الملكة

كيف احمي الجنين من تسمم الحمل ومن التسمم الغذائي

د/مرام نبيل فؤاد مراجع المحتوى: د/مرام نبيل فؤاد

استشارى النسا والتوليد والعقم . 04/04/2024

كيف احمي الجنين من تسمم الحمل ومن التسمم الغذائي

ما هو الفرق بين التسمم الغذائي وتسمم الحمل ؟! كيف يحدثان وما مدى خطورتهما على الحمل والجنين ؟! وكيف يمكن أن احمي نفسي وجنيني منهما ؟!

أولًا التسمم الغذائي أثناء الحمل

عندما يتناول الأشخاص الأطعمة الملوثة ببعض أنواع البكتيريا (الجراثيم) أو الفيروسات أو الطفيليات، فقد يصابون بالتسمم الغذائي (يسمى المرض المنقول بالغذاء)، لكن جهازك المناعي يحميكِ من الالتهابات وبعض الأمراض، لكن النساء الحوامل يتعرضن لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي بشكل كبير لأن الحمل يؤثر على قدرة الجهاز المناعي على مكافحة العدوى المنقولة بالغذاء، كما أن الأجنة قبل ولادتهم، يبدأون للتو في تطوير أجهزة المناعة ويواجهون صعوبة في مقاومة الأمراض المنقولة بالغذاء؛ لذا فعندما تحمين نفسك من العدوى المنقولة بالغذاء أثناء الحمل، فإنكِ تحمين طفلك أيضًا.

  • ما هو داء الليستريات وكيف يمكن أن يؤثر على الحمل؟

داء الليستريات هو نوع من التسمم الغذائي الناجم عن بكتيريا الليستيريا. 

خلال فترة الحمل، يمكنكِ نقل البكتيريا إلى طفلك، وهذا يمكن أن يسبب مشاكل، بما في ذلك:

كما قد يعاني الأطفال المصابون بداء الليستريات من مشاكل بعد ولادتهم، يمكن أن يشمل ذلك الإعاقات الذهنية أو الشلل أو النوبات أو العمى أو مشاكل في الدماغ أو القلب أو الكلى.

كيف تحدث الإصابة بداء الليستريات؟

قد تتواجد الليستيريا في التربة، والماء، وعلى الحيوانات، وفي فضلات الحيوانات، ويجب على النساء الحوامل عدم تناول الأجبان الطرية محلية الصنع وغيرها من الأطعمة المصنوعة من الحليب غير المبستر.

العديد من النساء الحوامل المصابات بداء الليستريات لا يشعرن بالمرض، حيث يمكن أن تبدأ علامات وأعراض داء الليستريات بعد أيام قليلة من تناول الطعام الملوث بالليستيريا، ولكنها قد لا تحدث لمدة تصل إلى شهرين، وعادة ما تكون خفيفة وتشبه الأنفلونزا، لكن يمكن للطبيب اختبار دمك لمعرفة ما إذا كان لديك داء الليستريات.

اتصلي بالطبيب على الفور إذا كان لديكِ:

  • الارتباك أو مشكلة في التوازن
  • حمى أو قشعريرة
  • صداع
  • آلام العضلات
  • الغثيان أو الإسهال
  • النوبات
  • تصلب الرقبة
  • ما هو داء السالمونيلا وكيف يمكن أن يؤثر على الحمل؟

داء السالمونيلا هو نوع من التسمم الغذائي الناجم عن بكتيريا السالمونيلا، ويمكن أن يسبب داء السالمونيلا مشاكل أثناء الحمل، بما في ذلك:

  • الجفاف:- يحدث هذا عندما لا يكون لديكِ ما يكفي من الماء في جسمك والذي قد يكون بسبب القيء والإسهال، تشمل علامات الجفاف وأعراضه الشعور بالدوار، وسرعة ضربات القلب، ولون البول الداكن، وجفاف الفم والشفتين.
  • بكتيريا الدم
  • التهاب السحايا (البكتيريا الموجودة في بطانات الدماغ)
  • التهاب المفاصل التفاعلي (وتسمى أيضًا متلازمة رايتر). يمكن أن تسبب هذه الحالة تورمًا أو ألمًا في المفاصل، مثل الركبتين والكاحلين وأصابع القدم.

