الملكة

كيف اتعامل مع عناد الطفل وضرب الطفل راسه في الأرض

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

12/03/2023

كيف اتعامل مع عناد الطفل وضرب الطفل راسه في الأرض

غالبًا ما يعاني الوالدين من نوبات غضب الأطفال في مرحلة الطفولة، لذا سنساعدك على فهم كيفية التعامل مع الطفل العنيد لتتغلبي على تحديات تربيته بهذه الطرق الفعالة! 

العناد عند الأطفال أمر طبيعي لكن هذا لا يقلل من الصعوبات على الوالدين، حيث يمكن أن تتطلب الأعمال البسيطة مثل النوم أو الاستحمام أو تناول الطعام الكثير من الإقناع للطفل، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الام لأعصابها، والتعامل مع هذا كل يوم يكون مرهقا لذلك من الضروري تعريف الطفل بعواقب مثل هذا السلوك، وايضًا تقدير سلوكه الجيد لجعله يستمع إليك.

 سيساعدك هذا المقال ببعض النصائح للتعامل مع الطفل العنيد

 في هذا المقال:

- خصائص الطفل العنيد

- علم نفس الطفل العنيد 

- نصائح قد تساعد في التعامل مع الطفل العنيد

- كيفية التعامل مع بعض المشاكل الشائعة مع الطفل العنيد

- أسئلة مكررة

- خاتمة

 خصائص الطفل العنيد

ليس كل طفل يمارس إرادته الحرة عنيدًا، فمن المهم أن نفهم ما إذا كان طفلك عنيدًا قبل اتخاذ أي إجراء قوي، حيث يمكن للأطفال ذوي الإرادة القوية أن يكونوا أذكياء ومبدعين للغاية، ويطرحون الكثير من الأسئلة، والتي قد تظهر على أنها تمرد،ومن ناحية أخرى يتمسك الأطفال العنيدون بآرائهم ولن يكونوا مستعدين للاستماع إلى ما تقوليه.

      فيما يلي بعض خصائص الأطفال العنيدون

- لديهم حاجة ماسة إلى الاعتراف بهم والاستماع إليهم، ولذلك قد يسعون إلى جذب انتباهك كثيرًا.

- يمكن أن يكونوا مستقلين بشدة.

- ملتزمون ومصممون على فعل ما يحلو لهم.

- يصاب جميع الأطفال بنوبات الغضب، ولكن الأطفال العنيدون قد يفعلون ذلك في كثير من الأحيان.

- لديهم صفات قيادية قوية، ويمكن أن يكونوا متسلطين في بعض الأحيان.

- يحبون القيام بالأشياء في وتيرتها.

 قد تكون إدارة الطفل العنيد صعبة لكنها ليست كلها سيئة! 

      يقول الخبراء

 تشرح كريستين راشيس (أخصائية علم النفس الإكلينيكي ومحللة السلوك من جامعة إنديانا هيلث) أن الأطفال الصغار قد يبدون عنيدين لأنهم يخضعون للعديد من التغييرات التنموية، ومقاومتهم هي طريقة لمعرفة ما يمكنهم فعله وما لا يمكنهم فعله.

 علم نفس الطفل العنيد

 إذا كانت العزيمة هي إحدى خصائصك القوية، فأنت تحبين أن تري ذلك في أطفالك أيضًا، ولكن الجزء الصعب هو معرفة الفرق بين الإصرار والعناد، فكيف يمكنك تمييز أحدهما عن الآخر؟

تعريف العناد

 يتم تعريف العناد على أنه وجود تصميم لا يتزعزع لفعل شيء ما أو التصرف بطريقة معينة، بمعنى رفض الطفل تغيير أفكاره أو سلوكياته أو أفعاله بغض النظر عن الضغط الخارجي للقيام بخلاف ذلك، ويمكن أن يكون العناد عند الأطفال سلوكًا وراثيًا أو مكتسبًا بسبب التأثيرات البيئية. 

العوامل التي يمكن أن تسهم في أن يكون الأطفال عنيدون أو قويون الإرادة

هي مرحلة نموهم ومزاجهم واسلوب التربية والضغوط والاحتياجات غير الملباة. 

قد يتطلب التعامل مع الأطفال العنيدين مزيدًا من الصبر والجهد

حيث تحتاجين إلى ملاحظة وفهم نمط سلوك طفلك بعناية. 

 نصائح قد تساعد في التعامل مع الطفل العنيد

قد يكون لديك طفل عنيد يبلغ من العمر ثلاثة سنوات يرفض البقاء في في مكانه في كل مرة تحاولين إطعامه، أو قد يكون لديك طفل يبلغ من العمر ست سنوات ويصر على ارتداء نفس الملابس كل يوم ويتحدى كل قاعدة أو تعليمات تعطيها له.

