كيف تربي أطفالك بأفضل الطرق الصحيحة؟

كيف تربي أطفالك بأفضل الطرق الصحيحة؟

الأطفال هم زينة الحياة وجمالها وشباب المستقبل، والحرص عليهم وتربيتهم تربية سليمة ينشيء جيل قادر على تنمية المجتمع والعمل على تطوره للأفضل.
لذلك تتطلب تربية الأطفال مجهوداً كبيراً من الأم والأب مع الحرص على تعليمهم الخطأ من الصواب، وهناك العديد من الأساليب للتربية الحديثة والغير معتادة للطفل.  

ومن هذه الأساليب:

حكاية ما قبل النوم.


احرصي دوماً على أن تروي لطفلك حكاية قبل أن ينام وانتقي قصة مفيدة وبها حكمة وابتعدي عن القصص المخيفة التي تخيف طفلك من المحيط حوله، واختاري القصة حسب عمر طفلك.

تجاهلي السلوك السيئ:

هذا القاعدة قد يصعب عليكِ أنتِ تطبيقها أكثر من طفلك، ولكنها مهمة للغاية، طفلك يتصرف بصورة سيئة ليجذب انتباهك، وأنتِ عندما تثورين عليه تعطينه ما يرغبه، لذلك بدلًا من هذا السلوك السلبي لكِ ولصغيرك، ابدئي في تهنئته ومكافأته على سلوكياته الجيدة وسلوكه السيئ تجاهليه تمامًا.

نحن نبذل قصارى جهدنا كأمهات لتربية الاطفال بأفضل طريقة نعرفها، ولأننا ندرك جميعًا أنه لا توجد طريقة واحدة صحيحة لتربية الاطفال بنجاح!

فإليكِ قائمة ببعض النصائح الأساسية والفعالة للقيام بذلك:

- دعونا نظهر لكل واحد من أطفالنا حبنا اللامتناهي من خلال القبلات والعناق والكلمات المشجعة والحضور المستمر، لنخبرهم كم نحن فخورون بكل إنجاز حققوه ونوضح لهم لماذا جعلونا سعداء للغاية لذلك.

- من المهم أيضًا التعرف على المواهب المخفية لأطفالنا الصغار حتى نتمكن من تحفيزهم على تطوير أفضل مهاراتهم مهما كانت، لكن دعونا نحذر من التمييز أو مقارنة طفل بأخيه أو أطفال آخرين حتى لا يشعر الطفل بالدنيوية.

- دعينا نضع بعض القواعد ونوضح عواقب لخرقها، مع التأكد من أن هذه القواعد معقولة وعادلة. 

' لا ينبغي تفويت الوقت الجيد، سواء في الأيام الجيدة أو السيئة! 
يستمد أطفالنا القوة من وجودنا ليشعروا بمزيد من الثقة بالنفس والأمان.

- دعينا نتواصل معهم بانتظام طوال اليوم (بعد المدرسة وأثناء العشاء وقبل النوم على سبيل المثال) واستمعي إلى أخبارهم حتى نتمكن من فهم مشاكلهم والمساعدة في حلها.

- دعينا نعلمهم المهارات الاجتماعية من خلال تشجيعهم على التواصل مع زملائهم في المدرسة وقبول سلوكيات الآخرين من حولهم بغض النظر عن مدى اختلافهم.

- دعونا نساعدهم في التمييز بين الصواب والخطأ ونشجعهم على اتخاذ قراراتهم الخاصة بدلاً من الاعتماد علينا للقيام بذلك من أجلهم.

- نحن نربي بالقدوة!  لهذا السبب يجب أن نكون قدوة للسلوك الجيد والاحترام المتبادل والحب والرحمة والتعاون أثناء التعامل معهم ومع أزواجنا وغيرهم.

كلمة أخيرة!

تتطلب تربية الاطفال الناجحة أن يتفق كلا الوالدين على كل ما له علاقة بتربية الاطفال، فنحن بحاجة إلى التنسيق والتعاون معًا لتعليم أطفالنا نفس القيم وجعلهم مغرمين بالعادات التي تهدف إلى جعلهم أناسًا مهذبين وسعداء ومحبوبين على المدى الطويل.