يمكنكِ نقل داء السالمونيلا إلى طفلك أثناء الحمل، فإذا ولد طفلك مصابًا بداء السلمونيلات، فقد يعاني من الإسهال والحمى بعد الولادة، وقد يصاب أيضًا بالتهاب السحايا.

كيف تحدث الإصابة بداء السالمونيلا؟

يمكن أن تصابين بالسالمونيلا بطريقتين:

  • عن طريق لمس حيوان مصاب: حيث يمكن العثور على السالمونيلا في البراز، والتربة، والمياه (بما في ذلك مياه حوض الأسماك)، والغذاء وفراش الحيوانات المصابة، بما في ذلك الحيوانات الأليفة، يمكن أن تنتشر جراثيم السالمونيلا بسهولة إلى فراء الحيوان وريشه وقشوره. تشمل الحيوانات التي من المرجح أن تحمل السالمونيلا الزواحف (السلاحف والسحالي والثعابين) والدواجن (الدجاج والبط والإوز)، كما يمكن أيضًا أن تنتشر السالمونيلا من خلال الببغاوات والفئران والهامستر والخيول والقطط والكلاب.
  • عن طريق تناول الأطعمة الملوثة بالسالمونيلا، قد تبدو هذه الأطعمة ورائحتها طبيعية، حتى لو كانت ملوثة.

من هو المعرض لخطر الإصابة بالسالمونيلات؟

قد تكونين في خطر متزايد للإصابة بالسالمونيلات إذا كنتِ:

  • خفضت حمض المعدة من استخدام أدوية حرقة المعدة (تسمى مضادات الحموضة).
  • استخدمتِ المضادات الحيوية مؤخرًا.
  • لديكِ حالة في الجهاز الهضمي تسمى مرض التهاب الأمعاء (وتسمى أيضًا مرض التهاب الأمعاء).
  • لديكِ ضعف في الجهاز المناعي أو مرض الخلايا المنجلية أو الملاريا
  • السفر إلى الأماكن التي لا يوجد بها مراحيض ومياه غير نظيفة للطهي والغسيل.
  • لديك طائر أو زواحف أليفة
  • العيش وتناول الطعام في مساكن جماعية، مثل صالة النوم المشتركة

كيف تعرفين إذا كنت مصابًا بمرض السالمونيلا؟

تبدأ علامات داء السالمونيلا عادة بعد نصف يوم إلى ثلاثة أيام من الاتصال وتستمر لمدة 4 إلى 7 أيام؛ لاختبار داء السالمونيلا، يأخذ الطبيب عينة من البراز (عينة من برازك) ويرسلها إلى المختبر للاختبار.

اتصلي بالطبيب على الفور إذا كان لديكِ أي علامات أو أعراض لداء السلمونيلات، بما في ذلك:

  • آلام في البطن أو تشنجات في المعدة
  • دم في البراز أو بول داكن اللون أو كهرماني اللون (بول)
  • علامات الجفاف
  • حمى أو قشعريرة
  • صداع
  • آلام العضلات
  • الغثيان أو الإسهال أو التقيؤ

التسمم الغذائي

ما هو داء المقوسات وكيف يمكن أن يؤثر على طفلك؟

داء المقوسات هو عدوى يمكن أن تصابين بها نتيجة تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو لمس فضلات القطط، وإذا أصبتِ بداء المقوسات قبل أو أثناء الحمل مباشرة، فقد تنقلين العدوى إلى طفلك حتى لو لم يكن لديكِ أي أعراض، وتشمل مضاعفات الحمل الناجمة عن داء المقوسات الولادة المبكرة، وولادة جنين ميت، والإجهاض.

إذا كنتِ مصابة بداء المقوسات خلال 6 أشهر من الحمل، فقد تنقلينه إلى طفلك أثناء الحمل.

كيف تعرفين أنكِ مصابة بمرض التوكسوبلازما؟

قد لا تعرفين ما إذا كنتِ مصابة بالعدوى، حيث أنه في كثير من الأحيان لا توجد أعراض، وبالنسبة لبعض الناس، يبدو الأمر وكأنه الانفلونزا.

