الملكة

خطورة تسمم الحمل عليكِ وجنينك تمتد لما بعد الوضع

خطورة تسمم الحمل عليكِ وجنينك تمتد لما بعد الوضع

ما هو تسمم الحمل ؟

يمكن تعريف تسمم الحمل ببساطة على أنه أحد مضاعفات الحمل والذي قد يصاحبه ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع مستويات البروتين في البول التي تشير إلى مشاكل في الكلى، أو علامات أخرى لتلف الأعضاء، يبدأ تسمم الحمل أو المعروف أيضًا بمصطلح "مقدمات الارتعاج" عادةً بعد 20 أسبوعًا من الحمل لدى النساء اللواتي كان ضغط دمهن سابقًا في النطاق المثالي.

يمكن أن يؤدي تسمم الحمل، إذا تُرك دون علاج إلى مضاعفات خطيرة - بل قاتلة - لكل من الأم والطفل، وغالبًا ما يوصى بالولادة المبكرة للطفل ويعتمد توقيت الولادة على مدى شدة تسمم الحمل وعدد أسابيع حملك.

يشمل علاج تسمم الحمل قبل الولادة المراقبة الدقيقة والأدوية لخفض ضغط الدم وإدارة المضاعفات، وقد يحدث تسمم الحمل بعد ولادة الطفل، وهي حالة تعرف باسم تسمم الحمل التالي للوضع.

ما هي أسباب تسمم الحمل ؟

يُعتقد أن تسمم الحمل ناتج عن عدم تطور المشيمة بشكل صحيح بسبب مشكلة في الأوعية الدموية التي تغذيها لكن السبب الدقيق غير مفهوم تمامًا.

المشيمة

المشيمة هي العضو الذي يضمن إمداد دم الأم لدم الجنين حيث يمر الطعام والأكسجين عبر المشيمة من الأم إلى الطفل، كما يمكن أن تنتقل مخلفات الطفل إلى الأم، ولدعم نمو الطفل تحتاج المشيمة إلى إمداد كبير وثابت من الدم من الأم.

في حالة تسمم الحمل، لا تحصل المشيمة على ما يكفي من الدم، وقد يكون هذا بسبب عدم نمو المشيمة بشكل صحيح لأنها كانت تتشكل خلال النصف الأول من الحمل.

تؤثر الإشارات أو المواد من المشيمة التالفة على الأوعية الدموية للأم، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وفي الوقت نفسه قد تؤدي مشاكل الكلى إلى تسرب بروتينات مهمة يجب أن تبقى في دم الأم إلى بولها ، مما ينتج عنه بروتين في البول.

ما الذي يسبب مشاكل المشيمة؟

في المراحل الأولى من الحمل، تغرس البويضة الملقحة نفسها في جدار الرحم، والرحم هو العضو الذي ينمو فيه الطفل أثناء الحمل، تنتج البويضة المخصبة نموًا شبيهًا بالجذور يسمى الزغابات، مما يساعد على تثبيتها في بطانة الرحم، يتم تغذية الزغابات بالمغذيات من خلال الأوعية الدموية في الرحم وتنمو في النهاية إلى المشيمة.

خلال المراحل المبكرة من الحمل، يتغير شكل هذه الأوعية الدموية وتصبح أكثر اتساعًا، فإذا لم تتحول الأوعية الدموية بشكل كامل، فمن المحتمل ألا تتطور المشيمة بشكل صحيح لأنها لن تحصل على ما يكفي من العناصر الغذائية، وقد يؤدي هذا إلى تسمم الحمل.

لا يزال من غير الواضح سبب عدم تحول الأوعية الدموية كما ينبغي لكن من المحتمل أن التغييرات الموروثة في جيناتك لها دور ما، لأن هذه المشكلة غالبًا ما تسري في العائلات لكن هذا يفسر فقط بعض الحالات.

من هم الأكثر عرضة للخطر؟

تم تحديد بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من فرص إصابتك بتسمم الحمل، وتشمل هذه:

وجود مشكلة طبية حالية - مثل مرض السكري أو أمراض الكلى أو ارتفاع ضغط الدم أو الذئبة أو سبق أن عانيتي من تسمم الحمل.

