الملكة

ما وراء الابتسامة: مشاكل التعب النفسي والجسدي للأمهات وكيفية التغلب عليها

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

14/06/2021

ما وراء الابتسامة: مشاكل التعب النفسي والجسدي للأمهات وكيفية التغلب عليها

ما يجب أن تعرفه كل أم عن الشعور بالإرهاق


1. التعب العادي:

 التعب هو استجابة طبيعية للجسم للمجهود البدني، ويمكن أن يكون الإرهاق نتيجة لأسباب مثل سوء التغذية، وقلة النوم، والإجهاد، والملل.
ويمكن معالجة الإرهاق من خلال التعامل مع هذه الأسباب.

2. إرهاق الأم:

 هو نوع مميز من الإرهاق يحدث نتيجة للتعب الجسدي والعاطفي الناجم عن تربية الأطفال، ويمكن أن يترتب على إرهاق الأم مشاعر القلق وفقدان السيطرة وفقدان الثقة بالنفس.

3. أعراض إرهاق الأم:

 تشمل الأعراض الشائعة لإرهاق الأم السعي المفرط للكمال، والضغط الذاتي، والتنبؤ المستمر، والتعب الشديد النفسي والجسدي، وعدم الترابط مع الأطفال، وكره الذات، والشعور بالوحدة والشعور بالذنب.

4. أسباب إرهاق الأم: 

في حالة الأمهات الحوامل أو الأمهات الجدد، يمكن أن يكون اضطراب النوم هو السبب الرئيسي للإرهاق، فبعد الولادة، تؤثر جداول تغذية الرضع على نمط النوم للأم، ولدى الأمهات اللاتي لديهن أطفال أكبر سنًا، يمكن أن يكون الإرهاق مرتبطًا بمهام تربية الأطفال والمسؤوليات المتعلقة بها.

5. كيفية مكافحة إرهاق الأم:

 يمكن اتخاذ بعض الخطوات للتعامل مع إرهاق الأم، مثل عدم المطالبة بالكمال والتركيز على كونك أم جيدة بما فيه الكفاية، والتواصل بشكل إيجابي مع الأطفال. 

التعب هو استجابة الجسم الطبيعية للمجهود البدني، وفي معظم الحالات، يمكن أن يُعزى الإرهاق إلى سوء التغذية، أو قلة النوم، أو الإجهاد، أو الملل، ويمكن القضاء عليه من خلال معالجة هذه الأسباب، وفي بعض الحالات، يمكن أن يكون التعب من أعراض حالة طبية أساسية.

ومع ذلك فإن دراستين حديثتين أجرتهما المعاهد الوطنية للصحة تصفان نوعًا مميزًا من التعب يُعرف باسم "إرهاق الأمومة" ، مع ظهور أعراض تتعلق على وجه التحديد بدور الأم في تربية الاطفال. 
تميل الأمهات، على وجه الخصوص، إلى الشعور بالإرهاق المرتبط بالحمل واكتئاب ما بعد الولادة والمسؤوليات المستمرة لتربية الأطفال.

التعب النفسي والجسدي لدى الأمهات: الأسباب والعوامل المؤثرة

مهام الأم

إرهاق الأم هو شكل من أشكال الإرهاق الذي يحدث نتيجة الشعور بالتعب الجسدي والعاطفي من تربية الاطفال. 
غالبًا ما تعاني الأم المنهكة من مخاوف تتعلق بعدم كونها جيدة بما يكفي، والتخلي عن السيطرة، وفقدان إحساسها بالذات.

على الرغم من أن الأعراض مشابهة للإرهاق المهني، إلا أن إرهاق الأم يختلف من حيث أن الأعراض ناتجة على وجه التحديد عن تربية الاطفال، مثل الإرهاق الجسدي والعاطفي من محاولة القيام بالكثير من الجهد، والبعد العاطفي عن الأطفال، والشعور العام بعدم الكفاءة في تربية الاطفال.

أيضًا، على عكس الإرهاق المهني، لا يمكن حل مشكلة إرهاق الأمهات ببساطة عن طريق تغيير الوظائف أو مغادرة مكان العمل، فهناك شعور واضح بأن الأم محاصرة في موقف لا يوجد فيه مخرج واضح.

كيف يؤثر الحمل والأمومة على الصحة النفسية والبدنية للنساء

الحمل والأمومة

في حالة النساء الحوامل أو الأمهات الجدد، فإن اضطراب النوم هو السبب الأكثر ترجيحًا للإرهاق. 