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • آلام العضلات
  • صداع
  • التعب
  • حمى
  • تورم الغدد
  • رؤية ضبابية
  • احمرار العين

إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بداء المقوسات، فتحدثي إلى الطبيب، حيث يمكن إجراء فحص دم لمعرفة ما إذا كنتِ مصابة بالعدوى.

كيف يمكنك حماية نفسك وطفلك من التسمم الغذائي أثناء الحمل؟

  • تجنبي تناول الحليب والعصير والأطعمة غير المبسترة، فإذا تم بسترة الحليب أو العصير، فقد تم تسخينه لقتل الجراثيم؛ لذا ابحثي عن كلمة "مبستر" على الملصق.
  • تجنبي تناول الأجبان الطرية المصنوعة من الحليب غير المبستر، مثل الفيتا، والبري، والكاممبرت، والروكوفورت، والأجبان ذات الطريقة المكسيكية، مثل كيسو فريسكو، وكويسو بلانكو، وبانيلا، وأساديرو.
  • تجنبي تناول اللحوم الجاهزة غير المطبوخة أو في درجة حرارة الغرفة والنقانق الجافة والهوت دوج!
  • تجنبي تناول المأكولات البحرية المدخنة المبردة، بما في ذلك الرنجة.
  • تجنبي تناول المأكولات البحرية النيئة، بما في ذلك السوشي والساشيمي والمحار والاسكالوب والسيفيتشي.
  • يمكنكِ تناول المأكولات البحرية إذا تم طهيها إلى درجة حرارة 145 فهرنهايت (62.8 درجة مئوية).
  • تجنبي تناول الدواجن أو اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • تجنبي تناول البيض النيئ أو غير المطبوخ جيدًا والأطعمة المصنوعة منه، مثل البيض السائل أو المايونيز محلي الصنع، والصلصة الهولندية، وصلصة سلطة سيزر، وعجينة البسكويت، وشراب البيض، وكريمة الزينة والآيس كريم.
  • تجنبي تناول البيض غير المطبوخ جيدًا.
  • تجنبي تناول البراعم النيئة، مثل البرسيم والبرسيم والفجل وفول المونج، لا بأس أن تأكليها مطبوخة حتى تصبح ساخنة.
  • تجنبي تناول الدقيق غير المطبوخ، بما في ذلك عجينة البسكويت الخام، خليط الكيك، الخليط أو أي عجينة أو عجينة خام أخرى من المفترض أن يتم طهيها أو خبزها.

أشياء أخرى يمكنك القيام بها:

  • غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها أو طبخها.
  • غسل أدوات المطبخ وألواح التقطيع المستخدمة في تحضير اللحوم والفواكه والخضروات النيئة أو غير المطبوخة جيداً بعد استخدامها.
  • اغسلي يديكِ جيدًا، خاصة بعد التعامل مع الحيوانات أو لمسها، مثل القطط وصندوق القمامة الخاص بها، وأيضاً قبل تناول الطعام مباشرة وبعد استخدام الحمام.
  • تنظيف أغطية الأطعمة المعلبة قبل فتحها.
  • استخدمي المناشف الورقية لتنظيف أسطح المطبخ ثم تخلصي منها، فإذا كنتِ تستخدمين المناشف القماشية، فتأكدي من غسلها بالماء الساخن جدًا.
  • تعاملي مع الأطعمة بأمان عند غسلها وتحضيرها وطهيها وتخزينها.
  • استخدمي مقياس حرارة اللحوم للتأكد من طهي الأطعمة إلى درجة الحرارة المناسبة.
  • اغسلي السكاكين وألواح التقطيع والأطباق المستخدمة في تحضير اللحوم النيئة أو الأسماك أو الدواجن قبل استخدامها في الأطعمة الأخرى.
  • يمكنكِ غسل ألواح التقطيع البلاستيكية في غسالة الأطباق.
  • لا تتذوقي طعامًا أبدًا لمعرفة ما إذا كان آمنًا للأكل.

كيف يتم علاج التسمم الغذائي؟

يعتمد العلاج على مدى مرضك، فقد لا تحتاجين إلى أي علاج، أو قد يعالجك الطبيب بالمضادات الحيوية للمساعدة في الحفاظ على سلامتك أنت وطفلك.

