لهذه الأسباب يجب تقليل اللحوم الحمراء من نظام طفلك الغذائي

لهذه الأسباب يجب تقليل اللحوم الحمراء من نظام طفلك الغذائي

 ٤أسباب لتقليل اللحوم الحمراء في النظام الغذائي لطفلك:

     1. يحتمل أن تكون مسببة للسرطان

صنف تقرير حديث صادر عن منظمة الصحة العالمية اللحوم المصنعة على أنها مواد مسرطنة من المستوى الأول، مما يضعها في نفس فئة السجائر والكحول، كما صنفت المنظمة اللحوم الحمراء كمستوى محتمل للسرطان من المستوى الثاني.

بحث هذا التقرير في معدلات الإصابة بسرطان القولون ووجد أن تناول الاطفال لما يعادل شريحتين من الحم المقدد يوميًا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 1 بالمائة.

ومن ناحية أخرى، ارتبط النظام الغذائي الصحي الغني بالألياف والفواكه والخضروات بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون.

لكن من عادات الأم العربية الضغط على أطفالها لتناول اللحوم يوميًا ولا سيما في كل مناسبة وكل عيد.

     2. صحة القلب والأوعية الدموية

أظهرت البيانات مرارًا وتكرارًا أن اللحم الأحمر مرتبط بارتفاع الكوليسترول، وبالتالي يزيد من خطر إصابة الاطفال بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
يرتبط استهلاك اللحوم الأقل أيضًا بانخفاض معدلات السمنة لدى الاطفال والكبار.

     3. تكلفة عالية

اللحوم تكلف أكثر بكثير من البروتينات النباتية مثل الفول والمكسرات والتوفو، ويمكن استبدال وجبة واحدة من اللحوم مع وجبة نباتية للتوفير.

     4. مخاطر البيئة

تربية الماشية لها تأثير كبير على البيئة، حيث يتم تغذية أكثر من 30 في المائة من الحبوب التي تزرع في العالم للماشية.

إن تقليل استهلاك اللحوم ليس أمرًا صحيًا بالنسبة لكِ ولأطفالك فحسب، ولكنه أيضًا صحي للبيئة.

سيساعد تقليل استهلاك اللحوم على الحفاظ على صحة كوكبنا لأطفالنا.

5 طرق لتقليل استهلاك اللحوم الحمراء:

  • يومًا بلا لحوم

إذا كنتِ تعدين اللحوم حاليًا يوميًا لأطفالك، فاختاري يومًا واحدًا في الاسبوع لطهي وجبة نباتية.

  • جربي الأطباق النباتية

يجد الكثير من الناس أن التخطيط لوجبة نباتية مرعبًا إذا اعتادوا على تناول العشاء مع طبق رئيسي من اللحم.
ولتناول وجبة نباتية، حاولي إعداد ثلاثة إلى أربعة أطباق من الخضروات، يمكنك السماح لكل فرد من أفراد الأسرة باختيار طبق لمحاولة تحويله إلى وجبة.

  • ابدأي الطهي مع المأكولات البحرية

طهي السمك أو المأكولات البحرية الأخرى لليلة واحدة في الاسبوع.

  • مبادلة الأحمر بالأبيض

عند طهي وصفاتك المفضلة التي تتطلب اللحم المفروم، استبدليه لحم الديك الرومي أو الدجاج. تعمل خيارات اللحوم البيضاء هذه بشكل رائع في مختلف الأطباق.

  • وضع الخضار على القائمة

لا تحاولي استبدال اللحوم الحمراء بمنتجات اللحوم المقلدة.
بدلًا من ذلك، حضري الخضروات كما هي، وركزي على اختيار الوصفات التي تبرزها بدلاً من إخفائها.

كما هو الحال دائمًا، حاولي إشراك الاطفال في اختيارات الطعام، واطلبي منهم المساعدة في إعداد الطعام.

لا يحب الاطفال المساعدة في الوجبات فحسب، ولكنهم يستمتعون أيضًا بأن يكون لهم رأي في ما يأكلونه.

اطلبي من طفلك المساعدة في تحضير الخضروات، سواء كانت تقطيع أو تقشير أو إضافتها إلى القدر.

اسمحي لأطفالك بمرافقتك إلى متجر البقالة أو سوق المزارعين، واسمحي لهم باختيار خضروات لتجربتها، ثم قومي بدمج ما يختارونه في وجبتك النباتية القادمة.

يمكن أن يكون تجربة الوجبات النباتية حتى ولو ليوم في الاسبوع انتقالًا مرحًا لجميع أفراد العائلة.