الملكة

احذري أسباب الاجهاض وأنقذي نفسك وجنينك

احذري أسباب الاجهاض وأنقذي نفسك وجنينك

مع بداية الحمل تتساءل كل امرأة كيف تحفظ حملها، وتخشى أن تكون سببًا في فقد جنينها لأي سبب من الأسباب؛ لذلك فإن معرفة اسباب الاجهاض، وعلامات الاجهاض، أمر هام حتى تتمكن من الوقاية منه ! كذلك تصحيح بعض المعلومات ومعرفة حقيقتها مثل هل الاسهال من علامات الاجهاض أو الامساك فهذا أمر ضروري حتى لا تفقدي سكينتك حين ترين عرضًا من هذه الأعراض !

ما هو الإجهاض؟

فقط لأنه يسمى "إجهاض" لا يعني أنكِ ارتكبتي خطئًا أثناء حملك، فمعظم حالات الإجهاض تكون خارجة عن إرادتك وتحدث بسبب توقف الجنين عن النمو.

أنواع الإجهاض

قد يشخصك طبيبك بأنواع الإجهاض التالية:

  • الإجهاض المفقود: هذا يعني أنكِ فقدتي الحمل ولكنكِ لا تعلمين بحدوث ذلك، حيث لا توجد أعراض للإجهاض لكن الموجات فوق الصوتية تؤكد عدم وجود نبضات قلب لدى الجنين.
  • الإجهاض الكامل: في هذه الحالة تكون المرأة قد فقدت الحمل والرحم فارغ.. وتكون قد عانيت المرأة من النزيف وتمرير أنسجة الجنين، يمكن لطبيبك تأكيد الإجهاض الكامل باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • الإجهاض المتكرر: هذا يعني ثلاث حالات إجهاض متتالية، ويصيب حوالي 1% من النساء.
  • الإجهاض المنذر: يظل عنق الرحم مغلقًا، ولكنكِ تنزفين وتعاني من تقلصات الحوض، حيث يستمر الحمل عادة دون أي مشاكل أخرى، قد يقوم طبيبك بمراقبتك عن كثب لبقية فترة الحمل.
  • الإجهاض الحتمي: هنا يحدث نزيف وتقلصات ويبدأ عنق الرحم في الانفتاح (التمدد)، كما قد يحدث تسرب السائل الأمنيوسي، وهنا من المحتمل حدوث إجهاض كامل.

ما هي علامات الإجهاض؟

ربما لا تكونين على علم بأنكِ تعانين من الإجهاض، بالنسبة للنساء الذين لديهن أعراض الإجهاض، فإن العلامات الأكثر شيوعًا هي:

  • النزيف الذي يتطور من الخفيف إلى الثقيل، يمكنكِ أيضًا تمرير أنسجة رمادية أو جلطات دموية.
  • تشنجات وآلام في البطن (عادة ما تكون أسوأ من تقلصات الدورة الشهرية).
  • آلام أسفل الظهر والتي قد تتراوح من خفيفة إلى شديدة.
  • انخفاض في أعراض الحمل.

اتصلي بطبيبك على الفور إذا كنتِ تعانين من أي من هذه الأعراض حيث سيطلب منكِ الحضور إلى العيادة أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ.

هل الإسهال من علامات الاجهاض؟

الإسهال ليس بالضرورة علامة على وجود خطأ ما في الحمل، وقد تعاني منه النساء الحوامل خلال فترة الحمل الطبيعي لعدة أسباب، بما في ذلك التكيف مع نظام غذائي صحي أثناء الحمل.

لذا فإن الإسهال ليس سببًا أو عرضًا نموذجيًا للإجهاض، ومن الشائع الإصابة بـ الإسهال أثناء الحمل، وفي أغلب الأحيان لا يؤثر ذلك على الحمل على الإطلاق، لكن إذا كان لديك أي أسئلة أو مخاوف أو كنتِ قلقة بشأن الحمل لأي سبب من الأسباب، يجب عليكِ التحدث مع طبيبك.

