الملكة

طرق رائعة للمساعدة في تقوية شخصية طفلك

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

04/01/2021

طرق رائعة للمساعدة في تقوية شخصية طفلك


#الملكة

يبدأ طفلك من 3 إلى 5 سنوات في تكوين شخصيته، فما هي أنواع التغييرات التي يمكن أن تتوقيعها من الاطفال خلال سنوات ما قبل المدرسة، وما الذي يمكن للوالدين فعله لمساعدة اطفالهم على تقوية شخصياتهم؟

من سن 3 إلى 5 سنوات يستطيع الاطفال التعبير عن أنفسهم بالكلمات، ويكتسب الاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة مزيدًا من ضبط النفس، ويبدأون في تقليل الاعتماد عليكِ وعلى الآخرين ويزيد اعتمادهم على أنفسهم، فقد يتعلمون كيفية تهدئة أنفسهم عندما يشعرون بالحزن أو الخوف أو الانزعاج، ويصبحون أكثر انتباهاً.

كما يقوم الاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة ببناء ثقتهم بأنفسهم، ويكتسبون الكثير من الخبرة في تعلم كيفية التعامل مع الآخرين.

في سن الخامسة، يبدأ الأطفال عادةً في إظهار المزيد من الاهتمام بوالديهم، وفي النهاية يبدأون في فهم أن لديكِ احتياجاتك ومشاعرك الخاصة، كما أنهم يبدأون في إظهار المودة بسهولة أكبر، ويطورون حياة خيالية، وقد يتأرجحون بين أن يكونوا اطفال متطلبين أو متعاونين.

 

الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة شخصية طفلك على النمو:

 

بينما تزدهر شخصية طفلك من تلقاء نفسها بشكل طبيعي، فهناك الكثير الذي يمكنك فعله للمساعدة بالإضافة إلى بعض الأشياء التي يجب تجنبها.

1. تذكري أن طفلك فريد من نوعه.

حيث يختلف الأطفال عن بعضهم البعض في شخصياتهم الناشئة، ويتم تعزيز تنمية الشخصية الصحية من خلال تقبل الوالدين لقدرات واحتياجات الطفل الفردية.

2. تشجيع اللعب. 

اللعب له تأثير كبير على نمو الطفل، حيث أن إعطاء الأطفال وقتًا للعب هو المفتاح لمساعدة طفلك على ازدهار شخصيتة.

يساعد اللعب الاطفال على التطور جسديًا وعقليًا وعاطفيًا، ويعلمهم العمل في مجموعات، وتسوية النزاعات، وتطوير خيالهم، وتجربة أدوار مختلفة، فعندما يلعب الأطفال، فإنهم يمارسون اتخاذ القرار، ويتعلمون الدفاع عن أنفسهم والإبداع والاستكشاف والقيادة.

3. تجنبي وصم الطفل. 

لتتطور شخصية طفلك، تجنبي تصنيفه في مرحلة ما قبل المدرسة بكلمات مثل خجول أو متسلط أو عاطفي أو قاسي.

4. كوني قدوة. 

من المحتمل أنكِ أكثر شخص يراه ويقلده طفلك، لذا فالأمر متروك لك لتريه نموذج الأدب والمشاركة والصبر.

5. أدركي طبيعته وقدمي له الرعاية المناسبة.

لا تختصري التربية في مجرد تقديم الرعاية فقط، بل تفهمي طبيعة طفلك ونمطه، فكلاهما مهم معًا لخلق التنوع في شخصيات الأطفال والكبار.

6. لا تصري على جعل طفلك صورة منك. 

ربما تكونين منفتحًة جدًا أو هادئًة أو خجولًة، وقد ترغبين في أن يكون طفلك هكذا أيضًا، لكن الأهم من ذلك بكثير أن يكون طفلك هو نفسه وأن يكّون أصدقاء ويلتقي بالعالم بطريقته الخاصة.

 

هناك المزيد من الطرق لمساعدة شخصية طفلك على النمو، على سبيل المثال:

 

• يمكن أن تكون القراءة لطفلك في سن ما قبل المدرسة مفتاحًا مهمًا في تكوين شخصيته، كما أنها تقلل من وقت التلفزيون.

• يوصي الخبراء بدعم اهتمامات طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة وتوسيع نطاق تجاربه.

 

هل يجب أن تحاولي تغيير طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة؟

 

• يجب السماح للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة بأن يكونوا على طبيعتهم مع الاستمرار في تشجيعهم على تجربة الأشياء التي قد يبدو أنها تمد شخصياتهم الناشئة بما هو مفيد.

• بحلول سنوات المدرسة، تكون الأجزاء الرئيسية من الشخصية مستقرة بالفعل، لكنها ليست جامدة، فالناس يتغيرون، والأجزاء التي تتكون منها شخصياتنا تتمتع بقدر معين من المرونة.

• فبدلاً من محاولة تغيير شخصية طفلك، ركزي على إعطاء الطفل تجارب قد تدعم النمو في اتجاهات جديدة.

• أشجع الآباء على الاستماع بل والاستمتاع بالصفات الفردية ونقاط القوة لكل طفل.

 

نصيحتنا الرئيسية للآباء:

 

السعي لخلق بيئة مُحبة وداعمة، بدلاً من محاولة جعل الطفل مثل نوع معين من الأشخاص.

 

حفظ الله أطفالنا 

 

ذات صلة

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

كثافة وثقل شعر بناتهن، ليس لأي سبب آخر إلا لأنه يرهقهن أثناء التسريح، لذلك اليوم ملكتي سنعطيكِ أفكارًا لأجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

6
أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

كل أم تريد أن ترى أطفالها الصغار يرتدون ملابس تثير إعجابهم، ولكننا نريد أيضًا أن يشعروا بالراحة! لذلك قد يكون شراء لبس العيد للأطفال مرهقًا

9
أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

الصراخ يخيف أطفالك ويجعلك تشعرين بالسوء، ويقول الخبراء أنه أسلوب غير فعال في تربية الأطفال! فلِمَ التمسك به على أي حال؟!

631

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.