الملكة

10 طرق ممتعة وفعالة لتعليم رسم للأطفال

10 طرق ممتعة وفعالة لتعليم رسم للأطفال

إن تعليم الطفل الرسم هي في الغالب مسألة وقت، فمن خلال مراقبة تقدمهم وتقديم أساليب جديدة للاستكشاف سيصبح الأمر سهلًا على الطفل، فمثلًا خلال السنوات الخمس الأولى من حياة الطفل سوف يقتصر تدريسك على توفير المساحة والوقت والأدوات والتشجيع، أما في السنوات اللاحقة فستبدأي تعليم طفلك مهارات رسم جديدة ، لكن تجنبي دفع الطفل إلى تغيير أسلوبه أو طريقته بعنف ولا تقومي دومًا بالنقد أو التصحيح، وبدلًا من ذلك شجعيه وراقبيه واطرحي عليه أسئلة مفتوحة من شأنها أن تساعده على رؤية وتخيل المزيد من التفاصيل والإمكانيات.

10 طرق ممتعة وفعالة لتعليم رسم للأطفال

تعليم رسم للاطفال

1. ابدأي بالأساسيات

أول خطوة في تعليم رسم للأطفال تكمن في تعريفهم بالأشكال الأساسية وكيفية رسمها ثم الانتقال إلى الأشياء البسيطة مثل المنازل والأشجار والحيوانات، وأثناء البدء بالأساسيات تأكدي من فعل التالي:

  • شجعيه على استخدام خياله وقولي له: "دعنا نحول تلك الشجرة إلى وحش!" إذا تعثر فاعرضي عليه بعض الأفكار ليبدع هو أيضًا في أفكاره!
  • أخبريه أنه من المقبول ارتكاب الأخطاء: "لا أحد مثالي! فقط استمر في المحاولة وستنجح في النهاية!"، وعاجلًا أم آجلًا سوف يدرك أن الأخطاء جزء من العملية الإبداعية وتساعده على أن يصبح فنانًا أفضل.
  • اجعلي الأمر ممتعًا: أضيفي تفاصيل ساذجة وكوميدية أو قومي بتحويل رسومات طفلك إلى قصص قبل النوم!

2. استخدمي أدوات مختلفة

قومي بتجربة أقلام الرصاص الملونة والطباشير والطلاء وحتى الطعام! (تعتبر الدهانات الصالحة للأكل رائعة للأطفال الصغار)، وهذا لن يساعد فقط في الحفاظ على اهتمامهم ولكن أيضًا يسمح لهم باستكشاف قوام وألوان مختلفة، لكن أثناء الأدوات المختلفة لا تنسى فعل التالي:

  • شجعي طفلك على التعبير: لا تضعي حدودًا لإبداعاته! فأثناء مرحلة التعليم لا توجد ألوان أو أشكال "خاطئة".
  • دعيه يشعر بالفوضى: لا بأس من تلطيخ ملابسه بالطلاء أو بوجود بقع الطباشير على الأرض، فهذه هي الطريقة التي يتعلمون بها!

3. جربي أسطح الرسم المختلفة

حاولي الرسم على ورق الزبدة والكرتون والورق المقوى وحتى النسيج! هذا سيمنح طفلك فرصة لاستكشاف أشياء مختلفة وتجربة مواد جديدة، وعند العمل مع أسطح مختلفة تذكري:

  • شجعيه على أن يكون مبدع: "ماذا يمكنك أن تصنع مع هذه القطعة من الورق المقوى؟" أو "كيف يمكننا تحويل هذا النسيج إلى عمل فني؟"
  • ساعديه على التفكير خارج الصندوق: إذا كان عالقًا في أفكاره فقدمي له بعض الاقتراحات حول كيفية استخدام المادة بطريقة مختلفة.

4. اجعليه يتحرك

يمكنك دمج الحركة في أنشطة الرسم لمساعدة الأطفال على حرق بعض الطاقة والاستمتاع! إليك بعض الأفكار:

  • سباق الرسم: تعرفي على من يمكنه رسم الأسرع أو من يمكنه أن يصنع أطول خط.
  • قوما بذلك معًا: ارسمي صورة ثم اطلبي من طفلك تقليدها أو العكس.

