وبدأت العشر المباركة .. فهل الصيام صحي أثناء الحمل أم لا ؟!

وبدأت العشر المباركة .. فهل الصيام صحي أثناء الحمل أم لا ؟!

تعرفين عزيزتي أنه أثناء الحمل يتعرض جسدكِ للعديد من التغييرات المستمرة لذلك إذا كنتِ علي دراية كافية بالفعل بهذه التغييرات فيجب أن تكوني على دراية بأن هذه التغييرات ستكون أكثر بروزًا وتأثيرًا عليكِ كلما اقتربتِ من ميعاد الولادة.

بالنسبة للبعض قد تكون هذه التغييرات مقلقة بعض الشيء، ولكن إذا كنتِ قلقة من زيادة وزنكِ كثيرًا قبل الولادة فمن المهم أن تعرفي أن هناك مجموعة كبيرة من الأشياء التي تعتبر صحية نتيجة لهذا الأمر ولن يكون للأمر تأثير سلبي عليكِ بأي حال.

وإذا كنتِ لا تزالين تشعرين بالقلق فقد تتساءلين عما إذا كان الصيام المتقطع يمكن أن يساعدك على التحكم في وزنك، وربما تقلقكِ المخاوف الصحية الأخرى أثناء الحمل وبعد الولادة، أو ربما كنتِ تمارسين بالفعل صيامًا متقطعًا وتريدين معرفة ما إذا كان بإمكانكِ الاستمرار في الأشهر التسعة المقبلة فيه أم لا؟

إذًا ما الذي عليكِ فعله؟ حسنًا قبل إجراء أي تغييرات على عاداتك الغذائية من الجيد الاتصال بطبيبك لمعرفة الإيجابيات والسلبيات الناتجة عن هذا التغيير.

ما هو الصيام المتقطع؟

هو تناول الجزء الأكبر من سعراتك الحرارية خلال فترة زمنية معينة، وهناك عدة طرق لهذه الطريقة في الأكل، على سبيل المثال: يحدد بعض الناس يوميًا وقت معين وثابت لتناول الطعام. 

قد تختاري تناول الطعام بين الساعة 12 ظهرًا و 8 مساءً كل يوم - مما يعني أنكِ تأكلين في وقت يصل إلى 8 ساعات يومياً - وتعتبر الـ 16 ساعة الأخرى من اليوم صيامًا.

 قد يختار بعض الأشخاص تناول الطعام بشكل طبيعي في بعض أيام الأسبوع على سبيل المثال 5 أيام  والصيام (أو تناول وجبتين منخفضتي السعرات الحرارية) في اليومين الآخريين، أجريتِ العديد من الأبحاث حول الصيام المتقطع وكيف يضع الجسم في حالة حرق الدهون والتي تسمى فرط كيتون الجسم.

ولكن على النقيض قد يساعد الصيام المنتظم في تقليل نسبة الالتهابات في الجسم خفض نسبة السكر في الدم ونسبة ضغط الدم خفض مستويات الكوليسترول وتشير أبحاث أخرى إلى أن الصيام بانتظام قد يقلل من الإصابة بأمراض أخري مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان.

إن السعي نحو فقدان الوزن يعد أمراً يشغل بال الكثير من النساء  ويُعتقد أن الصيام يساعد في إنقاص الوزن لأنه يوجه الجسم إلى التركيز على التخلص من الدهون، كما أنه قد يساعد أيضًا علي تقليل تناول السعرات الحرارية بشكل عام.

في دراسة صغيرة واحدة عام 2007 فقد المشاركون 8 في المائة من وزن أجسامهم في 8 أسابيع فقط بعد صيام يوم بديل، وهذا يعني أنهم يأكلون بشكل طبيعي كل يومين ويستهلكون 20 في المائة فقط من سعراتهم الحرارية العادية في أيام "الراحة".

هل من الآمن القيام بالصيام المتقطع أثناء الحمل؟

احرصي على التحدث دائمًا إلى طبيبكِ قبل إجراء أي تغييرات مهمة على نظامك الغذائي وعادات ممارسة الرياضة، وعموماً لا يُنصح عمومًا الصيام المتقطع للمرأة أثناء الحمل ولا يوجد الكثير من الأبحاث لتقديم توصيات مستنيرة حول ما إذا كانت هناك آثار إيجابية أو سلبية على الحمل.

فلا توجد دراسات تم بحثها في الصيام المتقطع طوال فترة الحمل حيث تدور العديد من الدراسات التي وجدناها حول النساء الحوامل والصيام في رمضان والذي يبلغ حوالي 30 يومًا أو صيام العشر الأوائل كما هو الحال هذه الأبام.

 

أشار تقرير عام 1996 إلى أن أولئك الذين صاموا خلال شهر رمضان قد عانوا من تغيرات كبيرة في مستويات الجلوكوز والأنسولين والدهون الثلاثية وكذلك في المؤشرات الصحية الأخرى، ومع ذلك فإن وزن أطفالهن عند الولادة يمكن مقارنته بأطفال النساء اللاتي لم يصمن بشكل طبيعي.

لكن أوضح الباحثون أن الصيام أثناء الحمل قد يكون له آثار صحية تظهر لاحقًا في الحياة وبالتالي يجب تجنبه، كما أكدت أيضًا أحدث دراسة هذه النتائج وأظهرت أن صيام رمضان لم يؤثر على وزن الأطفال عند الولادة ولم يكن هناك ارتباط بالصيام والولادة المبكرة لكن تمامًا كما في الدراسة السابقة توصل الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة حول الصيام وآثاره الصحية الضارة المحتملة.