متى يصل الطفل للجفاف الليلي في مرحلة التدريب على المرحاض؟

متى يصل الطفل للجفاف الليلي في مرحلة التدريب على المرحاض؟

تناولنا في مقال السابق الحديث عن الخطوات السابقة للتدريب على التخلص من الحفاض، وفي المقال التالي له الحديث عن التدريب على استخدام النونية أو المرحاض، وسنتطرق اليوم بإذن الله للحديث عن التدريب الليلي على استخدام النونية او القصرية أثناء تربية الاطفال.

المحتوى:

- التدريب الليلي على استخدام النونية او القصرية.

- الاستعدادات للتدريب الليلي.

- نصائح للتدريب الليلي على الإستغناء عن الحفاض.

- أشياء يجب تجنبها في التدريب الليلي.

- مشاكل في بقاء طفلك جافًا في الليل.

التدريب الليلي على استخدام المرحاض:

في تربية الاطفال لا تفترضي أن طفلك يمكنه الحفاظ على سريره جافًا لمجرد أنه يستطيع الذهاب إلى المرحاض عندما يكون مستيقظًا. 
عادًة ما يتقن الطفل استخدام المرحاض أثناء النهار قبل أن يتمكن من الحفاظ على سريره جافًا في الليل. 
لا يزال معظم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات يتبولون أثناء نومهم، كما يفعل طفل من كل 10 أطفال أصغر سنًا في المدارس الابتدائية. 

إنّ بقاء طفلك جافًا في الليل منفصل تمامًا عن استخدام المرحاض في النهار.

لتحديد ما إذا كان طفلك مستعدًا للنوم بدون حفاضات ليلاً، ضعي في اعتبارك علامات مثل:

- إذا كان طفلك يستيقظ كل صباح بحفاضه مبلل، فهو غير مستعد للتوقف عن ارتداء الحفاضات ليلاً. 

- إذا توقفت عن استخدام الحفاضات الليلية في هذه المرحلة، فسوف يتبول طفلك في السرير.

- إذا كان حفاضه جافًا في العادة في الصباح، أو إذا أصبح مبللًا فقط قبل أن يستيقظ طفلك حيث يتشرب الحفاض والبول دافئًا، فقد يكون جاهز.

- إذا حاول طفلك الذهاب إلى المرحاض أثناء الليل أو طلب مساعدتك، يمكنك تجربة التدريب الليلي على استخدام المرحاض.

الاستعدادات للتدريب الليلي على استخدام المرحاض ليلًا:

تشمل اقتراحات تربية الاطفال:

- تأكدي من قدرة طفلك على النهوض من السرير وإزالة البيجاما بسهولة، وشجعي طفلك على التدرب على سحب بنطال البيجاما لأعلى ولأسفل.

- تحدثي إلى طفلك عن الذهاب إلى المرحاض ليلاً، وتدربوا على الإجراء الخاص بكم معًا. 
هل يذهب إلى المرحاض بنفسه، أو يستخدم نونية في غرفة نومه، أو يوقظونك للمساعدة؟

- قد تحتاجين إلى التحدث عدة مرات عن الإجراء الليلي الذي اخترتيه لدخول المرحاض. 
على سبيل المثال قد تقولي: "تعال إلى غرفة نومي وأيقظني عندما تحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض، وسأساعدك".

- ضعي واقي مرتبة مقاوم للماء على مرتبته.

- تأكدي من أن طفلك يتمتع بسهولة الوصول والرؤية للعثور على المرحاض في الليل.

نصائح للتدريب الليلي على استخدام المرحاض:

تتضمن اقتراحات تربية الاطفال لمساعدة طفلك على البقاء جافًا في الليل:

- اجعلي رحلة إلى المرحاض جزءًا من روتين ما قبل النوم لطفلك.

- ذكري طفلك بشكل عرضي أن يستيقظ في الليل إذا احتاج إلى الذهاب إلى المرحاض.

- إذا استيقظ طفلك لأي سبب من الأسباب أثناء الليل، اسأليه عما إذا كان يريد الذهاب إلى المرحاض قبل العودة إلى الفراش.

- تجنبي الضغط على طفلك، فهو حريص على إتقان استخدام المرحاض، وهو قلق بشأن إحباطك.

- إذا كان طفلك جافًا في الصباح، امدحيه برفق، ولكن لا تقلقي إذا كان مبتلاً.

- لا تغضبي أو تحبطي من تبليل طفلك في الفراش. 

- لا تعاقبي طفلك على تبليله في الفراش، فإنه لا يفعل ذلك عمدًا لإزعاجك، كوني مطمئنًة بهدوء فطفلك يحتاج إلى توجيهاتك.

أشياء يجب تجنبها في التدريب الليلي على استخدام المرحاض:

ستؤدي بعض الأساليب إلى تأخير محاولاتك لمساعدة طفلك على البقاء جافًا في الليل. 
تتضمن الأساليب التي يجب تجنبها ما يلي:

- لا تنتقدي أو تهيني أو تقللي من شأن طفلك لكونه طفل. 
فالسيطرة على المثانة أثناء الليل هي عملية نضوج، ويجب أن تثني على كل الجهود مهما كانت صغيرة.

- لا تعاقبي طفلك بإجباره على البقاء في ملاءاته المبللة أو حمله على غسل أغطية السرير المتسخة، على سبيل المثال: إذا كان طفلك قلقًا، فمن غير المرجح أن يظل جافًا في الليل.

- لا تحرمي طفلك من السوائل في المساء، وتأكدي من أنه يشرب الكثير خلال النهار حتى لا يشعر بالعطش الشديد في المساء.

- لا تتحدثي عن مشكلة طفلك للآخرين عندما يكون الطفل حاضرًا، لأن هذا قد يجعله يشعرون بالخجل والإحراج.

مشاكل في البقاء جافًا في الليل:

إذا كان طفلك يجد صعوبة في البقاء جافًا في الليل، فإن الاقتراحات المفيدة تشمل:

- تذكري أن الأمر قد يستغرق سنوات حتى يتقن طفلك الجفاف أثناء الليل، فلا تشددي على ذلك أو تقارني جهود طفلك بالأطفال الآخرين الذين يبدو عليهم الجفاف في الليل.

- إذا كان طفلك يخاف من الظلام، فإن الذهاب إلى المرحاض ليلاً يمثل تحديًا هائلاً، ربما يمكنك وضع مصابيح ليلية في الردهة، وقد يساعد ترك باب غرفة نوم الطفل مفتوحًا للوصول إليه بسهولة.

- إذا شعر طفلك أن السير على طول الطريق إلى المرحاض لا يزال أمرًا شاقًا للغاية، يمكنك وضع نونية في غرفة نومه.

- تأكدي من أن طفلك يشعر أنه لا بأس من إيقاظك في الليل عندما يحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض.

- إذا أصبح طفلك قلقًا أو محبطًا، فتخلصي من الضغط عليه، وانسي التدريب الليلي على استخدام المرحاض لفترة من الوقت.