الملكة

في أحلك الظروف ووسط الأوقات السيئة.. أبشري واستعدي للخير !

نهلة عبد الرحمن كاتب المحتوى: نهلة عبد الرحمن

24/12/2022

في أحلك الظروف ووسط الأوقات السيئة.. أبشري واستعدي للخير !

ملكتي الجميلة هل بدأتي في إدارة عملك ؟! هل تمتلكين شركة وتقلقين من كيفية إدارة الأمور ؟!

حسنًا نحن نعلم أن الانكماش الاقتصادي يعني إنفاقًا أقل للمستهلكين، وستشعر الشركات حتما بالانكماش؛ لذلك من الطبيعي أن يتطلعوا إلى تقليل النفقات وخفض التكاليف عندما تصبح الأوقات صعبة.. وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو كشيء ذكي يجب القيام به عند انخفاض معدل دوران الأعمال، إلا أن الشركات تحتاج إلى توخي الحذر من أنها لا تجمد في الواقع جميع النفقات والمشاريع والاستثمارات.

لأنه على الرغم من أن التحولات السلبية في الاقتصاد مرهقة، إلا أنها تنتهي في النهاية وهذا هو أهم شيء يجب أخذه في الاعتبار، وبصفتك مديرة شركة، فأنتِ تريدي تطوير إستراتيجية تسمح لكِ بمواصلة التطوير حتى في الأوقات الصعبة بحيث عندما يتحول الاقتصاد أخيرًا، فأنتِ على استعداد لبدء العمل.

نصيحة ابحثي عن فرصة

عندما ترى الشركات في البداية انخفاضًا في الإيرادات في فترة الانكماش الاقتصادي، فإنها غالبًا ما تصاب بالذعر وتحدث ردود فعل غير متقنة من خلال التركيز على خفض التكلفة بدلاً من البحث عن فرصة، مما يؤدي إلى زيادة الإضرار بالأرباح النهائية.

نصيحة ضعي في اعتبارك كيف تفاعلت الشركات فترات الإقفال وانتشار الأمراض من خلال إتاحة منتجاتها عبر الإنترنت من خلال الشحن المجاني أو تغيير سياسات الإرجاع الخاصة بها لتكون أكثر تسامحًا وجاذبية للعملاء.

الحقيقة هي أنه على الرغم من انخفاض الإنفاق الاستهلاكي، لا يزال السوق موجودًا وسيظل هناك عملاء يبحثون عن خدماتك حتى في الأوقات الصعبة، فكري في هذا على أنه التركيز على طرق جديدة لتحقيق أهدافك القديمة، قد تجدي أن المستهلكين يغيرون الطريقة التي يتفاعلون بها مع عملك أو أن الطريقة التي تقدمي بها الخدمات تتطلب التكيف أو استراتيجية جديدة عبر الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي.

مهما كان الأمر فإن المفتاح هو العثور على الفرص التي تسمح لكِ بتحقيق أهداف عملك على المدى الطويل.

لا تتوقفي عن الاستثمار

يجب ألا يقتصر تطبيق "الشراء عند الانخفاض" على الاستثمار في سوق الأسهم فحسب، بل ينطبق أيضًا على الشركات التي تستثمر في نفسها.

خلال فترة الانكماش الاقتصادي، تميل الشركات إلى تقليل الإنفاق الإجمالي دون التفكير حقًا في الآثار طويلة المدى، في حين أنه قد يكون من المنطقي تقليل نفقات السفر، إلا أنه يجب إيلاء المزيد من الاهتمام قبل قطع الأموال عن المشاريع التي تشكل جزءًا من استراتيجية عمل طويلة الأجل.

على الرغم من أن تكاليف إعادة تطوير موقع الويب أو حملة تسويق قد تبدو مكانًا رائعًا لتقليل الإنفاق، إلا أن القيام بذلك على المدى الطويل قد يعيق أهداف عملك عن طريق إبطاء زخمك أو حتى إيقافه تمامًا، نتيجة لذلك عندما تتحسن الأوقات تكون استثماراتك في موقف ضعيف، مما يعني أن الشركات الأخرى التي استمرت في الاستثمار في استراتيجية أعمالها حتى أثناء التقلبات الاقتصادية تزدهر لأنها مستعدة عندما يتحول المد.

ركزي على عملائك

سواء كنتِ تقدمي منتجًا أو خدمة، إذا كانت لديكِ خطة عمل قوية طويلة الأجل، وهو ما يجب عليكِ فعله، فاعلمي أن العملاء هم مفتاح نجاحك !

