الملكة

دلال وتربية في آنٍ واحد .. كيف تحل الجدة هذه المعادلة بكل حب؟

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

14/07/2024

دلال وتربية في آنٍ واحد .. كيف تحل الجدة هذه المعادلة بكل حب؟

هل شاركت جدتك في تربيتك؟ إذًا من المرجح أن تكون ذكريات طفولتك مليئة بالبهجة والشعور بالأمان والراحة!

القليل منا يعتقد أنه ليس هناك أي اختلاف في الطريقة التي تؤثر بها الجدات على أحفادهن، ولكن وفقًا للعلماء، هناك شيء مميز نحصل عليه من جداتنا غير حبهن وعاطفتهن اللامحدودة، فالمثل القديم يقول "أعز الوِلد وِلد الوِلد" ودور الجدة في حياة وتربية الأطفال مهم جدًا لأن ذكرياتهم معها لا تُنسي مهما طال الزمن.

في الحياة الأسرية يعتبر الأجداد مصدرًا لجميع المشاعر الإيجابية لأحفادهم، ويظهر هذا بشكل خاص من خلال حب الجدة لحفيدتها وحفيدها، ويتمثل الدور الرئيسي للجدة في تطوير العلاقات الشخصية مع أحفادها، فمثلًا الجدة هي كاتمة أسرار الأطفال وتصبح أيضًا مصدرًا للدعم والتفاهم، فمثلًا في كثير من الأحيان يشتكي الأحفاد من والديهم أو يطلبون المساعدة في حل المشكلات، وهنا يُظهر ضخامة الدعم الذي تقدمه لهم مدى عظمة حب الجدة لأحفادها.

وكذلك يرتبط الجد والأحفاد بعلاقة يكون فيها الجد الأكبر بمثابة دليل الحياة ومصدر كل المعرفة والخبرة لهم، ولهذا غالبًا ما يقضي الجد والأطفال وقتًا في مناقشات حية يشارك خلالها الجد مع أحفاده الحكمة التي اكتسبها على مر السنين، وغالبًا ما يكون دور الجد هو تقديم المشورة بشأن العديد من قضايا الحياة اليومية مثل الدراسة أو العمل.

إذا قمنا بتقليص دور الجدة واستبدلناه بـ طرق تربية عصرية فنحن بذلك نخسر مع الوقت دورها القوي والمؤثر في حياة أبنائنا وبناتنا وتربية الجيل الجديد علي الأصول والقيم والهوية الاجتماعية، وذلك لأن الجدة لها تأثير بالغ في ترسيخ المبادئ والقيم وغرس الحب والاحتواء والدفء العائلي الذي يشب عليه الطفل ويتعود عليه منذ صغره ويُكوِّن بداخله ذكريات جميلة يستدعيها عندما يصبح شابًا ويمكن أن يستفيد منها في حياته المستقبلية وفي علاقاته ويكتسب أيضًا الحكمة في كيفية التعامل مع الأمور.

أهمية الجدات في حياة الأحفاد

لذلك ملكتي وبعد ذكر كل هذه الأسباب قمنا بدراسة بعض النظريات حول دور الجدة في حياة الطفل، وإليكِ النتائج التي توصلنا إليها! 

الأشياء المشتركة مع أجدادنا

الجينات هي الوحدات الأساسية للوراثة، ووفقًا لعلم الوراثة، يتشارك الأجداد في المتوسط 25% من حمضهم النووي مع أحفادهم، ونحن نرث جيناتنا من أجدادنا الذكور والإناث بالطبع، لكن وفقًا للعلماء، فإن الجدات لديهن درجة أعلى من التأثير على النسل، أي أن هناك شيء مميز تقدمه لنا جداتنا! 