 يرى الخبراء أن العناد أو الإرادة القوية يمكن أن يكون سمة شخصية لكنها ليست بالضرورة ثابتة أو دائمة، حيث يتأثر سلوك الأطفال بالعوامل الداخلية والخارجية والتي يمكن أن تتغير بمرور الوقت أثناء نموهم وتطورهم، فإذا كان الطفل يسيء التصرف أو يُظهر سلوكًا عنيدًا، فمن المهم فهم السبب الأساسي ومعالجته بطريقة داعمة، وقد يتضمن ذلك وضع حدود وتوقعات واضحة، وتوفير الأمن والاستقرار، وتقديم تعزيز إيجابي للسلوكيات المرغوبة، وقد يكون من المفيد أيضًا طلب التوجيه من طبيب نفساني للأطفال أو استشارة اخصائي من متخصصي الصحة النفسية إذا كان السلوك يسبب صعوبات أو مخاوف كبيرة.

 إليك بعض النصائح التي يمكن أن تكون مفيدة أثناء التعامل مع الطبيعة العنيدة لطفلك:

 1. حاولي الاستماع

- التواصل عبارة عن طريق ذو اتجاهين

فإذا كنت تريدين أن يستمع طفلك إليك، فعليك أن تكوني على استعداد للاستماع إليه أولاً، وقد يكون لدى الطفل العنيد آراء قوية ويميل إلى المجادلة.

- قد يصبح الطفل متحدي إذا شعر أنه لا يتم سماعه.  

في معظم الأوقات عندما يصر طفلك على فعل شيء ما أو عدم القيام به، فإن الاستماع إليه وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يزعجه يمكن أن يؤدي إلى نتيجة مرجوة، فعلى سبيل المثال: إذا كان طفلك يعاني من نوبة غضب لإنهاء الغداء، فلا تقومي بإجبار طفلك على الطعام ولكن اسأليه عن سبب عدم رغبته في تناول الطعام والاستماع له، حيث يمكن أن يكون سبب عزوفه عن الطعام انه يعاني من آلام في البطن.

2. تواصلي معه ولا تجبريه

- عندما تجبري الأطفال على شيء ما، فإنهم يميلون إلى التمرد ويفعلون كل ما لا ينبغي عليهم فعله.  
 المصطلح الأفضل لتعريف هذا السلوك هو الإرادة المضادة، وهي سمة شائعة لدى الأطفال العنيدين، فعلى سبيل المثال لن يساعد إجبار طفلك البالغ من العمر ست سنوات على مشاهدة التلفزيون بعد وقت نومه، ولكن قد يساعدك الجلوس معه وأظهار اهتمامًا بما يشاهده، فعندما تُظهري اهتمامك يزيد احتمال أن يستجيب الطفل.

- يرغب الأطفال الذين يتواصلون مع والديهم في التعاون، فإقامة علاقة قوية مع الأطفال العنيدين تجعل من السهل التعامل معهم، فاتخذي الخطوة الأولى للتواصل مع طفلك اليوم واحتضنيه! 

 3. امنحيه خيارات

قد يكون لدى الطفل العنيد تفكير خاص به ولا يحبذ دائمًا أن يتم إخباره بما يجب عليه فعله، فأخبري طفلك العنيد البالغ من العمر أربع سنوات أنه يجب أن يكون في الفراش بحلول التاسعة مساءًا، وكل ما ستحصلي عليه منه هو "لا!" بصوت عالٍ، وقولي لطفلك العنيد البالغ من العمر خمس سنوات أن يشتري لعبة من اختيارك ولن يرغب في ذلك. 
 لذا امنحي أطفالك خيارات وليس توجيهات، فعلي سبيل المثال: بدلاً من إخبارهم بالذهاب إلى الفراش، اسأليهم عما إذا كانوا يرغبون في قراءة قصة ما قبل النوم، وإذا استمر طفلك في التحدي وقال: "لن أنام!"، فابقي هادئًة وأخبريه بشكل واقعي: "حسنًا لم يكن هذا أحد الخيارات"، ويمكنك تكرار نفس الشيء عدة مرات حسب الحاجة وبهدوء قدر الإمكان. 

 4. ابقِ هادئة

 الصراخ في وجه طفلك العنيد سيحول المحادثة العادية بين الوالد والطفل إلى مباراة صراخ، وسيجعل الأمور أسوأ، فالأمر متروك لكِ لتوجيه المحادثة إلى نتيجة عملية لأنك شخص بالغ، فساعدي طفلك على فهم الحاجة إلى فعل شيء ما أو التصرف بطريقة معينة، وافعلي ما يلزم للبقاء هادئًة. 

