الملكة

هل الغازات من علامات الحمل؟ اكتشفي الآن

هل الغازات من علامات الحمل؟ اكتشفي الآن

عندما تحاولين الحمل، فإن أي عرض طفيف جديد قد يؤدي إلى خفقان قلبك! قد يكون الانتظار لمعرفة ما إذا كان هناك خطان ورديان في انتظارك هذا الشهر أمرًا مشوقًا ومؤلمًا في نفس الوقت، لذلك من الصعب تجاهل كل وخز وتشنج ورحلة إضافية إلى الحمام، ولكن ما هي علامات الحمل الأولى التي يجب أن تنتبهي إليها؟ فمثلًا هل ستبدأي حقًا في النفور من الطعام؟ وماذا عن غثيان الصباح؟ وهل تعاني كل امرأة من نفس أعراض الحمل؟

متى تبدأ أعراض الحمل؟

لا توجد قاعدة محددة بشأن متى تظهر أعراض الحمل المبكرة، فمثلًا قد تبدأ بعض النساء في ملاحظة العلامات المبكرة للحمل بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل، بينما تبدأ أخريات في الشعور بالأعراض بعد مرور أربعة أو خمسة أسابيع تقريبًا، وفقًا لإحدى الدراسات فإن معظم النساء (59% منهن) عانين من ظهور أعراض الحمل بحلول الأسبوع الخامس أو السادس، في حين أبلغت 71% عن الأعراض بحلول نهاية الأسبوع السادس و89% بحلول الأسبوع الثامن.

هل الغازات من علامات الحمل؟

تتساءل بعض السيدات؛ "هل الغازات من علامات الحمل؟" نعم ملكتي، يمكن أن يكون كذلك! حيث تعد زيادة هرمون البروجسترون والإستروجين إحدى علامات الحمل المبكرة الشائعة، مما يتسبب في شعور العديد من النساء بالانتفاخ في وقت مبكر، وغالبًا ما يأتي معه غازات الحمل.

لماذا يحدث ذلك؟

يعمل البروجسترون (أحد هرمونات الحمل) على استرخاء أنسجة العضلات الملساء في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الجهاز الهضمي، وهذا يجعل عمل أمعائك أبطأ، مما يمنح جسمك مزيدًا من الوقت لانتزاع العناصر الغذائية من طعامك ونقلها إلى طفلك، وهذا يترجم إلى غازات في بداية الحمل (وما بعده).

هل هو شائع؟

ضعي في اعتبارك أن هذا من بين أعراض الحمل التي تعتبر مشابهة لأعراض الدورة، حيث تشير الدراسات إلى أن كل أم تقريبًا ستشعر بالانتفاخ في مرحلة ما أثناء حملها (حتى لو لم تشعر بذلك في البداية).

ماذا عليك ان تفعلي؟

يمكنكِ تناول وجبات صغيرة ومنتظمة والابتعاد عن الأطعمة المسببة للغازات مثل الأطعمة المقلية والحلويات والملفوف والفاصوليا، أيضًا الأكل والشرب ببطء سوف يمنعك من ابتلاع الهواء الزائد (وستستخدمين هذه التقنية لاحقًا عند إرضاع طفلك)، كما أن الملابس الفضفاضة ستمنحك الراحة، وإذا كانت غازات الحمل شديدة للغاية، فتحدثي مع طبيبك قبل تناول أي دواء.

أسباب الغازات في بداية الحمل

في الأشهر الثلاثة الأولى، ستلاحظين العديد من التغيرات الهرمونية الجذرية مثل زيادة هرمون البروجسترون والإستروجين في جسمك، وذلك لزيادة سمك بطانة الرحم لجعل البيئة مريحة للطفل الذي ينمو.

يساعد البروجسترون العضلات على الاسترخاء، بما في ذلك تلك التي تدعم الأمعاء، وعندما يحدث هذا، يتباطأ الجهاز الهضمي بشكل كبير في وظائفه، كما تؤدي مستويات الاستروجين المرتفعة إلى احتفاظ الجسم بالغاز والماء بكميات أعلى بكثير من المعتاد، والنتيجة هي أنك قد تشعرين بالألم وعدم الراحة في البطن.

