الملكة

اكتشفي معنا هل الرضاعة الطبيعية تنحف حقًا

اكتشفي معنا هل الرضاعة الطبيعية تنحف حقًا

هل تطمحين لـ إنقاص وزنك بعد الولادة ؟ مع زيادة وزن طفلك ؟! هل تحلمين برابطة عاطفية قوية بينك وبين طفلك؟! هل تريدي توفير الحماية له من الأمراض ؟ كل هذا وأكثر يمكنكِ تحقيقه من خلال الرضاعة الطبيعية، تابعي القراءة لتكتشفي أهم النصائح والأسرار لفعل ذلك !

أثناء الحمل، تسألنا الكثير من الأمهات كيف يمكنهم البدء في إعداد أنفسهن جسديًا وعقليًا للرضاعة الطبيعية.. سنخبركِ اليوم عن أبرز ما يمكنكِ القيام به ..ولكن اسمحي لنا أن نبدأ بسرد أهم فوائد الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلكِ ! وهل الرضاعة الطبيعية تنحف ؟!

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم المرضعة

من فوائد الرضاعة الطبيعية : الوقاية من مخاطر الأمراض

توفر الرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد لكِ، حيث أنه وفي الأشهر التي تلي الولادة، تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر الإصابة بـ اكتئاب ما بعد الولادة إذا كانت الرضاعة الطبيعية تسير على ما يرام وتشعرين بدعم جيد، ومن فوائد الرضاعة الطبيعية أيضًا أنها تقلل من خطر الإصابة بما يلي:

  • سرطان الثدي.
  • سرطان المبيض.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان الغدة الدرقية.
  • هشاشة العظام.
  • داء السكري من النوع 2.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضغط دم مرتفع.
  • الدهون العالية.

فوائد أخرى

إلى جانب دعم صحتك على المدى الطويل، فإن من فوائد الرضاعة الطبيعية حسن أثرها على علاقتك مع طفلك.. وتشمل هذه:

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • التعافي بشكل أسرع من الولادة: فالرضاعة الطبيعية تنتج هرمون الأوكسيتوسين، حيث يساعد الأوكسيتوسين الرحم على الانقباض بعد الولادة، مما يساعد على العودة إلى حجمه الطبيعي ويقلل من كمية النزيف المهبلي بعد الولادة.
  • زيادة الترابط الجسدي والعاطفي: الرضاعة الطبيعية هي طريقة خاصة وفريدة من نوعها للشعور بالارتباط بطفلك، حيث وجد بعض الباحثين أن الترابط الناتج عن الرضاعة الطبيعية قد يساعد في تقليل المشكلات الاجتماعية والسلوكية لدى الأطفال والبالغين.
  • بناء الثقة: تتعلم الأمهات المرضعات قراءة إشارات أطفالهم الرضع، ويتعلم الأطفال الثقة في أمهم، يساعد هذا في تشكيل سلوك طفلك المبكر.
  • الراحة: يمكنكِ القيام بالرضاعة الطبيعية في أي مكان تقريبًا دون القلق بشأن تحضير الزجاجات أو خلط التركيبة، فحليبك متوفر دون الحاجة لإحضار مستلزمات أخرى.
  • تكلفة منخفضة: قد تكون للرضاعة الطبيعية بعض التكاليف الأولية مثل حمالات الصدر وكريم الحلمة، ولكنها أقل تكلفة من اللبن الصناعي على المدى الطويل.

هل الرضاعة الطبيعية تنحف ؟

قد تسهل عليكِ الرضاعة الطبيعية فقدان الوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل حيث تحرق الرضاعة الطبيعية السعرات الحرارية، مما قد يساعد في إنقاص الوزن؛ لذا فإن الإجابة عن هذا السؤال الهام : هل الرضاعة الطبيعية تنحف ؟! نعم ! وهي من إحدى طرق انقاص الوزن الطبيعية !

ولكن ليس الجميع يفقد الوزن من الرضاعة الطبيعية، فالباحثين ليسوا متأكدين تمامًا من السبب الذي يجعل بعض الأشخاص يفقدون الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية والبعض الآخر لا يفعل ذلك ! لكن تساهم عدة عوامل أخرى في فقدان/زيادة الوزن، مثل استهلاك السعرات الحرارية والنشاط البدني ونوعية النوم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

  • الرضاعة الطبيعية تقي طفلك مخاطر الأمراض

تشير الأبحاث إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر إصابة طفلك ببعض الأمراض وتساعد على بناء جهاز مناعة قوي، فالأطفال الذين يرضعون من الثدي (الرضاعة الطبيعية) لديهم خطر أقل للإصابة بما يلي:

  • الإسهال والقيء والتهاب الأمعاء.
  • التهابات الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والفيروس المخلوي التنفسي (RSV) والسعال الديكي.
  • التهابات الأذن.
  • التهاب السحايا الجرثومي.
  • الربو.
  • متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) ووفيات الرضع.
  • السمنة في مرحلة الطفولة.
  • الأكزيما.
  • مرض السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة.
  • سرطان الدم (في مرحلة الطفولة).
  • التسوس ومشاكل تقويم الأسنان المستقبلية للأطفال أقل من سنة واحدة.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.

