الملكة

ما هي الطاقة الأنثوية؟ 6 طرق لتكوني أكثر أنوثة

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

14/04/2024

ما هي الطاقة الأنثوية؟ 6 طرق لتكوني أكثر أنوثة

ربما يكون لديكِ بعض الإحساس بما يعنيه أن تكوني أكثر أنوثة، ولكن ما هي بالضبط الطاقة الأنثوية! وماذا يعني حقًا أن تكوني أنثى؟ 

إليك ما تحتاجين معرفته حول كيف تكوني أكثر أنوثة وتتواصلي مع جانبك الأنثوي لتحقيق النجاح في حياتك الزوجية.

ما هي الطاقة الأنثوية؟

تشير الطاقة الأنثوية إلى مجموعة محددة من السمات، والتي تعتبر عكس السمات المرتبطة بالطاقة الذكورية، حيث يتم التعبير عن جانبك الذكوري عندما تعملين نحو هدف ما، وإحراز تقدم، وإنجاز الأشياء، والمضي قدمًا. 

ويتم التعبير عن جانبك الأنثوي عندما تتحركين مع تدفق الحياة، وتحتضني طاقتك الإبداعية، وترقصين، وتلعبين، وتنسجمين مع أحاسيسك الداخلية.

الأهم من ذلك، أن هذه السمات لا ترتبط بالجنس، فمجموعة السمات التي توصلنا إلى تعريفها على أنها "أنثوية" تنبع من التوقعات التي اعتدنا وضعها على النساء عبر التاريخ للتصرف بطريقة معينة. 
وبالمثل، فإن السمات المرتبطة بكونك "ذكورية" هي سمات كنا نتوقعها من الرجال. 
إن كلمتي "أنثوي" و "مذكر" يمكن أن تساعد في وصف طريقتين مختلفتين ومتعارضتين للوجود.

بالنسبة للناس من جميع الأجناس، تعد كل من الطاقة الأنثوية والطاقة الذكورية ضروريين للتجسد من أجل الشعور بأنك شخص مثالي، ودواعي سرورنا جميعًا أن يكون لدينا منافذ لكل من طاقاتنا الذكورية والأنثوية.

لماذا الكثير من الزوجات اليوم بعيدات عن سمات الطاقة الأنثوية لديهن؟

في ثقافتنا، تميل الطاقة الذكورية - نظرًا لأنها تتعلق غالبًا بالتقدم والمضي قدمًا - إلى "التقدير" أكثر من الطاقة الأنثوية، وهذا يخلق شعورًا بعدم التوازن، فرديًا وثقافيًا. 

عندما نبالغ في تقدير الذكورة، فإننا نقضي معظم وقتنا في العمل وقليلًا جدًا من الوقت في الراحة وأخذ إجازة والتواصل تلقائيًا مع الآخرين. 

ويقودنا المبالغة في تقدير الذكورة أيضًا إلى الاعتماد على أشياء من صنع الإنسان، مثل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وقضاء وقت أقل في الطبيعة أو التعبير عن أنفسنا الإبداعية.

إذا كنتِ ذكوريًة بشكل مفرط وغير مؤنثة فإن زوجك سيتوق إلى شيء آخر؛ شيء مجدد، وبري، وواسع الحيلة، وعفوي.  إنها الأنثى!

قراءة ذات صلة :- ١٠ حيل تخطف بها المرأة اللعوب زوجك

كيف تكونين أكثر أنوثة؟

1. التفكير فيما تشعرين به

كثير منا مشغولون للغاية لدرجة أننا نادرًا ما نأخذ وقتًا للاستماع إلى ما يحدث بداخلنا، وهذا يخلق انشقاقًا في الداخل، وقدنفقد الاتصال مع أعماق أنفسنا.

يمكن تعديل هذا بسهولة!
كل ما عليك فعله هو الاتصال داخليًا بنفسك لاستكشاف أفكارك ومشاعرك، والغوص في جانبك الأنثوي الأعمق والداخلي.

2. اذهبي إلى المنتزهات الطبيعية

يمكن وصف الأماكن بأنها ذكورية أو أنثوية، اعتمادًا على خصائصها الشاملة، فالمؤنث هو طاقة الحياة، تمتلئ أماكن مثل الحدائق والمتنزهات والشواطئ بالطاقة الطبيعية الأنثوية. 

3. كوني مبدعة

يمكن أن يحدث الإبداع بعدة طرق؛ التعبير الفني أو الكتابة أو الرقص أو الرسم أو تخيل أفكار جديدة، فأي شيء يعبر عن تدفقك يعتبر أنثويًا.

