الملكة

اكشفي أهمية الحضن لطفلك وكيف يجعله قويًا في المستقبل

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

12/12/2023

اكشفي أهمية الحضن لطفلك وكيف يجعله قويًا في المستقبل

إن تخصيص بعض الوقت كل يوم لحضن طفلك أحضان دافئة يمكن أن يوفر الكثير من الفوائد لكِ وله، لذلك حاولي ألا يقل هذا الحضن عن 20 ثانية على الأقل، وتذكري أنها ربما تكون طريقة صغيرة ولكنها قوية لبدء التواصل مع طفلك.

فوائد الحضن للأطفال

1. الحضن يساعد الأطفال على النمو بشكل أكثر ذكاءً

الحضن يساعد الأطفال على النمو بشكل أكثر ذكاءً

اللمسات البشرية ضرورية لنمو الدماغ، ويحتاج الطفل الصغير إلى الكثير من التحفيز الحسي المختلف للنمو الطبيعي، وهنا يعد التلامس الجلدي، مثل الحضن، أحد أهم المحفزات اللازمة لنمو دماغ سليم وجسم قوي.
في دور الأيتام في أوروبا الشرقية، نادرًا ما يتم التعامل مع الأطفال الرضع أو لمسهم، وغالبًا ما يقضون ما بين 22 إلى 23 ساعة من اليوم في أسرتهم، ويتم استخدام الزجاجات لإطعامهم، ويتم إجراء الرعاية بشكل روتيني مع الحد الأدنى من التفاعل بين الأشخاص، ولهذا غالبًا ما يواجه هؤلاء الأطفال العديد من المشكلات، بما في ذلك ضعف النمو المعرفي، وتأخر تنمية المهارات الحركية.
في دراسة نشرت في مجلة علم النفس الجيني، وجد الباحثون أن الرضع الذين تلقوا العناق لمدة 20 دقيقة يوميًا لمدة عشرة أسابيع سجلوا درجات أعلى في التقييمات التنموية من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، ووجدوا أيضًا أن جميع أنواع اللمس لم تكن مفيدة، ولكن المفيد هو اللمس بحب ورعاية مثل الحضن اللطيف، الذي يمكن أن يوفر التحفيز الإيجابي الذي يحتاجه دماغ الطفل لينمو بشكل صحي.

2. الحضن يساعد الأطفال على النمو

الاتصال الجسدي ضروري أيضًا للنمو الجسدي للطفل، فقد وجد الأطباء أنه عندما يُحرم الأطفال من الاتصال الجسدي، تتوقف أجسادهم عن النمو على الرغم من تناولهم الطبيعي للعناصر الغذائية، وتسمى هذه الحالة "الفشل في الازدهار"، وهو نوع من أنواع نقص النمو.
يمكن تحسين صحة الأطفال الذين يعانون من فشل النمو من خلال توفير اللمسات والأحضان لهم، أحد الأسباب التي تجعل احتضان الأمهات لأطفالهن مرتبطًا بالنمو الجسدي هو أنه يؤدي إلى إطلاق هرمون الأوكسيتوسين، المعروف أيضًا باسم هرمون الحب، هذا الهرمون الذي يشعرنا بالسعادة له العديد من التأثيرات الإيجابية على أجسامنا، أهم واحد منهم هو تحفيز النمو.
حيث تشير الدراسات إلى أن الحضن يمكن أن يعزز على الفور مستوى الأوكسيتوسين، وعند زيادة الأوكسيتوسين، تزيد أيضًا العديد من هرمونات النمو، مثل عامل النمو الشبيه بالأنسولين I (IGF-1) وعامل نمو الأعصاب (NGF)، ولهذا فإن الحضن يعزز نمو الطفل.

3. الحضن يحافظ على صحة الأطفال

هناك العديد من الفوائد الصحية لاحتضان طفلك وتقبيله، حيث يمكن أن يعزز الحضن صحتنا الجسدية ويساعدنا على الشفاء، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الأوكسيتوسين إلى تقوية استجابتنا المناعية عن طريق خفض مستويات البلازما من هرمونات الغدة الدرقية وتقليل الالتهابات، مما يؤدي إلى شفاء الجروح بشكل أسرع.
يمكن أن يساعد العناق طفلك على نمو عقل وجسم سليمين، يحتاج الرضع والأطفال الصغار والأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة إلى العديد من أنواع التحفيز الحسي المختلفة من أجل التنمية، ويعد التلامس الجلدي مثل الحضن من الطرق الرائعة لمساعدة طفلك على نمو عقل سليم وجسم قوي.

4. الحضن يقوم بتهدئة طفلك أثناء نوبات الغضب

الحضن يقوم بتهدئة طفلك أثناء نوبات الغضب

لا يقتصر دور الحضن على نمو دماغ الأطفال ونموهم الجسدي فحسب، بل إنه يدعم أيضًا نموهم العاطفي، فهم لا يزالون يتعلمون كيفية تنظيم عواطفهم، مما قد يؤدي إلى ظهور نوبات غضب، ومن خلال احتضانهم في هذه اللحظات المشحونة عاطفيًا، ستتمكني من تهدئتهم وإظهار أنك موجودة لدعمهم في الأوقات الصعبة، لذلك من المهم أن نلاحظ أن حضن طفلك أثناء نوبة الغضب ليس مثل الاستسلام له، ولكن الأمر يساعدهم على تجنب الانهيار العاطفي ويقلل من مستويات التوتر الضارة.

