الملكة

ما هي أسباب زيادة الوزن؟ وكيف أستعيد رشاقتي مجددًا!

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

01/07/2024

ما هي أسباب زيادة الوزن؟ وكيف أستعيد رشاقتي مجددًا!

قد تكتسبي الوزن عن غير قصد نتيجةً لبعض الأشياء التي تتناولينها، مثل الأطعمة والمشروبات السكرية، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون أسباب زيادة الوزن عبارة عن حالة صحية خفية! وقد تكون زيادة الوزن محبطة للغاية، خاصةً عندما لا تعرفين سببها، وبالرغم من أن النظام الغذائي عادةً ما يلعب الدور الأكبر في أسباب زيادة الوزن، فإن هناك عوامل أخرى -مثل التوتر وقلة النوم وغيرها- قد تساهم أيضًا!

أسباب زيادة الوزن غير المقصودة

1. أنت تأكلين الكثير من الأطعمة المعالجة 

تتم معالجة العديد من الأطعمة الصحية، مثل الشوفان والفواكه المجمدة والزبادي، بشكل طفيف، لكن الأطعمة عالية المعالجة، بما في ذلك الحبوب السكرية والوجبات السريعة تحتوي على عدد كبير من المكونات الضارة، بالإضافة إلى السكريات المضافة والمواد الحافظة والدهون غير الصحية.
علاوةً على ذلك، تربط العديد من الدراسات بين الأطعمة عالية المعالجة وزيادة الوزن، على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2019 على 19363 بالغًا كنديًا أن أولئك الذين تناولوا معظم الأطعمة فائقة المعالجة كانوا أكثر عرضة للسمنة بنسبة 32٪ من أولئك الذين تناولوا كميات أقل منها.
وعادةً ما تكون الأطعمة عالية المعالجة مليئة بالسعرات الحرارية ولكنها خالية من العناصر الغذائية الأساسية، مثل البروتين والألياف، مما يجعلك تشعرين بالشبع.
وبالتالي ملكتي، يجب أن تفكري في الاستغناء عن الوجبات المصنعة والوجبات السريعة، والتركيز بدلًا من ذلك على الأطعمة الكاملة.

2. أنت تأكلين الكثير من السكر

إن تناول الأطعمة والمشروبات السكرية بانتظام، مثل الحلوى والكعك والصودا والآيس كريم والشاي المثلج ومشروبات القهوة المحلاة، يمكن أن يؤدي بسهولة إلى تكبير محيط الخصر لديك.
تربط العديد من الدراسات تناول السكر ليس فقط بزيادة الوزن ولكن أيضًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض صحية مزمنة، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.
على وجه الخصوص، المشروبات السكرية هي أكبر مصدر للسكر المضاف وترتبط بقوة بزيادة الوزن.
فقد كشفت إحدى الدراسات التي أجريت على 11218 امرأة أن شرب زجاجة صودا سكرية واحدة يوميًا أدى إلى زيادة الوزن بمقدار 2.2 رطل (1 كجم) على مدار عامين؛ مما يعني أن الاستغناء عن الحلويات قد يكون له تأثير كبير على فقدان الوزن!

3. نمط حياتك غير مستقر

الخمول هو مساهم شائع في زيادة الوزن والأمراض المزمنة، إن العمل في وظيفة مكتبية ومشاهدة التلفزيون والقيادة واستخدام الكمبيوتر أو الهاتف كلها أنشطة خاملة.
وقد وجدت دراسة أجريت على 464 شخصًا يعانون من السمنة والوزن الزائد أن متوسط وقت الجلوس اليومي كان 6.2 ساعة في أيام العمل و6 ساعات في أيام عدم العمل، وكانت المهام المتعلقة بالعمل هي المساهم الأكبر، تليها مشاهدة التلفزيون.
لذلك يعتبر إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة، مثل ممارسة الرياضة وتقليل الجلوس، أن يحدث فرقًا كبيرًا.
أظهرت الأبحاث أيضًا أن الانخراط لوقت طويل أمام الشاشات يساهم بشكل كبير في زيادة الوزن غير المقصود، أما التعديلات البسيطة في نمط الحياة، مثل المشي بعد العشاء بدلًا من مشاهدة التلفزيون، أو ممارسة التمارين الرياضية أو المشي أثناء استراحة الغداء أو ركوب الدراجة الخاصة بك إلى العمل، يمكنها مقاومة زيادة الوزن.

