الملكة

تمتعي بنفسية جيدة بممارسة هذه العادات السبع اليومية!

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

16/01/2023

تمتعي بنفسية جيدة بممارسة هذه العادات السبع اليومية!

الصحة العقلية هي أساس كل ما نقوم به في يومنا، إنها تؤثر على كل جانب من جوانب حياتنا، لهذا السبب من المهم منحها الأهمية التي تستحقها.

إن تقييم الصحة العقلية سيساعدك على التواصل بشكل أعمق مع الآخرين وتقليل القلق وتعزيز ثقتك بنفسك، إذا كنت تركزين على تعزيز صحتك النفسية فجربي هذه العادات السبع اليومية في روتينك اليومي لترى مكاسب كبيرة في صحتك العقلية.

1. اجعلي الاسترخاء روتينًا يوميًا

إن الأوقات المليئة بالتوتر أصبحت كثيرة للأسف لذلك ستكون هناك أوقات تشعرين فيها بالإرهاق أو الإجهاد، ومع ذلك يمكنك التحكم في كيفية استجابتك للإجهاد حيث يمكن أن يساعدك ممارسة تقنيات الاسترخاء في روتينك اليومي على التحكم في التوتر والإجهاد.

التأمل طريقة شائعة للاسترخاء لأنه يمكن أن يساعد في الوصول إلى حالة من الهدوء وتقليل التوتر وتحسين مزاجك، حتى أن بعض الأشخاص يستخدمون الموسيقى لتهدئتهم خلال جلسات التأمل، إذا لم يكن التأمل هو الشيء المفضل لديك فإن التنفس العميق أو القراءة أو الاستحمام بالفقاعات هي أيضًا تقنيات استرخاء شائعة، بغض النظر عن الطريقة التي تختاريها للاسترخاء المهم فقط أن تجعليها عادة يومية.

2. الامتنان

إن تضمين الامتنان في حياتك هو وسيلة لخلق نظرة إيجابية لحياتك، والأكثر من ذلك هو أن له فوائد ملموسة على الصحة العقلية بما في ذلك تقليل التوتر وتقليل أعراض الاكتئاب وتعزيز مزاجك.

الامتنان مفهوم بسيط ولكن من الصعب أحيانًا الشعور به، لذلك حاولي تخصيص وقتًا للتفكير في الذات وشاركي الأشخاص من حولك الامتنان، إذا كنت ترغبين في كتابة يومياتك فاكتبي بانتظام قائمة بالأشياء التي تشعرين بالامتنان من أجلها.

3. التفاعل الاجتماعي

أحيانًا ما تكون مشاركة وقتنا مع الآخرين هو فقط ما نحتاجه لتحسين مزاجنا أو تغيير منظورنا للأشياء، ومن خلال تخصيص وقت للأصدقاء والعائلة ستقللي من الشعور بالوحدة وتضمني أن يكون لديك نظام دعم عاطفي في متناول يديك، إذا لم تتمكني من مقابلة شخص ما بشكل منتظم، فإن الرسائل النصية ومكالمات الڤيديو كلها طرق مفيدة للتواصل مع الآخرين دون رؤية بعضكما البعض في الواقع.

الجانب الآخر من التفاعل الاجتماعي هو معرفة متى يكون لديك ما يكفي منه، تعتبر الحدود جزءًا أساسيًا من الصحة العقلية التي تساعدك على إبعاد نفسك عندما تحتاجين لوقت بمفردك، تجرأي على قول لا عندما يخبرك عقلك وجسمك بذلك.

4. اعتني بصحتك الجسدية

ترتبط الصحة النفسية ارتباطًا مباشرًا بالصحة الجسدية ولا يمكن لأحدهما أن يزدهر بدون الآخر، لذلك فالمجالات الرئيسية الثلاثة المستهدفة هي النوم والتغذية والتمارين الرياضية، دعينا نتعمق في كل هدف:

النوم: تتأثر حالة صحتك العقلية بالنوم الذي تحصلين عليه، إذا لم تحصلي على قسط كافٍ من النوم، فلن يكون لدماغك فرصة للراحة والتعافي، يجعل الحرمان من النوم من الصعب تنظيم عواطفك والتعامل مع التوتر مما قد يؤدي إلى تضخيم أعراض الأمراض العقلية الموجودة، إن إعطاء الأولوية لنومك هو طريقة بسيطة لتعزيز صحتك العقلية.

الغذاء والترطيب: إن تزويد جسمك بالعناصر الغذائية والترطيب الذي يحتاجه يعتبر جزءًا أساسيًا آخر من الصحة العقلية، بالإضافة إلى تناول وجبات متوازنة حاولي إضافة أطعمة إلى نظامك الغذائي تزيد من السعادة، وتأكدي من شرب كمية كافية من الماء حيث يرتبط الترطيب الجيد بتقليل مخاطر القلق والاكتئاب.

التمارين: أن تكوني نشيطة هي طريقة أخرى لتحسين حالتك المزاجية ولجعلك تشعرين بالراحة، تمنحك إضافة التمارين إلى روتينك اايومي فرصة للتواصل مع الآخرين وتقليل القلق وتعزيز ثقتك بنفسك، ليس من الضروري أن تكون التمارين هي رفع الأثقال أو التدريبات المكثفة ولكن يمكن للمشي المنتظم أو ركوب الدراجة أن يعزز صحتك العقلية أيضًا.

