الملكة

هل تطمحين لتحقيق التوازن بين الزوج وتدريس الابناء والمزيد؟!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

25/10/2021

هل تطمحين لتحقيق التوازن بين الزوج وتدريس الابناء والمزيد؟!

 في الزواج لدينا جميعًا 24 ساعة في اليوم.
ولكن لماذا يبدو أن بعض الأشخاص قادرون على تحقيق أقصى استفادة من كل دقيقة من اليوم؟ 
صدقي أو لا تصدقي، ليس لديهم القدرة على إبطاء الوقت، ومع ذلك فهم يعرفون كيفية إدارة وقتهم في الزواج بشكل صحيح.

هل تريدين أن تعرفي كيف يمكنك أن تصبحي خبيرة في إدارة وقتك في الزواج؟ 

ابدأي باستخدام هذه النصائح فائقة القوة لإدارة الوقت.

1. مراقبة أين يذهب الوقت

عندما يتعلق الأمر بإدارة الوقت، فإن الخطوة الأولى التي يجب عليك اتخاذها هي معرفة أين يذهب وقتك في الزواج بالفعل. 
قد تعتقدين أنك تمكثين 30 دقيقة فقط في تصفح رسائل البريد الإلكتروني، ولكن في الواقع هذه المهمة تلتهم ساعة على الأقلمن يومك.

أسهل طريقة لتتبع وقتك هي تنزيل تطبيق لتتبع كل ما تفعليه لمدة أسبوع، ويمكنك بعد ذلك الوصول إلى تقرير لمعرفة ما الذي يسرق وقتك. 
باستخدام هذه المعلومات، يمكنك بعد ذلك إجراء التعديلات المناسبة.

2. تعيين حد زمني لكل مهمة

لقد وجدت أن تعيين حد زمني لكل مهمة يمنعني من تشتيت الانتباه أو التسويف، على سبيل المثال: إذا كنت أرغب في كتابة مقال، فسأمنح نفسي ساعتين، لذلك إذا بدأت في الساعة 8 صباحًا أحاول إنهاء كتابته بحلول الساعة 10 صباحًا.

3. استخدام قائمة مهام

تتكون جميع الأهداف والمشاريع من أجزاء أصغر يجب إنجازها من أجل تحقيق الهدف أو إكمال المشروع. 
إنشاء قوائم مهام لكل هدف ومشروع، مع سرد جميع الخطوات القابلة للقياس التي يجب تحقيقها.

فهذا يحفزك أيضًا لأنك قادرة على رؤية ما حققتيه بالفعل وما تبقى.

في الوقت نفسه ستحدث مقاطعات قد تمنعك من إكمال المهمة، فاحرص دائمًا على العودة إلى هذه المهام وإكمالها بمجرد أن تتمكني من ذلك. 
قد يتطلب هذا منك تعيين حد لعدد المهام التي تعملين عليها في اليوم.

4. التخطيط للمستقبل

أحد أسوأ الأشياء التي يمكنك القيام بها هو الاستيقاظ بدون خطة لهذا اليوم، فبدلاً من التركيز على ما يجب القيام به تتجولين بلا هدف وتهتمين بأمور تافهة.

لهذا السبب يجب عليك دائمًا التخطيط مسبقًا باستخدام أحد هذه الخيارات:

الليلة السابقة. 

اقض آخر 15 دقيقة قبل الذهاب للنوم في تنظيم قائمة بأهم أغراضك ليوم غد.

اول شيء في الصباح.

خلال روتينك الصباحي، اكتبي 3 أو 4 الأمور الأكثر إلحاحًا والأكثر أهمية والتي يجب معالجتها اليوم واعملي على تلك التي تكون فيها أكثر إنتاجية.

5. تعلمي التفويض والاستعانة بمصادر خارجية

قد يكون التفويض والاستعانة بمصادر خارجية أمرًا صعبًا بعض الشيء  بالنسبة للبعض، فمن الصعب السماح لشخص آخر بالقيام بعمل اعتاد القيام به.  وبالنسبة للآخرين فليس لديهم الوقت لتدريب شخص آخر على إكمال مهام معينة.

الشيء المهم هو أن التفويض أو الاستعانة بمصادر خارجية يوفران الوقت الحقيقي لأنه يقلل من عبء العمل مما يعني أن لديك المزيد من الوقت لقضائه في مهام أكثر أهمية أو القيام بعمل أقل.

6. القضاء على نصف العمل

في عصرنا الذي يتسم بالإلهاء المستمر، من السهل جدًا تقسيم انتباهنا بين ما يجب أن نفعله وما يحملنا به المجتمع.

عادةً ما نوازن بين احتياجات الرسائل ورسائل البريد الإلكتروني وقوائم المهام في نفس الوقت الذي نحاول فيه إنجاز شيء ما، ومن النادر أن نشارك بشكل كامل في المهمة المطروحة.

وهذا يُعد نصف العمل وهنا بعض الأمثلة:

أنت تطبخين، لكن توقفت بشكل عشوائي للتحقق من هاتفك دون سبب.

أنت تجربين روتينًا جديدًا للتمرين، لكن انتقلت إلى برنامج جديد بعد يومين لأنك قرأت عنه عبر الإنترنت.

أثناء التحدث على الهاتف، يتجول عقلك في صندوق البريد الإلكتروني الخاص بك.

بغض النظر عن مكان وكيفية وقوعك في فخ نصف العمل، فإن النتيجة هي نفسها دائمًا: فلا تشارك مطلقًا في المهمة المطروحة، ونادرًا ما تلتزمي بمهمة لفترات طويلة من الوقت، ويستغرق الأمر  عليك ضعف المدة لإنجاز نصف ذلك.

