الملكة

تعزيز انتباه الأطفال: أفكار وأنشطة لتعزيز تركيز طفلك

تعزيز انتباه الأطفال: أفكار وأنشطة لتعزيز تركيز طفلك

زيادة تركيز الأطفال أمر مهم في عصرنا الحديث الذي يشهد تشتتًا وانشغالًا كبيرًا وصعوبات التعلم، ويعد التركيز الجيد أساسًا لتحقيق النجاح الأكاديمي والمهني، ويساعد الأطفال على تنمية مهاراتهم وقدراتهم بشكل عام.

يحتاج الأهل والمربين إلى استخدام استراتيجيات فعّالة لتعزيز تركيز الأطفال، مثل تنظيم البيئة، وتقديم التحفيز المناسب، وتعزيز النشاط البدني والغذاء الصحي.

من خلال توفير الدعم اللازم وإرشاد الاطفال، يمكن للأهل والمربين مساعدتهم على تحقيق تركيز أفضل وتعزيز نجاحهم في الحياة، لذا جربي هذه الأنشطة الممتعة للمساعدة في تحسين انتباهه وتركيزه! 

 أليس من المضحك أنه يمكن لطفلك التركيز على لعبة الفيديو أو البرنامج التلفزيوني المفضل لديه لساعات في كل مرة، ولكن عندما تطلبين منه عمل واجباته المدرسية، يبدأ انتباهه في التوهان في غضون دقائق؟ يمكن أن يكون زيادة التركيز مهمة صعبة لأطفال المدارس.

فترة تركيز الأطفال 

التركيز

يعتقد الخبراء أنه يمكن للطفل عادةً التركيز بقوة لمدة ثلاث إلى خمس دقائق لكل عام من حياته:

لذلك قد يكون الطفل البالغ من العمر خمس سنوات قادرًا على التركيز لمدة 15 دقيقة تقريبًا، بينما يمكن للطفل البالغ من العمر 10 سنوات الاستمرار في المهمة  لأفضل جزء من ساعة.

 ومع ذلك، يجد العديد من الأطفال صعوبة في التركيز حتى في فترات زمنية قصيرة، لا سيما إذا كان النشاط الذي يعملون عليه لا يجذبهم، أو إذا كان هناك الكثير من عوامل التشتت أثناء التعليم عن بعد.

ولكن من الممكن تحسين انتباههم وتركيزهم دون الشعور بأن ذلك عمل روتيني لك أو لطفلك. 

جربي هذه الأفكار التعليمية الممتعة لزيادة تركيز طفلك في حياته عمومًا وفي التعليم خصوصًا

التركيز

1. لعبة العملة: 

▪ هذه لعبة سريعة الخطى تعمل على تحسين مهارات الذاكرة والتسلسل بالإضافة إلى التركيز.

▪ خذي كومة من العملات المتنوعة، ثم اختاري خمسة ورتبيها في تسلسل:

على سبيل المثال:

نصف ريال، ١٠٠ هللة .. وهكذا. 

▪ اجعلي طفلك ينظر إليهم عن كثب لمدة 15 ثانية أو نحو ذلك، ثم غطيهم بورقة.

▪ اطلبي من طفلك أن يصنع نفس النمط باستخدام العملات أمامه، مع توقيتها بساعة توقيت. 

عند الانتهاء، قومي بتدوين الوقت الذي استغرقه وما إذا كان قد عرف النمط الصحيح أم لا؛  إذا لم يفعل ذلك، اجعليه يحاول مرة أخرى حتى يصبح على صواب.

▪ كلما لعبت هذه اللعبة، زادت سرعة ودقة طفلك - ويمكنك زيادة الصعوبة باستخدام المزيد من فئات العملات أو التسلسلات الأطول.

2. ايجاد الفرق:

▪ اكتشاف الفرق من الألعاب الفردية الرائعة في جعل الأطفال ينتبهون إلى التفاصيل الصغيرة.