 معلومات سريعة

 يعد تحويل تركيزك طريقة جيدة للتهدئة والتحكم في اعصابك، فبدلًا من التفكير في الموقف أو الطفل الذي أثار غضبك، فكري في الأشياء التي تحسن مزاجك، مثل القيام بنشاط او المشي. 

 5. احترمي طفلك

 ربما لن يقبل طفلك السلطة إذا فرضتيها عليه.
 
 فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقديم نموذج الاحترام في علاقتك باطفالك:

- اطلبي التعاون ولا تصري على الالتزام بالتوجيهات.

- ضعي قواعد متوازنة لجميع أطفالك، ولا تكوني متساهلة لمجرد أنك تجدين ذلك مناسبًا.

- تعاطفي معهم ولا تتجاهلي مشاعرهم أو أفكارهم.

- دعي أطفالك يفعلون ما في وسعهم لأنفسهم، وتجنبي إغراء القيام بشيء من أجلهم لتقليل العبء عليهم، فهذا يخبرهم أيضًا أنك تثقين بهم.

- قولي ما تقصدين وافعلي ما تقوليه، يجب عليك اتباع القيادة بالقدوة لأن أطفالك يراقبونك طوال الوقت. 

 6. العمل معهم

الأطفال العنيدون أو ذوو الإرادة القوية حساسون للغاية لكيفية معاملتهم، لذا كوني متيقظًة للنبرة ولغة الجسد والمفردات التي تستخدميها، فعندما يصبحون غير مرتاحين لسلوكك، فإنهم يفعلون ما يعرفونه بشكل أفضل لحماية أنفسهم: فقد يتمردون، ويتحدثون بطريقة غير لائقة، ويتصرفون بعدوانية.

- تغيير الطريقة التي تتعاملي بها مع الطفل العنيد يمكن أن يغير طريقة تفاعله معك، فبدلاً من إخباره بما يجب عليه فعله شاركي معه العمل.

- استخدمي عبارات مثل "دعونا نفعل هذا ..." ، "ماذا لو نجرب ذلك ..." بدلاً من "أريدك أن تفعل ...".

- استخدمي أنشطة ممتعة لجعل أطفالك يفعلون شيئًا ما، فعلى سبيل المثال: إذا كنت تريدين من طفلك العنيد أن يضع ألعابه بعيدًا، فابدأي في فعل ذلك بنفسك واطلبي منه أن يكون "مساعدك الخاص". 

 7. التفاوض

 في بعض الأحيان من الضروري التفاوض مع أطفالك، فمن الشائع بالنسبة لهم أن يتصرفوا بعناد عندما لا يحصلون على ما يريدون، وإذا كنت تريديهم أن يستمعوا إليك، فأنت بحاجة إلى معرفة ما الذي يمنعهم من القيام بذلك.

 ابدأي بطرح بعض الأسئلة مثل: "ما الذي يزعجك؟"  "هل هناك شيء مهم؟"  أو "هل تريد أي شيء؟"  لحملهم على التحدث، فهذا يخبرهم أنك تحترمين رغباتهم وأنك على استعداد للنظر فيها.

 لا يعني التفاوض بالضرورة أنك تستسلمي دائمًا لمطالبهم، فالأمر كله يتعلق بأن تكوني مراعية لهم، فعلى سبيل المثال: قد لا يكون طفلك على استعداد للذهاب إلى الفراش في ساعة محددة، فبدلًا من الإصرار حاولي التفاوض بشأن موعد النوم الذي يناسبكما معًا.

 8. خلق بيئة ملائمة في المنزل

يتعلم الأطفال من خلال الملاحظة والخبرة، وإذا رأوا والديهم يتجادلون طوال الوقت، فسوف يتعلمون تقليد ذلك.  
 
يمكن أن يؤدي الخلاف الزوجي بين الوالدين إلى بيئة مرهقة في المنزل مما يؤثر على الحالة المزاجية وسلوك الأطفال، فوفقًا لدراسة: قد يؤدي الخلاف الزوجي إلى الانسحاب الاجتماعي أو العدوان عند الأطفال. 

 9. فهم وجهة نظر الطفل

 لفهم سلوك طفلك العنيد بشكل أفضل حاولي النظر إلى الموقف من وجهة نظره. 
 
- ضعي نفسك مكان طفلك وحاولي تخيل ما يجب أن يمر به حتى يتصرف بهذه الطريقة، وكلما زادت معرفتك بطفلك كان من الأفضل لك التعامل مع سلوكه العنيد.

 - تعاطفي مع الطفل حتى دون الاستسلام لمطالبه، من خلال فهم خيبة أمله أو غضبه أو إحباطه ودعمه، ولكن كوني حازمًة. 

