الملكة

أشياء إذا فعلتيها فأنتِ تعجلين بالولادة المبكرة

نهلة عبد الرحمن كاتب المحتوى: نهلة عبد الرحمن

22/11/2023

أشياء إذا فعلتيها فأنتِ تعجلين بالولادة المبكرة

لا شك أن الحمل كامل المدة هو الأفضل لصحتك ولصحة طفلك، وعادة ما تستمر حالات الحمل الكاملة لمدة 40 أسبوعًا تقريبًا، لكن عندما يولد الطفل قبل الأسبوع 37 من الحمل، تسمى هذه الولادة ولادة مبكرة، حيث يمكن أن يعاني الأطفال الذين يولدون مبكرًا من مشاكل صحية قد تستمر طوال حياتهم.

ما هي الولادة المبكرة ؟

يبدأ المخاض قبل الأوان، قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، يحدث هذا لأن انقباضات الرحم تتسبب في فتح عنق الرحم في وقت أبكر من المعتاد، ونتيجة لذلك يولد الطفل مبكرًا ويمكن أن يكون معرضًا لخطر الإصابة بمشاكل صحية، لكن لحسن الحظ ساعدت الأبحاث والتكنولوجيا والطب في تحسين صحة الأطفال المبتسرين.

الولادة المبكرة

هل يمكن منع الولادة المبكرة؟

بعض النساء هن أكثر عرضة للولادة المبكرة، على سبيل المثال أولئك اللاتي لديهن عنق رحم قصير أو ضعيف (الجزء السفلي من الرحم الذي يتصل بالمهبل) أو الذين أنجبوا طفلًا بولادة مبكرة من قبل هن أكثر عرضة للولادة المبكرة مجددًا.

وفي هذه الحالات قد يوصي الطبيب بعلاجات مثل:

  • البروجسترون: يمكن إعطاء هذا الهرمون كحقنة أو وضعه في المهبل، حيث يمكن أن يساعد في تقليل احتمالات حدوث المخاض المبكر بالنسبة للنساء اللاتي أنجبن طفلًا مبكرًا من قبل أو اللاتي لديهن عنق رحم قصير.
  • ربط عنق الرحم: في هذا الإجراء، تُغلق الغرز عنق رحم المرأة للمساعدة في منع الولادة المبكرة، قد يوصي الأطباء بالتطويق للنساء اللاتي أنجبن أطفالًا مبتسرين أو تعرضن للإجهاض، أو اللاتي لديهن عنق رحم قصير، أو اللاتي لديهن عنق رحم يبدأ في الانفتاح (التوسع) في وقت مبكر جدًا.

كما أن النساء اللاتي لديهن توأمان أكثر عرضة للولادة المبكرة، لكن لا يمكن لهذه العلاجات أن تمنع المخاض المبكر إذا كنتِ تحملين أكثر من طفل واحد.

ما هي أسباب الولادة المبكرة ؟

تشمل عوامل الخطر الطبية ما يلي:

  • تكرار التهابات المثانة و/أو الكلى
  • التهابات المسالك البولية، والتهابات المهبل، والأمراض المنقولة جنسياً
  • الإصابة بحمى تزيد عن 101 درجة فهرنهايت أثناء الحمل
  • نزيف مهبلي غير مفسر بعد الأسبوع العشرين من الحمل
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو مرض السكري
  • الإجهاض السابق في الثلث الأول من الحمل أو الإجهاض مرة واحدة أو أكثر في الثلث الثاني
  • نقص الوزن أو زيادة الوزن قبل الحمل
  • الحمل بجنين واحد بعد التخصيب في المختبر (IVF)
  • قصر المدة بين حالات الحمل (أقل من 6-9 أشهر بين الولادة وبداية الحمل التالي)

تشمل مخاطر نمط الحياة للولادة المبكرة ما يلي:

