شراب له فوائد عديدة؛ ومن أهمها تسريع الحمل!

شراب له فوائد عديدة؛ ومن أهمها تسريع الحمل!

 

#الملكة

يحب الكثير من الناس إضافة القليل من شراب القيقب إلى الوجبات لتحليتها، وكما اتضح فإن مُحلي الإفطار الشهير هذا له العديد من الفوائد الصحية والجمالية! فقد أصبح نوعًا من الذهب السائل الحقيقي للعديد من الناس، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من المركبات الصحية وقد سُمي أحدها المعروف باسم "كيبيكول" على اسم مقاطعة "كيبيك" الكندية التي تنتج 70٪ من إمداد العالم بهذا المُحلي الطبيعي.

وقد فوجئنا عندما علمنا أن هذا الشراب هو أكثر بكثير من مجرد مُحلي طبيعي في زجاجة وبحثنا كثيرًا لمعرفة كيف يمكن أن يفيد الصحة العامة والمظهر أيضًا.

 

1. يقوي جهاز المناعة

قد يؤدي وضع القليل من شراب القيقب على الفطائر الصباحية إلى تعزيز الصحة العامة وتقوية دفاعك ضد الفيروسات، هذا المُحلي الطبيعي هو مصدر كبير للزنك الذي يعيد مستويات خلايا الدم البيضاء ويعزز جهاز المناعة لديك، كما يحتوي شراب القيقب أيضًا على خصائص قوية مضادة للميكروبات وقد ثبت أنه يحارب الأغشية الحيوية؛ وهي مستعمرات من البكتيريا يصعب محاربتها بسبب حجمها وقادرة على مقاومة بعض العلاجات.

 

2. إنه جيد لبشرتك

يحتوي شراب القيقب على 24 مادة مضادة للأكسدة وقد أثبتت دراسة أنه إذا استبدلتِ كل السكر المكرر بالمحليات الطبيعية مثل شراب القيقب فإن إجمالي كمية مضادات الأكسدة التي تتناوليها ستزيد بقدر تناولك حصة كاملة من المكسرات أو التوت، وبسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة يمكن لشراب القيقب أيضًا حماية بشرتك من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة والتي يعتقد أنها تؤدي إلى شيخوخة الجلد المبكرة.

 

3. يبقيكِ رطبة

على الرغم من أن معظمنا على دراية بشراب القيقب إلا أن ماء القيقب قد يوفر المزيد من الفوائد لـ الصحة العامة، ماء القيقب ليس تمامًا مثل شراب القيقب على الرغم من أنه يأتي من نفس المصدر، لكنه مصنوع من المياه الجوفية وعلى الرغم من أن طعمه لذيذ إلا أنه يحتوي على 2٪ سكر فقط! يقول بعض الرياضيين إنه يرطب أسرع مرتين من الماء العادي ويساعدهم على البقاء رطبين أثناء ممارسة الرياضة.

 

4. إنه مفيد لصحة الرجل الإنجابية

يمكن أن يساعد شراب القيقب أيضًا في الحفاظ على الصحة الإنجابية للذكور! فالعديد من المعادن الموجودة فيه -وخاصةً الزنك- تفيد صحة الرجل الإنجابية ويمكن أن تساعد في تقليل حجم البروستاتا.

 

5. يعزز طاقتك

يعتبر شراب القيقب مصدرًا رائعًا للمعادن التي تمنح جسمك طاقة إضافية وقد بدأت بعض الشركات في إضافة هذا المُحلي الطبيعي إلى المشروبات الرياضية، ونظرًا لأن شراب القيقب يحتوي على الكربوهيدرات فيمكن أن يكون بمثابة مصدر للطاقة قبل التمارين وستساعدك العديد من مضادات الأكسدة الموجودة فيه على التعافي بسرعة أكبر بعد التمارين المكثفة، وإلى جانب كونه مرطبًا للغاية يمكن أن يساعد ماء القيقب أيضًا على تعزيز أداء التمارين والحفاظ على استمرارك أثناء تمارين القلب الشديدة.

 

6. يجعل شعرك لامعًا!

لا تقتصر فوائد الحفاظ على ترطيب الجسم على الصحة العامة فحسب بل تفيد أيضًا مظهر شعرك مما يؤثر على قوته ونموه! نظرًا لأن ماء القيقب أكثر ترطيبًا من الماء العادي فإن شربه يمكن أن يضيف لمعانًا ومرونة للشعر، ولإحياء شعرك الجاف وإعطائه دفعة من الترطيب التي تحتاجين إليها اهرسي موزة مقشرة مع الأفوكادو وأضيفي بعض زيت الزيتون وشراب القيقب ثم ضعي المزيج على شعرك واغسليه بشامبو طبيعي بعد 20 دقيقة.

 

7. مفيد لقلبكِ

إلى جانب إضافة الحلاوة إلى فنجان الشوفان الصباحي يمكن لشراب القيقب أيضًا أن يمنحكِ قلبًا أكثر صحة! بفضل محتواه العالي من الزنك يمكن لشراب القيقب أن يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة مثل السكتات الدماغية وتصلب الشرايين، ويمكن للزنك أيضًا أن يجعل الأوعية الدموية أقوى من خلال تعزيز وظيفة الخلايا التي تشكل البطانة الداخلية للشرايين.

 

والآن ملكتي، هل تحبين شراب القيقب؟ هل تعرفين أي طرق أخرى لاستخدامه غير إضافته إلى فطوركِ؟ شاركينا في التعليقات!