ما هي مدة استمرار الغازات أثناء الحمل؟

قد يستمر انتفاخ المعدة والإمساك حتى أواخر الحمل، ويزداد الأمر سوءًا مع توسع الرحم وضغطه على الأمعاء، في مثل هذه الحالات، تأكدي من أن العصائر التي تتناوليها لا تحتوي على سكريات معينة تعزز الانتفاخ والمعروفة باسم FODMAPs، ويجب عليك أيضًا مراقبة كمية السكر التي تتناوليها في العصائر والمشروبات الغازية لتقليل خطر زيادة الغازات.

نصائح لتقليل الغازات

  • ممارسة التمارين الرياضية: يجب أن يصبح النشاط البدني والتمارين الرياضية جزءًا من روتينك اليومي، قد لا تتمكني من الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ولكن يمكنك المشي يوميًا لمدة 30 دقيقة على الأقل في كل مرة، ستعمل التمارين الرياضية على تعزيز اللياقة الجسدية مع تسريع عملية الهضم وتقليل خطر الإمساك وحرقة المعدة، ومع ذلك، استشيري طبيبك قبل البدء في أي نظام لياقة بدنية.
  • اختبري نظامك الغذائي: انتبهي إلى الأطعمة التي تسبب الغازات والانتفاخ، وحاولي إزالتها من نظامك الغذائي واحدة تلو الأخرى، افعلي ذلك حتى تتحسن أعراض الغازات لديك، لكن تأكدي من حصولك دائمًا على وجبة متوازنة، وتشمل مسببات الغازات الشائعة البروكلي والملفوف والبطاطس والأطعمة المقلية والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والفاصوليا والقمح.
  • تناولي نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف: من المثير للاهتمام أن معظم الأطعمة التي تساهم في حدوث مشاكل الغازات على المدى القصير يمكن أن تساعد في التحكم في الغازات، فالألياف، على سبيل المثال، تساعد على جلب المزيد من الماء إلى الأمعاء وبالتالي تساعد على تليين البراز والسماح بمروره بسلاسة، لذلك قومي بتضمين 25 إلى 30 جرامًا من الألياف في وجباتك للمساعدة في تخفيف الغازات، وتعتبر بعض الفواكه مثل التين والخوخ والموز والخضروات والحبوب الكاملة مثل دقيق الكتان والشوفان مصادر ممتازة للألياف، إذا لم تتمكني من الوصول إلى مصادر الألياف هذه، فيمكنك اختيار مكملات الألياف، لكن تحدثي مع طبيبك حول هذا الأمر أولًا لتكوني في الجانب الآمن.
  • اختاري وجبات أصغر: كلما زاد كمية الطعام التي تتناوليها في جلسة واحدة، زادت فرص احتباس الغازات في الأمعاء، لذلك بدلًا من تناول وجبات كبيرة في الجلسة الواحدة، قومي بتغذية نفسك بتناول ست وجبات صغيرة على مدار اليوم، وأضيفي وجبتين أو ثلاث وجبات خفيفة معتدلة للحفاظ على تغذية طفلك مع منع الجهاز الهضمي من التحميل الزائد.

بشكل عام، حاولي الاسترخاء وعدم تناول الطعام كوسيلة للتعامل مع التوتر، توقفي وخذي عدة أنفاس عميقة قبل أن تضعي أي شيء في فمك، سيساعدك ذلك على أن تكوني أكثر وعيًا بعاداتك الغذائية.

كيف أفرق بين الانتفاخ والحمل!

إحدى أفضل الطرق لتحديد ما إذا كانت المرأة تشعر بالانتفاخ أو إذا كانت حاملًا هي إجراء اختبار الحمل، لكن من المهم أن تعرفي أن اختبار الحمل المنزلي يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية كاذبة، خاصةً في بداية الحمل، وهنا يمكن للطبيب تأكيد الحمل عن طريق فحص الدم أو اختبار البول أو فحص الموجات فوق الصوتية.

