الملكة

قصة من واقع الحياة: أسرار تربية الأبناء الناجحين!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

16/06/2022

قصة من واقع الحياة: أسرار تربية الأبناء الناجحين!

تقول بطلة قصتنا:


لقد ربيت اثنين من المديرين التنفيذيين وطبيب، وهذه هي أسرار تربية الأبناء الناجحين!

بعد أن أنجبت ابنتي الأولى سوزان لفتها الممرضة في بطانية وردية اللون ووضعت قبعة صغيرة منسوجة صفراء على رأسها. 
جلس زوجي بجانبي، وكنا مرهقين ولكن مبتهجين وفي تلك اللحظة كان كل شيء واضحًا:
لقد أحببت ابنتي من الثانية التي رأيتها فيها وشعرت برغبة أولية في حمايتها لمنحها أفضل حياة ممكنة للقيام بكل ما يتطلبه الأمر  لمساعدتها على النجاح.

ولكن سرعان ما بدأت الأسئلة والشكوك تتسلل إلينا!

كلنا نريد أن يصبح الأطفال سعداء، وهذا ما شعرت به لحظة ولادة سوزان وبعد ذلك عندما رحبنا بابنتينا الأخريين، جانيت وآن، كانت نفس الأمنية التي توحد الناس من مختلف البلدان والثقافات.

ما يريد الجميع معرفته هو كيفية مساعدة الأطفال على عيش حياة جيدة ليكونوا سعداء وناجحين، وأن نستخدم مواهبهم لجعل العالم مكانًا أفضل.

يبدو أن لا أحد لديه إجابة محددة!

يركز خبراء التربية على الجوانب المهمة لتربية الاطفال مثل النوم أو الأكل أو الترابط أو التهذيب، لكن النصيحة التي يقدمونها تكون في الغالب ضيقة وتعليمية، وما نحتاجه حقًا ليس مجرد معلومات محدودة حول رعاية الأطفال وإطعامهم بقدر أهمية ذلك. 
أكثر ما نحتاج إلى معرفته هو كيفية إعطاء الأطفال القيم والمهارات للنجاح، وعلينا أيضًا أن نواجه التحولات الثقافية الهائلة التي حدثت خلال السنوات القليلة الماضية، لا سيما التغييرات التكنولوجية وكيف تؤثر هذه التغييرات على التربية، وكيف سينجح أبناؤنا في عصر الروبوتات والذكاء الاصطناعي؟ 
كيف سيزدهرون في ثورة التكنولوجيا؟ 

هذه المخاوف مألوفة للآباء في جميع أنحاء العالم!

كأم شابة تلقيت القليل من الإرشادات والنصائح التي يمكنني أن أجدها لكنني قررت في الغالب أن أثق بنفسي، وكنت مصممًة على اكتشاف الحقيقة بنفسي، وكانت لدي أفكاري الخاصة حول ما يحتاجه الاطفال وتمسكت بها بغض النظر عما يعتقده الآخرون. 

كانت النتيجة في نظر كثير من الناس غريبة، حيث تحدثت مع بناتي كما لو كن راشدات منذ اليوم الأول، كما تلجأ معظم الأمهات بشكل طبيعي إلى الحديث مع الاطفال بصوت أعلى وكلمات أبسط، ولقد وثقت بهم ووثقوا بي، فلم أضعهم في خطر أبدًا لكنني لم أقف أبدًا في طريقهم في تجربة الحياة أو المخاطرة المحسوبة. 

عندما كنا نعيش في جنيف أرسلت سوزان وجانيت إلى المتجر المجاور لشراء الخبز بمفردهما، عندما كانتا في سن الخامسة والرابعة، فلقد احترمت فرديتهم منذ البداية، وكانت نظريتي هي أن السنوات الأكثر أهمية كانت من صفر إلى خمس سنوات وكنت سأعلمهم قدر استطاعتي مبكرًا. 

ما كنت أرغب فيه أكثر من أي شيء آخر هو جعلهم أولًا أطفالًا مستقلين ثم إلى كبارا متمكنين ومستقلين، ولقد أدركت أنه إذا كان بإمكانهم التفكير بأنفسهم واتخاذ قرارات سليمة فقد يواجهون أي تحديات تعترض طريقهم، ولم يكن لدي أي فكرة في ذلك الوقت أن البحث سيثبت صحة الخيارات التي اتخذتها، فكنت أتبع حدسي وقيمي.

من الغريب أن تكوني تما مشهورة وأن يكون لديك لمحة عن عائلتك على غلاف المجلات، أنا بالتأكيد لا أدعي كل الفضل في نجاحاتهم ككبار، ولكن تبين أن الثلاثة جميعهم منجزون، فسوزان هي المديرة التنفيذية لموقع YouTube ، وجانيت أستاذة طب الأطفال في جامعة كاليفورنيا - سان فرانسيسكو ، وآن المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة 23andMe.

لقد ارتقوا إلى قمة المهن شديدة التنافسية التي يهيمن عليها الذكور وفعلوا ذلك من خلال اتباع شغفهم والتفكير بأنفسهم، وكانت مشاهدة بناتي يتنقلن في العالم بإصرار ونزاهة واحدة من أعظم المكافآت في حياتي، وأنا معجب بشكل خاص بكيفية تنافسهم وتعاونهم مع التركيز ليس على أن تكون المرأة الوحيدة في الغرفة ولكن على إيجاد حلول للمشاكل التي نواجهها.