كما تشير الدراسات إلى أن الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم معدل دخول أقل إلى المستشفى ويميلون إلى أن يكونوا في صحة أفضل، وهذا يؤدي إلى زيارات أقل لطبيب الأطفال بسبب المرض.

  • الفوائد الغذائية لحليب الثدي

يحتوي حليب الثدي على كل ما يحتاجه طفلك للنمو والتطور، حيث يوفر تركيبة فريدة ومحددة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

يدعم حليب الثدي صحة طفلك لأنه:

  • من السهل على بطونهم وأمعائهم غير الناضجة هضمها.
  • يحتوي على أجسام مضادة تحمي من العدوى وتقوي المناعة.
  • يحتوي على الكمية المناسبة من الدهون والسكر والماء والبروتين والفيتامينات لنمو طفلك.
  • يعزز زيادة الوزن الصحي.
  • تغييرات في التركيبة لتلبية احتياجات طفلك الغذائية مع مرور الوقت.
  • يحتوي على مواد تهدئ طفلك بشكل طبيعي.

توصي معظم منظمات الرعاية الصحية بالرضاعة الطبيعية لطفلك لمدة ستة أشهر على الأقل، وبمجرد أن يبلغ طفلك عمرًا كافيًا لتناول الأطعمة الصلبة، يمكنكِ تقديم الأطعمة والاستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة تصل إلى عامين أو أكثر.

الرضاعة الطبيعية

  • مكونات حليب الثدي

هناك العديد من مكونات حليب الثدي التي تلبي احتياجات طفلك، وتشمل هذه:

  • الكربوهيدرات، مثل اللاكتوز، التي تدعم التوازن الصحي للبكتيريا في معدة طفلك.
  • الدهون التي تساعد على نمو دماغ طفلك وجهازه العصبي.
  • البروتينات، مثل اللاكتوفيرين، التي تحمي طفلك من العدوى.
  • الفيتامينات التي تدعم نمو طفلك.
  • خلايا الدم البيضاء التي تساعد في مكافحة العدوى.
  • هل الأطفال الذين يرضعون طبيعياً أكثر ذكاءً؟

تشير الدراسات إلى أن الرضاعة الطبيعية لها تأثير إيجابي طويل المدى على نمو الدماغ والسلوك، ومع ذلك لم تكن هناك دراسة تؤكد أن الطفل الذي يرضع من الثدي أكثر ذكاءً من الطفل الذي يتغذى على الحليب الاصطناعي.

  • كيف أقوم بتحضير ثديي للرضاعة قبل الولادة؟

ليس هناك حاجة إلى إعداد بدني حيث سوف يتكيف ثدييك بشكل طبيعي مع دورهما الجديد، كما أنكِ لا تحتاجين إلى تقوية حلماتك، أما إذا كنتِ قلقة بشأن الألم، فإن أفضل خطة هي أن تتعلمي كيفية تحقيق الإمساك الجيد بالثدي.

يجب عليكِ أيضًا أن تتعلمي كيفية استخدام مضخة الثدي بشكل صحيح وكيفية تركيب الحافة.

  • ما هي الأطعمة التي يجب أن أتناولها لزيادة إدرار الحليب قبل الولادة؟

على الرغم من أنه لا يمكنكِ زيادة إدرار الحليب أثناء الحمل، إلا أنه يجب عليكِ التركيز على تناول الطعام الصحي لكِ ولطفلك..

  • حافظي على نظام غذائي متوازن ومغذي وابقي رطبة لتلبية المتطلبات المفروضة على جسمك.
  • يجب أن يحتوي طبقك على المجموعات الغذائية الخمس – الفواكه والخضروات والحبوب ومنتجات الألبان والبروتين: املأي نصف طبقك بالفواكه والخضروات.
  • اختاري منتجات الحبوب الكاملة لنصف كمية الحبوب على الأقل.
  • اختاري الحليب أو الزبادي أو الجبن قليل الدسم أو خالي الدسم.
  • اختاري من بين مجموعة متنوعة من البروتينات المختلفة.

إذا كنتِ تخططين للرضاعة الطبيعية، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في الشهر الأخير من الحمل والتي قد تجعل العملية أسهل.,وإليك كيفية الاستعداد.

كيفية الاستعداد للرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

1. اختاري مستشارة الرضاعة

يوجد في المستشفيات مستشارات الرضاعة اللاتي يمكنهن مساعدتك على البدء في الرضاعة الطبيعية بشكل سليم، ويعد الشهر الذي يسبق الولادة هو الوقت المناسب لاختيار مستشارة الرضاعة، حيث تعتبر الرضاعة الطبيعية واحدة من أكبر التحديات التي تواجهها الأمهات الجدد.