إن معرفة من هو السوق المستهدف وما هي احتياجاتهم أمر أساسي هنا، عندما تصبح الأوقات صعبة قد تقل هذه الاحتياجات ، لكنها ستعود حتماً، ولهذا السبب من المهم التركيز على مشاركة العميل.

نصيحة ابقي على اتصال مع العملاء من خلال منشورات وسائل التواصل الاجتماعي العادية والنشرات الإخبارية عبر البريد الإلكتروني والأحداث المحلية التي تروج للمنتجات أو تحفز عمليات الشراء المستقبلية من خلال الصفقات الخاصة.

مهما كان النهج فإن المفتاح هو أن يعرف المستهلكون أنكِ موجودة، وعندما يحين الوقت لا يزال بإمكانهم اختيارك.

ركزي على المرونة

لا توجد قواعد صارمة وسريعة لكيفية التعامل مع الانكماش الاقتصادي حيث يختلف كل عمل عن الآخر وسيحتاج إلى إستراتيجية فريدة خاصة به للتعامل مع فترات انخفاض الربحية، هذا هو السبب في أن المرونة أمر مهم للغاية عندما تصبح الأوقات صعبة، لذا نصيحة سيساعد التركيز على أهداف العمل طويلة المدى في الحفاظ على تركيز عملك ومساعدته على البقاء.

نصيحة الملكة Malekah 

ابحثي عن فرصة في الشدائد وقومي بإجراء تعديلات على نموذج عملك وفقًا لذلك، قومي بخفض التكاليف، ولكن استمري في الاستثمار في المشاريع والاستراتيجيات التي يمكن أن تؤهلك لتحقيق النجاح على المدى الطويل بعد الأوقات السيئة.

وعندما تكوني في شك، أعيدي تركيزك إلى مشاركة العملاء في كل خطوة وتأكدي من أنهم عندما يبدأوا الإنفاق مرة أخرى سيكونوا معك.

 

ذات صلة

تعانين من فرص العمل القليلة.. اكتشفي كيف تكونين ورقة رابحة لأصحاب العمل

تعانين من فرص العمل القليلة.. اكتشفي كيف تكونين ورقة رابحة لأصحاب العمل

تعلمي كيف يفكر أصحاب الأعمال إذا أردتي الحصول على فرصة مناسبة، وأن تكوني ورقة رابحة تتمتع بالمهارات اللازمة لملء المناصب المتاحة

568
كيف تتعامل المرأة مع المتنمرين في العمل؟!

كيف تتعامل المرأة مع المتنمرين في العمل؟!

يؤثر المتنمرون على تصور الشخص لذاته ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، وعادةً يكون من الصعب جدًا أن يظل الشخص قويًا خاصةً عندما يتنمر عليه رئيسه!

416
ابتعدي عن هؤلاء الأشخاص المزعجين في العمل

ابتعدي عن هؤلاء الأشخاص المزعجين في العمل

الموظف صاحب هذه الشخصية دائمًا ما يكون ضد أي ابتكارات في المكتب أو القسم أو الشركة ككل، وإذا كانت مسؤولياته المباشرة مهددة بأي شكل فسوف يتذمر

277

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

نصائحنا لتحقيق التوازن في حياة المرأة العاملة

المرأة العاملة

نصائحنا لتحقيق التوازن في حياة المرأة العاملة

دائمًا ما يتوقّع من النساء العاملات، خصوصًا إذا كانت زوجة أو أم، أن يبذلن جهدهنّ للموازنة بين المسؤوليات المختلفة بين المنزل والعمل التي تقع على عاتقهن وإعطاء كل المنزل والعمل  حقّه..

لم تعد أسئلة المقابلات الوظيفية سهلة ؟! إليكِ كيف تجيبين عليها !

المرأة العاملة

لم تعد أسئلة المقابلات الوظيفية سهلة ؟! إليكِ كيف تجيبين عليها !

صفِ لي نفسك بعد 5 سنوات ؟! وهذه الأسئلة التي عادة ما سمعناها في بداية حياتنا العملية ولكن ستدورأسئلة المقابلة بشكل أكبرعن سلوكياتك حول إيجاد حلول لمشكلة ما

7 نصائح من خبراء مجلة فوربس العالمية لإستعادة شغفك بالعمل !

المرأة العاملة

7 نصائح من خبراء مجلة فوربس العالمية لإستعادة شغفك بالعمل !

لذا نصيحة إذا لاحظتي أنكِ تشعري بعدم المبالاة أو حتى بالسلبية تجاه العمل مؤخرًا، فقد حان الوقت لتقييم مشاعرك ومحاولة إعادة إشعال الشرارة