الملكة

علامات تخبركِ بإيقاف الدايت فورًا!

علامات تخبركِ بإيقاف الدايت فورًا!

سواء كنتِ تحاولين فقدان الوزن أو بناء العضلات أو ببساطة تطوير عادات غذائية صحية لتحسين الصحة العامة فيمكن أن يكون اتباع نظام غذائي صعبًا للغاية، على الرغم من أن تعديل نمط حياتك وفقًا لروتين اللياقة البدنية الخاص بك وما تستهلكيه على مدار اليوم يمكن أن يساعدك في الوصول إلى أهدافك إلا أن الضغط على الاستمرار في الدايت لفترة طويلة من الوقت قد يكون صعبًا في بعض الأحيان خاصةً إذا كنت لا ترين النتائج المرجوة بسرعة كافية أو تلاحظي أن تقدمك يبدأ فجأة في الاستقرار.

يمكن أن يصبح جمود الروتين اليومي في الواقع عقبة في حد ذاته، ويمكن أن تصبح ممارسات الدايت غير الفعالة على وجه الخصوص عائقًا أمام تحقيق أهدافك الصحية، لذلك إذا كنتِ متعمقة في نظامك الغذائي ولكنك حققتِ نجاحًا هامشيًا وما زلت لا تشعرين بأنك في أفضل حالاتك على الإطلاق فقد تكون هذه علامة على التوقف عما تفعليه وإعادة التفكير في اتباع نهج جديد، لذلك تحدثنا مع "إيمي جودسون" للحصول على مشورتها حول الوقت المناسب للتوقف عن اتباع نظام غذائي، تابعي القراءة لفهم العلامات والتعرف عليها بشكل أفضل عندما يحين وقت تغيير نظامك الغذائي المستمر وكيفية اتخاذ الإجراء الأفضل استجابةً لذلك.

نسبة الكوليسترول في ازدياد

ربما تكون العلامة الحمراء الأكثر وضوحًا التي تخبركِ أنه قد حان الوقت للتوقف عن اتباع نظام غذائي هي عندما يبدأ روتين الأكل الخاص بك في التأثير سلبًا على جوانب أخرى من الصحة.

على سبيل المثال هناك بعض التحديات غالبًا ما ترتبط بالأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات وعالية الدهون والبروتينات تنبع من كيفية تقييدها في بعض الأحيان -إن لم يتم الابتعاد عنها تمامًا- مثل الفاكهة والحبوب الكاملة وبالتالي تتخلصي من الكثير من الألياف الغذائية! بالرغم من أن جسمك يحتاج إلى ألياف قابلة للذوبان لأن هذا يساعد في الحفاظ على مستوى الكوليسترول لديك تحت السيطرة وبدونه تكونين أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول.

"إذا كنت تتبعين نظامًا غذائيًا مثل الكيتو أو ما شابه ووجدتِ أن الكوليسترول لديك يتجه نحو الارتفاع فقد يكون الوقت قد حان للتخلص من بعض الدهون المشبعة وزيادة تناول الألياف".

لذلك إذا لاحظت ارتفاعًا طفيفًا في نسبة الكوليسترول لديك وسط نظامك الغذائي الحالي فاستشيري طبيبك بشأن أفضل الاستراتيجيات للمساعدة في تنظيم ذلك، اسأليه أيضًا عما إذا كان اعتماد نظامك الغذائي الحالي لاختيار نظام غني بالألياف سيكون أفضل خطوة لتحسين الصحة العامة في ضوء الظروف أم لا.

تشعرين بالجوع في كل الأوقات

يمكن أن يكون وجود شهية مفتوحة على الرغم من تناول حصص غذائية صحية على مدار اليوم علامة على أن الوقت قد حان لتعديل أساليب النظام الغذائي الحالية، وفقًا لـ"جودسون" لا ينبغي لأحد أن يتحمل الشعور بالجوع طوال الوقت.

وهو يشرح قائلًا: "إذا كنت تشعرين حقًا بالجوع طوال اليوم فهذا قد يعني أنكِلا تأكلين ما يكفي، وبينما يتطلب فقدان الوزن تقليل السعرات الحرارية فإن تناول القليل جدًا من الطعام يمكن أن يجعلك تشعر بالحزن."

وبدلًا من ذلك ، يقترح "جودسون" تسجيل كل ما تأكليه في مذكرة، واستخدميها لتحديد ما يمكن أن يكون مفقودًا من نظامك الغذائي من خلال مقارنته بما يجب أن تتناوليه كل يوم، إذا كان نظامك الغذائي الحالي يتضمن تناول سعرات حرارية أقل بشكل ملحوظ فقد تفكري في تناول وجبة خفيفة غنية بالعناصر الغذائية أو بعض البروتين الإضافي خلال اليوم للمساعدة في كبح جوعك.

