الملكة

كيف تتكلمين مع طفلك حسب عمره؟ (من 3 إلى 8 سنوات)

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

09/11/2021

كيف تتكلمين مع طفلك حسب عمره؟ (من 3 إلى 8 سنوات)

يعد تعلم كيفية إجراء المحادثات أمرًا مهمًا لنمو الاطفال وعلاقاتهم ورفاهيتهم العاطفية، ويمكنك مساعدة الأطفال على تطوير مهارات المحادثة من خلال التحدث معهم والاستماع إليهم كل يوم.

 

في هذا المقال:

 

- مهارات المحادثة: ما هي وما سبب أهميتها؟

- مساعدة الأطفال على تطوير مهارات المحادثة

- إدارة المقاطعة

- التعامل مع الردود الغير لائقة

- الأشياء التي تؤثر على مهارات المحادثة لدى طفلك

 

مهارات المحادثة: ما هي وما سبب أهميتها؟

 

القدرة على إجراء محادثات تساعد الاطفال على تكوين صداقات، والاستماع إليهم، وطلب ما يحتاجون إليه، وتطوير علاقات قوية مع الآخرين.

تتعلق مهارات المحادثة بالقدرة على التحدث والاستماع جيدًا، وهذا يتضمن:

- بدء المحادثات على سبيل المثال بتحية مثل: "مرحبًا" أو بسؤال

- معرفة كيفية جذب الانتباه بالطريقة الصحيحة على سبيل المثال: بقول "معذرة"

- باستخدام التواصل البصري

- تناوب الحديث والاستماع

- التحدث بأدب

- معرفة متى يلزم التوقف عن الكلام.

لتطوير مهارات محادثة جيدة، يحتاج طفلك إلى تعلم الكلمات والجمل البسيطة وتبادل الأدوار، بالإضافة إلى اتباع قواعد عائلتك حول كيفية التحدث مع بعضكما البعض ومع الآخرين.

 

مساعدة الاطفال على تطوير مهارات المحادثة

 

يتعلم طفلك الكثير عن المحادثات من خلال التحدث والاستماع معك، ولذا يمكنك مساعدة طفلك على تطوير مهارات المحادثة بمجرد التوقف عن التحدث مع طفلك كلما استطعت.

يتعلم طفلك أيضًا عن المحادثات من خلال مشاهدة محادثاتك مع الآخرين، ولذا يمكنك مساعدة طفلك على تطوير مهارات محادثة جيدة من خلال التحدث إلى زوجك وأطفالك بالطريقة التي تحبين أن يتحدث بها طفلك مع الآخرين. 

على سبيل المثال:
ابتسمي وتواصلي بالعين واستخدمي التحيات الودية، مثل: "صباح الخير" للعائلة و "مرحبًا" للزوار و "كيف حالكم؟" للجيران.

تحدثي مع زوجك بطرق إيجابية، وتعاملي مع الخلافات بطريقة بناءة.

استخدمي لغة الجسد ونبرة الصوت لإظهار الاهتمام والانتباه عند التحدث إلى الآخرين.

إذا أراد شخص ما التحدث معك وكنت تستخدمين هاتفك، فضعيه جانبًا، وبهذه الطريقة يمكنك منح الشخص الآخر انتباهك الكامل.

يستغرق تعلم كيفية التحدث مع الآخرين والاستماع إليهم وقتًا وممارسة. 

يلتقط بعض الاطفال هذا بسرعة، وقد يحتاج آخرون إلى مزيد من الممارسة والمطالبات والتذكيرات والإرشادات. 

على سبيل المثال:

تدربي على المحادثات مع طفلك حيث التناوب على طرح الأسئلة والاستماع إلى الإجابات.

حث طفلك على قول: "شكرًا".

استخدمي تذكيرات واضحة ولطيفة عند الحاجة على سبيل المثا: من فضلك انظر إلي عندما تتحدث معي.

