تنظيف المهبل بالصابون .. هل هذا صحي أم هناك شيء أفضل!

تنظيف المهبل بالصابون .. هل هذا صحي أم هناك شيء أفضل!

 

#الملكة 👑

❓هل نحتاج إلى غسل المهبل؟

لا، لكننا نحتاج إلى غسل الفرج.

 

هل تشعرين بالحيرة؟! 😅حسنًا عزيزتي دعيني أخبركِ أن المهبل هو القناة الداخلية داخل جسمك، أمّا الفرج فهو عبارة عن الأجزاء الخارجية حول المهبل، مثل:

● البظر.

● قلنسوة البظر.

● الشفرين الداخليين والخارجيين (الشفاه المهبلية).

 

نصيحة اليوم ☜ يمكن أن يؤدي غسل المهبل إلى العديد من المشاكل، وربما قد تكوني سمعتِ من قبل أن المهبل لا يحتاج للتنظيف؛ تشير الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء إلى أن المهبل ينظف نفسه بنفسه ويحافظ على صحته من خلال الحفاظ على توازن درجة الحموضة الصحيحة وتنظيف نفسه بالإفرازات الطبيعية.

يحتوي المهبل على الكثير من البكتيريا "الجيدة" والتي تحافظ على توازن الأس الهيدروجيني المثالي في المهبل، ويجعل هدا الرقم الهيدروجيني الحمضي من الصعب على البكتيريا "السيئة" أن تؤذي المهبل.

إذًا عزيزتي يمكن أن يؤثر غسلكِ للمهبل على قدرة المهبل على تنظيف نفسه، لذلك إذا كنتِ تريدين أن يكون المهبل نظيفًا فاتركيه ينظف نفسه! 😉

 

❓كيف تغسلي الفرج؟

يجب غسل الفرج بالماء الدافئ وإذا أردتِ يمكنكِ استخدام صابون لطيف لا يسبب تهيج الجلد لكنه ليس ضروريًا، أبعدي الشفرين عن بعضهما البعض ونظفيهما برفق باستخدام منشفة نظيفة أو بيديكِ، تجنبي دخول الماء أو الصابون داخل المهبل.

بالإضافة إلى غسل الفرج من الجيد غسل فتحة الشرج والمنطقة الواقعة بين الفرج والشرج كل يوم، وسيكون من الأفضل أن تغسلي "من الأمام إلى الخلف" أي نغسلي فرجك أولًا ثم فتحة الشرج، حتى لا تنتشر البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل وتسبب التهابات.

 

❓لا نحتاج إلى استخدام الصابون؟

لا! ليس عليكِ استخدام الصابون لغسل فرجك، وإذا كنتِ تريدين استخدام الصابون فـ نصيحة اليوم أن تختاري صابون غير معطر وخفيف وعديم اللون، حيث يمكن للصابون المعطر أن يهيج البشرة الحساسة داخل وحول الفرج.

 

❓ماذا عن الغسول النسائي؟

تحتوي معظم محلات السوبر ماركت على مجموعة من الغسولات النسائية والبخاخات التي يقال إنها تقلل الرائحة وتنظف المهبل، ولكن نصيحة اليوم ألّا تشتريها، تم صنع هذه المنتجات أساسًا للتغلب على مخاوف الناس بشأن روائحهم الجسدية، ولكن في الحقيقة هذه المنتجات غير ضرورية وضارة لأنها يمكن أن تهيج الفرج والمهبل.

 

❓إذًا هل جميع المنتجات المعطرة ممنوعة؟

نعم، يجب تجنبها تمامًا لأن المنتجات المعطرة -سواءً كانت صابون أو غسول أو بخاخ- يمكن أن تهيج المهبل والفرج.

 

❓لكن هناك رائحة! هل سيتمكن من حولي من شمها؟

على الاغلب لا؛ قد تكون رائحة المهبل مميزة ولا بأس بذلك، لأنه من غير المحتمل أن يتمكن شخص آخر من شمها إلا إذا كان قريبًا جدًا من المهبل، وهذا يعني أن زوجكِ فقط هو الذي قد تصله هذه الرائحة، لكن هذا طبيعي تمامًا ولا داعي للقلق عزيزتي لأنه لا يوجد مهبل عديم الرائحة ولا ينبغي أن يكون كذلك. 

المهبل له العديد من الروائح الطبيعية وقد تتغير رائحة المهبل تبعًا لنظامك الغذائي والدورة الشهرية، إذا كانت الرائحة نفاذة وغير سارة فراجعي الطبيب ليتمكن من مساعدتكِ، حيث يمكن أن تتسبب بعض الحالات مثل التهاب المهبل الجرثومي في انبعاث رائحة قوية من المهبل، وهنا سيتمكن طبيبكِ من نصيحتكِ بأفضل علاج بإذن الله.

 

❓ماذا لو كان لدي الكثير من الإفرازات؟ 

الإفرازات المهبلية طبيعية تمامًا! وإذا كنتِ قلقة بشأنها فقومي بإلقاء نظرة على لون الإفرازات، في أغلب الأحيان تكون الإفرازات الشفافة والبيضاء هي التشحيم الطبيعي الذي ينتجه المهبل للحفاظ على رطوبة الأنسجة وصحتها، يمكن أن تكون الإفرازات الشفافة أيضًا نتيجة الإباضة، وهذه كلها مجرد علامات على أن مهبلكِ يقوم بعمله! 😉

قد تكون الإفرازات أيضًا لها لون بني محمر قرب دورتك الشهرية حيث ستتلون بالدم، ويجب عليكِ التحدث مع الطبيب إذا كانت إفرازاتك رمادية أو خضراء أو صفراء اللون أو إذا كانت مصحوبة بحكة أو ألم أو أي أعراض أخرى غير عادية.

 

❓كيف أغسل الفرج أثناء دورتي الشهرية؟

يمكنكِ غسل الفرج بنفس الطريقة أثناء الدورة الشهرية، ونصيحة اليوم إذا كنتِ قلقة بشأن الرائحة المحتملة فكل ما عليكِ فقط هو غسل الفرج أكثر من مرة في اليوم.

 

❓ماذا يحدث إذا غسلت الفرج بشيء آخر غير الصابون المعتدل والماء؟

يستخدم بعض الأشخاص الصابون المعطر لغسل الفرج ولا بأس بها لكنها لا تزال فكرة غير جيدة، حيث يمكن أن يؤدي الصابون القاسي المعطر إلى تهيج الجلد الحساس حول الفرج.

 

♡ لدينا المزيد من النصائح عزيزتي حول هذا الموضوع الهام! لذلك تابعينا غدًا لمعرفتها، وإذا كانت لديكِ أيّ استفسارات أخبرينا بها في التعليقات 👇😍