الملكة

من الصراخ إلى الاحتضان: كيف اترك الصراخ على أطفالي؟

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

26/08/2023

من الصراخ إلى الاحتضان: كيف اترك الصراخ على أطفالي؟

الصراخ يخيف أطفالك ويجعلك تشعرين بالسوء، ويقول الخبراء إنه غير مفيد حتى في تربية الأطفال، لذلك ستقدم لكِ الملكة خطوات للتغلب على عادات الصراخ التي تعانين منها في 10 خطوات فقط!

تقول والدة الطفل يوسف: "يوسف! نحن لا نلقي ملابسنا الداخلية في المرحاض! هل تفهم؟! لا ملابس داخلية! فقط تبول وتشطف واخرج!"
نظر ابني البالغ من العمر أربع سنوات وهو واضعًا أصابعه على السيفون، نظر إليّ بصدمة واسعة العين ثم غطى أذنيه بيديه، بينما كانت ملابسه تتدفق إلى نظام الصرف الصحي!
كنت أقول ليوسف لأسابيع لا تلقي معجون الأسنان والأحذية بل وحتى الكتب في كل مكان، لكن إلقائه للسروال كان القشة التي قضمت ظهر البعير!
أصبحت غاضبة وتحوّلت من أم عقلانية إلى صارخة ومريضة نفسية في ثوانٍ! ومما زاد الطين بلة أن نافذة الحمام كانت مفتوحة وكان الجيران يستمعون إلى السيدة المجنونة التي تصرخ على طفلها!

هل أصبح الصراخ بديلًا للضرب؟

الصراخ على الأطفال

إنها طريقة مقبولة اجتماعيًا للتوبيخ وجذب انتباه الأطفال، وقد نشأ الكثير في جيلنا وهم يصرخون في الأطفال بل ويضربونهم لذلك هذا ما نعرفه! 

لكن الحقيقة النهائية عن الصراخ تكشف عن نفسها
الصراخ ضار لأن الأطفال لديهم أجهزة عصبية حساسة والصراخ أمر مخيف بالنسبة لهم، كما أن تعابير الوجه المصاحبة للصراخ غاضبة ومخيفة حقًا، لذلك عندما نحصل على النتائج التي نريدها من الصراخ فذلك لأنهم خائفون ويريدون فقط أن نتوقف عن الصراخ وليس لأنهم اتخذوا بالفعل قرارًا بتغيير سلوكهم!
في الواقع، إن  ما يجعل الصراخ خبيثًا هو أنه يمكن أن يبدو أنه يعمل على المدى القصير ولكن مع مرور الوقت إما أن يتمرد الأطفال أو يتعلمون التعامل معه، كما يقول الخبراء.

10 نصائح تجنبكِ الصراخ على أطفالك

1. تعرفي على محفزات الصراخ لديكِ

لا يحدث الصراخ من فراغ؛ عادةً ما يكون استجابةً لسلوك معين، أي هناك شيء يحفزه، وإذا تمكنت من اكتشاف ما يجعلك تصرخين فستكون لديك فرصة أكبر لتجنب الصراخ.
اكتشفي ما هي هذه المحفزات لأنها تختلف باختلاف الأشخاص، وسيساعدك هذا الوعي الذاتي على اتخاذ خيارات أفضل.

2. إعطاء تحذير للأطفال

من الإنصاف تحذير الأطفال أنك على وشك أن تصرخي، قولي لهم:" أنتم تدفعونني للصراخ، ولا أريد أن أصرخ عليكم، فإذا لم تستمعوا الآن قد أفقد أعصابي!"، قد يكون هذا التحذير كافيًا في بعض الأحيان لجعل الأطفال يستمعون لكِ.
إن التحذيرات تتيح أيضًا للأطفال الاستعداد ذهنيًا للانتقال من حالة إلى أخرى، ربما لا يستجيبون لإرتداء ملابس النوم رغم التوجيهات المتكررة لأنهم منغمسون في كتاب أو لعبة، لذلك وجهي أنتِ انتباههم، قولي: "حان وقت الذهاب إلى الفراش، هل تحتاج إلى خمس دقائق أخرى؟ حسنًا، يمكنني الانتظار لخمس دقائق أخرى".
استخدمي هذه الاستراتيجية مع أطفالك وستجدين أنها تعمل مثل السحر.

3. خذي وقتًا مستقطعًا!

الصداع من الأطفال

يقول مؤلف كتاب "تربية الاطفال بالصبر والانضباط": "إذا كنا ملتزمين بتغيير سلوكنا ونستغرق بضع دقائق من الوقت قبل أن نفعل أي شيء، فهذا سيساعدنا حقًا على ممارسة ضبط النفس بشكل أفضل".

4. قومي بعمل قائمة

نوصي العائلات بالجلوس معًا وإنشاء قائمة، في هذه القائمة، التي يمكن لصقها على الثلاجة مثلًا، هناك أشياء مقبولة يمكنك القيام بها قبل الصراخ أو قول شيء ستندمين عليه.
ستختلف القائمة من عائلة إلى أخرى ، ولكن من الجيد أن يكون لدى الآباء خطة موجودة في مكانها، وإذا كنت تفعلين أشياء في القائمة الخاصة بك فاذهبي إلى الحمام أوتنفّسي بعمق، فالأطفال يشاهدون ذلك وسوف يلتقطون هذه الأشياء ويفعلونها أيضًا.