أفضل طريقة للتغلب على نصف العمل هي: تخصيص وقت كبير للتركيز على مشروع واحد والتخلص من كل شيء آخر، فالقضاء التام على عوامل التشتيت هو الطريقة الوحيدة التي أعرفها للانخراط في عمل عميق ومركّز وتجنب الجلسات المجزأة حيث تقومين فقط بنصف العمل.

7. تغيير جدولك الزمني

إذا كنت تواجهين صعوبة في إدارة الوقت، فقد يكون الحل بسيطًا مثل تغيير جدولك الزمني.

على سبيل المثال: بدلاً من النوم حتى 8:30 صباحًا، استيقظي قبل ذلك بساعة. 
حيث أكثر الأوقات إنتاجية في اليوم لأنها تمنحك الوقت لممارسة الرياضة والتخطيط ليومك وتصفح رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك دون إزعاج.

أيضًا ضعي في اعتبارك الاستيقاظ مبكرًا في عطلات نهاية الأسبوع وربما قللي من وقت التلفزيون.

8. اتبعي قاعدة 80-20

يشير مبدأ باريتو المعروف أيضًا باسم قاعدة 80-20 إلى أن 80٪ من النتائج تأتي من 20٪ من الجهد المبذول.
عندما يتعلق الأمر بكيفية إدارة وقتك، يمكن أيضًا تطبيق هذا المبدأ، حيث 80٪ من نتائجك تأتي من 20٪ من أفعالك.

9. توقفي عن السعي للكمال

عندما تكوني منشدة للكمال، فلن يكون هناك ما هو جيد بما فيه الكفاية، وهذا يعني أنك ستستمرين في العودة إلى نفس المهمة مرارًا وتكرارًا. 
إلى أي مدى تعتقد أن يومك سيكون مثمرًا نتيجة بهذه الطريقة؟

لذا توقفي عن كونك مثاليًة، وافعلي ما بوسعك وامضِ قدمًا.

10. فقط قولي "لا" 

أعلم أنك لا تريدين أن تغضبي أحداً، لكن إذا كان لديك بالفعل مهام كثيرة، فقومي برفض دعوة العشاء أو مساعدة الجارة حتى يكون لديك وقت فراغ.

11. غرس العادات الأساسية

  إنها عادات يمكن أن تغير حياتك، مثل: ممارسة الرياضة، والتغذية الصحية، والتأمل.

هذه العادات تحل محل العادات السيئة، ونتيجة لذلك ستكوني أكثر صحة وتركيزًا وأكثر ملاءمة لإدارة وقتك.

12. لا تضيعي وقتك في الانتظار

على سبيل المثال أثناء جلوسك في مكان الانتظار، اقرأي كتابًا ملهمًا، أو أستمعي إلى بودكاست، أو التأمل وقول أذكارك.

13. أنجزي أقل

عمل أقل لا يعني أن "الأقل هو الأكثر"، بل يعني "الأقل أفضل". 
يتم تحقيق ذلك من خلال التباطؤ، وإدراك ما يجب القيام به، والتركيز فقط على هذه الأشياء، فالقيام بذلك يجعل كل عمل له قيمة،ونتيجة لذلك ستحققين المزيد من القيمة بدلًا من مجرد أداء مهام كثيرة دون إتقان أي منها.

 

ذات صلة

كيف اطلب من زوجي المال دون إحراج

كيف اطلب من زوجي المال دون إحراج

كيف اطلب من زوجي المال أو مصروفي الشخصي أو احتياجاتي الخاصة دون احراج ؟ لا شك أن التحدث في الأمور المادية غالبًا ما يكون أمرًا حساسًا بل ومحرجًا بعض الشئ !

82
كيف احسس زوجي اني زعلانه منه

كيف احسس زوجي اني زعلانه منه

 كيف احسس زوجي اني زعلانه منه ؟ عندما تطرحي مشكلة كوني محددة، واعطي مثالاً إذا كان في ذهنك، بهذه الطريقة، يعرف زوجك بالضبط ما الذي تتحدثين عنه.

56
متى يحس الزوج بقيمة زوجته ؟

متى يحس الزوج بقيمة زوجته ؟

عاد زوجك إلى المنزل، وبالكاد لاحظ كل هذا المجهود ! عندما يحدث شيء كهذا، يكاد يكون من المستحيل الأ تتسائلين متى يحس الزوج بقيمة زوجته، وما الطرق لجعل زوجك يقدرك أكثر ؟!

60

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

لا تتظاهري بالإيجابية، فالقليل من السلبية قد يفيد زواجك؟!

مشاكل الزوجة

لا تتظاهري بالإيجابية، فالقليل من السلبية قد يفيد زواجك؟!

يمكن أن تكون الإيجابية ضارة أيضًا لزواجك إذا كانت غير صادقة وقمتِ بقمع مشاعرك الحقيقية، فهذا يمكن أن يضر بحالتك النفسية مما قد يضر بزواجك.

احذري من الأفكار السلبية وجلد الذات؛ فزوجك يصدق ما تقولينه عن نفسك!

مشاكل الزوجة

احذري من الأفكار السلبية وجلد الذات؛ فزوجك يصدق ما تقولينه عن نفسك!

صوتك الداخلي يقيدك من متابعة الحياة التي تريدين حقًا أن تعيشيها، وقد يسلبك راحة البال والرفاهية العاطفية ويسبب لك الحزن

مالم يخبرك به احد من قبل.. تعرفي على أسرار الزواج السعيد!

مشاكل الزوجة

مالم يخبرك به احد من قبل.. تعرفي على أسرار الزواج السعيد!

الأزواج يحتاجون إلى الإهتمام والتقدير ولكنهم ينفرون من المرأة المبالغة فى إظهار مشاعرها