  • القليل من الرعاية السابقة للولادة.
  • التدخين
  • العنف المنزلي، بما في ذلك الإيذاء الجسدي أو الجنسي أو العاطفي
  • نقص الدعم الاجتماعي
  • مستويات عالية من التوتر
  • ساعات العمل الطويلة مع فترات الوقوف الطويلة

أشياء إذا فعلتيها فأنتِ تعجلين بالولادة المبكرة

  • التغذية غير الجيدة

حان الوقت لتناول طعامًا حقيقيًا مغذيًا، لذا ضعي كيس رقائق البطاطس هذا جانبًا! نعلم أنه قد تكون رغبتك الشديدة في تناول الوجبات السريعة، ولكن الأدلة تتزايد باستمرار على أن تناول نظام غذائي متوازن من الأطعمة الحقيقية قد يقلل من خطر الولادة المبكرة.

وقد وجدت دراسة حديثة أجريت على 66000 امرأة حامل أن أولئك اللاتي تناولن نظامًا غذائيًا يتكون من الخضار الطازجة والنيئة والحبوب الكاملة والفواكه والتوت والدواجن الخالية من الدهون، والأسماك والكثير من الماء كانوا أقل عرضة للولادة المبكرة مقارنة بالأمهات اللاتي اتبعن نظام غذائي غربي يتضمن المزيد من الأطعمة المصنعة.

  • تخطي وجبات الطعام والبقاء لفترات طويلة دون طعام

في كثير من الأحيان لا يحتاج طفلك إلى العناصر الغذائية فحسب، بل يحتاج إلى توصيلها بشكل متكرر؛ لذا فإن أفضل طريقة : تناول الطعام خمس مرات على الأقل في اليوم. (اهدفي إلى تناول ثلاث وجبات ووجبتين أو ثلاث وجبات خفيفة صحية)
جدير بالذكر أن تناول وجبات صغيرة متكررة قد يقلل أيضًا من غثيان الصباح وحرقة المعدة أثناء الحمل.

  • الروائح

قد تحبين رائحة الشامبو الخاص بك، لكن العديد من منتجات التجميل التي تحتوي على "رائحة" مدرجة على الملصق تحتوي على الفثالات، وهي فئة من المواد الكيميائية التي تحاكي الهرمونات والتي تم ربطها بالولادة المبكرة، حيث وجدت دراسة في JAMA Pediatrics أن النساء الحوامل اللاتي لديهن مستويات أعلى من الفثالات في بولهن كن أكثر عرضة للولادة المبكرة بمقدار مرتين إلى خمس مرات من أولئك اللاتي لديهن مستويات أقل، وتدعو الدراسة إلى استخدام المنتجات الخالية من الفثالات.

هناك ستة أنواع من الفثالات، موجودة في مواد البناء مثل الأنابيب وأرضيات الفينيل وورق الحائط وتغليف المواد الغذائية ومنتجات العناية الشخصية؛ لذا :

تجنبي المواد البلاستيكية التي تحمل رمز إعادة التدوير رقم 3.
تعد العطور وأدوات النظافة مشكلة أكثر تعقيدًا لأن الشركات المصنعة غير مطالبة بإدراج الفثالات على الملصق؛ لذا يوصي الأطباء بالبحث عن المنتجات التي تكتب "خالية من العطور" أو "بدون عطور صناعية" أو "خالية من الفثالات" لتقليل خطر التعرض لها.

  • أمراض اللثة

يعد مرض اللثة المزمن عامل خطر خطير للولادة المبكرة، على الرغم من أن الأطباء غير متأكدين من السبب، لكن يجب على النساء الحوامل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بعد الوجبات وزيارة طبيب الأسنان للتنظيف المنتظم، ولا تنسى غسول الفم.

وقد وجدت دراسة أخرى أن استخدام غسول الفم المضاد للميكروبات الخالي من الكحول يمكن أن يقلل من خطر الولادة المبكرة لدى النساء بحوالي ثلاثة أرباع.

