلة التي ستمنحكِ المعلومات التي تحتاجين حقًا إلى معرفتها.

على سبيل المثال، يمكنكِ أن تقولي شيئًا مثل: "احتاج إلى معرفة عدد النساء الآخريات اللاتي كنت معهن منذ أن تزوجنا، كما أود أن أعرف ما إذا كانت علافتكم تطورت وإلى أي حد ؟!"

حاولي إجراء هذه المحادثة بهدوء قدر الإمكان، فإذا كنتِ تشعرين بعاطفة شديدة، فقد يكون من المفيد تأجيل ذلك، كما قد يكون من المفيد وجود وسيط لهذه المحادثة، مثل مستشار الزواج أو أحد كبار السن.

  • تحدثي مع زوجك عن سبب خيانته

ليس هناك عذر، ولكن قد يكون من المفيد أن نفهم سبب حدوث ذلك.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الناس يخونون، على الرغم من أنه قد لا يكون هناك سبب ونتيجة واضحين، فقد تجدين أنه من الأسهل التعامل مع مشاعرك إذا كانت لديك فكرة عن المكان الذي سارت فيه الأمور بشكل خاطئ، على سبيل المثال، يمكنكِ أن تقولي شيئًا مثل: "هل كنت تشعر بعدم الرضا في زواجنا؟" أو "هل عرضت عليكِ شيئًا لم أقدمه؟"

  • لا تلومي نفسك على ما حدث

هذا ليس خطأك، حتى لو ارتكبتِ أخطاء ساهمت في عدم سعادة زوجك في العلاقة، فلا يزال زوجك هو من اتخذ قرار الخيانة؛ لذا من المهم أن يتحمل مسؤولية أفعاله، وإذا لم يفعل ذلك، فليس هناك ما يضمن أنه لن يخون مرة أخرى إذا شعر بعدم الرضا.

أثناء معالجة ما حدث، قد تجدين أنكِ تشعرين أنه كان بإمكانكِ فعل الأشياء بطريقة مختلفة، مثل أن تكوني أكثر انتباهًا أو تفهمًا لزوجك، لا تزالين غير مسؤولة عن خيانته، لكن يمكنكِ أن تأخذي هذه الأشياء بعين الاعتبار في المستقبل.

  • تحدثي إلى شخص تثقين به حول ما تشعرين به

عبري عن مشاعرك لزوجك أيضًا، فلديكِ كل الحق في إخبار زوجك بمدى الأذى الذي أصابك، ومع ذلك ربما يتعامل مع مشاعر الذنب أو أنه سيكون دفاعيًا، لذلك قد لا يكون المستمع الأكثر دعمًا.

من المهم أن تجدي صديقة داعمة لتتحدثين معها، فوجود صديقة تعتمدين عليها يمكن أن يساعدك على معالجة ما تشعرين به والبدء في التعافي؛ لذا حاولي اللجوء إلى صديقة تحترمينها حقًا وتثقين في دينها، بهذه الطريقة ستتمكنين من الحصول على المشورة التي تتماشى مع معتقداتك.

  • كوني صبورة مع نفسك

لا تتوقعي أن تختفي مشاعرك المؤلمة بين عشية وضحاها، يمكن أن يكون التعرض للخيانة تجربة مؤلمة حقًا، في الواقع، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ما يعرف باسم اضطراب ما بعد الخيانة الزوجية، والذي يشبه إلى حد كبير اضطراب ما بعد الصدمة.

قد تجدين صعوبة في تجاوز الألم، وقد يبدأ ذلك في التأثير على مدى قدرتك على العمل في مجالات أخرى من حياتك، لكن قد تكونين قادرة على التغلب على هذا من خلال الاعتماد على إيمانك بالله، لكن قد يستغرق الأمر وقتًا ولا بأس بذلك.

ابذلي قصارى جهدك للاعتناء بمسؤولياتك كل يوم، مثل الذهاب إلى العمل ورعاية أطفالك، ولكن لا تقسي على نفسك إذا لم تكوني على طبيعتك المعتادة، وخذي وقتًا للشفاء.

  • اكتبي مشاعرك

يمكن أن تساعدك الكتابة خلال عملية الشفاء، حيث يمكن أن تساعدك في فرز الأفكار والمشاعر المتشابكة التي قد تمرين بها، إنها طريقة خاصة للتعبير عن نفسك، حتى تتمكنين من التعبير عن كل شيء دون خوف من الحكم عليكِ من قبل أي شخص.