5. شجعيه على التجربة

تعليم رسم للاطفال

أخبريه أن يجرب أشياء جديدة في رسوماته، قد يتفاجأ بما يمكنه رسمه! وفيما يلي بعض الأفكار لمساعدتكِ:

  • ارسمي رأسًا على عقب أو للخلف: على سبيل المثال اجعليه يرسم شجرة تبدأ من الأعلى إلى الأسفل!
  • استخدام كلتا يديه: شجعيه على استخدام يديه غير المهيمنة أو محاولة الرسم بكلتا يديه في نفس الوقت!

6. أشعلي المنافسة!

سواء كانت منافسة ودية بين الأشقاء أو مسابقة فنية أكثر رسمية فإن الأطفال يحبون رؤية عملهم يتم الاعتراف به، فهذا لن يشجعهم فقط على الاستمرار في الرسم ولكن أيضًا سيساعدهم على السعي لتحقيق التميز، وفيما يلي بعض الأفكار للمسابقات:

  • تنافس الأخوة: عرض فني حيث يقوم كل طفل بعرض رسوماته والتصويت لمفضله، ثم يحصل الفائز على جائزة (مثل قصة وقت النوم الإضافية).
  • مسابقة الفصل الدراسي: استضافة مسابقة رسم في الفصل الدراسي لطفلك مع فئات مختلفة (مثل "الأكثر إبداعًا" أو "أفضل استخدام للألوان").
  • علاقة عائلية: اجعلي هناك مسابقة رسم عائلية حيث يقدم الجميع أفضل أعمالهم ويصوت على الفائز.

7. خذيه في جولة فنية طبيعية

هذه طريقة رائعة لجعل الأطفال متحمسين للرسم واستكشاف محيطهم، امنحيه قائمة ببعض الأشياء للعثور عليها ورسمها، مثل:

  • زهرة: اجعليه يرسم بتلات، ساق، وأوراق.
  • سحابة: ما هو الشكل؟ هل هو رقيق أم عميق؟
  • طائر: ما هو لونه؟ هل لديه على جسمه خطوط؟
  • علامة توقف: ما هو لونها؟ وكم عدد الجوانب في المثلث؟

8. أعطيه بعض الأفكار

إذا كان طفلك يواجه مشكلة في الخروج بالأفكار فامنحيه بعض الأفكار، مثل:

  • ارسم الطعام المفضل لديك.
  • ارسم صورة لعائلتك.
  • ارسم نفسك كبطل خارق.
  • ارسم مشهدًا من كتابك المفضل.

9. استخدام التكنولوجيا

هناك مجموعة متنوعة من تطبيقات تعليم الرسم والمواقع الإلكترونية التي يمكن أن تساعد الأطفال على تعلم الرسم، فقد أصبح اليوم كل الأطفال تقريبًا لا يتركون الأجهزة الذكية ويشاهدون الفيديوهات التعليمية المصورة بأسلوب شيق باستمرار.

قراءة ذات صلة :- علمي طفلك الرسم خطوة بخطوة! رسم قطة ابتداءً من شكل بيضاوي!

10. قومي بشراء كتاب رسم 

واحدة من أفضل الطرق لتشجيع الأطفال على الاستمرار في الرسم هي الحصول على كتاب أو كراسة الرسم الخاصة بهم، يمكن أن تكون هذه طريقة ممتعة لهم لممارسة مهاراتهم واستكشاف إبداعهم، بالإضافة إلى أنها طريقة رائعة لك لرؤية تقدمهم مع مرور الوقت، تتوفر كتب الرسم في مجموعة متنوعة من الأحجام والأنماط ، لذلك من المؤكد أنك ستجدي واحدة مثالية لطفلك.

ذات صلة

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

أفضل طريقة لإستقبال العيد هي تجديد ديكورات المنزل بإضافة بسيطة من الزينة الخاصة بالعيد

576
جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

العيد في الإسلام هو أيام الفرح والسعادة، لكن طرق الاحتفال بعيد الفطر تختلف من بلد إلى آخر، ومع ذلك يمارس جميع المسلمين بعض التقاليد

68
كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

لا يمكننا دائمًا التحكم في ما يحدث، ولكن دورنا كأمهات في تربية الأطفال أن نساعد أطفالنا على تعلم كيفية التغلب على هذه الأوقات

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.