  • تأجيل الذهاب للحمام

ربما أزعجكِ الركض إلى الحمام باستمرار، لذلك أصبحتي تمسكين في بعض الأحيان وتؤجلي الذهاب للحمام، انتبهي فهذا قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المسالك البولية (UTI)، وهي عدوى بكتيرية يمكن أن تنتشر إلى الكليتين وتحفز المخاض.

ويمكنكِ الوقاية من ذلك عن طريق : شرب الكثير من السوائل، والمسح من الأمام إلى الخلف، وإفراغ المثانة بالكامل، وانتبهي من الرائحة الكريهة أو البول الدموي.

  • عدم معرفة أن لديكِ عنق رحم قصير

يجب على الأطباء فحص جميع مرضاهم، لكن بعض أطباء التوليد يقيمون طول عنق الرحم فقط عند النساء اللاتي يعتبرن أنهن معرضات لخطر كبير، لذا اسألي طبيبك عن ذلك؛ فإذا كان عنق الرحم لديكِ قصيرًا، يمكن لطبيبك أن يصف علاجات البروجسترون، والتي يمكن أن تقلل من احتمالية الولادة المبكرة بحوالي 40 بالمائة، ويعد التصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل بين الأسبوع 18 و24 هو أفضل طريقة لقياس عنق الرحم.

  • التدخين

ربما تعلمين بالفعل أن التدخين يضاعف من خطر الولادة المبكرة، لكن التعرض للتدخين السلبي يمكن أن يزيد أيضًا من احتمالية الولادة المبكرة ! لذا سيكون من الحكمة تجنب الأبخرة الناتجة عن التدخين السلبي أيضًا، يحدث التدخين السلبي عندما تدخلي غرفة أو سيارة ويمكنكِ معرفة أن شخصًا ما كان يدخن هناك، حيث يترك الدخان بقايا تحتوي على الرصاص والزرنيخ وسموم أخرى، والشيء نفسه ينطبق على السجائر الإلكترونية -رغم ادعاء المصنعون أنها أكثر صحة- لكن السجائر الإلكترونية لا تزال تحتوي على النيكوتين، الذي يمكن أن يشكل خطرا على الجنين.

  • الالتهابات

يكون جهازك المناعي أضعف عندما تكونين حاملاً لأن جسمك يركز على نمو الطفل، ومن المعروف أن العدوى تؤدي إلى بدء المخاض، لذلك من المهم أن تفعلي كل ما بوسعك للبقاء بصحة جيدة، اغسلي يديك بشكل متكرر، وتجنبي الأشخاص المرضى، واتصلي بطبيبك على الفور إذا كنتِ تعانين من الحمى.