4. تتبعين نظام اليويو الغذائي 

يشير نظام اليويو الغذائي إلى فقدان الوزن المتعمد ثم استعادة الوزن غير المقصود، والجدير بالذكر أن هذا النوع يرتبط بزيادة خطر زيادة الوزن بمرور الوقت.
وفي دراسة أجريت على 2785 شخصًا، كان أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا خلال العام السابق لديهم أوزان ومحيط خصر أكبر من أولئك الذين لم يتبعوا نظامًا غذائيًا.
تكشف دراسات أخرى أن الأكل واتباع نظام غذائي مقيد قد يؤدي إلى زيادة الوزن في المستقبل بسبب استجابات الجسم الفسيولوجية لمثل هذه السلوكيات، مثل التغيرات في هرمونات الجوع والشبع.
بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الأشخاص الذين يفقدون الوزن من خلال اتباع نظام غذائي مقيد يستعيدون معظمه أو كل الوزن خلال 5 سنوات، وللحفاظ على الوزن على المدى الطويل، يجب عليك التركيز على تغييرات نمط الحياة الدائمة، مثل ممارسة التمارين الرياضية، والتوقف عن تناول الأطعمة المصنعة والسكرية، وتناول الأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية والغنية بالألياف والبروتين.

5. لديك مشكلة طبية لم يتم تشخيصها بعد

على الرغم من أن العديد من عوامل نمط الحياة تساهم في زيادة الوزن غير المقصود، إلا أن بعض الحالات الطبية قد تلعب دورًا أيضًا، مثل: 

  • قصور الغدة الدرقية: تؤثر هذه الحالة على الغدة الدرقية وقد تسبب زيادة في الوزن أو صعوبة في فقدان الوزن.
  • الاكتئاب: ترتبط هذه الحالة العقلية الشائعة بزيادة الوزن والسمنة.
  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS): تتميز متلازمة تكيس المبايض بالاختلالات الهرمونية التي تؤثر على النساء في سن الإنجاب، وقد يسبب زيادة الوزن ويجعل من الصعب فقدان الوزن.
  • اضطراب شراهة الأكل (BED): يتم تصنيف اضطراب شراهة الأكل على أنه نوبات متكررة من الإفراط في تناول الطعام الذي لا يمكن السيطرة عليه ويمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية، بما في ذلك زيادة الوزن، وترتبط أيضًا حالات أخرى، مثل مرض السكري ومتلازمة كوشينغ، بزيادة الوزن، لذلك من المهم الحصول على التشخيص الصحيح من طبيبك.

علاوةً على ذلك، فإن بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية المضادة للاكتئاب ومضادات الذهان، يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن، لذلك يجي أن تتحدثي إلى طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك تكتسببن الوزن بسبب الدواء.

6. لا تنامين جيدًا

النوم ضروري للصحة العامة والرفاهية، وقد يؤدي عدم كفاية النوم إلى زيادة الوزن، من بين آثار سلبية أخرى؛ فقد أظهرت دراسة أجريت على 92 امرأة أن أولئك الذين ناموا أقل من 6 ساعات يوميًا كان لديهم أعلى مؤشر كتلة الجسم (BMI) وأعلى مستويات الفسفاتين (بروتين تفرزه الخلايا الدهنية)، مقارنةً بالنساء اللاتي نامن 6 ساعات أو أكثر يوميًا. 
وفي دراسة استمرت أسبوعين على 10 أشخاص بالغين يعانون من زيادة الوزن بعد اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، فقد أولئك الذين ينامون 5.5 ساعة في الليلة 55% دهون أقل في الجسم و60% كتلة عضلية أكبر من أولئك الذين ينامون 8.5 ساعة في الليلة، وهذا يعني أن زيادة وقت نومك قد يساعد في فقدان الوزن، حيث تربط بعض الأدلة بين 7 ساعات أو أكثر من النوم في الليلة مع احتمال أكبر بنسبة 33% لفقدان الوزن، مقارنةً بالنوم أقل من 7 ساعات، وإذا كانت نوعية نومك سيئة، فيمكنك محاولة تقليل وقت الشاشة قبل النوم، وتقليل تناول الكافيين، والنوم في وقت ثابت كل ليلة.

