الملكة

أدلة تثبت أنك أم عظيمة، وخطوات لتتوقفي عن الشعور بالذنب!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

07/11/2021

أدلة تثبت أنك أم عظيمة، وخطوات لتتوقفي عن الشعور بالذنب!

تسعى الأمهات إلى تحقيق التوازن بين الزوج ومهام المنزل او مهام العمل في الوظيفة، وكونهن أمهات مثاليات.

قد تتساءل الأم عما إذا كانت الامهات الأخريات تشعرن كما تشعر هي؛ بأن التوازن بين العمل وتربية الاطفال بعيد المنال؟
كما تشعر بأن الوقت ينفد لتحقيق تطلعاتها المهنية بينما يكبر الاطفال بسرعة كبيرة. 

بغض النظر عن مكان وجودك كزوجة في منزلك أو في عملك الخارجي، فقد تشعرين وكأنك يجب أن تكوني في مكان آخر، وتنجزين شيئًا مثمرًا، وسرًا تحلمين بعطلة نهاية اسبوع بعيدًا عن مهامك ولكن تبتكري أعذارًا عن سبب عدم قدرتك على فعل ذلك.

 

معضلة الأم العاملة

 

نتوقع من النساء أن يعملن كما لو أنهن ليس لديهن اطفال، وأن يربين الاطفال كما لو أنهن لا يعملن، ولهذا السبب، تشعر النساء بالذنب، لعدم القدرة على القيام بذلك. 

تمتد الحدود غير الواضحة لوقت العمل إلى وقت الأسرة، ونصف الاستماع إلى قصص أطفالك عن يومهم، أو فقدان وقت مفيد معهم، يمكن أن يدفع الأمهات إلى الشعور بالفشل. 

إن العوائق التي تحول دون أن تتواجدي في مدرسة طفلك أو تحضري معرض العلوم مع طفلك، تجعلك تخططين لكيفية التسلل بعيدًا عن العمل دون أن يلاحظ أحد حتى تتمكني من القيام بذلك في الوقت المناسب لطفلك لرؤيتك هناك، مع الاستمرار في فحص بريدك الوارد بحثًا عن أي رسائل بريد إلكتروني عاجلة. 
يبدو الأمر وكأنه وضع يؤجج مشاعر الإرهاق والهزيمة التي يمكن أن تؤدي إلى الإحباط.

تسعى الأمهات العاملات إلى تحقيق التوازن بين العمل في وظيفة يريدونها أو يحتاجونها وكونهم أمهات، فلا تشعري بالسوء حيال ترك الابناء أو فريقك أو رئيسك في العمل؛ تشعربن أيضًا بالذنب حيال ممارسة الرعاية الذاتية، أو الندم على عدم مساعدة الوالدين المسنين بدرجة كافية، أو الإحراج من إخبار صديق بمدى توترك، كما لو أنه ليس لديك الحق في الشعور بهذه الطريقة.

علاوة على ذلك، تركت جائحة Covid-19 الآباء العاملين وخاصة الأمهات، مضطرين لإيجاد حلول للتعليم ورعاية الأطفال. 
تم فتح نوافذ للجميع ليروا أن النساء ما زلن يعتنين بشكل غير متناسب بالأعمال المنزلية والأطفال أثناء العمل، ونتيجة لذلك ينتشر الشعور بالذنب في كل مكان حيث يقضي الأطفال وقتًا أطول على الشاشات وتقضي الأمهات وقتًا أطول في Zoom.

يجب أن يكون العمل على التخلص من هذا الشعور بالذنب على رأس قائمة مهامك الطويلة. 

إنه يأكل منك، ويعطل نومك، ويؤثر على مزاجك، ويعيقك عن التواجد. 

أظهرت لي تجربتي في تقديم المشورة للأمهات العاملات أنه في حين أنهن ما زلن يشعرن بالضغوط، إلا أنهن يشعرن بارتياح كبير عندما يكونن واعيات بشأن عقلياتهن وسلوكياتهن. 

 

إليك بعض الاستراتيجيات للبدء في تحرير نفسك من الذنب، بدءًا من اليوم

 

  •       سامحي نفسك

يجب أن تبدأي في التخلي عن الشعور بالذنب بالتزام بالتوقف عن جلد نفسك على اختياراتك وظروفك، حيث يتحول الشعور بالذنب المنحرف إلى خزي، ومن المؤلم عاطفيًا أن تشعري دائمًا بأنك أم سيئة، أو موظفة سيئة، أو صديقة سيئة، وبدلاً من ذلك، تذكري الأسباب الكامنة وراء اختياراتك في كل مرة تفكرين فيها في نفسك:
"أشعر بالسوء حيال __" ، استبدل ذلك بعبارة "لقد اتخذت هذا القرار لأن ___" ثم المضي قدمًا.

  •       أعيدي النظر في قيمك

منذ سنوات، عملت مع أولياء الأمور الذين يعانون من الشعور بالذنب بسبب قراراتهم المتعلقة بتربية الأطفال أو ساعات عملهم في المكتب، أو الآن ساعات العمل في المنزل. 
ومن أكثر التمارين الأساسية التي يمكن للأشخاص المشاركة فيها توضيح قيمهم وأولوياتهم في الحياة ثم عيش الحياة وفقًا لها، فغالبًا ما يقول الناس شيئًا واحدًا يهمهم أكثر، لكنهم لا يلتزمون بهذه القيم.

