هل تأثرت علاقتك الزوجية أثناء الحمل؟! لماذا وما العلاج لذلك؟

هل تأثرت علاقتك الزوجية أثناء الحمل؟! لماذا وما العلاج لذلك؟

 

#الملكة 👸🤰

من الشائع أن تكون هناك بعض التوترات في علاقتك مع زوجك أثناء الحمل، لذلك نصيحة اليوم 👈 التواصل المفتوح حول مشاعرك وتوقعاتك هو مفتاح تعزيز علاقتك بزوجك أثناء الحمل، كما يمكن أن تساعدك الاستعدادات العملية في التعامل مع تأثير الحمل والأبوة المبكرة على علاقتكما😉

عندما تكونين حاملاً، يمكن أن تسبب الهرمونات الإضافية في جسمك في حدوث الكثير من التقلبات والانفعالات العاطفية.

أنتِ أيضًا ملكتي👸 تحاولي التأقلم مع تغيير كبير في حياتك، لذلك ليس من المستغرب إذا كنتِ أنت وزوجك تشعران بمشاعر وعواطف مختلفة متضاربة.

👈 هناك تغييرات جسدية أيضًا، تؤثر على مزاجك العام وشعورك، وكيف تشعرين تجاه جسمك، فإذا كنتِ أمًا متوقعة، فقد تشعرين بما يلي:👇

🤰أكثر عرضة للإرهاق والتعب من المعتاد وبحاجة إلى دعم إضافي.

🤰أكثر اهتماما ومشاركة في الحمل من زوجك.

🤰أقل - أو أكثر - من الاهتمام بالجنس مما كنت عليه. قد تكتشفي أن زوجك لا يشعر بالاتصال بالطفل الذي لم يولد بعد بنفس القوة التي تشعرين بها، وإذا كان هذا مصدر قلق لك، نصيحة اليوم👈 لا تقلقي فغالبًا ما يتغير هذا مع تقدم الحمل.

وعندما يبدأ طفلك في التعبير بقوة عن وجوده - مع الركلات والحركات والنتوء المتزايد - من المحتمل أن يشعر زوجك أيضًا بالاتصال عاطفيًا به.

وإذا شعرتي أنتِ وزوجك بشكل مختلف تجاه الحمل، فقد يؤثر ذلك على علاقتكما، لكن اطمأني فمن المحتمل أن تصبح مشاعركما أكثر تشابهًا مع تقدمك في مراحل الحمل المختلفة معًا.

🤰تجارب الحمل التي يمكن أن تؤثر على العلاقات🤰

قد تشعرين أنتِ وزوجك بالإثارة تجاه ولادة طفلك، ولكن من الشائع أن تمرون ببعض الضغوط في علاقتكما بسبب التغييرات التي يجلبها الحمل.

إليك بعض الأشياء التي غالبًا ما تؤثر على علاقات الزوجين الحوامل:👇

✔️التحول في التركيز لإدراج شخص آخر في علاقتكم قد يسبب بعض التوتر بينكما.

✔️قد تكونين أنتِ أو زوجك قلقين بشأن إنجاب طفل - على سبيل المثال، قد تكونين قلقة بشأن توقيت الحمل أو تأثيره على حياتك المهنية أو فقدان استقلاليتك.

✔️قد تقلقين أنتِ أو زوجك في كيفية إدارة المنزل ماديًا بعد ولادة الطفل.

✔️قد يرغب أحدكم في ممارسة الجنس أكثر أو أقل من الآخر.

✔️قد تؤثر مشاعرك حول نفسك وشكلك المتغير على نفسك وزوجك.

تعد كل هذه المشاعر والتجارب جديدة لكليكما، لذلك من الطبيعي أن تشعري في بعض الأحيان بالارتباك وعدم اليقين بشأن ما يجري مع زوجك.

نصيحة اليوم 👈 إذا كان بإمكانكما التحدث معًا بصراحة حول ما تشعرون به - جيدًا وسيئًا - وما تتوقعونه، فقد يساعدكم ذلك على إزالة سوء الفهم، وتقوية علاقتكما، وتجنب خيبات الأمل وإدارة الصراع.

الحمل هو وقت يمكن أن يبدأ فيه العنف الأسري، إذا كان العنف العائلي يحدث بالفعل في العلاقة، فقد يصبح أسوأ في بعض الأحيان أثناء الحمل.

نصيحة اليوم 👈 إذا واجهتم العنف في علاقتك، فتحدثوا إلى الطبيب أو إلى أحد الأقرباء الذين يمكنهم مساعدتك أنتِ وعائلتك في أن تكونوا آمنين.

💚نصائح التواصل لتغذية العلاقات الصحية أثناء الحمل💚

الحمل هو وقت لرعاية العلاقات، بسبب التغيرات العاطفية والجسدية التي تمرين بها والأدوار الجديدة التي تفكرين فيها، فإن التواصل هو وسيلة مهمة لرعاية العلاقات الصحية أثناء الحمل:

💚 تحدثوا مع بعضكما حول ما تشعران به بشأن الحمل وما الذي سيأتي - كل من الإيجابيات والسلبيات.

💚حاولي التحدث بطريقة تشرح وجهات نظرك بدلاً من إلقاء اللوم على زوجك.

💚تحدثي عن آمالك وأحلامك لعائلتك وما هي الطقوس والتقاليد المهمة لكليكما.

💚تحدثوا عن أنماط الأبوة والأمومة التي تحلمون بها، إذا تبين أن أنماطكم مختلفة، فقد تحتاجون إلى العمل على حل المشكلات جنبًا إلى جنب مع التفاوض والحل الوسط.

💚كوني منفتحة وصادقة بشأن احتياجاتك الجنسية لتجنب سوء الفهم.

💚استمعوا لبعضكما بينما تتحدثين، الاستماع الجيد هو عن السماح لزوجك بإنهاء الحديث قبل أن تتحدثي، ونصيحة اليوم 👈 يمكن أن يساعد أيضًا في التأكد من أنكِ تفهمين ما يقوله زوجك من أن تقومي بتلخيص ما قاله زوجك وتعيديه أمامه في لطف ورفق.

ملكتي👸🤰 التواصل مع زوجك مهارة تتطلب وقتًا وصبرًا وممارسة💚 لذلك نصيحة اليوم👈 إذا كنتِ تواجهين الكثير من الصعوبات أو المشاكل أثناء الحمل، فيمكن لمستشارة العلاقات مساعدتك، ولكن إذا كان شريكك لا يريد الذهاب إلى مستشارة، فلا يزال الأمر يستحق المساعدة، حتى لو كان ذلك بمفردك😉.