إذا كنتِ تعانين من التسمم الغذائي، اشربي الكثير من الماء لمساعدتك على البقاء رطبة (يحتوي جسمك على الماء)، فإذا كنتِ تعانين من الجفاف الشديد (ليس لديكِ ما يكفي من الماء في جسمك)، فقد تحتاجين إلى الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ماذا تفعلين إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بالتسمم الغذائي ؟

إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بالتسمم الغذائي:

  • اتصلي بالطبيب
  • احتفظي بالطعام الذي تعتقدي أنه سبب لكِ المرض، احفظي أي ملصقات أو عبوات خاصة بالأغذية، مثل العلب أو الكراتين.
  • قومي بتدوين نوع الطعام وتاريخ ووقت تناوله ومتى بدأتِ تشعرين بالمرض لأول مرة.

ثانيًا تسمم الحمل

ما هو تسمم الحمل؟

تسمم الحمل هو حالة خطيرة تتعلق بضغط الدم والتي تتطور أثناء الحمل، وغالبًا ما تعاني النساء المصابات بتسمم الحمل من ارتفاع ضغط الدم ومستويات عالية من البروتين في البول، وعادة ما يتطور تسمم الحمل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ويمكن أن يؤثر أيضًا على أعضاء أخرى في الجسم ويشكل خطورة على الأم وجنينها، وبسبب هذه المخاطر، يجب علاج تسمم الحمل من قبل الطبيب.

ماذا يحدث عندما تصابين بتسمم الحمل؟

عندما تصابين بتسمم الحمل، يرتفع ضغط دمك (أعلى من 140/90 ملم زئبقي)، وقد يكون لديكِ مستويات عالية من البروتين في البول، حيث يضع تسمم الحمل ضغطًا على القلب والأعضاء الأخرى ويمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة، كما يمكن أن يؤثر أيضًا على تدفق الدم إلى المشيمة، أو يضعف وظائف الكبد والكلى أو يتسبب في تراكم السوائل في رئتيك، فالبروتين الموجود في البول هو علامة على خلل في الكلى.

تسمم الحمل

من تصاب بتسمم الحمل؟

قد يكون تسمم الحمل أكثر شيوعًا عند الأمهات لأول مرة، وفي الحقيقة أن الأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من سبب إصابة بعض النساء بتسمم الحمل.

 بعض العوامل التي قد تعرضكِ لخطر أكبر هي:

  • تاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو مرض السكري.
  • توقع مضاعفات.
  • التاريخ العائلي لتسمم الحمل.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة.
  • السمنة.

ما هي الأعراض؟

كثير من النساء اللاتي تعانين من تسمم الحمل ليس لديهن أي أعراض ! لكن بالنسبة لأولئك اللاتي يعانين من ذلك، فإن بعض العلامات الأولى لتسمم الحمل هي ارتفاع ضغط الدم، والبروتين في البول واحتباس الماء (وهذا يمكن أن يسبب زيادة الوزن والتورم).

تشمل العلامات الأخرى لتسمم الحمل ما يلي:

  • الصداع.
  • رؤية ضبابية أو حساسية للضوء.
  • ظهور بقع داكنة في رؤيتك.
  • ألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • تورم في يديك ووجهك (وذمة).
  • ضيق في التنفس.

من الضروري مشاركة جميع أعراض الحمل مع الطبيب، حيث لا تدرك العديد من الأمهات أنهن مصابات بتسمم الحمل حتى يتم فحص ضغط الدم والبول في موعد ما قبل الولادة.

قد يتضمن تسمم الحمل الشديد أعراضًا مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم في حالات الطوارئ (ضغط الدم 160/110 ملم زئبق أو أعلى).
  • انخفاض وظائف الكلى أو الكبد.
  • السوائل في الرئتين.
  • انخفاض مستويات الصفائح الدموية (نقص الصفيحات الدموية).
  • انخفاض إنتاج البول

فإذا كان تسمم الحمل لديكِ شديدًا، فقد يتم إدخالك إلى المستشفى للمراقبة الدقيقة أو تحتاجين إلى ولادة طفلك في أقرب وقت ممكن، وقد يعطيكِ الطبيب أدوية لارتفاع ضغط الدم أو لمساعدة رئتي الجنين على النمو قبل الولادة.

