الملكة

أفكار منقذة للأم؛ لعلاج انتقائية الطفل وعزوفه عن الطعام!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

01/07/2022

أفكار منقذة للأم؛ لعلاج انتقائية الطفل وعزوفه عن الطعام!

عندما يرفض الأطفال تناول الطعام فإن أول شيء يفعله الكثير من الآباء هو تسمية الطفل بأنه من الصعب إرضاءه في تناول الطعام، ولكن من المهم أن تعرفي ما تعنيه هذه التسمية وأنها ليست السبب الوحيد وراء توقف الأطفال عن تناول الطعام.

عادة ما يكون الشخص الذي يصعب إرضاؤه في الأكل هو الشخص الذي يرفض تناول أنواع معينة من الأطعمة أو يريد فقط تناول نفس الأطعمة مرارًا وتكرارًا.

بينما يستمتع باقي أفراد العائلة بمجموعة متنوعة من الأطعمة في الوجبة، فقد يرغبون فقط في قطع الدجاج أو زبدة الفول السوداني، وفي كثير من الحالات يكون لرفضهم علاقة كبيرة بالأفضلية.

من ناحية أخرى بالإضافة إلى التفضيلات المحدودة قد تلاحظي مشاكل أخرى، مثل: التقيؤ أو صعوبة البلع أو المضغ مع بعض الأطعمة، وفي حين أن هذا غير شائع، فقد يكون دليلًا على أن طفلك ليس عنيدًا فقط، وقد تكون هناك مشكلة أساسية يجب معرفتها لإيجاد حل لها.

مهما كانت المشكلة يجب ألا تحاولي إجبار الطفل على تناول الطعام، ولكن عليكِ الاستمرار في محاولة تضمين واحد على الأقل من الأطعمة الصحية المفضلة لديه في كل وجبة مع تقديم أطعمة أخرى أيضًا.

يمكنك السماح لهم بتناول أو وضع ما يحلو لهم فقط على الطبق، فقد يبعدون الأرز والبروكلي جانبًا لكنهم يأكلون الدجاج بسعادة. 

المفتاح هو تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة المتاحة والحفاظ على الإيجابية.

استعدي للنجاح في وقت الطعام

إليك بعض الأفكار التي قد تشجعك على الاستمتاع بالجلوس على الطاولة لتناول وجبة:

- قللي من مصادر تشتيت الانتباه أثناء تناول الطعام، فقد يؤدي السماح للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية ومشاهدة التلفزيون أثناء أوقات الوجبات إلى فقدان الطفل كل الاهتمام بتناول الطعام، ففي حين أنه قد يبدو كطريقة لإبقائهم هادئين ومشغولين، فمن الأفضل تقييد استخدام الأجهزة الإلكترونية والمشتتات الأخرى أثناء تناول الطعام، ويمكنك نمذجة هذا عن طريق وضع هاتفك الخلوي بعيدًا أيضًا! مع التركيز على الطعام والمحادثة والترابط الأسري قد يكون من الأسهل على طفلك تناول الطعام.

تأكدي أيضًا من أن منطقة تناول الطعام مريحة وأن كل شخص لديه مساحة للاستمتاع بوجباته، واستخدمي معززًا أو ابحثي عن كرسي يناسب طفلك بشكل مناسب حتى يكون مرتاحًا على الطاولة.

قبل الوقوع في معارك وقت الطعام أو تقديم صنف واحد يميل له الطفل على الإفطار والغداء والعشاء، ضعي في اعتبارك أن رفض تناول الطعام هو سلوك شائع في عند الأطفال في مرحلة الطفولة. 

في معظم الحالات ينتج ذلك عن أشياء طبيعية، مثل:

- التفضيل الشخصي، فقد لا يستمتع الأطفال دائمًا بالقرنبيط مثلا على الرغم من فوائده التي لا يمكن إنكارها.

- قلة الجوع.

- عدم الرغبة في تجربة شيء جديد.

- أمراض الأطفال الشائعة مثل: التهاب الحلق أو آلام البطن.

- يوم تقل فيه الشهية وهذا طبيعي.

لكي لا يتحول العزوف عن الطعام إلى عادة مدى الحياة، فمن المهم أن تفهمي سبب رفض طفلك لتناول الطعام، وكذلك معرفة طرق لتشجيع العلاقة الصحية مع الطعام.

تشتكي الكثير من الأمهات من عزوف الأطفال عن تناول وجبات معينة أو أصناف طعام معينة.

وقبل أن نتحدث عن الحلول، نود أن نسأل الأم هل تتناولين وجباتك ليقلدك طفلك؟ هل تحبين أصناف الطعام التي تشتكين من ان طفلك لا يحبها؟ هل تخصصي وقت محدد للطعام حيث تجلس الأسرة ليأكلوا معًا؟

كيف تساعدي طفلك على تناول الطعام

  • الطفل يتعلم بالتقليد!

إذا رغبت في أن يأكل الأطفال، فابدأي بنفسك كي يقلدك طفلك.

  • تأكدي أن الطفل غير مريض

تأكدي ان الطفل الذي يعزف عن الطعام صحته جيدة وغير مصاب بأنيميا او ديدان او عسر هضم او في مرحلة تسنين او مريض، فهذه الأمور تفقد الأطفال الشهية.

  • تقليل الحلويات

من الأفضل منع الحلويات والشيبسي والمياه الغازية لأن هذه الأشياء تفقد الطفل شهيته.

  • منع الأكل أمام التليفزيون

برامج التليفزيون او الكمبيوتر قد تلهي الطفل عن تناول طعامه، ومع تطبيق هذه الأفكار والقليل من الصبر سيتحسن سلوك طفلك فيما يخص تناول الطعام.

ذات صلة

هل سراويل تعليم الحمام ضرورية عند خلع الحفاض؟

هل سراويل تعليم الحمام ضرورية عند خلع الحفاض؟

يعد التدريب على استخدام الحمام جزءًا مهمًا في نمو الطفل، وأحد القرارات الرئيسية التي تحتار فيها الأمهات هو استخدام سراويل تعليم الحمام

6
الخالة أم! أختكِ هي صديقة ومربية ومصدر إلهام لأطفالكِ!

الخالة أم! أختكِ هي صديقة ومربية ومصدر إلهام لأطفالكِ!

الخالة صديقة مخلصة لها نفس القدر من الدعم والفرح والمرح في تربية الاطفال، الخالات أشخاص مهمون جدًا في حياة كل طفل، يلعبون دورًا

كيف تُربي طفلًا سعيدًا؟ إليكِ أهم النصائح!

كيف تُربي طفلًا سعيدًا؟ إليكِ أهم النصائح!

عندما يُسأل الآباء والأمهات عما يريدونه لأطفالهم يكون الرد الأكثر شيوعًا هو أنهم يريدون رؤية أطفالهم سعداء، وذلك لأن سعادة الأطفال أكثر أهمية

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

ما قبل المدرسة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

يمكن للابناء الصغار اختبار صبر وتصميم الآباء، فعندما يقترب الأطفال من عامهم الثاني، فكل سؤال تطرحيه أو طلب تطلبيه منهم يواجه ب "لا" بصوت عالٍ

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

ما قبل المدرسة

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

يسأل العديد من الآباء كيف يمكنهم مساعدة دماغ أطفالهم على التطور؟

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

ما قبل المدرسة

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

لدينا جميعًا طرق مختلفة قليلاً في تربية الاطفال، ومن المثير للاهتمام أن الدراسات تشير إلى أن هذا قد يكون له تأثير