الملكة

في رمضان؛كيف تعودين أطفالك على تنظيم وقتهم والعمل دون تدخلك؟

في رمضان؛كيف تعودين أطفالك على تنظيم وقتهم والعمل دون تدخلك؟

الاطفال قبل سن المدرسة يحتاجون إلى جدولة مهامهم كي يعتادوا على الاتزام في المدرسة.

ولكن كيف يمكننا إعداد الاطفال للنجاح الذي سيستمر خلال العام الدراسي وما بعده؟

وهذا يتحقق من خلال تمكين الاطفال من كيفية تنظيم الوقت!

تشارك الملكة نصائحها في كيفية تنظيم الوقت ووضع الاطفال على المسار الصحيح

حددي موعدًا للنوم:

اجعلي الاطفال يتعودون على روتين نوم ثابت قبل اسبوع أو اسبوعين من بدء المدرسة.

الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 12 سنة يحتاجون إلى 10-11 ساعة من النوم يوميًا، فحددي موعدًا معقولًا للنوم والتزمي به.

حوّلي روتين طفلك إلى قائمة أعمال يجب تحقيقها:

هذا هو أفضل شيء يمكنك القيام به للحد من ضغط الأسرة خلال الاسبوع وتعليم طفلك كيفية تنظيم الوقت.

خلال العام الدراسي يتبع معظم الاطفال بشكل عام نفس الروتين اليومي: الاستحمام ، وارتداء الملابس ، وما إلى ذلك.

بدلاً من إساءة معاملة أطفالك لإنجاز المهام، قومي بإنشاء قائمة مرجعية شخصية تتضمن مهام العناية الشخصية والأعمال المناسبة للعمر لتعليمهم كيفية تنظيم الوقت.

تحميلهم المسؤولية لإنهاء مهامهم عندما تسمعين "لكن لم أكن أعرف!" أو "ماذا أفعل الآن؟" أبلغيه أنه لا مزيد من الأعذار.

اطلبي من الاطفال إنشاء جداولهم الخاصة:

اعملي مع أطفالك لإضافة أنشطة إلى التقويم لمساعدتهم على رؤية كيف ستبدو أيامهم، وإعادة التركيز العقلي الخاص بطفلك الى مجاراة الموسم الدراسي و جعله يركز على كيفية تنظيم الوقت.

كلما بدأ أطفالك في التعلم عن كيفية تنظيم الوقت، كلما أصبحوا أكثر استقلالية.

 

خصصي وقتًا لمساعدته:

في حين أن أطفالك ربما يعرفون كيف يختبرون الوقت، فقد لا يفهمون سبب أهميته.

ساعديهم على تطوير وعي أكبر بالوقت من خلال شراء ساعة وتعليمهم كيفية قياس مقدار الوقت اللازم لإكمال المهام الروتينية.

علمي الأطفال التخطيط:

مغادرة المنزل في الوقت المحدد والإعداد له يتطلب التخطيط الجيد.

هل يحتاج طفلك إلى حزم أدوات معينة معه؟

هل يحتاج الى معدات رياضية؟

في أي وقت يحتاج طفلك لبدء الاستعداد حتى تتمكني من المغادرة في الوقت المحدد؟

انشري قائمة مرجعية تتضمن ما يتعين عليه القيام به، ووقت القيام بذلك حتى يكون الجميع مسؤولين عن الخروج من الموعد المحدد.

حددي أوقات محددة للوجبات:

تحديد أوقات منتظمة للعائلة بأكملها  لن يساعد أطفالك على أن يصبحوا أكثر وعياً بالوقت فحسب، بل يساعد على ضمان قضاء الوقت معًا كعائلة.

وضع قواعد للإلكترونيات:

نعلم جميعًا أنه ليس من الجيد الالتصاق بالشاشات على مدار الساعة طوال أيام الاسبوع.

يحدد العديد من الآباء "ماذا ومتى وكم" من حيث صلته بوقت الشاشة ، ولكن من الجيد أيضًا تعيين "وقت نوم" محدد للتكنولوجيا ، عندما يتم إيقاف تشغيل جميع الشاشات ليلاً، للاطفال والآباء أيضًا.

حددي وقت للتعلم:

يحتاج الأطفال إلى وقت مخصص للدراسة حيث يمكنهم أداء الصلاة وحفظ القرآن دون تشتيت انتباههم.

دعي أطفالك يعبرون عن مخاوفهم:

امنحي أطفالك الفرصة للتعبير عن مخاوفهم بشأن المهام المكلفين بها.

بمجرد مشاركة مخاوفهم ومحاولة طرح حلول من خلال العصف الذهني للجميع، يمكن أن يساعد وجود خطة عمل على تهدئة المخاوف.

كوني مدربًة وليس مديرًة:

عندما تأتي المسؤوليات الإضافية والمزيد من الفرص للصراع بين الوالدين والطفل، ضعي في اعتبارك إجراء تحول ذهني من ممارسة السلطة على أطفالك إلى تدريبهم.

كمدير: تتذمرين وتصرخين على أطفالك لإنجاز الأمور لأنك تشعرين بالمسؤولية عن نتيجتها، وذلك يترتب عليه الصراع على السلطة.

كمدربًة: تعملين كطرف خارجي مهتم بتوفير التوجيه والدعم، فيمكنك تعريف أطفالك بالحقائق ثم التراجع والسماح لهم باتخاذ خيارات - جيدة أو سيئة - لأنفسهم.

وذلك لبناء ثقة الاطفال بأنفسهم على المدى الطويل.

 

09/04/2022

الأكثر مشاهدة

ما قبل المدرسة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

يمكن للابناء الصغار اختبار صبر وتصميم الآباء، فعندما يقترب الأطفال من عامهم الثاني، فكل سؤال تطرحيه أو طلب تطلبيه منهم يواجه ب "لا" بصوت عالٍ

ما قبل المدرسة

حكايات قبل النوم للأطفال~بامبي وقيمة الإعتماد على النفس!

حكايات قبل النوم للأطفال~بامبي وقيمة الإعتماد على النفس!

وكان يتوق لاستكشاف الكثير من العجائب وتعلم المزيد! ذات مرة وهو يمشي على الطريق مع والدته، وفجأة توقفت والدته

ما قبل المدرسة

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

يسأل العديد من الآباء كيف يمكنهم مساعدة دماغ أطفالهم على التطور؟

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تقوم بإستخدامة أكثر من 100 ألف امرأة في العالم العربي

4.5

ذات صلة

أطفالنا ليسوا فئران تجارب، فلا تجازفي باستخدام أساليب خاطئة!

استشارات صغيري

أطفالنا ليسوا فئران تجارب، فلا تجازفي باستخدام أساليب خاطئة!

كل ام لديها تلك اللحظات حيث أنها قد تفقد رباطة جأشها مع الاطفال، وقد تشعر انها مقصرة في لحظة من الإحباط أو الارتباك.

512
الثقة بالنفس لدى الطفل: نصائح لاكتسابها وتقويتها

سن المدرسة

الثقة بالنفس لدى الطفل: نصائح لاكتسابها وتقويتها

الاطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم لديهم الثقة لتجربة أشياء جديدة

156
توقفي عن فعل هذه الأشياء مع أطفالك الآن! (الجزء الثاني)

صحة الطفل

توقفي عن فعل هذه الأشياء مع أطفالك الآن! (الجزء الثاني)

ربما كنت ماهرة جدا في تعليم الاطفال أن يقولوا من فضلك وشكرًا، ولكن لا يعرف الاطفال أن يكونوا شاكرين بأفعالهم.

536