ما الذي يسبب تسمم الحمل؟

لا أحد متأكدًا تماما ! يُعتقد أن تسمم الحمل يأتي من مشكلة في صحة المشيمة (العضو الذي يتطور في الرحم أثناء الحمل وهو المسؤول عن توفير الأكسجين والمواد المغذية للجنين)، حيث قد ينخفض تدفق الدم إلى المشيمة في حالة تسمم الحمل، مما قد يؤدي إلى مشاكل لكِ ولجنينكِ.

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تسمم الحمل؟

يحدث تسمم الحمل عادةً بعد الأسبوع العشرين من الحمل، لكنه قد يحدث مبكرًا، وتحدث معظم حالات تسمم الحمل عند أو بالقرب من موعد الحمل (37 أسبوعًا من الحمل)، كما يمكن أن يحدث تسمم الحمل أيضًا بعد الولادة (تسمم الحمل بعد الولادة)، والذي يحدث عادةً بين الأيام القليلة الأولى إلى أسبوع واحد بعد الولادة.

هل سيؤثر تسمم الحمل على طفلي؟

يمكن أن يسبب تسمم الحمل الولادة المبكرة، ويتعرض الأطفال المبتسرون لخطر متزايد للإصابة بمضاعفات صحية مثل انخفاض الوزن عند الولادة ومشاكل في الجهاز التنفسي.

كيف يتم تشخيصه؟

غالبًا ما يتم تشخيص تسمم الحمل أثناء المواعيد الروتينية السابقة للولادة عندما يقوم الطبيب بفحص زيادة الوزن وضغط الدم والبول.

في حالة الاشتباه في تسمم الحمل، قد يقوم الطبيب بما يلي:

  • طلب اختبارات دم إضافية للتحقق من وظائف الكلى والكبد.
  • جمع البول على مدار 24 ساعة لمراقبة البيلة البروتينية.
  • إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية وغيرها من مراقبة الجنين للنظر في حجم الجنين وتقييم حجم السائل الأمنيوسي.

كيف يتم علاج تسمم الحمل؟

يعتمد العلاج بشكل عام على مدى خطورة تسمم الحمل لديكِ ومدى تقدمك في الحمل..

فإذا كنتِ على وشك الولادة (الأسبوع 37 من الحمل أو أكثر)، فمن المحتمل أن تتم ولادة طفلك مبكرًا، ولا يزال بإمكانكِ الولادة الطبيعية، ولكن في بعض الأحيان يوصى بالولادة القيصرية، وقد يعطيك الطبيب دواءً لمساعدة رئتي الجنين على التطور وإدارة ضغط الدم حتى يمكن ولادة الطفل، ففي بعض الأحيان يكون من الآمن ولادة الطفل مبكرًا بدلاً من المخاطرة بإطالة أمد الحمل.

عندما يحدث تسمم الحمل في وقت مبكر من الحمل، ستتم مراقبتك عن كثب في محاولة لإطالة فترة الحمل والسماح للجنين بالنمو والتطور، وسيكون لديكِ المزيد من مواعيد ما قبل الولادة، بما في ذلك الموجات فوق الصوتية واختبارات البول وسحب الدم، كما قد يُطلب منكِ فحص ضغط دمك في المنزل.

هل هناك علاج لتسمم الحمل؟

لا يوجد علاج لتسمم الحمل، فلا يمكن علاج تسمم الحمل إلا عن طريق الولادة، وسيظل الطبيب في مراقبتك لعدة أسابيع بعد الولادة للتأكد من اختفاء الأعراض.

كيف يمكنني تقليل خطر إصابتي بتسمم الحمل؟

بالنسبة للنساء اللاتي لديهن عوامل خطر، هناك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها قبل وأثناء الحمل لتقليل احتمالية الإصابة بتسمم الحمل، حيث يمكن أن تشمل هذه الخطوات ما يلي:

  • فقدان الوزن إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن/السمنة (قبل زيادة الوزن المرتبطة بالحمل).
  • السيطرة على ضغط الدم والسكر في الدم (إذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري قبل الحمل).
  • الحفاظ على روتين ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • تناول الأطعمة الصحية قليلة الملح وتجنب الكافيين.

