طرق وقاية الطفل من الإصابة بنزلات البرد في فصل الشتاء

طرق وقاية الطفل من الإصابة بنزلات البرد في فصل الشتاء


#الملكة

التهاب الحلق وسيلان الأنف عادة ما تكون أولى علامات البرد الشائعة عند الاطفال، تليها السعال والعطس. 

يمكنك المساعدة في تقليل خطر الإصابة بالبرد: بغسل يدي الطفل، وتجنب الاتصال الوثيق مع المرضى، ولا يلمس وجهه بأيدي غير مغسولة.

☆تشمل أعراض نزلات البرد عادة ما يلي:

▪التهاب الحلق
▪رشح الأنف
▪سعال
▪العطس
▪الصداع
▪آلام الجسم

معظم الاطفال يتعافون في غضون حوالي 7-10 أيام. 


لكن قد يصاب الاطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو الربو أو أمراض الجهاز التنفسي بمرض مثل: التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.

 

☆ كيفية حماية طفلك:

يمكن للفيروسات التي تسبب نزلات البرد أن تنتشر من الأشخاص المصابين إلى الآخرين عن طريق الهواء والاتصال الشخصي الوثيق. يمكن أن يحدث هذا عندما يصافح طفلك شخصًا مصابًا بالبرد ، أو يلمس سطحًا مثل مقبض الباب، يحتوي على فيروسات عليه، ثم يلمس عينيه أو فمه أو أنفه.

☆ يمكنك المساعدة في تقليل خطر الإصابة بالبرد عن طريق:

¤ اغسلي يديي الطفل بالصابون والماء فكثيرًا لمدة 20 ثانية،  إذا لم يتوفر الصابون والماء، استخدمي مطهر اليدين.

¤ تجنبي لمس عينيه وأنفه وفمه بيدين غير مغسولتين. 

¤ الابتعاد عن المرضى. 

¤ ممارسة آداب السعال والعطس، السعال والعطس دائما في منديل أو في أكمام القميص العلوي، وتغطية الفم والأنف تماما.


☆ كيف يتحسن طفلك؟

¤ لا يوجد لقاح لحمايتك من نزلات البرد، ولا يوجد علاج للبرد. 

¤ ليشعر طفلك بتحسن، يجب أن يرتاح ويشرب الكثير من السوائل. 

¤ قد تساعد الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية في تخفيف الأعراض ولكنها لن تجعل البرد يزول بشكل أسرع، اقرأي الملصق دائماً واستخدمي الأدوية حسب التوجيهات. 

¤ تحدثي مع طبيبك قبل إعطاء طفلك أدوية البرد، حيث تحتوي بعض الأدوية على مكونات غير موصى بها للأطفال. 

¤ المضادات الحيوية لن تساعدك على التعافي من البرد الناجم عن فيروس الجهاز التنفسي، أنها لا تعمل ضد الفيروسات، وقد تجعل من الصعب على الجسم مكافحة الالتهابات البكتيرية في المستقبل إذا كنت تعطيها للطفل دون داع. 

☆ متى تتصلين بطبيب؟

يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كان طفلك يمر بحالة واحدة أو أكثر من هذه الحالات:

¤ الأعراض التي تستمر أكثر من 10 أيام

¤ الأعراض الشديدة أو غير العادية

¤ إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر من العمر وكان مصابًا بالحمى أو مصاب بالخمول

¤ يجب عليك أيضا استدعاء الطبيب على الفور إذا كان طفلك فلديه أعراض الانفلونزا مثل الحمى، وقشعريرة، وآلام العضلات أو الجسم. 

 

♧الأشخاص المعرضون لخطر كبير للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا هم الاطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، والبالغين البالغين من العمر 65 عامًا فما فوق، والنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة مثل الربو والسكري وأمراض القلب.

♧يمكن أن يحدد طبيبك ما إذا كان طفلك مصابا بالبرد أو أنفلونزا، ويمكنه التوصية بالعلاج للمساعدة في تقليل الأعراض.

☆ تعرفي على الفرق بين نزلات البرد والانفلونزا:

 بشكل عام ، أعراض الإنفلونزا هي أسوأ من نزلات البرد الشائعة ويمكن أن تشمل الحمى أو الشعور بالحمى / قشعريرة ، السعال ، التهاب الحلق ، سيلان أو انسداد الأنف ، أوجاع العضلات أو الجسم ، الصداع والتعب.

كما يمكن أن يكون للانفلونزا مضاعفات خطيرة جدا.
توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالتطعيم ضد الإنفلونزا سنويًا كأول وأفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا. 

إذا كان طفلك مصاب بالانفلونزا، قد تكون الأدوية المضادة للفيروسات خيار العلاج.

حفظ الله اطفالنا ♡