يمكنك تخصيصها وفقًا لعمر طفلك وقدرته، كما أنها تتمتع بميزة كونها محمولة ومتاحة بسهولة عبر الإنترنت، مما يجعلها مثالية للسفر أو غرف الانتظار.

▪ الألغاز حيث يجب على طفلك اكتشاف كائن مخفي في صورة مفيدة أيضًا لتطوير التركيز.

3. نسخ الصور: 

▪ سيساعد هذا التمرين طفلك على التحسن في الجلوس دون حراك والتركيز على العمل أمامه.

  اعطيه صورة -الرسم التوضيحي البسيط من كتاب التلوين مثالي -وورقة فارغة لنسخ الصورة عليها.

▪ اطلبي منه التركيز على نسخ الصورة لفترة قصيرة -أقل من 30 ثانية في البداية- ثم لمدة 30 ثانية أخرى، وهكذا. 

▪ عندما يتحسن تركيزه، يمكنك زيادة الوقت الذي يقضيه في النسخ وتقليل عدد فترات الراحة التي يحصل عليها.

 4. لعبة تذكر الأشياء: 

تعزيز التركيز عند الأطفال

تعتبر هذه اللعبة طريقة رائعة لمساعدة الأطفال على تطوير مهارات التركيز لديهم.

خذي مجموعة مختارة من الأشياء المنزلية الصغيرة مثل: ملعقة صغيرة، ومفتاح، ومشبك شعر، وكوب.... -ستحتاجين إلى حوالي 20 شئ في المجموع- ورتبيهم على صينية. 

امنحي طفلك 30 ثانية لدراسة الأشياء، ثم غطيها بمنشفة.

هناك بعد ذلك طريقتان للعب اللعبة:

- إما أنه يمكنك أن تطلبي من طفلك أن يتذكر أكبر عدد ممكن من العناصر في غضون وقت محدد.

- أو يمكنك إزالة عنصر واحد بشكل سري ثم اطلبي منه تحديد ما هو مفقود.

5. لعبة "ذهبت إلى السوبر ماركت":

▪ هذه اللعبة التقليدية عبارة عن تمرين جماعي جيد يمكنك لعبه مع طفلك وإخوته أو أصدقائه، وغالبًا ما ينتهي الأمر بمرح شديد.

▪ اجلسوا في دائرة أو حول طاولة، يقول الشخص الأول ، "ذهبت إلى السوبر ماركت واشتريت ..." ثم يطلق اسمًا على عنصر يبدأ بالحرف أ:

على سبيل المثال: أفوكادو. 

▪ ثم يكرر الشخص التالي الجملة ويسمي شيئًا يبدأ بحرف ب، ولكن عليه أيضًا أن يتذكر إجابة الشخص الأول:

مثل : "ذهبت إلى السوبر ماركت واشتريت بالونًا وأفوكادو."

▪ استمري في قراءة الحروف الأبجدية، وشاهدي عدد الأشياء التي يمكن للطفل تذكرها قبل أن ينهار كل شيء!

6. العد التنازلي: 

▪ قد يكون العد أمرًا طبيعيًا بالنسبة لطفلك، ولكن العد التنازلي - خاصةً في الأرقام الأخرى غير واحد - يتطلب مجهود ذهني، ويساعد على تعزيز مهارات التركيز.

▪ حاولي إعطائه رقمًا عشوائيًا - على سبيل المثال، 47 - ثم اطلبي منه العد التنازلي.

▪ إنه أكثر تحديًا مما يبدو ويجبرهم على إشراك عقولهم وإغلاق المشتتات.

7. دوائر التلوين: 

▪ يعد التلوين الواعي والعبث بالرسومات من الأشياء المهمة بين البالغين في الوقت الحالي، مما يساعد على إبعاد عقولنا عن المشتتات اليومية والتركيز على المهمة التي أمامنا، كما أنها مفيدة للأطفال أيضًا.

▪ ابدأي برسم سلسلة من الدوائر الصغيرة على ورقة ليقوم طفلك بتلوينها، بأكبر قدر ممكن من الدقة، والبقاء داخل الخطوط - نظرًا لأن الدوائر صغيرة، يجب أن يستغرق ذلك دقيقة واحدة فقط أو نحو ذلك.