وترتبط الجدات من جهة الأم بأحفادهن بشكل أوثق، لأنهن يلدن الأمهات اللاتي بدورهن ينجبن الأطفال، وفي العديد من العائلات، تميل الجدات من ناحية الأم إلى تحمل المزيد من المسؤولية تجاه الأطفال وقضاء المزيد من الوقت معهم، إذًا فليس الارتباط النفسي فقط هو الذي يجعل دور الجدات مهمًا للغاية، حيث تثبت النظريات العلمية أن هناك رابطة وراثية قوية بين الجدات وأحفادهن.

تدّعي إحدى النظريات أن الاختلاف في طريقة ارتباط الجدات من الأب والأم بأحفادهن يمكن تفسيره من خلال اتصال الكروموسوم X، حيث تتمتع الجدات من ناحية الأم بعلاقة X بنسبة 25% مع كل من الأحفاد والحفيدات، في حين تنقل الجدات من ناحية الأب أحد كروموسومات X إلى حفيداتهن ولكن ليس إلى أحفادهن.

دور الجدة من ناحية الأم في تربية الأطفال

تشير النظرية التي طورها الروائي والكاتب والكاتب المسرحي التشيلي "أليخاندرو جودوروفسكي"، إلى أنه من بين الأجداد الأربعة نحن أكثر ارتباطًا بجداتنا من ناحية الأمهات، ووفقًا لنظريته، فإن جيناتنا قد تتخطى جيلًا وتنتقل من أجدادنا إلينا مباشرةً وهو ما يمكن إثباته من خلال حقيقة أن بعض الناس يشبهون أجدادهم أكثر من أمهاتهم وآباءهم، ويعتقد "جودوروفسكي" أنه بصرف النظر عن الجينات، تنقل الأمهات المشاعر إلى بناتهن اللاتي ينقلنها لاحقًا إلى أطفالهن.

تتحدث النظريات التي شاركناها معكِ للتو ملكتي عن الدور الخاص الذي تلعبه الجدة في تربية الأطفال وحياتهم بشك عام، لذا يجب أن نكون شاكرين ونقدر الحب والرعاية والحكمة التي يقدمها لنا أجدادنا وجداتنا.

دور الجدة في تربية الأطفال

أشياء يفعلها الأجداد للأطفال الصغار

1) الأجداد يقدمون النصيحة

إن كونك والدة لطفل صغير هو أمر ممتع لكنه ليس سهلًا دائمًا وخاصةً للآباء الجدد، حيث ينمو الصغار ويتطورون بسرعة كبيرة لدرجة أن روتين الأبوة والأمومة الذي ينجح يومًا ما قد لا ينجح في اليوم التالي، وعندما تكون هناك شكوك في تربية الأطفال، غالبًا ما يلجأ الآباء إلى الإنترنت للحصول على إجابات.

لكن مصادر المعلومات التي يثقون بها أكثر من غيرها هي الأجداد، أكثر من الأصدقاء أو أطباء الأطفال أو مواقع الويب، حيث يمكن أن تكون الخبرة الحياتية وحكمة الأجداد مفيدة ومهدئة بشكل خاص في لحظات الإحباط أو الذعر لدى الوالدين.

بالطبع، قد لا تتوافق بعض النصائح من الجدة أو الجد مع ما نعرفه الآن عن نمو الطفل ولكن حدسهم ومنظورهم طويل المدى يمكن أن يكون مريحًا للأم غير المتأكدة من موقفها.

2) الأجداد يُعلمون الأطفال الصغار

يمكن للجدة أن تضفي حماسًا خاصًا على الوقت الذي تقضيه مع أحفادها الصغار، وهذا يساعد الطفل على التعلم والنمو، فهي تساعد الأطفال على التعلم من خلال اللعب والتحدث والقراءة معًا مع منحهم اهتمامًا مركّزًا، وتقوم بالتدريس بشكل مباشر أكثر من خلال سرد القصص ومشاركة التقاليد العائلية والثقافية.

من الصعب قياس تأثير العلاقة الخاصة بين الأطفال الصغار وأجدادهم، لكن الدراسات أظهرت أن مشاركة الأجداد في أي نشاط يمكن أن يساعد الأطفال على تنمية الثقة، والتعامل مع التوتر، وتقليل المشكلات السلوكية مع تقدمهم في السن.

