5نصائح رائعة للحفاظ على الحب بينك وبين زوجك خلال شهر رمضان

5نصائح رائعة للحفاظ على الحب بينك وبين زوجك خلال شهر رمضان

على الرغم من انه لا يسمح للمتزوجين بممارسة أي نشاط حميمي قد يؤدي إلى ممارسة الجنس أثناء الصيام، إلا أن هناك عدة طرق أخرى للتعبير عن حبك بطريقة حلال ومقبولة أكثر خلال شهر رمضان.

ومن المهم أيضًا أن نتذكر أنه في حين أن الجماع أثناء النهار ممنوع تمامًا، ولكن بعد المغرب وحتى بداية الفجر في صباح اليوم التالي فإعادة العلاقات الحميمة مع زوجك ليس ممنوعًا.

هذا المقال يسلط الضوء ويقدم لك نصائح وتوصيات حول كيفية توفير الوقت لزوجك، والأهم من ذلك الارتباط به بشكل أكبر خلال شهر رمضان.
 

فيما يلي بعض التوصيات:

يقول الله تعالى في الآية:

{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}  
[سورة البقرة، الآية 187]

1.  خصصي وقتًا لزوجك:

قد يسأل البعض منكم: كيف أخصص الوقت لنفسي خلال شهر رمضان، ناهيك عن كيفية إيجاد وقت ممتع أقضيه مع زوجي؟
بصراحة يمكن أن تكون الحياة طريقًا وعرًا خلال شهر رمضان، ومن المؤكد أنها لن تكون سهلة، خاصة مع الأطفال الصغار، حيث سيكون لديك المزيد من المسؤوليات. 
ومع ذلك، فإن أفضل طريقة للتعامل مع هذا المأزق المضحك هو الكثير من التحضير والأفكار حول ما يهم حقًا: وجهتنا النهائية (الجنة) أو كيف نصل للجنة؟ 
فإرضاء زوجك من أوجه دخول المرأة الجنة، كما قال رسول الله ﷺ: "أيُّما امرأةٍ ماتت وزوجها عنها راضٍ دخلت الجنة".

2.  تناولي السحور والإفطار مع زوجك:

طريقة أخرى رائعة لقضاء الوقت مع زوجك هي تناول السحور والإفطار معه، فهي طريقة ممتازة للتواصل معه خلال هذا الشهر الكريم. 
بالإضافة إلى ذلك، فهو يمثل أيضًا فرصة رائعة لكلاكما لمناقشة أهدافكما في رمضان.

وحاولي الاستعداد لوجبة خفيفة في وقت لاحق من المساء، فعلى الرغم من أنه لن يكون من السهل القيام بذلك على أساس يومي، فحاولي القيام بذلك على الأقل ليلتين أو ثلاث مرات في الأسبوع. 
الهدف الرئيسي هنا هو الحصول على بيئة هادئة وخالية من التوتر حيث يمكنكما التواصل عاطفيًا والاستمتاع بحضور بعضكما البعض.

3.  اطلبي من زوجك المساعدة:

يعد طلب المساعدة من زوجك طريقة رائعة أخرى لإظهار رعايتك، وسيؤدي القيام بذلك إلى إبقائه فب تركيز أكثر على الأسرة.
هناك العديد من الأشياء التي يمكن لزوجك من خلالها مساعدتك في رمضان مثل:
إخراج القمامة أو رعاية الأطفال أو ربما الذهاب لشراء البقالة. 
إن وجود هذا النوع من العلاقة مع زوجك سيساعد في تقوية الحب بينك وبين زوجك، ويمكنك إجراء مناقشة حول هذا الموضوع قبل بدء شهر رمضان واقتراح المهام التي يجب أن يعتني بها.

4.  شجعوا بعضكم البعض:

من واجبك أنت وزوجك تشجيع بعضكما البعض، ليس فقط خلال شهر رمضان ولكن طوال فترة زواجكما على أنشطة مثل: تلاوة القرآن الكريم والدعاء وحفظ السور القرآنية.

5. الدعاء بظهر الغيب:

يوجد العديد من الفرص لقبول الدعاء خلال شهر رمضان، لذلك من أجل زواج مزدهر ومفرح، قدمي ما تستطيعين من الدعاء إلى الله.
َعَن أَبي الدَّردَاءِ أَنَّهُ سمِعَ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ: "مَا مِن عبْدٍ مُسْلِمٍ يَدعُو لأَخِيهِ بِظَهرِ الغَيْبِ إِلاَّ قَالَ المَلكُ ولَكَ بمِثْلٍ" 
[رواه مسلم]

في شهر رمضان إذا بذلتِ كل جهودك المخلصة للحفاظ على زواج صحي ومزدهر، وكذلك الوفاء بالتزاماتك تجاه الله، فإن أفعالك ستكافأ بالمثوبة بالتأكيد.