كما تزيد بعض العوامل أيضًا من فرصك بمقدار ضئيل، إذا كان لديِك 2 أو أكثر من هؤلاء معًا، فستكون احتمالية إصابتك أعلى:

  • إذا كان حملك الأول - من المرجح أن يحدث تسمم الحمل أثناء الحمل الأول أكثر من أي حالات حمل لاحقة
  • إذا مرت 10 سنوات على الأقل منذ حملك الأخير
  • لديكِ تاريخ عائلي لهذه الحالة - على سبيل المثال، كانت والدتك أو أختك مصابة به
  • كان عمرك يزيد عن 40 عامًا
  • كنتِ تعانين من السمنة في بداية الحمل - مما يعني أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) كان 35 أو أكثر
  • كنتِ حاملاً بتوأم أو أكثر، مثل التوائم أو الثلاثة توائم

إذا كنتِ تعانين من مخاطرعالية للإصابة بتسمم الحمل، فقد يُنصح بتناول جرعة 75 إلى 150 مجم من الأسبرين يوميًا بدءًا من الأسبوع 12 من الحمل وحتى ولادة طفلك حيث تشير الدلائل إلى أن هذا يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بالحالة.

كيف يتم اكتشاف تسمم الحمل ؟!

لتشخيص تسمم الحمل، يقيس طبيبكِ ضغط الدم ويختبر البول بحثًا عن البروتين في كل زيارة قبل الولادة، كما يتم أيضًا تقييم تحاليل الدم الإضافية التي تُقيِّم تعداد الدم وعوامل التخثر ووظائف الكبد والكلى.

قد يتحقق طبيبك من صحة طفلك من خلال:

  • الموجات فوق الصوتية : هذا اختبار ما قبل الولادة يستخدم الموجات الصوتية وشاشة الكمبيوتر لعمل صورة لطفلك في الرحم، تتحقق الموجات فوق الصوتية من أن طفلك ينمو بمعدل طبيعي، كما أنه يتيح لطبيبكِ إلقاء نظرة على المشيمة وكمية السوائل حول طفلك للتأكد من أن حملك صحي.
  • اختبار عدم الإجهاد : يتحقق هذا الاختبار من معدل ضربات قلب طفلك.
  • الملف البيوفيزيائي : يجمع هذا الاختبار بين اختبار عدم الإجهاد والفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • تحليل دوبلر : هذا اختبار بالموجات فوق الصوتية لتقييم تدفق الدم عبر الحبل السري للطفل - ويمكن أن يوفر معلومات عن كيفية وصول تدفق الدم - الذي يحمل الأكسجين - إلى طفلك

كيف اتعامل مع تسمم الحمل ؟

كيف يتم علاج تسمم الحمل الخفيف؟

تتم عملية الولادة لمعظم النساء المصابات بتسمم الحمل الخفيف قبل 37 أسبوعًا من الحمل.. إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل الخفيف قبل 37 أسبوعًا:

  1. يقوم طبيبكِ بفحص ضغط الدم والبول بانتظام، من المحتمل أنكِ قد تحتاجي إلى البقاء في المستشفى لتتم مراقبتك عن كثب، إذا لم تكوني في المستشفى، فقد يطلب منك طبيبك إجراء فحوصات مرة أو مرتين في الأسبوع، كما قد تحتاجي أيضًا إلى قياس ضغط الدم في المنزل.
  2. قد يطلب منك طبيبكِ إجراء حساب عدد الركلات لتتبع عدد المرات التي يتحرك فيها طفلك، وهناك طريقتان للقيام بحساب الركلات: كل يوم، حددي الوقت الذي يستغرقه طفلك للحركة عشر مرات، إذا استغرق الأمر أكثر من ساعتين، أخبري طبيبك، أو ثلاث مرات في الأسبوع حيث تتبعي عدد المرات التي يتحرك فيها طفلك في ساعة واحدة، وإذا تغير الرقم أخبري طبيبك.
  3. إذا كنتِ حاملاً على الأقل في الأسبوع ال37 وكانت حالتك مستقرة، فقد يوصي طبيبك بإنجاب طفلك مبكرًا، قد يكون هذا أكثر أمانًا لكِ ولطفلك من الاستمرار في الحمل؛ لذا قد يعطيك الدواء أو يكسر الماء (الكيس الأمنيوسي) لبدء المخاض، وهذا ما يسمى تحريض المخاض.