-أثناء الحمل من الممكن أن تلعب التقلبات الهرمونية دورًا في اضطراب النوم، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقق من ذلك. 

-في فترة ما بعد الولادة، تميل الأم التي تشعر بالإرهاق طوال الوقت إلى النوم بشكل أقل في الليل وأكثر خلال النهار، بسبب جدول تغذية الرضيع.

خلال فترة الحمل وبعد الولادة، تبين أن الأمهات يفقدن 41.2 دقيقة من النوم الليلي في المتوسط، وأولئك الذين يرضعون من الثدي يفقدوا قدرًا أكبر من النوم قليلاً. 
في كلتا الحالتين، تتأثر نتيجة ذلك صحة الأم الجسدية والنفسية والعلاقات والتوظيف والكفاءة التربوية.

بالنسبة للأمهات اللواتي لديهن أطفال تزيد أعمارهم عن 18 شهرًا، تميل أسباب إرهاق الأم إلى أن تكون مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بدورها في تربية الاطفال والمهام ذات الصلة، بدلاً من مجرد كونها مرتبطة بالنوم، والجدير بالذكر أن الأعراض غالبًا ما تتضمن موضوعًا أساسيًا هو الخوف وعدم الكفاءة. 
غالبًا ما تذهب الأمهات اللاتي يعانين من إرهاق الأم بعيدًا في جهودهن حتى يُنظر إليهن على أنهن الأمهات المثاليات، حيث يقمن بالعديد من المهام ويسعون لتوقع كل احتياجات أطفالهن والتفاعل معها.

تميل هذه الأمهات المرهقات إلى الإفراط في الاستثمار في دورهن كأم لفترة طويلة من الزمن، حتى يصبح الخوف سببًا أساسيًا للإرهاق. 
سواء كان ذلك ضغط تربية أطفال نظيفين وحسني الملبس وحسني السلوك، أو إعداد وجبات طازجة كل يوم، أو تأمين مستقبل أطفالهم، فإن السعي المستمر لتحقيق أهداف غير واقعية -سواء حددها المجتمع أو الأم نفسها- يتطلب في النهاية  تأثير سلبي على الصحة الجسدية والعاطفية.

التوتر والتعب النفسي لدى الأمهات: دراسة حالة

الأمومة والتوتر

بشكل عام، يدور هذا الخوف الأمومي حول ثلاث قضايا رئيسية:

- ألا تكون أماً جيدة

- فقدان التحكم

- فقدان الشعور بالذات

العوامل المسببة للإرهاق النفسي والجسدي للأمهات العاملات

أعراض إرهاق الأمومة:

تماشيًا مع موضوع الخوف والقضايا الرئيسية الثلاث المذكورة أعلاه، غالبًا ما تتضمن أعراض إرهاق الأم النموذجية الشعور بما يلي:

- الكمالية

- الضغط الذاتي

- التنبؤ

- التعب النفسي والجسدي الشديد

- البقاء على قيد الحياة بطريقة آلية

- عدم الترابط مع الأطفال

- كره الذات

- الشعور بالوحدة

- الشعور الذنب

أساليب التغلب على التعب النفسي والجسدي لدى الأمهات

التغلب على تعب الأمومة

كيف يمكنك مكافحة إرهاق الأم؟

- إذا كنت تعتقدين أنك تعاني من إرهاق الأمومة، فمن المهم أن تعلمي أن الأم المثالية غير موجودة، فلا تدعي الضغوط الخارجية أو الداخلية تخلق مُثلًا غير واقعية تقوض قدرتك وثقتك بنفسك.

- الخوف من عدم كونك أمًا جيدة بما فيه الكفاية هو جانب رئيسي من ارهاق الأمومة، ومن خلال تعلم كيف تكونين جيدًة بما فيه الكفاية بدلاً من الكمال، ستصبحي بالفعل أماً أفضل لأطفالك على المدى الطويل.

- اعلمي أن كل حالة عائلية فريدة من نوعها، ويعتبر التواصل بشكل إيجابي مع أطفالك والاستمتاع بالوقت الذي تقضيه معهم أكثر أهمية من القيام بأشياء لأطفالك، أو الاستعداد المستمر لمستقبلهم.