قد يفيدكِ الإطلاع على :- سر أنوثة المرأة وجمالها في اتقانها لهذا الشئ

4. صقل تعبيرك العاطفي

بينما يتم تعريف الذكورة بالعقل والمنطق، يتم التعبير عن الأنوثة بالعواطف.
لدينا جميعًا ذوات عاطفية، لكن الكثير منا لم يتعلم كيف يفهم مشاعره، فلا تقلقي يمكنك أن تتعلمي أن تكوني أكثر انسجامًا مع نفسك.  يمكنك القيام بذلك من خلال الاستماع إلى ما تشعرين به وتعزيزين ذكائك العاطفي، فعندما تتعرفين على حالاتك الشعورية، ستبدأين تلقائيًا في الشعور بمزيد من الأنوثة.

5. قيمة العفوية واللعب

لنكن صادقين: نحن لا نقدر الإجازة أو الاتصال أو التوقف أو الراحة بقدر ما ينبغي! 
فالمرأة تُرهق نفسها والإرهاق يجعلنا ذكوريين وبالتالي لا نستغرق في كثير من الأحيان في الحياة العفوية.

ينتظر الكثير منا حتى الإجازة القادمة ليشعروا بالراحة والمرح مرة أخرى، لا تنتظري كل هذا الوقت! 
يمكنك الحصول على إجازات صغيرة كل يوم، بإعطاء الأولوية لوقت الراحة ووقت الاسترخاء؛ اقرأي الكتب، واستمعي إلى الموسيقى، ومارسي التأمل، واستمتعي بكل بساطة باللحظة.

6. أجبري نفسك على التحول

في حين أن عملية التحول هذه يمكن أن تشعرك بأنها جامحة ومخيفة في بعض الأحيان، إلا أنها ضرورية، فنحن نتغير طوال الوقت، وبدون الحركة القوية للطاقة الأنثوية، سنبقى راكدين، ولا أحد يريد ذلك.

من السهل أن تفقدي الاتصال بجانبك الأنثوي، لكن هذا جانب ضروري لنجاح حياتك الزوجية، فإذا كنت تشعرين بالإرهاق، فأنت في حاجة ماسة إلى الطاقة الأنثوية.

هل أنت مستعدة للنظر داخل نفسك للعثور على الأنثى بداخلك ومن ثم العثور على الحب الذي تريديه وتستحقيه من زوجك؟

أطلقي طاقتك الأنثوية واكتشفي كيف تصبحين نسخة أكثر جاذبية من نفسك لحياة زوجية سعيدة.

دمتم سعداء

ذات صلة

زوجي لم يعد يحبني: خطوات فعّالة لاستعادة شرارة الحب

زوجي لم يعد يحبني: خطوات فعّالة لاستعادة شرارة الحب

ماذا أفعل إذا زوجي لم يعد يحبني ؟! تعلّمي الخطوات الرئيسية لتحويل علاقتك الزوجية من التعاسة إلى السعادة والتواصل العميق

علامات عدم التوافق الفكري بين الزوجين وما الحل ؟

علامات عدم التوافق الفكري بين الزوجين وما الحل ؟

وفقًا للخبراء فإن عدم التوافق الفكري بين الزوجين في كل صغيرة وكبيرة يمكن أن يكون له تأثيرًا تكامليًا، فكل منكما يكمل الأخر، يدعمه ويضيف إليه !

29
والدة زوجي تكرهني : أسرار كسب قلبها وشراء ودها

والدة زوجي تكرهني : أسرار كسب قلبها وشراء ودها

تشتهر أمهات الأزواج بكونهن مسيطرات، ويصدرن الأحكام الغير عادلة على الزوجات، مما يحدث الكثير من المشاكل بينهن وبين زوجة الابن، وبين زوجة الابن و الزوج

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

علاقات

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

الزواج لم يصبح كما في الماضي وأصبح العمل على انجاحه ضرورة حتمية في ظل تحديات الوقت الحالي

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

علاقات

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

هل هناك طريقة صحيحة للشكوى! الشكوى الفعالة ليست بهذه الصعوبة، وهناك ثلاث خطوات بسيطة يجب اتباعها تقليل احتمالية الصراع بينك وبين زوجك.

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

علاقات

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

عزيزتي الزوجة الصالحة، لمعرفة بعض الطقوس التي تجعل زوجك لا يرى غيرك تابعي القراءة!