نصائح للوقاية من الولادة المبكرة

  • قومي بزيارة طبيبك في وقت مبكر وبانتظام خلال فترة الحمل للحصول على رعاية ما قبل الولادة.
  • اعتني بأي مشاكل صحية، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو الاكتئاب.
  • لا تدخني.
  • تناولي نظام غذائي يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية.
    نظام غذائي صحي
  • اكتساب كمية صحية من الوزن (ليس كثيرًا أو قليلًا جدًا).
  • احمي نفسك من العدوى (اغسلي يديك جيدًا وبشكل متكرر؛ لا تأكلي اللحوم النيئة أو الأسماك أو الجبن غير المبستر؛ لا تغيري فضلات القطط).
  • تقليل التوتر في حياتك.
  • تأكدي من حصولك على لقاح الأنفلونزا:  إنه آمن وفعال، وقد وجدت الدراسات أن طفلك سيكون أكبر حجمًا وأقل عرضة للولادة قبل الأوان مقارنة بأطفال الأمهات اللاتي لم يتم تطعيمهن، بالإضافة إلى ذلك، سيكون طفلك أقل عرضة للإصابة بالفيروس بعد ولادته، لأنك ستمررين له الأجسام المضادة الواقية.
  • احصلي على الجرعة المناسبة من فيتامين د: هناك أدلة جديدة على أن النساء اللاتي لا يحصلن على ما يكفي من فيتامين د أكثر عرضة للإصابة بـ تسمم الحمل والدخول في المخاض المبكر. 
  • هناك عنصر غذائي آخر قد يطيل فترة الحمل وهو DHA، وهو حمض أوميغا 3 الدهني الذي يساعد على نمو دماغ طفلك وعينيه: لقد وجدت الدراسات أن مكملات DHA يمكن أن تزيد متوسط طول الحمل بمقدار ثلاثة إلى ستة أيام وتقلل بشكل كبير من خطر الولادة قبل 34 أسبوعًا.
    تعد أفضل طريقة للحصول على DHA هي من الأسماك؛ لذا تناولي ما لا يقل عن 8 أونصات أسبوعيًا من الأسماك منخفضة الزئبق مثل السلمون والرنجة والسردين، أو ما يصل إلى 6 أونصات أسبوعيًا من قطع التونة المعلبة الخفيفة.. يمكنكِ أيضًا العثور على DHA في الجوز، وبعض الزيوت النباتية (الكانولا، وفول الصويا، والزيتون)، والأطعمة التي تحمل علامة DHA المدعمة.
    و إذا كنتِ لا تأكلين الكثير من هذه الأطعمة، اسألي طبيبك عن مكمل يومي لا يقل عن 200 ملليجرام من DHA.

ما هي علامات وأعراض الولادة المبكرة؟

قد يكون من الممكن منع الولادة المبكرة من خلال معرفة العلامات التحذيرية والاتصال بطبيبك إذا كنتِ تعتقدين أنكِ تمرين بولادة المبكرة.

تشمل العلامات التحذيرية وأعراض الولادة المبكرة ما يلي:

الولادة المبكرة

  • خمس انقباضات رحمية أو أكثر في الساعة
  • تسرب سائل مائي من المهبل
  • تقلصات تشبه الدورة الشهرية في أسفل البطن، والتي يمكن أن تأتي وتذهب أو تكون ثابتة
  • الشعور بألم منخفض في الظهر أسفل محيط الخصر وقد يأتي ويذهب أو يكون ثابتًا
  • ضغط الحوض الذي يبدو وكأن طفلك يدفع للأسفل
  • تقلصات في البطن قد تحدث مع أو بدون إسهال
  • زيادة أو تغير في الإفرازات المهبلية

لا تؤدي هذه العلامات دائمًا إلى الولادة المبكرة، حيث يتم وضع بعض النساء اللاتي يعانين من الولادة المبكرة والتوسع المبكر لعنق الرحم في الفراش حتى يتقدم الحمل ..

ويمكنكِ المساعدة في ايقاف أعراض الولادة المبكرة من خلال:

  • إفراغ المثانة.
  • استلقي مائلة نحو جانبك الأيسر، وهذا قد يبطئ أو يوقف العلامات والأعراض.
  • تجنبي الاستلقاء على ظهرك، فقد يتسبب ذلك في زيادة الانقباضات.
  • اشربي عدة أكواب من الماء، لأن الجفاف يمكن أن يسبب الانقباضات.
  • مراقبة الانقباضات لمدة ساعة واحدة من خلال حساب الدقائق من بداية الانقباضة إلى البداية إلى التالية.
  • إذا تفاقمت الأعراض أو لم تختف بعد ساعة واحدة، فاتصلي بطبيبك مرة أخرى أو اذهبي إلى المستشفى.

الطريقة الوحيدة المؤكدة لمعرفة ما إذا كنتِ في حالة ولادة مبكرة هي فحص عنق الرحم، فإذا كان عنق الرحم مفتوحًا، فقد تكون الولادة المبكرة هي السبب.