كيف يتم علاج تسمم الحمل الشديد؟

إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل الشديد، فمن المرجح أن تبقى في المستشفى حتى يتمكن طبيبك من مراقبتك عن كثب أنتِ وطفلك، وقد يعالجك بأدوية تسمى الكورتيكوستيرويدات السابقة للولادة (وتسمى أيضًا ACS) حيث تساعد هذه الأدوية في تسريع نمو رئة طفلك، كما قد تحصلي أيضًا على دواء للتحكم في ضغط الدم وأدوية لمنع النوبات (تسمى كبريتات المغنيسيوم).

إذا ساءت حالتك، فقد يكون من الآمن لكِ ولطفلك الولادة المبكرة، معظم أطفال الأمهات المصابات بتسمم الحمل الحاد قبل 34 أسبوعًا من الحمل يكون أداءهم في حضانات المستشفى أفضل من البقاء في الرحم؛ لذا إذا كنتِ حاملاً على الأقل 34 أسبوعًا، فقد يوصي طبيبك بإنجاب طفلك بمجرد استقرار حالتك، قد يحرض طبيبك على المخاض، أو قد يقوم بتوليدكِ قيصريًا، ولكن إذا كانت حالتك أنتِ وطفلك مستقران، فقد تتمكنين من الانتظار لإنجاب طفلك.

إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل الشديدة ومتلازمة هيلب، فغالبًا ما ستحتاجين إلى الولادة مبكرًا، متلازمة هيلب هي اضطراب كبدي نادر ولكنه يهدد الحياة، حوالي 2 من كل 10 نساء (20 بالمائة) مصابات بتسمم الحمل الشديد يصبن بمتلازمة هيلب؛ لذا قد تحتاجي إلى دواء للسيطرة على ضغط الدم ومنع النوبات، كما قد تحتاج بعض النساء إلى عمليات نقل الدم وهذا يعني أنكِ ستدخلين دمًا جديدًا في جسمك.

إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل، فهل يمكن أن تحصلي على ولادة طبيعية؟

نعم ! إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل، فقد تكون الولادة الطبيعية أفضل من الولادة القيصرية !

وذلك لأن الولادة القيصرية هي عملية يولد فيها طفلك من خلال جرح يقوم به طبيبك في بطنك ورحمك ولكن مع الولادة المهبلية لا يوجد إجهاد من الجراحة، وبالنسبة لمعظم النساء المصابات بتسمم الحمل، من الآمن استخدام حقنة فوق الجافية للتحكم في آلام المخاض طالما أن الدم يتخثر بشكل طبيعي.

ما هو تسمم الحمل بعد الولادة؟

تسمم الحمل التالي للوضع هو حالة نادرة، غالبًا ما يحدث في غضون 48 ساعة (يومين) من ولادة الطفل، ولكن يمكن أن يتطور حتى 6 أسابيع بعد ولادة الطفل، إنه بنفس خطورة تسمم الحمل أثناء الحمل ويحتاج إلى علاج فوري، وإذا لم يتم علاجه يمكن أن يسبب مشاكل تهدد الحياة.

تتشابه علامات تسمم الحمل التالي للوضع وأعراضه مع أعراض تسمم الحمل، قد يكون من الصعب عليك معرفة ما إذا كانت لديكِ علامات وأعراض بعد الحمل لأنكِ تركزي على رعاية طفلك؛ لذا إذا كانت لديكِ علامات أو أعراض، فأخبري طبيبكِ على الفور.