أرشدي طفلك بالقو: إذا كنت أتحدث إلى شخص ما، فعليك أن تقول معذرة، ثم انتظر حتى أكون جاهزًا للاستماع.

اقترحي أو تبادلي الأفكار حول ما يمكن أن يقوله طفلك عندما يتعين عليه مقابلة شخص جديد. 
على سبيل المثال: قد تعلمين طفلك أن يقول: مرحبًا.

امدحي الابناء عندما يتواصلون بشكل جيد، وهذا سيجعلهم يريدون الاستمرار في فعل ذلك. 
على سبيل المثال يمكنك أن تقولي: "أحب الطريقة التي انتظرت بها حتى أنهي حديثي قبل أن تبدأ الحديث". 

قد ترغبين في وضع بعض القواعد حول التحدث والمحادثة المهذبة، ومن المهم التحدث مع طفلك عن القواعد حتى يفهم طفلك ما هو متوقع، ويمكنك أيضًا استخدام العواقب إذا كان طفلك يتحدث بوقاحة.

يتعلم الابناء بشكل أفضل من خلال اللعب، لذلك يمكن أن يكون اللعب التخيلي طريقة ممتعة لمساعدتهم على تطوير مهارات المحادثة وممارستها.

 

إدارة المقاطعة

 

تحدث المقاطعة عادةً عندما لا يتمكن الأطفال من التحكم في رغبتهم في التحدث، ولكن ما لم تكن حالة طارئة، فمن المهم أن تساعدي طفلك على تعلم الانتظار، فالسماح للآخرين بإنهاء ما يقولونه أو يفعلونه هو جزء من التواصل الإيجابي ويساعد الابناء على الانسجام مع الآخرين.

تعتمد الطريقة التي تديري بها المقاطعة على عمر طفلك ومرحلة نموه، على سبيل المثال:
قد يجد الأطفال الصغار والأطفال ذوو الاحتياجات الإضافية صعوبة في فهم وجوب قول "عفواً" وانتظار ردك. 
قد يكون الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة قادرين على التأقلم مع "دقيقة واحدة فقط" قبل أن تمنحيهم انتباهك، ويجب أن يكون الأطفال في سن المدرسة قادرين على الانتظار لفترة أطول.

هذه النصائح العامة لإدارة المقاطعات ستساعد معظم الابناء:

- دعي طفلك يعرف الوقت المناسب للمقاطعة على الفور. 
على سبيل المثال: إذا حدث شيء خطير أو عاجل، فيجب السماح له بالمقاطعة.

علمي طفلك أن يضع يده على ذراعك إذا احتاج إلى قول شيء ما أثناء التحدث، ثم يمكنك وضع يدك الأخرى فوق يده لإعلامه أنك قد فهمت.

- ذكّري طفلك بقواعد عائلتك بشأن المقاطعة. 

- امدحي طفلك عندما يقول "معذرة" وينتظر حتى تعطيه انتباهك، فهذا يشجع طفلك على الاستمرار في التحدث بهذه الطريقة. 
على سبيل المثال: "لقد انتظرت حتى أنهيت مكالمتي قبل أن تطلب المساعدة في لعبتك، أحسنت!'

- إذا كانت لديك مكالمة أو نشاط مهم لا يمكن مقاطعته حقًا، فحاولي تشتيت انتباه طفلك ببعض الألعاب الخاصة أو بنشاط مثير للاهتمام.

 

التعامل مع الردود الغير لائقة

 

قد يتجاوب طفلك عندما تضعي قيودًا أو تعطي تعليمات أو تعطي عواقب. 
على سبيل المثال: قد يستخدم طفلك نبرة صوت فظة، ويجادل أو يحاول التفاوض عندما لا يكون ذلك مناسبًا.

يمكنك إدارة الرد بطريقة إيجابية وتقليل فرص حدوث ذلك بمرور الوقت. 