5. راقبي متابعتك لوسائل التواصل الإجتماعي

أصبحت هواتفنا الذكية بمثابة شريان الحياة لدينا! في معظم الأوقات تكون بجانبنا مما يبقينا على اتصال بالعالم الخارجي من خلال المكالمات والرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن للساعات التي نقضيها في التمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومقارنة أنفسنا بلقطات الكاميرا التي ينشرها الأشخاص والتي يمكن أن تؤثر بشكل خطير على نظرتنا الذاتية لأنفسنا وتدمير صحتنا العقلية، وقد تم ربط الاستخدام المستمر لوسائل التواصل الاجتماعي بتفاقم أعراض القلق والاكتئاب ومشاعر النقص وعادات النوم غير الصحية.

يمكنك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة لا تستنزف صحتك العقلية عن طريق استخدام هذه الأساليب التالية:

  • ضعي حدًا للمدة التي يمكنك قضاؤها على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • لا تبدأي أو تنهي يومك باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • استخدمي الوقت الذي تقضيه على وسائل التواصل الاجتماعي لفعل شيء يجلب لك البهجة أو الاسترخاء.

6. دوّني مشاعرك

كتابة اليوميات هي أداة قوية للتعامل مع اضطرابات الصحة العقلية من خلال العمل على العواطف والأفكار، وقد وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن كتابة اليوميات لمدة 15 دقيقة يوميًا يقلل بشكل كبير من التوتر ومشاعر القلق، بينما ربطت أبحاث أخرى بأنها تقلل من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة أو الاكتئاب.

7. اضحكي!

أحيانًا يكون الضحك هو أفضل دواء عندما تشعري بالتوتر أو الإحباط، لذلك افعلي أشياء تجعلك تضحكين لتقليل القلق والتوتر، شاهدي برنامجك التلفزيوني أو فيلمك المفضل لتعزيز حالتك المزاجية أو ابحثي عن مصدر الضحك في داخلك بتذكر ذكريات لطيفة ومضحكة، ارقصي أثناء تنظيف منزلك! حيث يقلل الرقص من إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم.

تحسين صحتك العقلية هو رحلة لن تدركيها بين عشية وضحاها، لكن يمكنك إجراء تعديلات دائمة على صحتك عن طريق إضافة عادات جديدة إلى روتينك المعتاد.

ذات صلة

تسوقي دون قلق! 7 نصائح إبداعية لتوفير المال عند التسوق !

تسوقي دون قلق! 7 نصائح إبداعية لتوفير المال عند التسوق !

إنقاذ أموالك عندما تشعرين بأنكِ في حالة شراء مستعصية 😅 لذلك تابعي قراءة المقال لتتعرفي على نصيحة اليوم الإبداعية لتوفير المال عند التسوق!

مجاملات تحولت من لطيفة إلى مؤذية .. كيف تتعاملين معها؟

مجاملات تحولت من لطيفة إلى مؤذية .. كيف تتعاملين معها؟

يمكن أن يكون هذا إما مضايقة أو إهانة فعلية، وهذا يعني أنهم يعتقدون أنك لست جيدة بما يكفي، ونصيحة اليوم أن تقولي "شكرًا! لم أستسلم لأنني كنت أعرف أنك مخطئ"

إتكيت الاميرات بالجلوس والزيارة

إتكيت الاميرات بالجلوس والزيارة

بالفعل هناك بروتوكول الأميرات أو جلسة الاميرات التي هي من الضروريّات التي يجب على كل امرأة ذات شأن أن تنتبه إليها، خاصّة فى المناسبات الرسميّة

585

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

ستكونين كالدمية بيد من حولك إذا لم تفعلي ذلك !

تطوير الذات

ستكونين كالدمية بيد من حولك إذا لم تفعلي ذلك !

نصيحة اليوم في هذه المواقف من المهم أن تتذكري أنكِ لستِ المشكلة؛ يتم التلاعب بك ببساطة لتشعري بالسوء تجاه نفسك، بحيث تزداد احتمالية التنازل عن سلطتك وحقوقك!

آداب وإتكيت الاعتذار

تطوير الذات

آداب وإتكيت الاعتذار

نصيحة الاعتذار سريعًا، عندما يشعر الشخص بأنه تسبّب بحدوث سوء تفاهم أو خطأ ما، وذلك عن طريقة كلمة "آسف(ة)"، متبوعة بابتسامة. ففي معظم الأحيان تحلّ هذه الكلمة المشكلات.

أنا متوترة ولا أستطيع أن أنجز أي شيء! ماذا أفعل؟!

تطوير الذات

أنا متوترة ولا أستطيع أن أنجز أي شيء! ماذا أفعل؟!

العقل غير المنظم عادةً ما تكون معه بيئة غير منظم والعكس صحيح، في كثير من الأحيان نشعر بالإرهاق وعدم الإنتاجية لمجرد أن كل ما يمكننا رؤيته هو