جسدي هذه السمات في أطفالك واستمري في زرعها في منزلك!

جسدي هذه السمات في أطفالك واستمري في زرعها في منزلك!

إن تربية الأشقاء على حب بعضهم البعض أمر ممكن، وبالرغم من إنه لا يخلو من التحديات لكنني أعدك أنه يستحق كل هذا الجهد. 
أتذكر الصراع عندما كان أطفالي أصغر سناً، وبدأ التنافس الطبيعي بين الأشقاء، ولم تكن هذه هي الطريقة التي أردت أن يكبر بها أطفالي، لذلك قررت في ذلك الوقت أنني سأعمل على خلق جو يكون فيه حب الأشقاء جزءًا من ديناميكيات منزلنا.

وصديقة لي أم لطفلين حلوين، صبي يبلغ من العمر تسع سنوات وفتاة تبلغ من العمر ثماني سنوات، وقبل عدة سنوات كانت تقود سيارتها مع الأطفال في المقعد الخلفي عندما سمعت فجأة ابنتها تهمس لابنها: أريد أن ألكمك في وجهك.

التنافس بين الأشقاء حقيقي، ويعد التعليم ليحبوا إخوانهم وأخواتهم أمر مهم لإنجاب أطفال متقاربين ومنزل سعيد، وقد يكون البحث عن طرق لتنمية هذا الحب أمرًا صعبًا، لكنه ممكن. 

فيما يلي 7 طرق لمساعدة أطفالك على حب بعضهم البعض.

1. التعليم بالقدوة

الأطفال ينتبهون، فإذا كنت تحبين الآخرين، فسوف يحذون حذوك.
كما سيتم تكرار السلوكيات السلبية مثل الشتائم من قبل أطفالك الصغار، فلا تلومين نفسك على مشاجرات أطفالك، فأنتِ ليس كل ما يتأثرون به.

2. اعدلي بينهم

إظهار الحب لأطفالك هو وسيلة لتعليمهم الحب لبعضهم، وإظهار الحب لهم بالتساوي سيمنعهم من الشعور بالغيرة مما يمنحهم القدرة على الحب بحرية، وإذا شعروا بأنهم محبوبون فسوف يظهرون الحب للآخرين.

3. علميهم الصبر

الصبر فضيلة، وليس من السهل الحصول عليها، ولكنها تتطلب ضبط النفس والفهم خاصة بالنسبة للأشقاء الأكبر سنًا، فيمكن أن ينفد الصبر ويمكن أن يسيطر الإحباط، ومن خلال تعليم الصبر، سيكون لدى الأطفال قدر أكبر من التفاهم والتسامح مع أشقائهم المزعجين.

4. قضاء وقت في اللعب

اللعب معًا هو الطريقة المثلى لتنمية علاقات المحبة، فاللعب من وسائل التعليم للمهارات الاجتماعية، فعندما يستمتعون معًا، يتعلمون كيفية الارتباط ببعضهم البعض بطبيعة الحال، فإن لعب الأشقاء يترك احتمالية حدوث لحظات كارثية ولكن في هذه الحالة يمكنك التدخل والتوسط في الموقف.

5. علميهم أن يتشاركوا

تعد مشاركة الألعاب أو الأنشطة أو الأصدقاء تعد طريقة التعليم الرائعة الأخرى لتعليمهم حب بعضهم البعض، بمجرد أن يدخلوا في شيء ما معًا - قضاء الوقت، وخلق الذكريات، والانخراط مع الآخرين- سوف يتعلمون حب وتقدير بعضهم البعض، وسوف يتعلمون التصرف كفريق.

6. إنشاء تجارب الترابط

علميهم أن يعتمدوا على بعضهم البعض، وكلفيهم بأعمال منزلية ليقوموا بها معًا، وسوف تساعدهم أنشطة الترابط على الاعتماد على بعضهم البعض، هذا الاعتماد هو علامة على الحب، ويجعلهم يدركون أنهم ليسوا وحدهم، إنهم بحاجة إلى بعضهم البعض.

7. علميهم نكران الذات

يتصور الأطفال أن أغراضهم تخصهم فقط -سواء كانت ألعابًا أو أصدقاء أو مساحة- لكن علميهم أن أشياءهم أقل أهمية من حبهم لبعض. 
اطلبي منهم وضع الآخرين في المقام الأول في كل شيء. 
إن تقديم الخدمات أو المساعدة في الأعمال المنزلية لاخوانهم أو قضاء الوقت معًا كلها أمثلة جيدة على نكران الذات.