  • خذي بعض الوقت بعيدًا إذا كنتِ في حاجة إليه

حاولي الانفصال إذا كنتِ بحاجة إلى مساحة لمعرفة ما سيحدث بعد ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت للتعامل مع مشاعرك، وربما لا تشعرين أنه يمكنكِ الوثوق بزوجك بعد ما حدث؛ لذا قد تشعرين بتحسن إذا انتقل أحدكم مؤقتًا من المنزل.

وأثناء فترة الانفصال التجريبية هذه، تحدثي بشكل متكرر مع زوجك لمعرفة ما إذا كان يشعر بالندم، ويتحمل المسؤولية عن أفعاله، ويكرس جهوده لإعادة بناء الثقة بينكما، انتبهي لأفعاله، وليس لأقواله فقط، فإذا كان يبذل جهدًا حقيقيًا ليثبت لكِ أنه يريد إصلاح علاقتكما، مثل الوفاء بكل وعوده والشفافية التامة معك، فقد تكون هذه علامة جيدة للمستقبل.

  • قرري ما إذا كنتم ِتريدون البقاء معًا

امنحي نفسك كل الوقت الذي تحتاجيه لاتخاذ قرارك، فهذا ليس قرارًا يجب التعجل فيه، خاصة إذا كان لديكم أطفال معًا، وأثناء اتخاذ القرار، فكري فيما حدث ولماذا حدث، وكذلك ما تحتاجينه عاطفيًا من أجل البدء في إعادة بناء زواجك.

صلي بشأن القرار وتحدثي مع أحبائك، لكن في النهاية افعلي ما يريح قلبك، فإذا قررتما البقاء معًا، ففكري فيما يمكنكِ فعله لمساعدة علاقتكما على أن تصبح أقوى مما كانت عليه من قبل، وضعي حدودًا واضحة حول ما هو مقبول وما هو غير مقبول أثناء المضي قدمًا.

أما إذا كان زوجك يتخذ موقفًا دفاعيًا أو لا يبدو آسفًا على ما حدث، أو إذا كنتِ لا تشعرين حقًا أنكِ ستتمكنين من الثقة به مرة أخرى، فقد يكون من الأفضل إنهاء الزواج.
 

ذات صلة

هذه هي علامات حب الرجل للمرأة بجنون

هذه هي علامات حب الرجل للمرأة بجنون

إذا وجدت أنه يحميك ويبذل قصارى جهده لحمايتك من أي شيء قد يؤذيك أو يزعجك، فافهمي ما يتركه دون أن يقوله في العلاقة. علامة أخرى تشير إلى ذلك هي

218
٣ تجارب واقعية لنساء تعرضن للخيانة الزوجية لنفس السبب الشائع

٣ تجارب واقعية لنساء تعرضن للخيانة الزوجية لنفس السبب الشائع

هل تصدقين ملكتي أن هناك سببًا شائعًا للخيانة الزوجية، ربما تقومين بنفسك بفعله بما يفتح لزوجك باب الخيانة عن قصد أو دون قصد ! سأخبركِ الآن بثلاث تجارب

اكتشفي علامات الرجل الذي يكره زوجته وكيف تسترد قلبه

اكتشفي علامات الرجل الذي يكره زوجته وكيف تسترد قلبه

إذا كنتِ تعتقدين أنه لا يتعامل معكِ بلطف حقًا ويكرهك، فقد تكون هناك أسباب محددة لذلك، لذا سنخبرك عن علامات الرجل الذي يكره زوجته حتى تنتبهي

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

هل تعانين من الجوع العاطفي؟ إليك ما يمكنك عمله لتحسين زواجك!

مشاكل الزوج

هل تعانين من الجوع العاطفي؟ إليك ما يمكنك عمله لتحسين زواجك!

يمتلئ الزواج بالكثير من التقلبات، وبالطبع هناك أيام يحتاج فيها الزوجين لضبط النفس والانتظار حتى تمر العاصفة

كيف اكون ذكية في التعامل مع زوجي

مشاكل الزوج

كيف اكون ذكية في التعامل مع زوجي

هل تحتاجين إلى نصائح ذهبية حول التعامل مع زوجك؟ هذه النصائح يمكنها بسهولة أن تمنحك علاقة مرضية مع زوجك! تابعي القراءة للحصول عليها

العاصفة الصامتة: عندما لا يتكلم زوجك فكيف تفكين شفرة صمته؟

مشاكل الزوج

العاصفة الصامتة: عندما لا يتكلم زوجك فكيف تفكين شفرة صمته؟

لماذا يجلس الأزواج في صمت، وماذا يقولون من خلال صمتهم؟  في بعض الأحيان يمكن أن يكون الصمت مجرد سمة شخصية للزوج، ولكنه قد يكون!