كيف تبدو التقلصات؟

مع انقباض عضلات الرحم، ستشعرين بأن بطنك يصبح متصلبًا، ومع انتهاء الانقباض، يصبح الرحم لينًا، طوال فترة الحمل ستتقلص طبقات الرحم بشكل غير منتظم، وهو أمر غير مؤلم عادة، تُعرف هذه بـ انقباضات براكستون هيكس، وعادة ما تكون غير منتظمة ولا تفتح عنق الرحم، فإذا أصبحت هذه الانقباضات منتظمة أو متكررة، مثل انقباضات كل 10-12 دقيقة لمدة ساعة على الأقل، فقد تكون انقباضات ولادة مبكرة يمكن أن تتسبب في فتح عنق الرحم، وإذا حدث ذلك، فمن المهم الاتصال بطبيبك في أقرب وقت ممكن.

كيف يمكنني التحقق من الانقباضات؟

أثناء الاستلقاء، استخدمي أطراف أصابعك لتشعري بتقلص الرحم، أثناء الانقباض ستشعرين بصلابة بطنك في كل مكان، وليس فقط في منطقة واحدة، ومع ذلك مع نمو طفلك قد تشعرين بأن بطنك يصبح أكثر صلابة في منطقة واحدة ثم يصبح ليناً مرة أخرى.

ماذا لو بدأ المخاض مبكرًا؟

يجب على الأمهات اللاتي يعتقدن أنهن في المخاض أو يعانين من تقلصات (آلام أو تقلصات في البطن) أن يتصلن بطبيبهن أو القابلة على الفور، فإذا كان هناك أي نزيف أو انقطاع للمياه (والذي يمكن أن يكون تسربًا متقطعًا، أو تسربًا ثابتًا، أو تدفقًا للسوائل)، فمن المهم الوصول إلى المستشفى على الفور.

ذات صلة

أبرز الحيل النفسية للاستعداد للولادة دون خوف

أبرز الحيل النفسية للاستعداد للولادة دون خوف

إذًا كيف نجهز أنفسنا نفسيًا للولادة؟ كيف نحافظ على الصحة النفسية لنا؟ هل هناك دعاء تسهيل الولادة ؟! ما هي علامات الولادة التي يجب الانتباه لها !

هل وضعية الجنين المقعدي تصعب الولادة الطبيعية وكيف اعدلها

هل وضعية الجنين المقعدي تصعب الولادة الطبيعية وكيف اعدلها

بالإضافة إلى تجنب مخاطر العملية القيصرية، ولكن تأتي وضعية الجنين المقعدي لتثير القلق حول ما إذا كان بإمكان المرأة أن تلد طبيعيًا

36
هل تلدين في العيد ؟ إليكِ 10 أفكار تجعل المخاض تجربة ممتعة !

هل تلدين في العيد ؟ إليكِ 10 أفكار تجعل المخاض تجربة ممتعة !

المخاض تجربة هامة في حياة كل امرأة، والجميل أن نجعلها ذكرى طيبة وناجحة ببعض الأفكار

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

الولادة والإجهاض

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

بمجرد أن يبدأ بطنك بالظهور يبدو أن الجميع بداية من والدتك ووالدة زوجك صاحبات النية الحسنة إلى الغرباء في متجر البقالة يريدون التنبؤ بما إذا كان الجنين ولد أو بنت وربما يبحثون بشكل أكثر دقة عن علامة الحمل بولد

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

الولادة والإجهاض

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

نصيحة اليوم لا تنتظري هذه المرحلة بترقب لأنه يمكن أن تعبري هذه المرحلة دون حدوث كل ذلك على الإطلاق وبعض النساء لا تفقدها قبل الولادة.

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

الولادة والإجهاض

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

هل يمكن أن يسبب الإجهاد الإجهاض؟ ماذا عن العلاقة الحميمية أو ممارسة الرياضة أو بعض الأطعمة؟ تحدثنا مع الخبراء لمعرفة حقيقة الخرافات الشائعة حول أسباب فقدان الحمل.