علامات الاجهاض

أسباب الإجهاض

تسبب تشوهات الكروموسومات حوالي 50٪ من جميع حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى (حتى 13 أسبوعًا) من الحمل، فالكروموسومات هي هياكل صغيرة داخل خلايا جسمك تحمل جيناتك، تحدد الجينات جميع السمات الجسدية للشخص، مثل الجنس ولون الشعر والعين ونوع الدم.

أثناء الإخصاب، عندما تتحد البويضة والحيوانات المنوية، تتجمع مجموعتان من الكروموسومات معًا، فإذا كانت البويضة أو الحيوان المنوي تحتوي على عدد كروموسومات أكثر أو أقل من الطبيعي، فسيكون لدى الجنين عدد غير طبيعي، وعندما تنمو البويضة المخصبة إلى جنين، تنقسم خلاياها وتتكاثر عدة مرات، وتؤدي التشوهات خلال هذه العملية أيضًا إلى الإجهاض.

وللأسف تحدث معظم مشاكل الكروموسومات عن طريق الصدفة، فليس من المعروف تمامًا لماذا يحدث هذا !

هناك عدة عوامل قد تسبب الإجهاض:

  • العدوى.
  • الاختلالات الهرمونية.
  • زرع غير صحيح للبويضة المخصبة في بطانة الرحم.
  • العمر.
  • تشوهات الرحم.
  • عنق الرحم غير الكفء (يبدأ عنق الرحم في الانفتاح مبكرًا جدًا أثناء الحمل).
  • عوامل نمط الحياة مثل التدخين.
  • اضطرابات في الجهاز المناعي مثل مرض الذئبة.
  • مرض الكلى الحاد.
  • مرض قلب خلقي.
  • مرض السكري الذي لا يمكن السيطرة عليه.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • الإشعاع.
  • بعض الأدوية، مثل دواء حب الشباب أيزوتريتينوين.
  • سوء التغذية الشديد.

لكن لا يوجد دليل علمي على أن أمورًا مثل الإجهاد أو ممارسة الرياضة أو النشاط الجنسي أو الاستخدام المطول لـ حبوب منع الحمل يسبب الإجهاض؛ لذا فمهما كان وضعكِ، فمن المهم ألا تلومي نفسك على الإجهاض، حيث أن معظم حالات الإجهاض لا علاقة لها بشيء فعلتيه أو لم تفعليه.

هل يؤلم الإجهاض؟

تختلف حالات الإجهاض من امرأة لآخرى،حيث تعاني بعض النساء من تقلصات مؤلمة، بينما يعاني البعض الآخر من تشنجات مشابهة للدورة الشهرية، وقد يؤثر نوع الإجهاض لديكِ أيضًا على مستوى الألم، على سبيل المثال إذا تعرضتي لإجهاض كامل، فقد تشعرين بألم أكثر من المرأة التي لديها إجهاض مفقود وتخضع لعملية جراحية لإزالة الحمل.

ماذا يحدث أولاً أثناء الإجهاض؟

من الصعب تحديد ما يحدث أولاً أثناء الإجهاض لأن الأعراض تختلف من امرأة لأخرى، في بعض الأحيان لا توجد علامات للإجهاض، وتكتشفين من خلال فحص الموجات فوق الصوتية أنكِ فقدتي الحمل، حيث ستعاني معظم النساء من درجة معينة من التشنج والنزيف، لكن ما يحدث أولاً يختلف!

كم من الوقت يستغرق الإجهاض؟

هذا يختلف، حيث تعاني بعض النساء من تشنجات مؤلمة ونزيف حاد لفترة أطول من غيرهم؛ لذا يمكن لطبيبك أن يخبرك بما يمكن توقعه ويقدم لكِ النصائح حول كيفية إدارة الألم والتشنجات أثناء الإجهاض.