7. أنتِ لا تأكلين ما يكفي من الأطعمة الكاملة

إذا كنت تتناولين الأطعمة المصنعة بانتظام، فإن التحول إلى نظام غذائي يحتوي على نسبة أعلى من الأطعمة الكاملة يعد طريقة سهلة وفعالة لتعزيز فقدان الوزن وتحسين العديد من الجوانب الأخرى لصحتك.
في الواقع، العامل الأكثر أهمية في فقدان الوزن هو اختيار الأطعمة الكاملة قليلة المعالجة، فقد قسمت إحدى الدراسات 609 أشخاص بالغين يعانون من الوزن الزائد إلى مجموعات اتبعت نظامًا غذائيًا منخفض الدهون أو منخفض الكربوهيدرات لمدة 12 شهرًا، وتم توجيه كلا المجموعتين لزيادة تناولهما للخضروات إلى الحد الأقصى، وتقييد تناولهما للسكريات المضافة والدهون المتحولة والكربوهيدرات المكررة، وتناول الأطعمة الكاملة والمعالجة بالحد الأدنى والغنية بالعناصر الغذائية، وإعداد معظم الوجبات في المنزل.
وقد وجدت الدراسة أن الأشخاص في كلا المجموعتين الغذائيتين فقدوا كميات مماثلة من الوزن – 12 رطلاً (5.4 كجم) للمجموعة قليلة الدهون و13 رطلاً (5.9 كجم) للمجموعة منخفضة الكربوهيدرات، وأظهر هذا أن جودة النظام الغذائي، وليس محتوى المغذيات الكبيرة، كانت العامل الأكثر أهمية في فقدان الوزن.
لا ينبغي أن يكون دمج الأطعمة الكاملة في نظامك الغذائي أمرًا صعبًا، فقط ابدأي بإضافة المزيد من الأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية ببطء، مثل الخضروات والفواكه والفاصوليا والبيض والمكسرات والبذور، إلى وجباتك ووجباتك الخفيفة.

8. تشعرين بالتوتر

التوتر المزمن هو مشكلة شائعة يمكن أن تؤثر على وزنك، فقد ثبت أن المستويات المرتفعة من هرمون التوتر الكورتيزول تزيد من الجوع والرغبة في تناول الأطعمة الشهية ذات السعرات الحرارية العالية، مما قد يسبب زيادة الوزن، علاوةً على ذلك، تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم مستويات أعلى من الكورتيزول مقارنةً بأولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة.
ومن المثير للاهتمام أن التحكم في التوتر قد يعزز فقدان الوزن؛ في دراسة استمرت 8 أسابيع على 45 شخصًا بالغًا يعانون من السمنة، فقد أولئك الذين شاركوا في تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق وزنًا أكبر بكثير من أولئك الذين تلقوا النصائح الغذائية القياسية فقط، ولتقليل التوتر، حاولي دمج ممارسات الاسترخاء القائمة على الأدلة في روتينك، مثل اليوغا، وقضاء الوقت في الطبيعة، والتأمل.

9. تأكلين الكثير من السعرات الحرارية

يظل الإفراط في تناول الطعام سببًا بارزًا لزيادة الوزن، فإذا تناولت سعرات حرارية أكثر مما تحرقينها يوميًا، فمن المحتمل أن يزيد وزنك.
الأكل الطائش، والوجبات الخفيفة المتكررة، واتخاذ خيارات غذائية غنية بالسعرات الحرارية وفقيرة بالمغذيات، كلها عوامل تعزز تناول السعرات الحرارية المفرطة.
قد يكون من الصعب تحديد احتياجاتك من السعرات الحرارية بنفسك، لذا استشيري اختصاصي تغذية إذا كنت تعانين من الإفراط في تناول الطعام.
تتضمن بعض الطرق البسيطة لتجنب الإفراط في تناول الطعام الانتباه إلى إشارات الجوع والشبع من خلال تناول الطعام بعناية، واتباع نظام غذائي غني بالألياف والبروتين غني بالأطعمة النباتية، وشرب الماء بدلاً من المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، وزيادة مستوى نشاطك.

