كيف اعرف اني حامل من الإفرازات المهبلية ؟!

كيف اعرف اني حامل من الإفرازات المهبلية ؟!

#الملكة

يمكن أن يكون الحمل محيرًا بقدر ما هو مبهجًا، وليس من السهل دائمًا معرفة التغييرات الطبيعية وأيها يمكن أن تكون مدعاة للقلق... أحد أهم هذه التغييرات هي الإفرازات المهبلية، والتي يمكن أن تختلف في الاتساق أو السماكة والتكرار والكمية أثناء الحمل.

 

كيف اعرف اني حامل؟!

من أولى علامات الحمل زيادة الإفرازات المهبلية، ويستمر هذا طوال فترة الحمل، يقول أطباء أمراض النساء والتوليد وخبراء صحة المرأة : عندما تحمل المرأة فإن مهبلها يأخذ إلى حد كبير صفات وخصائص معينة خاصة به، فمثلًل الإفرازات المهبلية الطبيعية والمعروفة باسم الإفرازات المهبلية تكون رقيقة أو شفافة أو بيضاء حليبية وذات رائحة خفيفة.

متى تبدأ التغييرات؟!

يمكن أن تبدأ التغييرات في الإفرازات المهبلية في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية.

مع تقدم الحمل عادة ما تصبح هذه الإفرازات أكثر وضوحًا وتزداد حدتها في نهاية الحمل.

قد ترغبين في ارتداء فوط يومية غير معطرة، نصيحة اليوم تجنبي السدادات القطنية أثناء الحمل.

 

في الأسابيع الأخيرة من الحمل قد تلاحظين أيضًا أن إفرازاتك تحتوي على خطوط من المخاط السميك مع خطوط من الدم تسمى "إظهار"... هذه علامة مبكرة على المخاض ولا ينبغي أن تكون مدعاة للقلق.

 

ما الذي يسبب تغيرات في الإفرازات المهبلية؟

تنحسر الإفرازات المهبلية وتتدفق خلال الدورة الشهرية للمرأة بسبب التقلبات في مستويات الهرمونات، بمجرد أن تصبحي حاملاً  تستمر الهرمونات في لعب دور في التغييرات التي تطرأ على إفرازاتك المهبلية.

 

تؤثر التغييرات التي تطرأ على عنق الرحم أثناء الحمل أيضًا على الإفرازات المهبلية، عندما يلين عنق الرحم وجدار المهبل ينتج الجسم إفرازات زائدة للمساعدة في منع العدوى.

قد يضغط رأس طفلك أيضًا على عنق الرحم مع اقتراب نهاية الحمل مما يؤدي غالبًا إلى زيادة الإفرازات المهبلية.

 

متى تتصلين بطبيبتك؟!

نصيحة اليوم من المهم إخبار مقدمة الرعاية الصحية الخاصة بكِ بأي إفرازات غير طبيعية، فقد تكون علامة على وجود عدوى أو مشكلة في الحمل... فيما يلي بعض علامات الإفرازات غير الطبيعية:

 

اللون الأصفر أو الأخضر أو ​​الرمادي

رائحة قوية وكريهة

يرافقه احمرار أو حكة أو تورم في الفرج

قد يكون الإفراز غير الطبيعي علامة على الإصابة بعدوى الخميرة وهي شائعة أثناء الحمل، نصيحة اليوم  إذا أصبتِ بعدوى الخميرة أثناء الحمل لا تقلقي، ستوصي طبيبتك بكريم مهبلي أو تحميلة للعلاج

نصيحة اليوم لتجنب الإصابة بعدوى الخميرة:

ارتداء ملابس فضفاضة تسمح بمرور الهواء

ارتداء الملابس الداخلية القطنية

جففي أعضائك التناسلية بعد الاستحمام أو السباحة أو ممارسة الرياضة

أضيفي الزبادي والأطعمة المخمرة الأخرى إلى نظامك الغذائي لتعزيز البكتيريا الصحية

يمكن أيضًا أن يكون سبب الإفرازات غير الطبيعية هو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD). توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بفحص جميع النساء الحوامل بحثًا عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

قد تقوم مقدمة الرعاية الصحية الخاصة بك بفحصك بحثًا عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي في أول موعد لك قبل الولادة.

نصيحة اليوم إذا كنتِ تعتقدي أنكِ مصابة بمرض منقول جنسيًا، فمن المهم أن تخبري طبيبتك في أقرب وقت ممكن للمساعدة في تقليل مخاطر انتقال الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي إلى طفلك.

 

قد يشير الإفراز غير الطبيعي أيضًا إلى حدوث مضاعفات في حملك؛ لذلك نصيحة اليوم اتصلي بمقدمة الرعاية الصحية الخاصة بك على الفور إذا كان لديك إفرازات حمراء زاهية تتجاوز أوقية حيث قد يكون هذا علامة على المشيمة المنزاحة أو انفصال المشيمة.

 

ملكتي نصيحة اليوم عندما تشعرين بالقلق فمن الأفضل دائمًا اللعب بأمان والاتصال بطبيبتك... لاحظي متى بدأت التغييرات في إفرازاتك المهبلية وأي خصائص مميزة حيث سيساعد هذا طبيبتك على تحديد ما إذا كانت إفرازاتك مدعاة للقلق.