يسألني الآباء باستمرار عن النصيحة، ومن خلال عقود من الخبرة كأم وجدة ومعلمة حددت خمس قيم أساسية تساعدنا جميعًا على أن نصبح أشخاصًا قادرين وناجحين:

   الثقة والاحترام والاستقلال والتعاون والعطف.

   الثقة

نحن في أزمة ثقة، فالآباء خائفون وهذا يجعل الاطفال يخافون أن يكونوا على طبيعتهم، وأن يخاطروا ويقفوا في وجه الظلم. 
الثقة يجب أن تبدأ معنا وعندما نكون واثقين من الخيارات التي نتخذها كآباء يمكننا حينها الوثوق بأطفالنا لاتخاذ خطوات مهمة وضرورية نحو التمكين والاستقلال.

     الاحترام

إن الاحترام الأساسي الذي يمكن أن نظهره لأطفالنا هو تجاه استقلاليتهم وتفردهم، ومن مسؤوليتنا كآباء رعاية موتهب ومميزات الاطفال مهما كانت، وادعميهم أثناء تحديدهم لأهدافهم الخاصة والسعي وراءها.

     الاستقلال

يعتمد الاستقلال على أساس قوي من الثقة والاحترام، فالاطفال الذين يتعلمون ضبط النفس والمسؤولية في وقت مبكر من الحياة هم أكثر استعدادًا لمواجهة تحديات مرحلة البلوغ، ولديهم أيضًا مهارات الابتكار والتفكير الإبداعي، والاطفال المستقلون حقًا قادرون على التعامل مع المحن والنكسات والملل وجميع جوانب الحياة التي لا مفر منها، إنهم يشعرون بالسيطرة حتى عندما تكون الأشياء من حولهم في حالة من الفوضى.

     التعاون

التعاون يعني العمل معًا كعائلة أو في الفصل الدراسي أو في مكان العمل، وبالنسبة للآباء فهذا يعني تشجيع الاطفال على المساهمة في المناقشات والقرارات وحتى الانضباط، ففي القرن العشرين عندما كان إتباع القواعد من أهم المهارات كان الآباء والأمهات تحت السيطرة الكاملة، وفي القرن الحادي والعشرين لم يعد الإملاء نافعًا، ولا ينبغي أن نخبر أطفالنا بما يجب عليهم فعله بل نطلب أفكارهم ونعمل معًا لإيجاد حلول.

  العطف

من الغريب ولكن الصحيح أننا نميل إلى معاملة الأقرب إلينا بدون اللطف والاحترام اللذين نقدمهما للغرباء. 
يحب الآباء أطفالهم لكنهم يعرفونهم جيدًا وغالبًا ما يأخذون اللطف كأمر مسلم به، وهم لا يجسدون دائمًا اللطف كسلوك للعالم ككل. 
يتضمن اللطف الحقيقي الامتنان والتسامح وخدمة الآخرين والوعي بالعالم، ومن المهم أن نظهر لأطفالنا أن الشيء الأكثر إثارة ومكافأة الذي يمكنك القيام به هو تحسين حياة شخص آخر.

الهدف النهائي للتربية هو خلق أشخاص يتحملون المسؤولية الذاتية في عالم يتسم بالمسؤولية الذاتية. 

هذا ما نقوم به كآباء ومعلمين وأصحاب عمل، ليس فقط تربية الاطفال أو إدارة الفصول الدراسية وغرف الاجتماعات، ولكن بناء أساس مستقبل البشرية، فنحن نعمل على تطوير الوعي البشري، ونقوم بذلك بشكل أسرع من أي وقت مضى. 

أنت الأم التي يحتاجها طفلك ومع ثقتك واحترامك سيصبح طفلك بالضبط الشخص الذي من المفترض أن يكون. 

 

ذات صلة

طفلك عنيد ولا يسمع كلامك اكتشفي ماذا تفعلي معه ليتحسن

طفلك عنيد ولا يسمع كلامك اكتشفي ماذا تفعلي معه ليتحسن

يكون العصيان بسبب توقعات الوالدين غير المعقولة، أو قد يكون مرتبطًا بمزاج الطفل، أو بمشاكل مدرسية، أو ضغوط عائلية، أو صراعات بين والديه

998
عيدية الأطفال؛ هل من حق الأم تستولى عليها؟

عيدية الأطفال؛ هل من حق الأم تستولى عليها؟

في هذه الأيام المُباركة تضج المنازل بالبهجة والزينة، لكن السبب الحقيقي وراء فرحة الصغار هي عيدية الأطفال التي يحصلون عليها من الكبار!

14
كيف يؤثر الضرب والكلام القاسي في تربية الاطفال

كيف يؤثر الضرب والكلام القاسي في تربية الاطفال

الضرب والكلمات القاسية ضارة ولا تنفع، وإليكم السبب!

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

استشارات صغيري

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

فيما يلي بعض النصائح من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول أفضل الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم السلوك المقبول أثناء نموه

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

استشارات صغيري

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

لا يحب الوالدين رؤية الاطفال منزعجين، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب معرفة كيفية التصرف عندما يكون طفلك متوترًا أو عصبيا

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

استشارات صغيري

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

هناك الكثير من الأشياء التي يجب تجنب قولها للأطفال من أجل مصلحتهم.