العلاقة بين الاكتئاب والتعب النفسي والجسدي لدى الأمهات

مخاطر أن تكوني أمًا مرهقة:

إذا تعرفت على أي من هذه العلامات التحذيرية التي تشير إلى أنك قد تكوني أمًا منهكة، فقد حان الوقت لاتخاذ إجراء. 
 

تشمل أعراض ارهاق الأم ما يلي:

- الشعور بالاستنزاف والفراغ العاطفي

- إبعاد نفسك عاطفيًا عن أطفالك

- تفقدي السيطرة، سواء لفظيًا أو جسديًا، مع أطفالك

- الشعور بالذنب والوحدة المرتبط بالإرهاق

- الخوف من أن يحاكمك أحد

- خواطر إيذاء أطفالك

تأثير الدعم الإجتماعي في تخفيف إرهاق الأمومة

دعم الأمهات

متى تطلبي المساعدة؟

عندما تجدين نفسك مجتهدة في أداء دورك كأم، وتشعرين بالإرهاق نتيجة لذلك، تأكدي من حصولك على المساعدة المناسبة، فليس عليك أن تفعلي كل شيء بمفردك، فاطلبي المساعدة من أحد أفراد العائلة أو من صديقة تثقين بها.

خطوة أخرى حاسمة في علاج إرهاق الأم هي استبعاد احتمال وجود حالة طبية أساسية. 

يمكن أن تساعدك المراكز الطبية في العودة إلى المسار الصحيح، حيث يقيم الطبيب ما إذا كان إجهادك ناتجًا عن إرهاق تربية الاطفال أو سبب آخر، وإذا لزم الأمر، يمكنه وضع خطة علاج وتقديم التوصيات أو الإحالات المناسبة لمساعدتك في التعامل مع التعب والاكتئاب والأعراض الأخرى ذات الصلة.

الخلاصة

 بعض النقاط الرئيسية حول إرهاق الأم:

- إرهاق الأم هو شكل من أشكال الإرهاق الذي يحدث نتيجة للتعب الجسدي والعاطفي من تربية الأطفال.
- الأعراض المشتركة لإرهاق الأم تشمل الإرهاق الجسدي والعاطفي، وفقدان السيطرة، وعدم الكفاءة في تربية الأطفال، والشعور بالذنب والوحدة.
- إرهاق الأم يختلف عن الإرهاق المهني، حيث لا يمكن حله ببساطة من خلال تغيير الوظائف، ويوجد شعور بالمحاصرة وعدم وجود مخرج واضح.
- أسباب إرهاق الأم قد تكون اضطرابات النوم أثناء الحمل وبعد الولادة، والضغوط المرتبطة بدور الأم في تربية الأطفال والمسؤوليات المستمرة.
- من أجل مكافحة إرهاق الأم، يجب على الأم أن تدرك عدم وجود الأم المثالية وعدم وجود الكمال، وأن تتواصل بشكل إيجابي مع أطفالها وتستمتع بالوقت معهم، وأن تبحث عن المساعدة عند الحاجة وتستبعد وجود حالة طبية أساسية.

ذات صلة

طفلك يسهر كثيرًا؟ اكتشفي فوائد نوم الليل للأطفال وكيف تقنعيه

طفلك يسهر كثيرًا؟ اكتشفي فوائد نوم الليل للأطفال وكيف تقنعيه

يعاني العديد من الآباء والأمهات والأطفال من مشكلة وقت النوم، ولعلاج هذه المشكلة ستحتاجين إلى كسر بعض العادات السيئة لحصد فوائد نوم الليل للأطفال

54
أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

فيما يلي بعض النصائح من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول أفضل الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم السلوك المقبول أثناء نموه

من الصراخ إلى الاحتضان: كيف اترك الصراخ على أطفالي؟

من الصراخ إلى الاحتضان: كيف اترك الصراخ على أطفالي؟

الصراخ يخيف أطفالك ويجعلك تشعرين بالسوء، ويقول الخبراء إنه غير مفيد حتى في تربية الاطفال، لذلك ستقدم لكِ الملكة خطوات للتغلب

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

استشارات صغيري

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

فيما يلي بعض النصائح من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول أفضل الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم السلوك المقبول أثناء نموه

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

استشارات صغيري

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

لا يحب الوالدين رؤية الاطفال منزعجين، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب معرفة كيفية التصرف عندما يكون طفلك متوترًا أو عصبيا

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

استشارات صغيري

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

هناك الكثير من الأشياء التي يجب تجنب قولها للأطفال من أجل مصلحتهم.