إذا تحدث طفلك معك بطريقة غير مؤدبة، فإليك بعض الاستراتيجيات التي قد تساعدك:

- استجيبي بهدوء وذكّري طفلك بأي قواعد عائلية لديك بشأن التحدث بأدب ومعاملة بعضكما البعض باحترام.

- إذا استمر طفلك في التصرف بوقاحة، فاحرصي على عقابه بقدان امتياز مثل وقت الشاشة.

- تجنبي الضحك أو إعطاء طفلك الكثير من الاهتمام، وإذا قمت بذلك، فقد تكافئي طفلك عن طريق الخطأ على الدردشة العكسية.

 

الأشياء التي تؤثر على مهارات المحادثة لدى طفلك

 

هناك بعض الأشياء التي قد تؤثر على كيفية تطوير الأطفال لمهارات المحادثة:

   التنظيم الذاتي:

ويشمل ذلك القدرة على إدارة سلوكك وردود أفعالك تجاه الأشياء التي تحدث من حولك، إنه جزء مهم من تعلم التحدث والاستماع، ويطور الأطفال التنظيم الذاتي أثناء نموهم.

   الحالة المزاجية:

على سبيل المثال، قد يرغب الطفل الاجتماعي للغاية في المشاركة في كل محادثة ويواجه صعوبة في الاستماع، ومن ناحية أخرى قد يجد الطفل الخجول أو البطيء في الإحماء أنه من الأسهل الاستماع ولكن يصعب الاستجابة.

   هناك بعض القضايا التنموية وغيرها التي قد تؤثر على التحدث والاستماع

تأخر اللغة هو تأخير في استخدام الجمل أو معرفة كيفية التحدث مع الآخرين. 
تشمل صعوبات النطق اللثغة أو التلعثم أو تكوين الأصوات. 
إذا كان طفلك يعاني من أي من هذه المشكلات، فقد ترغبين في رؤية أخصائي أمراض النطق، ويمكنك أيضًا أن تطلبي المشورة من ممرضة صحة طفلك والأسرة أو طبيبك العام.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم / لا

اخبرينا ماذا تعتقدين

 

ذات صلة

هل سراويل تعليم الحمام ضرورية عند خلع الحفاض؟

هل سراويل تعليم الحمام ضرورية عند خلع الحفاض؟

يعد التدريب على استخدام الحمام جزءًا مهمًا في نمو الطفل، وأحد القرارات الرئيسية التي تحتار فيها الأمهات هو استخدام سراويل تعليم الحمام

4
الخالة أم! أختكِ هي صديقة ومربية ومصدر إلهام لأطفالكِ!

الخالة أم! أختكِ هي صديقة ومربية ومصدر إلهام لأطفالكِ!

الخالة صديقة مخلصة لها نفس القدر من الدعم والفرح والمرح في تربية الاطفال، الخالات أشخاص مهمون جدًا في حياة كل طفل، يلعبون دورًا

كيف تُربي طفلًا سعيدًا؟ إليكِ أهم النصائح!

كيف تُربي طفلًا سعيدًا؟ إليكِ أهم النصائح!

عندما يُسأل الآباء والأمهات عما يريدونه لأطفالهم يكون الرد الأكثر شيوعًا هو أنهم يريدون رؤية أطفالهم سعداء، وذلك لأن سعادة الأطفال أكثر أهمية

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

ما قبل المدرسة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

يمكن للابناء الصغار اختبار صبر وتصميم الآباء، فعندما يقترب الأطفال من عامهم الثاني، فكل سؤال تطرحيه أو طلب تطلبيه منهم يواجه ب "لا" بصوت عالٍ

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

ما قبل المدرسة

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

يسأل العديد من الآباء كيف يمكنهم مساعدة دماغ أطفالهم على التطور؟

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

ما قبل المدرسة

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

لدينا جميعًا طرق مختلفة قليلاً في تربية الاطفال، ومن المثير للاهتمام أن الدراسات تشير إلى أن هذا قد يكون له تأثير