على سبيل المثال:
إذا كان وقت العائلة على رأس قائمتك ولكنك لا تشعرين أنك تحصلين على ما يكفي منه، تخلصي من الشعور بالذنب عن طريق إيجاد طرق لقضاء المزيد من الوقت مع عائلتك. 

تدربي على قول "لا" للالتزامات غير الضرورية.

أشركي أطفالك في المهام التي تقوم بها بالفعل، مثل إكمال الأعمال المنزلية، أو إعداد وجبات الطعام.

التخطبط لعطلات نهاية الأسبوع، مع تخصيص فترات زمنية للعائلة بدلاً من المهمات.

من المحتمل أن يستلزم ذلك وضع حدود واضحة في مجالات أخرى من حياتك وإعادة النظر باستمرار (وتحديث) بيان قيم عائلتك بحيث تكوني في راحة مع ما تريدين.

  •       طلب المساعدة

من أصعب الأشياء التي يجب على العديد من النساء القيام بها هو طلب المساعدة، فقد تعمل الأم العاملة على تأجيج توترها من خلال محاولة القيام بكل ذلك بنفسها، ثم إدراك أنه مستحيل. 
يتطلب طلب المساعدة تدريبًا، ولكن بمجرد أن تتخذي خطوة في القيام بذلك، سيبدأ الآخرون من حولك في فعل الشيء نفسه، فلا يجب أن يشعر أحد بالسوء تجاه السؤال، وتصبح علاقة متبادلة يستفيد منها الجميع.

  •       كوني جيدًة في المنزل

تعود فكرة "الوالد الجيد بما فيه الكفاية" إلى عقود مضت، حيث أن الآباء بحاجة إلى أن يكونوا حاضرين عاطفيًا، لتهدئة الابناء، والتوافق مع مشاعر الابناء، وإظهار السعادة عند رؤية الابناء، ودعم الابناء من أجل الحصول على والدين يتمتعان بصحة جيدة وآمنة. 
بمعنى آخر: إنهما يهتمان بأطفالهم ويتواصلان معهم، دون التضحية باحتياجاتهم الشخصية وصحتهم. 

نحن بحاجة إلى اتباع هذا المثال وخفض مستوى الأم المثالية التي يمكنها فعل كل شيء، والتي تفعل كل ما "ينبغي" أن تفعله، ويتم الإشادة بها على نكرانها لذاتها.
بدلًا من الضغط على نفسك تذكري الأساسيات، وأدركي العلاقة التي لا يزال بإمكانك الحصول عليها مع الابناء من خلال كونك "جيدًة بما فيه الكفاية في منزلك".

  •       قومي بإلغاء متابعة أولئك الذين يحبطونك

إن مشاهدة أشخاص آخرين أثناء إجازتهم، أو مشاركة صورهم العائلية، أو الإعلان عن أحدث عروضهم الترويجية على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وانستجرام، يكفي لدفع الأم العاملة إلى البكاء. 
إذا وجدت أن مشاركات شخص أو مجموعة تحبطك باستمرار، فقومي بإلغاء متابعتها.

  •       أخيرًا، تذكري أن الشعور بالذنب مرتبط بطبيعته بالتعاطف!

الشعور بالذنب يعني أن لديك تعاطفًا ورعاية واهتمامًا بمن حولك، والتخلص من شعورك بالذنب لا يعني أنك لست أمًا محبة أو لطيفة، فهذا يعني أن التعاطف وراء الذنب سيتحقق، ويمكن أن تحفزك قوة التعاطف على التواصل مع عملك وكذلك العثور على المتعة في أن تكوني أماً عظيمة.

 

ذات صلة

اكتشفي فوائد اللعب بالرمل للأطفال واذهبوا للبحر الآن!

اكتشفي فوائد اللعب بالرمل للأطفال واذهبوا للبحر الآن!

لعب الأطفال بالرمل ليس ممتعًا فحسب، بل إنه ذو قيمة كبيرة أيضًا! حيث تتعدد فوائد اللعب بالرمل للأطفال والرضع، بغض النظر عما إذا كان ذلك في الحديقة

10
التبول اللاإرادي الليلي عند الاطفال؛ الأسباب والحلول!

التبول اللاإرادي الليلي عند الاطفال؛ الأسباب والحلول!

السرية بشأن التبول اللاإرادي تجعل الوضع أكثر صعوبة للاطفال والآباء على حد سواء

450
ما الأسباب التي يمكن أن تسبب آلام العظام عند الأطفال؟!

ما الأسباب التي يمكن أن تسبب آلام العظام عند الأطفال؟!

عندما يشكو الطفل من آلام العظام أو المفاصل يجب على الآباء أو الأطباء الانتباه! عادةً ستظهر الآلام ولكن ستختفي من تلقاء نفسها

555

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

صحة الطفل

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

ما يجب الانتباه إليه لرعاية طفل رضيع، وأنواع الجداول الزمنية التي يجب اتباعها، وما لا داعي للقلق بشأنه على الإطلاق.

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

صحة الطفل

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

من الممكن منع الاصابة بالدود من خلال شرب المياه المكررة والسباحة في مسابح تحتوي على الكلورين والمحافظة على النظافة باستمرار

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

صحة الطفل

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

لا يجب ان تكون الدورة الشهرية الأولى مفاجأة بالنسبة للفتاة دون سابق معرفة بها.