ما هي عوامل الخطر للإجهاض؟

عامل الخطر هو سمة أو سلوك يزيد من احتمالية إصابة المرأة بمرض أو حالة طبية، تشمل عوامل خطر الإجهاض ما يلي:

  • عمرك: تشير الدراسات إلى أن خطر الإجهاض يتراوح بين 12% إلى 15% للنساء في العشرينات من عمرهن ويرتفع إلى حوالي 25% للنساء في سن الأربعين، وتحدث معظم حالات الإجهاض المرتبطة بالعمر بسبب خلل في الكروموسومات (الجنين لديه كروموسومات مفقودة أو إضافية).
  • الإجهاض السابق: لديكِ احتمالية بنسبة 25% لحدوث إجهاض آخر (أعلى قليلاً فقط من المرأة التي لم تتعرض للإجهاض) إذا كنتِ قد تعرضتي للإجهاض بالفعل.
  • الظروف الصحية: تزيد بعض الحالات الصحية مثل مرض السكري غير المُدار جيدًا أو الالتهابات أو المشكلات المتعلقة بالرحم أو عنق الرحم من احتمالية الإجهاض.

تحدثي إلى الطبيب حول عوامل خطر الإجهاض، حيث يمكنه مناقشة المخاطر الخاصة بكِ بعد مراجعة تاريخك الطبي.

الاجهاض

ما هو خطر الإجهاض في أسابيع الحمل ؟

ينخفض خطر فقدان الحمل كلما تقدم الحمل بعد كل أسبوع تكونين فيه حاملاً، حوالي 15% من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض، يتراوح خطر الإجهاض في الثلث الثاني (من 13 إلى 19 أسبوعًا) بين 1% و5%، لكن خطر الإجهاض يتناقص لدى الجميع كل أسبوع من الحمل إذا لم تكن المرأة الحامل تعاني من أي ظروف صحية أخرى.

التشخيص والاختبارات

كيف يتم تشخيص الإجهاض؟

سيقوم طبيبك بإجراء اختبار الموجات فوق الصوتية للتأكد من الإجهاض، حيث تتحقق هذه الاختبارات من نبضات قلب الجنين أو وجود الكيس المحي (أحد الهياكل الجنينية الأولى التي يمكن لطبيبك رؤيتها على الموجات فوق الصوتية).

قد تخضعين أيضًا لفحص دم لقياس هرمون الحمل، وهو هرمون تنتجه المشيمة، حيث أن انخفاضه يمكن أن يؤكد الإجهاض، وأخيرًا قد يقوم طبيبك بإجراء فحص الحوض للتحقق مما إذا كان عنق الرحم قد فتح.

ما هي علاجات الإجهاض؟

إذا تعرضتي لفقدان الحمل، فيجب إخراج الجنين من الرحم، فإذا تركتي أي أجزاء من الحمل داخل جسمك، فقد تتعرضين للعدوى أو النزيف أو مضاعفات أخرى.

إذا اكتمل الإجهاض وقام الرحم بطرد جميع أنسجة الجنين، فلن تكون هناك حاجة عادةً إلى مزيد من العلاج، حيث سيقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود أي شيء متبقي في الرحم.

أما إذا لم يزيل جسمك كل الأنسجة من تلقاء نفسه أو لم تبدأي النزيف، فسوف يوصي طبيبك بإزالة الأنسجة بالأدوية أو الجراحة.

  • العلاج غير الجراحي

قد يوصي الطبيب بالانتظار لمعرفة ما إذا كنتِ قد نجحتي في التخلص من الاجهاض بشكل طبيعي، أو قد يستغرق انتظار بدء الإجهاض عدة أيام، فإذا لم يكن انتظار تمرير الأنسجة آمنًا أو كنتِ ترغبين في إزالة الأنسجة في أسرع وقت ممكن، فقد يوصي بتناول دواء يساعد الرحم على التخلص من الحمل، عادةً ما تكون هذه الخيارات متاحة فقط إذا كان الاجهاض قبل 10 أسابيع من الحمل.