  في اليوم التالي، ارسمي دوائر أكبر قليلًا تستغرق وقتًا أطول قليلاً للتلوين.

▪ مع تحسن قدرة طفلك على التركيز، يمكنك تقديم أشكال أكبر وأنماط أكثر تعقيدًا والتي ستستغرق وقتًا أطول لإكمالها، مما يساعد على إطالة مقدار الوقت الذي يمكنه التركيز عليه.

8. عد الكلمات: 

▪ هذا تمرين جيد لأطفال KS2 الذين يعانون من نقص التركيز. 

▪ خذي كتابًا واختاري فقرة من النص ليطلع عليها طفلك، ليس الهدف القراءة ولكن الهدف عد كلمات الفقرة، وعند الإنتهاء اطلبي منه أن يعود ويعد مرة أخرى.

هل حصل على نفس الإجابة؟

▪ إذا لم يكن كذلك اجعليه يعد مرة أخرى، وإذا فعل ذلك في المرة القادمة يمكنك منحه فقرة مختلفة أو أطول للعمل عليها. 

▪ من المستحيل أن يشرد عقله عندما يهتم بشدة بالتفاصيل.

9. ألعاب الرقص:

▪ إذا كان لديك جهاز Wii أو Xbox أو وحدة تحكم أخرى، فإن الألعاب التي يتعين على طفلك فيها نسخ تسلسل الرقص المعروض على الشاشة رائعة لتعزيز مهارات التركيز للأطفال الذين يجدون صعوبة في الجلوس والتركيز على تمارين الطاولة.

▪ كما أنها تساعد في تطوير سرعة المعالجة والمهارات الحركية، وستساعد الطفل المتململ على حرق الطاقة الزائدة أيضًا.

في ختام هذا المقال، يُمكن القول إن زيادة تركيز الأطفال هي مهمة تتطلب جهودًا من الأهل والمربين، ومن خلال اتباع استراتيجيات فعّالة وتوفير الدعم المناسب، يُمكن للأطفال تحسين قدرتهم على التركيز في المهام التي يقومون بها.

يجب أن يكون التركيز الجيد هدفًا مشتركًا بين الأهل والمدرسة، حيث يُمكن توفير بيئة مناسبة للتعلم والنمو العقلي، ولا تنسي أن الأطفال هم أفراد فريدين لديهم اهتماماتهم واحتياجاتهم الخاصة، فعلينا أن نكون مرنين ومتفهمين ونقدم لهم الدعم والتوجيه الذي يحتاجونه.

من خلال العمل المشترك، يمكننا تمكين الأطفال ومساعدتهم على تحقيق النجاح الشخصي والأكاديمي والمهني في المستقبل بإذن الله.

ذات صلة

كيف تحفزي الطفل الذي يرفض أداء الواجب المنزلي؟ نصائح مفيدة!

كيف تحفزي الطفل الذي يرفض أداء الواجب المنزلي؟ نصائح مفيدة!

إذا سألتيني ما هو أصعب جزء في تربية الاطفال، فسأقول إنه جعل الاطفال يفعلون ما لا يريدون القيام به

781
(كيف نراقب ونحمي ونعطي الثقة لأطفالنا (من٨ إلى١٩ سنة

(كيف نراقب ونحمي ونعطي الثقة لأطفالنا (من٨ إلى١٩ سنة

يتمكن الاطفال بسهولة اليوم من الوصول إلى مئات المحطات التلفزيونية والملايين من مواقع الإنترنت

اكتشفي كيفية التعامل مع الطفل بذيء اللسان وطرق تربيته

اكتشفي كيفية التعامل مع الطفل بذيء اللسان وطرق تربيته

من حولهم الذين لا يعرفون كيفية التعبير عن أنفسهم بشكل مناسب أيضًا، فكيف يقوم الآباء والأمهات بتربية الأطفال بشكل صحيح

26

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.