5. يساعد الحضن طفلك على أن يصبح أكثر مرونة

عندما يواجه الأطفال مواقف مرهقة، يتم إطلاق هرمونات التوتر (الأدرينالين والكورتيزول) في أجسادهم وأدمغتهم، ويمكن أن يستمر هذا التوتر إذا لم تتم معالجته، عندما تتراكم الكثير من هرمونات التوتر هذه في أجسادهم، يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على صحتهم العقلية والعاطفية، حيث يشير العلم إلى أن العناق الطويل يمكن أن يطلق هرمون الحب الأوكسيتوسين، والذي يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر.

6. الحضن يساعدك على الارتباط بطفلك

بالإضافة إلى الفوائد العلمية لطفلك، فإن احتضان طفلك أيضًا يخلق رابطًا أقوى بينكما، الحضن يحسن الثقة ويقلل الخوف ويقوي العلاقات، وهذه الفوائد متبادلة، لأن إعطاء وتلقي المودة الجسدية أمر جيد لك ولطفلك، منذ المرة الأولى التي تحملين فيها طفلك، فإنك تشكلين رابطة خاصة بينكما، وهذه الرابطة تحتاج إلى رعاية طوال فترة الطفولة، فمع نمو طفلك سوف تتطور الرابطة بينكما، ولكن لن يتم التخلص أبدًا من الحاجة إلى الشعور بلمستك الحاضنة.

7. الحضن يعلم الأطفال التعاطف مع الغير

يساعد الحضن على مشاركة اللحظة الحالية، والتعمق في ما يشعر به كل منكما عاطفيًا ونفسيًا، هذا النوع من تبادل الطاقة يظهر لطفلك قيمة التعاطف ويحاول فهم ما قد يشعر به الآخرون، لذلك يعد الحضن درسًا جيدًا لتُظهري لأطفالك معنى التعاطف مع الناس وحب الآخرين.

أحضان بلا حدود!

أحضان بلا حدود!

لا يوجد عدد محدد من الأحضان التي يحتاجها الطفل لينمو، يختلف الأطفال في مقدار اللمسات الجسدية التي يريدونها ويحتاجونها، لكن كقاعدة عامة، يسعى الأطفال الأصغر سنًا بشكل عام إلى العناق أكثر من الأطفال الأكبر سنًا، ولكن يمكن أن يختلف الأمر مع كل طفل ويعتمد على مستوى راحته مع اللمسات الجسدية.
ليس الأمر أن الأطفال الأصغر سنًا يبحثون عادةً عن عناق أكثر من الأطفال الأكبر سنًا، ولكن من الواضح أن العناق واللمس يمكن أن يؤثران بشكل إيجابي على الأطفال في الفئات العمرية الأقل، على سبيل المثال، ممارسة التلامس الجسدي مع الرضع لها فوائد عديدة، بما في ذلك تنظيم درجة الحرارة، وزيادة الوزن، وتقليل البكاء، وتقليل مشاكل التنفس، واستجابات مناعية قوية.
في النهاية ملكتي يجب أن تعلمي أنه سواءًا قمتِ بحضن طفلك في روتينه الصباحي، أو وقت النوم، أو أي لحظة أخرى طوال اليوم، فسوف يحصل طفلك على فوائد دائمة ستدعمه طوال حياته.

ذات صلة

هل تعلمي أنكِ كلما احتضنت أطفالك أصبحوا أكثر ذكاءًا

هل تعلمي أنكِ كلما احتضنت أطفالك أصبحوا أكثر ذكاءًا

الأطفال بحاجة إلى العناق أكثر من أي وقت مضى، اعتمادًا على سنهم، حيث يتمتع الأطفال بمهارات نمو أقل للتعبير عن أي مشاعر معقدة

988
هل يمكنني استخدام أدوية منومة للأطفال دون استشارة الطبيب

هل يمكنني استخدام أدوية منومة للأطفال دون استشارة الطبيب

إذا كان طفلكِ يقاوم باستمرار وقت النوم، أو يقاطع نومك أثناء الليل، فمن المحتمل أنكِ فكرت للحظة في إعطاءه أدوية منومة للأطفال

13
صغيرك في الروضة؟ إليكِ كيفية إعداد وجبة صحية متكاملة

صغيرك في الروضة؟ إليكِ كيفية إعداد وجبة صحية متكاملة

يحتاج جسم الأطفال تقريباً من 1000 إلي 3000 سعرة حراريه وذلك بدايةً من عُمر سنة واحدة حتي 3 سنوات، وكُلما ازداد عُمر الطفل كلما ازداد احتياج جسمه

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

صحة الطفل

أساسيات رعاية الأطفال حديثي الولادة: ما يجب معرفته!

ما يجب الانتباه إليه لرعاية طفل رضيع، وأنواع الجداول الزمنية التي يجب اتباعها، وما لا داعي للقلق بشأنه على الإطلاق.

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

صحة الطفل

كيف تعرفين ان طفلك مصاب بديدان البطن وما هي الحلول؟

من الممكن منع الاصابة بالدود من خلال شرب المياه المكررة والسباحة في مسابح تحتوي على الكلورين والمحافظة على النظافة باستمرار

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

صحة الطفل

كيف أعلم ابنتي عن الدورة الشهرية؟ ومتى أبدأ معها؟

لا يجب ان تكون الدورة الشهرية الأولى مفاجأة بالنسبة للفتاة دون سابق معرفة بها.