إذا لم يتم تأكيد الإجهاض، ولكن كان لديكِ أعراض الإجهاض، فقد يصف لك الطبيب الراحة في الفراش لعدة أيام، وقد يتم إدخالك إلى المستشفى طوال الليل للمراقبة، ثم عندما يتوقف النزيف، قد تتمكنين من مواصلة أنشطتك العادية، فإذا كان عنق الرحم لديكِ متوسعًا، فقد يشخصونك بأنكِ تعانين من عدم كفاءة عنق الرحم، وقد يقوم بإجراء عملية ربط عنق الرحم (تطويق عنق الرحم).

علاج الاجهاض

  • العلاج الجراحي

قد يقوم طبيبك بإجراء عملية توسيع وكحت الرحم (D&C) أو توسيع وتفريغ الرحم (D&E) إذا لم يتجاوز الرحم فترة الحمل أو إذا كنتِ تنزفين بشدة، حيث قد تكون الجراحة أيضًا الخيار الوحيد إذا كان حملك يتجاوز 10 أسابيع من الحمل.

خلال هذه الإجراءات، يتم توسيع عنق الرحم، ويتم كشط أو شفط أي أنسجة متبقية مرتبطة بالحمل بلطف من الرحم، حيث يقوم الطبيب بإجراء هذه العمليات الجراحية في المستشفى، وستكونين تحت التخدير.

ما هي بعض الأعراض بعد الإجهاض؟

يعد اكتشاف الدم والانزعاج الخفيف من الأعراض الشائعة بعد الإجهاض.

اتصلي بطبيبك على الفور إذا كان لديكِ أي من هذه الأعراض لأنها قد تكون علامات على وجود عدوى:

  • نزيف حاد أو نزيف متفاقم.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • وجع.

لا تضعي أي شيء داخل المهبل لمدة أسبوعين على الأقل بعد الإجهاض، وهذا يشمل السدادات القطنية والجماع الجنسي والأصابع، سيقوم طبيبك بتحديد موعد متابعة معكِ لمناقشة تعافيك وأي مضاعفات.

ما هي الفحوصات التي يجب أن أقوم بها بعد الإجهاض المتكرر؟

قد تكون اختبارات الدم أو الاختبارات الجينية ضرورية إذا كان لديكِ أكثر من ثلاث حالات إجهاض متتالية (تسمى الإجهاض المتكرر).

وتشمل هذه:

  • الاختبارات الجينية: يمكنكِ أنتِ وزوجك إجراء اختبارات الدم، للتحقق من وجود خلل في الكروموسومات، كما يمكن إذا توفرت أنسجة من الإجهاض، قد يتمكن طبيبك من فحصها بحثًا عن مشاكل الكروموسوم.
  • اختبارات الدم: قد تخضعين لفحص دم للتحقق من أمراض المناعة الذاتية أو الهرمونات التي قد تسبب الإجهاض.

قد يقوم طبيبك أيضًا بفحص الرحم باستخدام أحد الإجراءات التالية:

  • تصوير الرحم وقناتي فالوب (اختبار صبغة الأشعة السينية للرحم وقناتي فالوب).
  • منظار الرحم (اختبار يقوم خلاله الطبيب بمشاهدة الجزء الداخلي من الرحم باستخدام جهاز رفيع يشبه التلسكوب).
  • منظار البطن (إجراء يقوم خلاله الطبيب برؤية أعضاء الحوض باستخدام جهاز مضاء).