لا نعرف بالضبط ما الذي يسبب تسمم الحمل التالي للوضع، ولكن قد تكون هذه عوامل خطر محتملة:

  • عانيتي من ارتفاع ضغط الدم الحملي أو تسمم الحمل أثناء الحمل.
  • وزنك كبير.
  • مررتي بولادة قيصرية.

تشمل المضاعفات الناتجة عن تسمم الحمل التالي للوضع الحالات التي تهدد الحياة:

  1. متلازمة هيلب
  2. تسمم الحمل بعد الولادة (النوبات): يمكن أن يسبب هذا ضررًا دائمًا للدماغ والكبد والكليتين، كما يمكن أن يسبب غيبوبة.
  3. وذمة رئوية : يحدث هذا عندما يملأ السائل الرئتين.
  4. سكتة دماغية
  5. الجلطات الدموية: يحدث هذا عندما تنتقل الجلطة الدموية من جزء آخر من الجسم وتسد الأوعية الدموية.

يستخدم طبيبك اختبارات الدم والبول لتشخيص تسمم الحمل بعد الولادة، يمكن أن يشمل العلاج كبريتات المغنيسيوم لمنع النوبات والأدوية للمساعدة في خفض ضغط الدم، إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فتحدثي إلى طبيبك للتأكد من أن هذه الأدوية آمنة لطفلك.

ذات صلة

لإكتمال رئة الجنين قبل الولادة عليكِ بفعل هذا الشئ

لإكتمال رئة الجنين قبل الولادة عليكِ بفعل هذا الشئ

متى تكتمل رئة الجنين ؟! يبدأ نمو الرئة في وقت مبكر ، ولكنه لا يكتمل حتى الثلث الثالث، بين الأسبوع 24 إلى 36، تبدأ الرئتان في تطوير الحويصلات الهوائية

هل يعتبر هذا العرض حقًا من أقوى علامات الحمل بولد

هل يعتبر هذا العرض حقًا من أقوى علامات الحمل بولد

هل قلة النوم للحامل تعتبر من أقوى علامات الحمل بولد، أو أن كثرة النوم للحامل يدل على جنس الجنين ؟! وكيف نتعامل مع هذا العرض " النوم " سواءًا كثرته أم نقصه

حتى لا يتحول حملك إلى شديد الخطورة.. انتبهي لهذه الأشياء

حتى لا يتحول حملك إلى شديد الخطورة.. انتبهي لهذه الأشياء

وقد تصاب النساء، اللاتي يبدأن حملًا طبيعيًا، بظروف تضعها في فئة عالية الخطورة، والتي تحدث في حوالي ستة إلى ثمانية بالمائة من جميع حالات الحمل.

28

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

5 دلائل مؤكدة كـعلامة الحمل بولد.. رقم 5 يعشقها الرجال !

مرحلة الحمل

5 دلائل مؤكدة كـعلامة الحمل بولد.. رقم 5 يعشقها الرجال !

وجدت إحدى الدراسات التي نظرت في 86000 طفل ولدوا في الولايات المتحدة بين عامي 1959 و 1998 أن الأولاد ولدوا لـ 51.5 في المائة من النساء اللائي كن على مودة واتصال بأزواجهن قبل الحمل.. هذه بالتأكيد علامة الحمل بولد التي يفضلها الرجال !

هل العلاقة الحميمية آمنة أثناء الحمل؟! وما هي راحة الحوض ؟!

مرحلة الحمل

هل العلاقة الحميمية آمنة أثناء الحمل؟! وما هي راحة الحوض ؟!

نصيحة اليوم استشيري طبيبتك دائمًا لمعرفة ما إذا كانت حالتك على وجه التحديد ليس لديها مشكلة في ممارسة العلاقة الحميمية، ولكن إذا كان الحمل منخفض المخاطر فلا تقلقي !

دماغ جنينك وعموده الفقري في خطر إذا لم تتناولي هذا !

مرحلة الحمل

دماغ جنينك وعموده الفقري في خطر إذا لم تتناولي هذا !

نصيحة إذا انطبق عليكِ أي مما سبق، تحدثي إلى طبيبك لأنه قد يصف جرعة أعلى من حمض الفوليك، كما قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء اختبارات فحص