ما هي المضاعفات الأكثر شيوعًا لتسمم الحمل؟

إذا ترك دون علاج، يمكن أن يكون تسمم الحمل قاتلًا لكِ وللجنين.

هل يختفي تسمم الحمل بعد الولادة؟

عادةً ما يختفي تسمم الحمل خلال أيام إلى أسابيع بعد الولادة، وفي بعض الأحيان يمكن أن يظل ضغط الدم مرتفعًا لبضعة أسابيع بعد الولادة، مما يتطلب العلاج بالأدوية.

سيعمل الطبيب بعد الحمل لإدارة ضغط دمك، حيث تتعرض النساء المصابات بتسمم الحمل — وخاصة أولئك اللاتي تصاب بهذه الحالة في وقت مبكر من الحمل — لخطر أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب في وقت لاحق من الحياة.

متى يجب أن أرى الطبيب؟

اذهبي إلى أقرب مستشفى إذا كنتِ حاملاً ولاحظتي ما يلي:

أعراض تشبه النوبات الوخز أو التشنج.
ضيق في التنفس.
ألم حاد في البطن (وخاصة الجانب الأيمن).
رؤية ضبابية.
صداع شديد لا يزول.
بقع داكنة في رؤيتك لا تختفي.

ذات صلة

هل الكركم للحامل في الشهور الأولى مضر ؟

هل الكركم للحامل في الشهور الأولى مضر ؟

هل الكركم للحامل في الشهور الأولى مضر ؟ وفي الحقيقة فإن استهلاك الكركم أثناء الحمل هو موضوع مثير للجدل، فما رأي الخبراء حول ذلك، وهل هناك خطر من تناوله كمكمل ؟

11
أفضل وضعية للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل

أفضل وضعية للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل

اقترب موعد ولادتك أخيرًا، فهل من المقبول ممارسة الجنس في هذه الأثناء ؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما هي أفضل وضعية للجماع في الأشهر الاخيرة من الحمل

26
متى اشعر بـ حركة الجنين ؟! ماما أنا هنا

متى اشعر بـ حركة الجنين ؟! ماما أنا هنا

منذ اللحظة الأولى التي تعلم فيها الأم بخبر الحمل ، يبدأ السؤال : متى اشعر بـ حركة الجنين ؟! وهل تختلف حركة الجنين في كل شهر عن الآخر .. اكتشفي معنا

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

5 دلائل مؤكدة كـعلامة الحمل بولد.. رقم 5 يعشقها الرجال !

مرحلة الحمل

5 دلائل مؤكدة كـعلامة الحمل بولد.. رقم 5 يعشقها الرجال !

وجدت إحدى الدراسات التي نظرت في 86000 طفل ولدوا في الولايات المتحدة بين عامي 1959 و 1998 أن الأولاد ولدوا لـ 51.5 في المائة من النساء اللائي كن على مودة واتصال بأزواجهن قبل الحمل.. هذه بالتأكيد علامة الحمل بولد التي يفضلها الرجال !

هل العلاقة الحميمية آمنة أثناء الحمل؟! وما هي راحة الحوض ؟!

مرحلة الحمل

هل العلاقة الحميمية آمنة أثناء الحمل؟! وما هي راحة الحوض ؟!

نصيحة اليوم استشيري طبيبتك دائمًا لمعرفة ما إذا كانت حالتك على وجه التحديد ليس لديها مشكلة في ممارسة العلاقة الحميمية، ولكن إذا كان الحمل منخفض المخاطر فلا تقلقي !

دماغ جنينك وعموده الفقري في خطر إذا لم تتناولي هذا !

مرحلة الحمل

دماغ جنينك وعموده الفقري في خطر إذا لم تتناولي هذا !

نصيحة إذا انطبق عليكِ أي مما سبق، تحدثي إلى طبيبك لأنه قد يصف جرعة أعلى من حمض الفوليك، كما قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء اختبارات فحص