10. أسباب مرتبطة بالعمر

التقدم في السن يجلب تغيرات فسيولوجية يمكن أن تؤثر على الوزن، وأهمها فقدان العضلات؛ بدءًا من منتصف العمر، نفقد حوالي 1% من كتلة العضلات سنويًا، مما يؤثر على القوة والتمثيل الغذائي (مدى سرعة حرق السعرات الحرارية)، تقول الدكتورة "كارولين أبوفيان"، أخصائية طب السمنة: "تستخدم العضلات الأصغر سعرات حرارية أقل، إذا لم يتغير نظامك الغذائي، فسوف تستهلكي سعرات حرارية أكثر مما تحتاجين، ويتم تخزين الفائض على شكل دهون".

11. تناول بعض الأدوية

قد تؤدي أنواع معينة من الأدوية إلى زيادة الوزن، بما في ذلك:

  • مضادات الذهان
  • مضادات الاكتئاب
  • الكورتيكوستيرويدات
  • مضادات ارتفاع السكر في الدم، مثل أدوية مرض السكري
  • الأدوية الخافضة للضغط، مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم

ليس كل دواء في هذه الفئات سوف يسبب تقلبات في الوزن، لكن إذا كان الشخص يعاني من زيادة سريعة في الوزن، فمن المهم أن يتحدث مع الطبيب قبل التوقف عن تناولها.

12. الأرق

قد يساهم الأرق في زيادة الوزن لدى الأطفال والمراهقين والبالغين، وقد تؤثر قلة النوم على إيقاع الساعة البيولوجية للشخص، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن من خلال التأثير على:

  • هرمونات الشهية
  • احتياجات الطاقة 
  • اختيار الاطعمة

وفي تحليل أجري عام 2015 على 56 ألف طفل، وجد الباحثون أن أولئك الذين حصلوا على أقل من 10 ساعات من النوم كانوا أكثر عرضة بنسبة 76% لزيادة الوزن أو السمنة، في حين أن كل ساعة إضافية من النوم تقلل من احتمال الإصابة بالسمنة بنسبة 21%!

ذات صلة

7 تمارين تخلصكِ من الكسل وتمتعكِ بجسم صحي ورشيق!

7 تمارين تخلصكِ من الكسل وتمتعكِ بجسم صحي ورشيق!

نعلم جميعًا أن هناك العديد من الفوائد لـ التمارين الرياضية المنتظمة ولكن ماذا لو تمكنتِ من تحقيقها دون مغادرة السرير أو أثناء انتظاركِ لوجبة العشاء؟

هذه المشروبات في الصباح تنسف دهون البطن!

هذه المشروبات في الصباح تنسف دهون البطن!

قد يكون فقدان الوزن رحلة صعبة لكن فقدان الوزن الموجود حول منطقة البطن يمكن أن يكون أكثر صعوبة، ولأن الكثير من الدهون التي ترينها

أنا نحيفة للغاية! كيف ازيد وزني بطريقة صحية؟

أنا نحيفة للغاية! كيف ازيد وزني بطريقة صحية؟

قد تتساءلين "كيف أزيد وزني!"، حسنًا ملكتي، هناك العديد من الطرق لزيادة الوزن لكن ما هو السبب وراء رغبتكِ هذه! وهل حقًا يحتاج جسمك

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

تريدين جسمكِ مشدودًا بعد الولادة أو فقدان الوزن؟ إليكِ الحل!

الرشاقة والدايت

تريدين جسمكِ مشدودًا بعد الولادة أو فقدان الوزن؟ إليكِ الحل!

نصيحة اليوم أن تتأكدي من شرب كمية كافية من الماء خاصةً أثناء ممارسة الرياضة، واتبعي جميع التعليمات ولا تستخدمي

شكل البطن يتحدث عن صحة المرأة! فما هو شكل بطنك؟!

الرشاقة والدايت

شكل البطن يتحدث عن صحة المرأة! فما هو شكل بطنك؟!

هل تشعرين بقوة عضلات بطنك؟ هل تمارسين التمارين الرياضية وتشعري بتلك العضلات تحت الجلد لكن لسبب ما لم تظهر بعد؟

لديكِ الكثير من الدهون في منطقة البطن؟ إليكِ كيفية فقدانها!

الرشاقة والدايت

لديكِ الكثير من الدهون في منطقة البطن؟ إليكِ كيفية فقدانها!

ولكن عندما يبدأ محيط الخصر لديك في التوسع ويزداد حجمك في الملابس فهنا يمكن أن يصبح الوزن الزائد مشكلة صحية كبيرة.