5. قومي بشرح الدرس المستفاد من الموقف لاحقًا:

الصراخ ليس وسيلة للتواصل إنه في الواقع يشجع الأطفال على الإنغلاق بدلًا من الاستماع، لذا يريد خبراء تربية الأطفال تبديد الأسطورة القائلة بأن الأطفال يحتاجون إلى تعليمهم الدرس المستفاد من الموقف حالًا، كما لو أنهم لا يمكنهم تذكر ما حدث قبل 10 دقائق! قد يكون من الصعب الانتظار لكن ممارسة ضبط النفس في الوقت الحالي سيوجه رسالة أقوى بشكل عام.
"تأتي لحظة التدريس لاحقًا ، وتكون أكثر فعالية عندما تكونين أكثر هدوءًا".
ولكن كما هو الحال مع أقنعة الأكسجين على متن طائرة، عليك أن تجعلي نفسك هادئة أولًا حتى تتمكني من التحدث مع الأطفال وتشرحي لهم توقعات سلوكهم والعواقب عليه.

  • الأطفال صنعوا فوضى؟ نظفيها معهم.
  • ابنتك كانت غاضبة في حديثها معك؟ اسأليها كيف كان يومها ، واشرحي لها كيف جعلتك كلماتها تشعرين.

6. اعرفي ما هو السلوك الطبيعي

سلوكيات الأطفال حسب العمر

في بعض الأحيان مجرد إدراك التنافس بين الإخوة والأنين ونفورهم من وقت النوم يكون أمر طبيعي والسن المناسب يجعل الأمر أهون عليك، لذلك يجب أن تعلمي سلوكيات التعامل مع كل سن بدلًا من فعل التصرفات التي تندمين عليها لاحقًا!

7. كوني استباقيًة

إذا كان الذهاب للمدرسة كل يوم يتحول إلى مباراة صراخ، فيمكنك مثلًا التحضير في الليلة السابقة، مثل تجهيز الوجبات مسبقًا أو تحضير ما يحبه أطفالك على الإفطار لتسبقي غضبهم بحكمتك!

8. لا ترفعي سقف توقعاتك

عند التعامل مع الأطفال، من المهم الحفاظ على أن تكون التوقعات واقعية، إن أحد أسباب قيامنا بالصراخ هو أن آمالنا الكبيرة في حدث ما لا تلبي الواقع، فتشعر حينها الأم وكأنها فشلت في تربية الأطفال، لذلك قومي بتنفيذ عدد أقل من المهمات مثل إصدار أمر واحد في كل مرة أو تخلى عن توقعاتك تمامًا!

9. اعرفي متى يتعلق الأمر بك وليس بطفلك

إن الصراخ غالبًا ما يكون أكثر من مجرد طفل يسيء التصرف، ويمكن أن يكون مظهرًا خارجيًا لاحتياجاتنا غير الملباة.
اسألي نفسك: "ما الذي يحدث لي! فقد صرخت على أطفالي في الأيام الثلاثة الماضية على التوالي! ألم أحصل على قسط كاف من النوم؟ هل أشعر بعدم التقدير؟ وبصرف النظر عن سلوك أطفالي، ماذا يحدث لي أيضًا؟"

10. هل لديك اعتذار وتبرير للصراخ؟

ثقافة الاعتذار

اعتذري! يقول الخبراء: "إن الإعتذار ينتشلنا من الموقف القبيح ويذكر أطفالنا بأننا بشر وأحيانًا تدفعنا العواطف إلى التحدث بطرق لا نفخر بها".
بعد ذلك تحدثي عن السبب الذي دفعك للصراخ، لأنه لا يقتصر دائمًا على فقدانك أعصابك ولكن أيضًا قد يكون حول الطفل الذي يحتاج إلى تعديل سلوكه.

ذات صلة

كيف يؤثر الضرب والكلام القاسي في تربية الاطفال

كيف يؤثر الضرب والكلام القاسي في تربية الاطفال

الضرب والكلمات القاسية ضارة ولا تنفع، وإليكم السبب!

الأم العصبية! احذري فعصبيتك خطر على اطفالك!

الأم العصبية! احذري فعصبيتك خطر على اطفالك!

قد تشكل الأم العصبية بالفعل خطر على الاطفال وقد تجعل جسم الطفل مشحونًا بالغضب

اكتشفي علامات التوحد عند الرضيع وكيفية التعامل معه

اكتشفي علامات التوحد عند الرضيع وكيفية التعامل معه

التوحد هو اضطراب عصبي وتنموي معقد يمكن أن يؤثر على المهارات الاجتماعية مثل اللعب والتعلم والتواصل عند الطفل

65

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

استشارات صغيري

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

فيما يلي بعض النصائح من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول أفضل الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم السلوك المقبول أثناء نموه

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

استشارات صغيري

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

لا يحب الوالدين رؤية الاطفال منزعجين، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب معرفة كيفية التصرف عندما يكون طفلك متوترًا أو عصبيا

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

استشارات صغيري

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

هناك الكثير من الأشياء التي يجب تجنب قولها للأطفال من أجل مصلحتهم.