الوقاية والحمل مرة أخرى

  • كيف يمكنني منع الإجهاض مرة أخرى؟

إن العناية بجسمك هي أفضل شيء يمكنكِ القيام به، تتضمن بعض الأمثلة على طرق العناية بنفسك ما يلي:

  • حضور جميع مواعيد الرعاية السابقة للولادة.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.
  • تجنب عوامل الخطر للإجهاض مثل تدخين السجائر.
  • تناول فيتامين ما قبل الولادة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول نظام غذائي صحي.
  • هل يمكنني الحمل بعد الإجهاض؟

نعم !

فمعظم النساء (87٪) اللاتي عانين من حالات إجهاض كان لديهن حمل وولادات طبيعية لاحقة، فحدوث الإجهاض لا يعني بالضرورة أن لديكِ مشكلة في الخصوبة، تذكري أن معظم حالات الإجهاض تحدث بسبب خلل في الكروموسومات، وليس بسبب شيء فعلتيه.

  • متى يمكنني الحمل بعد الإجهاض؟

القرار بشأن متى يجب أن تبدأي محاولة الحمل مرة أخرى هو بينك وبين الطبيب، حيث يمكن لمعظم النساء الحمل مرة أخرى بعد مرور فترة الحيض "العادية" مرة واحدة، لكن من المهم قضاء بعض الوقت للشفاء جسديًا وعاطفيًا بعد الإجهاض.

وإذا تعرضتي لثلاث حالات إجهاض متتالية، فاسألي الطبيب عن إجراء اختبارات لمعرفة السبب الكامن وراء ذلك، ويجب عليكِ استخدام وسائل منع الحمل حتى تتلقى النتائج، ثم بعد أن يراجع الطبيب نتائج الاختبار، قد يقترح التوقف عن تحديد النسل ومحاولة الحمل مرة أخرى.

ذات صلة

اكتشفي أفضل نظام غذائي للحامل بعد طول الصيام برمضان

اكتشفي أفضل نظام غذائي للحامل بعد طول الصيام برمضان

يمكن أن يساعد حمض الفوليك في تقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي، وهي عيوب خلقية في الدماغ والحبل الشوكي. يمكن أن تؤدي عيوب الأنبوب العصبي

124
طبيعية أم قيصرية.. انتبهي لعلامات الولادة المبكرة

طبيعية أم قيصرية.. انتبهي لعلامات الولادة المبكرة

من الصعب التنبؤ بما إذا كنتِ ستدخلين في مرحلة مبكرة من المخاض، خاصة إذا كنتِ بصحة جيدة، حيث تحدث معظم حالات الولادة المبكرة من تلقاء نفسها

150
كيف يتغير شكل المهبل بعد الولادة.. وهل سيعود كالسابق

كيف يتغير شكل المهبل بعد الولادة.. وهل سيعود كالسابق

بعد تسعة أشهر من الحمل وإجهاد الولادة، يمكنكِ توقع تغير شكل المهبل بعد الولادة حتى لو لم تلدي عن طريق المهبل، لكن اعتمادًا على كيفية ولادتك

232

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

الولادة والإجهاض

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

بمجرد أن يبدأ بطنك بالظهور يبدو أن الجميع بداية من والدتك ووالدة زوجك صاحبات النية الحسنة إلى الغرباء في متجر البقالة يريدون التنبؤ بما إذا كان الجنين ولد أو بنت وربما يبحثون بشكل أكثر دقة عن علامة الحمل بولد

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

الولادة والإجهاض

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

نصيحة اليوم لا تنتظري هذه المرحلة بترقب لأنه يمكن أن تعبري هذه المرحلة دون حدوث كل ذلك على الإطلاق وبعض النساء لا تفقدها قبل الولادة.

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

الولادة والإجهاض

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

هل يمكن أن يسبب الإجهاد الإجهاض؟ ماذا عن العلاقة الحميمية أو ممارسة الرياضة أو بعض الأطعمة؟ تحدثنا مع الخبراء لمعرفة حقيقة الخرافات الشائعة حول أسباب فقدان الحمل.