كيف يتحول القلي إلى مهمة غير مزعجة؟

كيف يتحول القلي إلى مهمة غير مزعجة؟

الملكة:يقول الشيف العالمي “جون تيلور” مؤلف كتاب (القلي دون خوف) إن هناك فرقا بين الطبخ بالزيت وبين القلي، فالطبخ بالزيت هو محاولة خلط الزيت وإدخاله إلى مكونات الطعام لإكسابه الطعم، وهذا ما نفعله عندما نقلي البيض أو الكبد أو نحمر البصل بالزيت أو السمن، ولكن عندما نرغب في القلي دون أن يختلط الزيت بالأكل فإن هناك طريقة أخرى يقدمها هذا الطباخ وهو يستفيد من تطبيق نظرية علمية ويبني كلامه على مبدأ فيزيائي نعرفه جميعاً

ويضيف أن الماء يكون أساسياً في المأكولات الطازجة، وهو يتبخر بدرجة حرارة مئة درجة مئوية، لذا فعندما يوضع ما يراد قليه في زيت ساخن فإن الماء الذي بداخله يسعى للخروج، لأنه يتبخر من شدة الحرارة، وفي أثناء خروجه فإنه يحدث صوت القلي المعروف وهو يدفع بالزيت إلى أعلى وعلى الجوانب ولا يسمح بدخول الطعام إلا بعد خروجه منه، فإذا تمكن الطباخ من متابعة القلي وأخرج الطعام قبل ان يتمكن الزيت من ملء الفراغ فإننا نحصل على ما نطلبه من طعام مقلي مقرمش ودون أن توجد نقطة زيت في بداخله.

إن أكبر مشكلة تواجهينها في مطبخك تناثر الزيت في كل مكان أثناء قلي الطعام. وعادة ما لا تنجحين في تجنب ذلك ورغم هذا يمكنك ايجاد الحلول السهلة جداً.

ومنها مثلاً أن تضيفي إلى زيت رشة من الملح أو القليل من دقيق القمح. فهذان المكونات يمنعان انتشار الزيت في مطبخك لأنهما يمتصان الرطوبة التي تسبب ذلك عند احتكاك الطعام به.

ومن الممكن اللجوء إلى طريقة أخرى سهلة تقوم على تجفيف كل ما تريدين قليه إذا كان هذا ممكناً.