تحدثي مع طبيبة النساء والتوليد حول تحديات الرضاعة الطبيعية – واسألي عما إذا كان لديك أي ظروف صحية قد تجعل الأمر أكثر صعوبة.

واعلمي أن هناك بعض الحالات الطبية التي تزيد من احتمالية مواجهة صعوبة في الرضاعة الطبيعية، على سبيل المثال، يزيد وجود تاريخ من مرض السكري أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) من خطر انخفاض إمدادات الحليب.

2. خططي للتلامس المباشر بين جلدك وجلد طفلك بعد الولادة

إن حمل طفلك مباشرة على بشرتك العارية بعد الولادة مباشرة يسمى "التلامس الجلدي"، اسألي عن كيفية القيام بذلك في المكان الذي ستلدين فيه، حيث يساعد الاتصال المباشر بالجلد على إنشاء الرابطة بينك وبين طفلك، كما أنها أيضًا إحدى الإشارات الأولى لجسمك لبدء إنتاج الحليب.

3. توفير الوقت للرضاعة الطبيعية

يمكنكِ توفير المزيد من الوقت للرضاعة الطبيعية عندما يكون الطفل هنا عن طريق القيام ببعض الاستعدادات المنزلية في الشهر الأخير من الحمل، فمثلًا قومي بتخزين الوجبات في الفريزر حتى لا تضطري إلى القيام بالكثير من الطهي لاحقًا، وإذا سأل الأصدقاء والعائلة كيف يمكنهم المساعدة، فاقترحي عليهم إعداد بعض الوجبات المجمدة لكِ.

ماذا لو لم أتمكن من الرضاعة الطبيعية؟

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تمنعك من الرضاعة الطبيعية، على سبيل المثال، يمكن أن تؤثر بعض الحالات الطبية أو العمليات الجراحية السابقة على عملية إنتاج الجسم، أو قد يؤدي جدول عملك أو القيود الأخرى إلى صعوبة إدارة الرضاعة الطبيعية.

وإذا لم تكن الرضاعة الطبيعية ممكنة بالنسبة لكِ، فأنتِ لستِ وحدك، تحدثي إلى طبيب الأطفال حول أفضل تركيبة لطفلك، أما إذا كان وضعك يسمح لكِ بالرضاعة الطبيعية ولكنكِ تواجهين تحديات مثل انخفاض إنتاج الحليب، فتحدثي إلى استشارية الرضاعة أو أخصائية طب الرضاعة الطبيعية، فهؤلاء هم متخصصون صحيون معتمدون ومتخصصون في قضايا الرضاعة الطبيعية، كما يمكنهم مساعدتك في التغلب على التحديات التي قد تجعلكِ تتوقفين عن الرضاعة الطبيعية.

ذات صلة

أشياء إذا فعلتيها فأنتِ تعجلين بالولادة المبكرة

أشياء إذا فعلتيها فأنتِ تعجلين بالولادة المبكرة

عادة ما تستمر حالات الحمل الكاملة لمدة 40 أسبوعًا تقريبًا، لكن عندما يولد الطفل قبل الأسبوع 37 من الحمل، تسمى هذه الولادة ولادة مبكرة

مشكلة تواجهها كل امرأة بعد الولادة القيصرية وإليكِ حلها

مشكلة تواجهها كل امرأة بعد الولادة القيصرية وإليكِ حلها

وفي المقال التالي سنتعمق في مشكلة الغازات بعد الولادة القيصرية، وهل هي طبيعية، وأسبابها، وما يمكن فعله لتخفيف هذه المشكلة.

24
هل يمكن أن الد طبيعيًا بعد القيصرية ؟ تجارب الأمهات ستخبرك

هل يمكن أن الد طبيعيًا بعد القيصرية ؟ تجارب الأمهات ستخبرك

إذا كنتِ قد خضعت لعملية قيصرية واحدة على الأقل سابقًا، فقد ترغبين في معرفة ما إذا كان بإمكانكِ الحصول على ولادة طبيعية ناجحة في المستقبل، تابعي معنا لتعرفي الإجابة !

24

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

الولادة والإجهاض

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

بمجرد أن يبدأ بطنك بالظهور يبدو أن الجميع بداية من والدتك ووالدة زوجك صاحبات النية الحسنة إلى الغرباء في متجر البقالة يريدون التنبؤ بما إذا كان الجنين ولد أو بنت وربما يبحثون بشكل أكثر دقة عن علامة الحمل بولد

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

الولادة والإجهاض

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

نصيحة اليوم لا تنتظري هذه المرحلة بترقب لأنه يمكن أن تعبري هذه المرحلة دون حدوث كل ذلك على الإطلاق وبعض النساء لا تفقدها قبل الولادة.

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

الولادة والإجهاض

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

هل يمكن أن يسبب الإجهاد الإجهاض؟ ماذا عن العلاقة الحميمية أو ممارسة الرياضة أو بعض الأطعمة؟ تحدثنا مع الخبراء لمعرفة حقيقة الخرافات الشائعة حول أسباب فقدان الحمل.