3) الأجداد يوفرون الرعاية للأطفال

يوفر الأجداد أكثر من مجرد مساعدة عرضية حيث تعتمد العديد من العائلات على الأجداد لتوفير رعاية منتظمة وموثوقة لأطفالهم الصغار، ووفقًا لـZERO TO THREE، تتم رعاية طفل واحد من بين 4 أطفال دون سن الخامسة من قبل الأجداد أثناء عمل والديهم.

وفي حين أن العديد من الأجداد يؤدون أدوارهم على أكمل وجه، إلا أن الأمر ليس سهلاً دائمًا، حيث يشعر حوالي نصف الأجداد الذين شملهم الاستطلاع بمستوى معين من الخلاف أو التوتر بشأن أساليب رعاية الأطفال، ويقول 2 من كل 5 أجداد إن مهمة تقديم الرعاية لأحفادهم متعبة.

4) الأجداد يقدمون الحب

الأجداد يقدمون الحب

أهم شيء يجلبه الأجداد لأطفالهم الصغار هو الحب! يتعلم الأطفال الرضع والأطفال الصغار وأطفال مرحلة ما قبل المدرسة من خلال علاقات وثيقة مع البالغين في حياتهم، إن الاهتمام والتفاعل والحب غير المشروط من الأجداد (والآباء بالطبع) يساعد الطفل الصغير على الشعور بالأمان، وهذا ما يحتاجونه لـ نمو الدماغ بشكل صحي، لذا فإن حب الجد له تأثير حقيقي ودائم على مستقبل الطفل الصغير، كما تظهر الأبحاث أيضًا أن العلاقة الوثيقة والمشتركة مفيدة للأجداد أيضًا، حيث تساهم في حياة أكثر صحة وسعادة وربما أطول! 

وإذا لم يحالفك الحظ (مثلي ومثل الكثيرون) ولم تكن جدتكِ على قيد الحياة أثناء طفولتكِ فهيا بنا الآن ندعي لهم أن يتغمدهم الله برحمته ويجمعنا بهم في جناته. 

ذات صلة

هل تعلمي أنكِ كلما احتضنت أطفالك أصبحوا أكثر ذكاءًا

هل تعلمي أنكِ كلما احتضنت أطفالك أصبحوا أكثر ذكاءًا

الأطفال بحاجة إلى العناق أكثر من أي وقت مضى، اعتمادًا على سنهم، حيث يتمتع الأطفال بمهارات نمو أقل للتعبير عن أي مشاعر معقدة

988
هل يمكنني استخدام أدوية منومة للأطفال دون استشارة الطبيب

هل يمكنني استخدام أدوية منومة للأطفال دون استشارة الطبيب

إذا كان طفلكِ يقاوم باستمرار وقت النوم، أو يقاطع نومك أثناء الليل، فمن المحتمل أنكِ فكرت للحظة في إعطاءه أدوية منومة للأطفال

13
صغيرك في الروضة؟ إليكِ كيفية إعداد وجبة صحية متكاملة

صغيرك في الروضة؟ إليكِ كيفية إعداد وجبة صحية متكاملة

يحتاج جسم الأطفال تقريباً من 1000 إلي 3000 سعرة حراريه وذلك بدايةً من عُمر سنة واحدة حتي 3 سنوات، وكُلما ازداد عُمر الطفل كلما ازداد احتياج جسمه

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

صحة الطفل

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

ما يجب الانتباه إليه لرعاية طفل رضيع، وأنواع الجداول الزمنية التي يجب اتباعها، وما لا داعي للقلق بشأنه على الإطلاق.

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

صحة الطفل

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

من الممكن منع الاصابة بالدود من خلال شرب المياه المكررة والسباحة في مسابح تحتوي على الكلورين والمحافظة على النظافة باستمرار

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

صحة الطفل

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

لا يجب ان تكون الدورة الشهرية الأولى مفاجأة بالنسبة للفتاة دون سابق معرفة بها.