ماذا قد يحدث لجسمكِ إذا استيقظتِ في نفس الوقت كل يوم؟

ماذا قد يحدث لجسمكِ إذا استيقظتِ في نفس الوقت كل يوم؟

أظهرت العديد من الدراسات أن مواعيد النوم الثابتة والروتين الصباحي يساهموا في نمط حياة أكثر صحة ويحافظوا بشكل أساسي على الصحة العامة لجسدك، ويبدو أن هذه هي نفس الطريقة التي يفكر بل ويعيش بها الناجحون أو الرؤساء التنفيذيون والمديرين المتفوقين أيضًا.

ونحن نعتقد أن الحياة الأكثر صحة هي نتيجة العادات الجيدة والصحيحة بالتأكيد، وهذه المرة نود أن نوضح لكِ لماذا يمكن أن يغير اتباع روتين الاستيقاظ قواعد اللعبة لديكِ ويؤثر بشكل فعال على الصحة العامة لكِ!

1. ستشعرين بمزيد من الحماس والنشاط

تبنّى عدد من الأشخاص الناجحين بمن فيهم الرؤساء التنفيذيون والمديرين المسؤؤليين عن كبرى الشركات روتين ونظام معين وهو "نادي الـ5 صباحًا" وهو مفهوم ابتكره "روبن شارما" في كتابه الذي يحمل نفس الاسم حيث يذكر الكتاب أن "الفوز يبدأ من بدايتك للأشياء ومن عندك" وأن الساعات الأولى من يومك لها قيمة كبيرة، حتى أن "شارما" يقول إنه بالتحكم في صباحك ستتحكمي في حياتك!

ووفقًا لدراسة ألمانية يميل الأشخاص الذين لديهم عادة الاستيقاظ مبكرًا والذين يحبون الصباح إلى المزيد من المثابرة والتعاون والرغبة في خوض تجارب جديدة والنشاط المستمر، ناهيكِ عن التحسن الملحوظ في مستوى الصحة العامة لديهم.

2. ستكونين أكثر تركيزًا وأقل قلقًا

مستوى القلق لديكِ له علاقة كبيرة بعادات نومك وهذا ما توصلت إليه هذه الدراسة، فمرة أخرى الاستيقاظ مبكرًا له مزايا مثل أنه يجعلكِ أكثر يقظة وتركيزًا ويقوم بتعزيز وزيادة الصحة العامة لجسمك وعقلك.

وذكرت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يستيقظون مبكرًا هم أكثر عرضة للنجاح في مكان العمل وإتمام المهام بسرعة.

3. ستكون معدلات المماطلة عندكِ أقل!

هل اعتدتِ على الضغط على زر الغفوة عندما يرن المنبه في الصباح؟ هناك احتمالات أقل للقيام بذلك الأمر مجددًا إذا استيقظتِ مبكرًا وأصبحتِ شخصًا صباحيًا، يقول العلم أنه سيكون لديكِ عادات تسويف ومماطلة وتأخير للأشياء والقرارات أقل من خلال اتباع عادات صباحية أفضل وهذا مجرد سبب آخر يجعلك تستيقظين في وقت مبكر لتشاهدي شروق الشمس وتغريد العصافير!

4. ستكونين أقل عرضة للأفكار السلبية

يرتبط قلة الوقت الذي تنامين فيه بالتفكير السلبي، حيث تؤثر اضطرابات النوم سلبًا على الصحة العقلية والصحة العامة لكِ، وقد يكون الأشخاص الذين ينامون بشكل أقل وفي وقت متأخر أكثر عرضة للإكتئاب من غيرهم! لكن من خلال تحديد مواعيد النوم والاستيقاظ مبكرًا في وقت محدد وثابت كل يوم فستتجنبي هذا بشكل معقول وأيضًا سيحسن الأمر من فرصك في الحصول على عقل أكثر صحة ونفسية أكثر إيجابية!

5. ستكونين أكثر رضًا عن حياتكِ

الثبات على وقت نوم واستيقاظ صارم يجعل الناس أكثر رضًا عن أنفسهم وحياتهم، وهذا ما جاء في استطلاع رأي شمل 1033 شخصًا حيث أدى اتباع روتين الاستيقاظ المنتظم إلى زيادة نسبة الرضا عن حياتهم الشخصية بنسبة 13٪ وزيادة بنسبة 18٪ عن وضعهم المالي وزيادة مذهلة بنسبة 21٪ عن التوازن بين العمل والحياة!

6. ستشعرين بمزيد من النشاط والقوة

هناك أشخاص حاولوا الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم وكانت النتائج مثيرة جدًا للاهتمام، تخبرنا المدربة الشخصية والممرضة "سيدار" بما حدث بعد أن بدأت في الاستيقاظ في الساعة 7 صباحًا كل يوم حتى في عطلات نهاية الأسبوع.

"كنتُ مستيقظة وشعرت بالحماس للتعامل مع هذا اليوم!" وذكرت "سيدار" أنها تمارس الرياضة وتنام بشكل أفضل وتأكل بشكل صحي ومتوازن وحتى أصبحت تستقيظ قبل أن يدق المنبه! ولاحظت أن نفسيتها والصحة العامة لها أصبحت أكثر ثباتًا وتحسنًا بالتأكيد.

7. هضمكِ سيكون أفضل

لدينا دورة يومية تُعرف أيضًا باسم العملية الداخلية الطبيعية وهي التي تنظم دورة النوم والاستيقاظ لدينا وترتبط بها ساعة داخلية تعمل وفقًا لها، وبعد تثبيت مواعيد الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم وكذلك الذهاب إلى الفراش وتناول وجبات الطعام بانتظام فإن نظامنا الهضمي يصبح أكثر انتظامًا في عمله ويحافظ على الأمعاء والمعدة والتمثيل الغذائي في حالة جيدة ويحافظ على الصحة العامة لكِ.

8. ستكون مناعتكِ أقوى

يلعب النوم دورًا مهمًا في المناعة فهو ضروري للدماغ والصحة العامة لجسدك بشكل عام، كما أن نظام المناعة يعتمد على الدورة اليومية لديك تمامًا مثل الهضم، وقد يجعلنا جهاز المناعة لدينا ننام تمامًا كما يوقظنا بل ويمكن أن يساعد الحصول على وقت استيقاظ منتظم جهاز المناعة في الحفاظ على صحة الأعضاء وعملها وتحسين استجابة الجسم والصحة العامة لكِ بشكل جيد.