أنتِ دائمًا متعبة

إذا كنتِ مرهقة لسبب غير مفهوم حتى بعد نوم ليلة كاملة فقد يكون نظامك الغذائي هو الجاني! قد يكون إجراء تعديلات على روتينك الغذائي هو المفتاح لحل هذا اللغز.

يقول "جودسون": "كثير من الناس لا يدركون أن الإرهاق الذي يشعرون به غالبًا ما قد يكون بسبب عدم تناول الأطعمة المناسبة أو ما يكفي منها، حيث تتطلب العديد من الأنظمة الغذائية التقييدية خفضًا حادًا في السعرات الحرارية مما يجعلك تشعرين بالتعب والإرهاق ونقص الطاقة."

إذا كنت تشعرين بالتعب باستمرار وتعتقدين أن نظامك الغذائي الحالي قد يكون هو السبب فيقترح "جودسون" تقييم معدل تكرار تناول الطعام لأن الخمول قد يعني أنك لا تأكلين كثيرًا، ويجب عليك أيضًا التأكد من أنك تتناولين الكربوهيدرات والبروتين مع كل وجبة، وإذا لم يكن الأمر كذلك فاضبطي نظامك الغذائي وفقًا لذلك للحفاظ على مستويات الطاقة التي تريديها بشكل أفضل.

ليس لديك طاقة أثناء التمارين

غالبًا ما يكون النظام الغذائي والتمارين الرياضية جنبًا إلى جنب ضروريان لتحقيق أهدافك، بغض النظر عن السبب وراء نظامك الغذائي لكن إذا كانت التغييرات في نمط حياتك مدفوعة برغبة قوية في تحسين صحتك العامة فإن التمارين الرياضية هي جانب حيوي في هذه المعادلة، لكن تأسيس عاداتك الغذائية على نظام غذائي غير مناسب لكيمياء جسمك يمكن أن يتعارض مع جهود التمارين من خلال التسبب في شعورك بالخمول.

يقول "جودسون": "إذا كنت تشعرين وكأنك تتسلقين جبلًا في صالة الألعاب الرياضية وليس لديك بالفعل طاقة لإكمال التمارين الخاصة بك فقد لا تزودي جسمك بما يكفي من التغذية وخاصةً الكربوهيدرات، تساعد الكربوهيدرات في تعزيز النشاط وبدونها يمكن أن تكون التمارين المكثفة مثل تسلق جبل إيفرست!"

ذات صلة

احرقي أطنان من السعرات الحرارية ولا تقلقي من تناول كحك العيد

احرقي أطنان من السعرات الحرارية ولا تقلقي من تناول كحك العيد

اقترب عيد الفطر المبارك وكذلك كحك العيد ويبدو أنه ليس من الممكن حرق السعرات الحرارية بشكل فعال أثناء مشاهدة التلفزيون، ولكن هذا ليس صحيحًا!

6 نصائح من اختصاصي التغذية للحفاظ على صحتك في العيد

6 نصائح من اختصاصي التغذية للحفاظ على صحتك في العيد

تذكري أن جسمك قد تكيف مع الجدول الرمضاني لمدة شهر وأن التغيير المفاجئ يمكن أن يكون ضارًا حقًا للصحة العامة لجسدك! قد ينتهي بك الأمر بعسر الهضم والانتفاخ 💔

441
ما هي كمية الكحك والبسكويت التي يجب تناولها خلال عيد الفطر؟

ما هي كمية الكحك والبسكويت التي يجب تناولها خلال عيد الفطر؟

والآن أصبح عيد الفطر على وشك القدوم، وهي أيام احتفالية واعدة نتواصل فيها مع الأصدقاء والعائلة وبالطبع الكثير من الطعام الرائع وبالأخص بسكويت وكحك العيد.

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

تريدين جسمكِ مشدودًا بعد الولادة أو فقدان الوزن؟ إليكِ الحل!

الرشاقة والدايت

تريدين جسمكِ مشدودًا بعد الولادة أو فقدان الوزن؟ إليكِ الحل!

نصيحة اليوم أن تتأكدي من شرب كمية كافية من الماء خاصةً أثناء ممارسة الرياضة، واتبعي جميع التعليمات ولا تستخدمي

شكل البطن يتحدث عن صحة المرأة! فما هو شكل بطنك؟!

الرشاقة والدايت

شكل البطن يتحدث عن صحة المرأة! فما هو شكل بطنك؟!

هل تشعرين بقوة عضلات بطنك؟ هل تمارسين التمارين الرياضية وتشعري بتلك العضلات تحت الجلد لكن لسبب ما لم تظهر بعد؟

لديكِ الكثير من الدهون في منطقة البطن؟ إليكِ كيفية فقدانها!

الرشاقة والدايت

لديكِ الكثير من الدهون في منطقة البطن؟ إليكِ كيفية فقدانها!

ولكن عندما يبدأ محيط الخصر لديك في التوسع ويزداد حجمك في الملابس فهنا يمكن أن يصبح الوزن الزائد مشكلة صحية كبيرة.