اشعر بغثيان شديد وحرقة في المعدة.. انتبهي من نصائح الجدة !

اشعر بغثيان شديد وحرقة في المعدة.. انتبهي من نصائح الجدة !

#الملكة

من الحموضة المعوية والشعر الزائد إلى الخضار وموعد ولادتك ، هناك قصص زوجات عجائز لكل تفاصيل الحمل تقريبًا، نصيحة اليوم اكتشفي إلى أي مدى حديثهم  مدعوم بالبحث، أم أنها مجرد حكم شعبية.

عندما يتعلق الأمر باستشارة الحمل ، فإن أفراد الأسرة الإناث والأصدقاء الحوامل وحتى الأمهات ذوات الخبرة لا يعرفن دائمًا الأفضل. وجدت دراسة نشرت عام 2010 في مجلة الصحة النفسية أن العديد من النساء الحوامل أكثر استعدادًا للاستماع إلى تلك المصادر من اتباع النصائح الطبية.


تقول صاحبة الدراسة باولا نيكولسون ، أستاذة الصحة والعلوم الاجتماعية في جامعة لندن: "أرادت النساء وضع النصائح العلمية فوق نصيحة أمهاتهن وجداتهن،ومع ذلك ما يحدث بشكل فعلي هو أنهن يخترن المشورة العائلية."

نصيحة اليوم لمساعدتك في فصل حقائق الحمل عن الخيال، قمنا بالبحث علميًا وراء العديد من المعتقدات الشائعة، وإليكِ ما توصلنا إليه! 

 

الجدة تقول .. الزنجبيل والعلاج بالابر يخففان من غثيان الصباح


العلم يؤكد: هذه خرافة

 

أخبار سيئة لـ 70 في المائة من النساء الحوامل اللاتي يعانين من الغثيان والقيء في بداية الحمل: لا يوجد علاج موثوق به حقًا لغثيان الصباح. قام كاتبوا ومألفوا مراجعة كوكرين المنهجية بتحليل 27 دراسة شملت أكثر من 4000 امرأة حامل ووجدوا أنه لا يوجد علاج واحد شائع الاستخدام ، بما في ذلك الزنجبيل والوخز بالإبر والعلاج بالابر وفيتامين B6 والأدوية المضادة للغثيان، لا شئ يمكن اعتباره فعالًا.


يقول الطبيب المؤلف المشارك في الدراسة "دونال أوماثينا" وهو محاضر كبير في كلية التمريض بجامعة دبلن سيتي في أيرلندا: "[في هذا التحليل] وجدنا القليل من الأدلة لدعم هذه العلاجات الشعبية، لكن نصيحة اليوم هذا لا يعني أنه لا يجب عليك تجربتها (أو أي علاجات آمنة أخرى يوافق عليها طبيبك) حيث قد تنجح بعض هذه العلاجات مع بعض النساء، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون تأثير الدواء الوهمي قويًا جدًا!"


الجدة تؤكد: إذا كنتِ تعانين من حرقة المعدة أثناء الحمل ، فمن المحتمل أن يولد طفلك برأس مليء بالشعر

 

العلم يؤيد الجدة!

 

"مقولة شعبية دارجة جدًا" لكن نصيحة اليوم لابد أن في سبب انتشار كل مقولة بعض الحقائق والتجارب الناجحة! حيث وجد الباحثون في مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور أنه عندما أبلغت النساء الحوامل عن حرقة معدة معتدلة، كان لديهن أطفال حديثي الولادة مشعرون بنسبة 82 في المائة، في حين أنجبت غالبية النساء اللواتي لم يعانين من حرقة المعدة أطفالًا صلعًا.


متفاجئة؟ وكذلك كان المؤلفة الرئيسية للدراسة "كاثلين" مدير مركز تقييم الجنين بالمستشفى. تقول: "لقد سمعت حكاية هذه الجدات العجائز مئات المرات وكنت أقول لمرضاي إنها محض هراء، لكن لقد أجرينا هذه الدراسة معتقدين أننا سنفضح الأسطورة!"

يعتقد الباحثون أن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون -هرمونات الحمل هي التي تحفز نمو شعر الجنين- كما تعمل أيضًا على إرخاء العضلة العاصرة للمريء ، مما يسمح لحمض المعدة بالرجوع إلى المريء ويسبب ارتجاعًا، ويعرف أيضًا باسم حرقة المعدة.