الأسباب الأخرى للانتفاخ

الحمل هو مجرد سبب من العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب الانتفاخ، وإذا لم يكن الانتفاخ بسبب الحمل، فمن المفيد تحديد السبب من أجل اتخاذ خطوات للحد من الانتفاخ، وإذا اعتقدتِ أنك تعانين من انتفاخ جديد أو مستمر، فمن المستحسن مناقشة أعراضه مع الطبيب، من العوامل أخرى إلى جانب الحمل قد تؤدي إلى الانتفاخ، وتشمل ما يلي:

  • الدورة الشهرية

الانتفاخ شائع جدًا قبل الدورة الشهرية وأثناءها، أشارت الدراسات إلى أن 62% من النساء يعانين من انتفاخ ما قبل الحيض، و51% يعانين من انتفاخ أثناء الحيض، ويعتقد أن الانتفاخ يحدث نتيجة لتغير مستويات هرموني الاستروجين والبروجستيرون خلال الدورة الشهرية.

  • تناول أطعمة معينة

تزيد أنواع الطعام المختلفة من خطر إصابة المرأة بالانتفاخ، فالخضروات مثل الملفوف والقرنبيط وكرنب بروكسل قد تؤدي إلى الانتفاخ، كما قد تسبب منتجات الألبان والبقوليات أيضًا الغازات والانتفاخ.

  • المشروبات الكربونية

بعض المشروبات يمكن أن تؤدي إلى الانتفاخ، فمثلًا تحتوي المشروبات الغازية، مثل الصودا، على غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو سبب شائع للانتفاخ.

  • تناول الطعام بسرعة كبيرة

الأكل بسرعة كبيرة يؤدي إلى ابتلاع الهواء، وزيادة الهواء في المعدة تسبب الغازات والانتفاخ، كما يمكن أن يؤدي مضغ العلكة واستخدام الماصّة (الشاليموه) أيضًا إلى زيادة كمية الهواء التي تصل إلى المعدة.

  • متلازمة القولون المتهيّج

الانتفاخ هو أحد الأعراض المحتملة لمجموعة من أمراض الجهاز الهضمي، على سبيل المثال، يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي (IBS) تقلصات في المعدة، والإسهال، والانتفاخ، ومن الممكن أيضًا أن يكون هناك أكثر من عامل يسبب الانتفاخ، في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي مزيج من الأسباب المذكورة أعلاه إلى الانتفاخ.

  • تكيس المبايض

كيس المبيض هو كيس مملوء بالسوائل ينمو على مبيض المرأة أو على المبيضين، ويمكن أن تسبب تكيسات المبايض الألم والانتفاخ في أسفل البطن، وفي حالات نادرة، يمكن أن تكون هذه الأكياس سرطانية، ولهذا السبب من الأفضل أن تقوم الطبيبة بفحصها عند حدوثها.

ذات صلة

اكتشفي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام فقط!

اكتشفي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام فقط!

ما هي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام؟ أولًا ملكتي، يجب ملاحظة أن أعراض الحمل يمكن أن تظهر في أوقات مختلفة لدى كل امرأة

33
لتصبحي حاملًا؛ يجب أن تصلي إلى الوزن المثالي!

لتصبحي حاملًا؛ يجب أن تصلي إلى الوزن المثالي!

الوزن المثالي للحمل يعتمد على طولك، حيث أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو رقم يعتمد على طولك ووزنك، ويتراوح مؤشر كتلة الجسم الصحي

إذا شعرتِ بهذه الأعراض فربما يكون هذا أسبوع الحمل الأول!

إذا شعرتِ بهذه الأعراض فربما يكون هذا أسبوع الحمل الأول!

من الصعب للغاية تحديد اللحظة الدقيقة التي يبدأ فيها الحمل، لذلك يستخدم معظم الأطباء اليوم الأول من دورتك الشهرية الأخيرة كبداية للحمل

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

الاستعداد للحمل

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

هل تحاولين منذ شهور الحمل وإنجاب طفل يجلب الفرح لزواجك، لكن دون جدوى؟! الحقيقة ملكتي هي أن الحمل والولادة ليسا سهلين كما يعتقد البعض

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

الاستعداد للحمل

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

عند محاولة الحمل فإن ممارسة العلاقة الزوجية تتخطى مرحلة الاستمتاع وتبدأين وزوجكِ في تنفيذ تعليمات الطبيب لزيادة فرصك في الحمل.

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

الاستعداد للحمل

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب فإليكِ بعض المعلومات عن وضعيات العلاقة الزوجية ونصائح أخرى تتعلق بها لتعزيز احتمالات الحمل.