هل نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل يعد أمرًا خطيرًا ؟!

هل نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل يعد أمرًا خطيرًا ؟!

#الملكة


يُعد التبقع أثناء الحمل مصدر قلق شائع تواجهه العديد من النساء الحوامل، حيث أنه ما يقرب من 20 ٪ من النساء أبلغن عن تعرضهن للتبقع خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، وعادة ما يكون نزول دم أحمر فاتح الذي يحدث في وقت مبكر من الحمل أخف في التدفق من فترة الحيض، أيضًا غالبًا ما يختلف اللون من الوردي إلى الأحمر إلى البني، ولكن نصيحة اليوم ليس عليكِ أن تقلقي حيث تتمتع غالبية النساء اللائي يعانين من اكتشاف بقع أثناء الحمل بحمل وطفل صحيين.

 

هل نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل يعد نزيفًا ؟!


النزيف المهبلي أثناء الحمل هو أي إفرازات للدم من المهبل، يمكن أن يحدث في أي وقت من الحمل (عندما يتم تخصيب البويضة) حتى نهاية الحمل.

من الشائع حدوث نزيف خفيف أو بقع أثناء الحمل خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى، نصيحة اليوم عليكِ أن تركزي في كمية الدماء التي تكتشفيها، فإذا لاحظتي بضع قطرات من الدم أحيانًا في ملابسك الداخلية، أو إذا مسحتي بمنديل ورأيتي القليل من الدم على الورق، لا ينبغي أن يكون هناك ما يكفي من الدم لملء بطانة اللباس الداخلي.

 

متى يكون الأمر خطيرًا؟!


النزيف هو تدفق الدم بشكل أثقل، نصيحة اليوم يمكنكِ ثعرفة ذلك بسهولة إذا وجدتي نفسك تحتاجين إلى بطانة أو فوطة لمنع الدم من نقع ملابسك، وسواء كنتِ تنزفين أو مجرد تبقع، فمن الأفضل الاتصال بمقدمة الرعاية الصحية الخاصة بكِ ووصف ما تعانين منه.

 

ما الذي يسبب نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل؟


يعد نزيف الانغراس سببًا شائعًا للبقع المبكرة في الحمل، حيث يحدث نزيف الانغراس عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، هذا يمكن أن يؤدي إلى بضعة أيام من النزيف الخفيف أو التبقع، يمكن أن يُكتشف هذا قبل أن تعرف المرأة أنها حامل وغالبًا ما يتم اعتبارها فترة انتظار، النزيف الذي يحدث بعد اليوم الذي تتوقع فيه المرأة أن تكون الدورة الشهرية متأخرة جدًا بحيث لا يمكن اعتبارها نزيفًا عند الانغراس، ويرتبط على الأرجح بالحمل المبكر بشكل عام.

 

هل هناك سبب أخر لنزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل ؟!

 

سبب شائع آخر لذلك هو ورم عنق الرحم (ورم غير ضار في عنق الرحم) والذي من المرجح أن ينزف أثناء الحمل بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين، قد يحدث هذا بسبب زيادة عدد الأوعية الدموية في الأنسجة حول عنق الرحم أثناء الحمل، ونتيجة لذلك يمكن أن يؤدي الاتصال بهذه المنطقة (من خلال الاتصال الجنسي أو فحص أمراض النساء على سبيل المثال) إلى حدوث نزيف.
وحتى بدون وجود ورم في عنق الرحم هناك بعض الأشياء التي قد تسبب بعض البقع في الأيام القليلة التالية:


الجماع 
فحص أمراض النساء مثل الموجات فوق الصوتية المهبلية
رفع الأثقال / التمرين المفرط


متى تقلقي بشأن اكتشاف بقع أثناء الحمل؟


نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل ليس أمرًا واجب الحدوث، وقد يكون غير طبيعي ولكنه ليس دائمًا مدعاة للقلق.

ومع ذلك نصيحة اليوم من المهم الاتصال بمقدمة الرعاية الصحية الخاصة بكِ لمناقشة الأعراض التي تعانين منها، والخبر السار هو أن 50٪ من النساء المصابات بالنزيف أثناء الحمل يمضين في حمل صحي وطفل سليم.

نصيحة اليوم يجب إبلاغ مقدمة الرعاية الصحية الخاصة بكِ عن أي اكتشاف أو نزيف في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل على الفور، حيث أنه في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يكون التبقع أكثر شيوعًا إلى حد ما ولكن يجب أيضًا إبلاغ طبيبتك أو ممرضة التوليد.


اتصلي بطبيبة التوليد خاصة إذا لاحظتي نزيفًا حادًا مشابهًا لدورة الحيض للتأكد من أن النزيف ليس نتيجة مضاعفات الحمل، مثل الحمل خارج الرحم.

قد يكون النزيف غير الطبيعي في أواخر الحمل أكثر خطورة لأنه قد يشير إلى حدوث مضاعفات لكِ أو لطفلك، نصيحة اليوم اتصلي بطبيبتك في أقرب وقت ممكن إذا واجهتي أي نزيف في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

من المرجح أن تقوم مقدمة الرعاية الصحية الخاصة بكِ بالتحقق من وجود سلائل في عنق الرحم، والتأكد من إغلاق عنق الرحم.

 

ماذا افعل عند نزول دم أحمر فاتح في بداية الحمل ؟!


نصيحة اليوم من أجل زيادة احتمالية استمرار الحمل الصحي، قد تشجعك مقدمة الرعاية الصحية على القيام بما يلي:

الراحة في الفراش أو المزيد من القيلولة
البقاء رطبة جيدًا
قللي من نشاطك البدني
ارفعي قدميك قدر الإمكان
تجنبي رفع الأشياء التي يزيد وزنها عن 10 أرطال


تذكري أن الخبر السار هو أن غالبية النساء اللواتي يعانين من اكتشاف بقع أثناء الحمل يمضون في حمل صحي.

ومع ذلك نصيحة اليوم لا تدعي هذه الحقيقة تمنعك من الاتصال بمقدمة الرعاية الصحية الخاصة بك، فمن المهم مناقشة الإكتشاف والنزيف مع طبيبك.