الملكة

كيف تحفزي الطفل الذي يرفض أداء الواجب المنزلي؟ نصائح مفيدة!

كيف تحفزي الطفل الذي يرفض أداء الواجب المنزلي؟ نصائح مفيدة!

إذا سألتيني ما هو أصعب جزء في تربية الاطفال، فسأقول إنه جعل الاطفال يفعلون ما لا يريدون القيام به، ولكن عندما نعلم أيضًا أن هذا شيء يحتاجون إلى القيام به تصبح المشكلة مزعجة لكل أم.

الواجب المنزلي هو أحد هذه الأشياء!

إذا كان لدى طفلك دافع جوهري للتعلم وأداء واجباته المدرسية، فأنت محظوظة، ولكن بالنسبة للعديد من الآباء، فإن جعل الاطفال ينجزون واجباتهم المدرسية يمثل صراعًا.

المفتاح هو جعل الاطفال متحفزين داخليًا وجعل الواجبات المنزلية شيئًا معتادًا حتى يعرفوا أنه شيء عليهم القيام به.

لماذا يكره الاطفال الواجبات المنزلية؟

يرفض العديد من الاطفال أداء واجباتهم المدرسية لأنهم بعد ساعات طويلة في المدرسة ليس لديهم الطاقة أو الاهتمام بالدراسة مرة أخرى.

ويفقد الاطفال أوقات فراغهم التي يمكن أن يقضوها في اللعب مع أصدقائهم أو ممارسة الهوايات التي يحبونها.

كما يقولون: "كل العمل وعدم اللعب يجعل الطفل مملًا".  لا عجب إذا كان الاطفال يفتقرون إلى الحافز لأداء واجباتهم المدرسية إذا كان لديهم الكثير من أعباء العمل.

وبصفتك أم يمكنك التعبير عن قلقك مع المعلمين إذا كان الاطفال يتحملون الكثير من أعباء العمل، خاصة إذا كان المعلمون لا ينسقون مع بعضهم البعض في الواجبات المنزلية المعطاة للأطفال، فقد يكون ذلك مزعجًا للأطفال.

كيفية تشجيع الاطفال على أداء الواجب المنزلي

بناء الدافع الداخلي في الاطفال للدراسة

ما لم يطور الاطفال اهتمامًا بالتعلم، ليس فقط الواجب المنزلي ولكن أيضًا الذهاب إلى المدرسة يمكن أن يصبح مهمة شاقة.

حتى إذا كان الاطفال (وأولياء الأمور) يكرهون الواجبات المنزلية، فهي جزء من النظام التعليمي في الوقت الحالي لذا يجب أن ينصب تركيزنا على كيفية جعله ممتعًا قدر الإمكان للأطفال.

فيما يلي بعض الطرق للقيام بذلك:

- ركزي على عملية التعلم وليس على المكافآت.

- ساعدي الاطفال في معرفة كيف يصبحون أكثر ذكاءً عندما يتعلمون أشياء جديدة وكيف يمكنهم فهم العالم من حولهم أكثر عندما يتعلمون أشياء جديدة ويصبحون أكثر اعتمادًا على الذات.

- اشرحي لهم التجارب السيئة التي يمكن أن يمروا بها إذا لم يحصلوا على تعليم مناسب، ومع ذلك لا أعتقد أن الافتقار إلى التعليم العالي يعني أنهم فشلوا في الحياة، فهناك الكثير من الأشخاص الذين تركوا الدراسة ثم استمروا في تحقيق النجاح في المجالات التي يختارونها، ولكن حتى إذا كنت تريدين أن تكون أكثر مهارة ودراية في أي مجال تريده، فإن التعليم سيساعدك.

- ساعدي الأطفال على اكتشاف (حتى الاطفال في المرحلة الابتدائية) ما يريدون أن يصبحوا عليه في الحياة، حيث يمكن للأفكار في هذا العصر أن تتغير طوال الوقت، ولكن ساعديهم على فهم الجهد المطلوب ليصبحوا ما يريدون وكيف يمكّنهم التعلم من تحقيق أهدافهم.

يصبح الاطفال الذين لديهم دوافع جوهرية مهتمين حقًا بالتعلم لذا فإن التركيز كثيرًا على المكافآت قد لا ينجح دائمًا إذا لم يحصلوا على المكافآت طوال الوقت، وبدلاً من ذلك دعيهم يتحمسون للشعور بالإنجاز الذي قد يُظهر أو لا يُظهر النتائج على الفور.

ذات صلة

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

أفضل طريقة لإستقبال العيد هي تجديد ديكورات المنزل بإضافة بسيطة من الزينة الخاصة بالعيد

576
جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

العيد في الإسلام هو أيام الفرح والسعادة، لكن طرق الاحتفال بعيد الفطر تختلف من بلد إلى آخر، ومع ذلك يمارس جميع المسلمين بعض التقاليد

68
كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

لا يمكننا دائمًا التحكم في ما يحدث، ولكن دورنا كأمهات في تربية الأطفال أن نساعد أطفالنا على تعلم كيفية التغلب على هذه الأوقات

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.