 على سبيل المثال: إذا لم يكن طفلك مستعدًا لأداء واجباته المدرسية فإنه يشعر بالارتباك تجاه المهمة، وإذا كان طفلك غير قادر على التركيز فيمكنك المساعدة عن طريق تقسيم الواجب المنزلي إلى مهام أصغر يمكن إكمالها في وقت قصير، ويمكنك تضمين فترات راحة قصيرة لمدة دقيقة أو دقيقتين بين المهام لجعل النشاط أقل إرهاقًا بالنسبة للطفل.

 10. تعزيز السلوك الإيجابي

 إحدى الطرق لتغيير ردود أفعال طفلك السلبية هي لعبة "نعم"، وهي استراتيجية ذكية أوصت بها أخصائية الزواج والأسرة سوزان ستيفلمان.

 عند لعب هذه اللعبة يجب أن يقول طفلك "نعم" أو "لا" لكل شيء، أسئلة مثل: "أنت تحب الآيس كريم، أليس كذلك؟"  "هل تحب اللعب بألعابك؟"، فمن المرجح أن تحصلي على "نعم" من طفلك، وكلما استجاب طفلك بشكل إيجابي، زاد احتمال شعوره بأنه يتم سماعه وتقديره، فالتفاعلات الإيجابية والتقدير يشجع على السلوك الجيد لدى الأطفال لأنه يخفف من ضغط التأديب أو العقاب. 

كيفية التعامل مع بعض المشاكل الشائعة مع الطفل العنيد

 فيما يلي بعض المشكلات الشائعة التي من المحتمل أن يواجهها الوالدين أثناء التعامل مع طفل عنيد:

     1. كيف تُدربي الطفل العنيد على استخدام النونية؟

 التدريب على استخدام الحمام صعب، ولكن عندما تتعاملي مع طفل عنيد يمكن أن يصبح الأمر مؤلمًا، ويمكنك تدريب طفلك العنيد العدواني البالغ من العمر ثلاث سنوات عن طريق:

 - التحدث عن الموضوع.

 - شرح كيف يتم ذلك.

 - اجعلي الأمر ممتعًا، ولا تكوني جادًة إذا رفض طفلك استخدام المرحاض.

 - تذكري أن الطفل العنيد قد يستغرق وقتًا أطول لتعلم استخدام المرحاض أكثر من الطفل المطيع، فعليك التحلي بالصبر والعمل مع طفلك لمساعدته على الوصول إلى الهدف.

    2. كيف نجعل الطفل العنيد يأكل؟

  أفضل طريقة للتأكد من حصول أطفالك العنيدين على ما هو جيد لهم هو جعل وقت الطعام ممتعًا.

 - استخدمي طرقًا مبتكرة لتقديم الطعام لطفلك.

 - اجعليه يشارك على المائدة (اطلبي منه إعداد الطاولة وما إلى ذلك).

 - شجعيه على تجربة الطعام (قضمة واحدة فقط) قبل رفضه،وقدمي لهم أجزاء صغيرة من كل شيء ودعيه يختار.

 - كافئيه إذا أنهى وجبته.

    3. كيف تعاقبي الطفل العنيد؟

 يحتاج الأطفال إلى القواعد والانضباط، ويجب أن يعلم طفلك أنه ستكون هناك عواقب جيدة أو سيئة على أفعاله.

 - تأكدي من أنه على دراية كاملة بعواقب خرق القواعد.

 - يجب أن تكون العواقب فورية خاصةً عندما تتعاملي مع الأطفال حتى يتمكنوا من ربط أفعالهم بالنتيجة.  

 - تذكري أن الفكرة ليست معاقبة الطفل ولكن جعله يدرك أن سلوكه خاطئ.

 • أسئلة مكررة

   1. ما هي بعض أسباب أن يصبح الطفل عنيدًا؟

 يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطفل يظهر سلوكًا عنيدًا، على سبيل المثال: قد يتصرف بعض الأطفال بعناد بسبب مزاجهم القوي الإرادة، بينما قد يتصرف آخرون بسبب عدم وجود حدود وقواعد أو عدم توازن الانضباط، وقد يتصرف الأطفال بعناد لأنهم لاحظوا أنك تتصرفين بعناد.

    2. هل من الطبيعي أن يكون طفلي عنيدًا؟

 من الطبيعي أن يتصرف الأطفال بعناد في بعض الأحيان، فالشعور المتزايد بالاستقلالية والفضول لمعرفة المزيد عن العالم من حولهم هي الأسباب الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تجعل الطفل عنيدًا، ومع ذلك من الضروري وضع حدود وعواقب واضحة للسلوك غير المناسب أو غير المقبول مع تشجيع التواصل الصحي لمساعدة الأطفال على تطوير سمات سلوكية إيجابية.

    3. هل العناد وراثي عند الأطفال؟

 تشير الأبحاث إلى أن 20-60٪ من الحالة المزاجية تتحدد بالوراثة، ومع ذلك لا يوجد نمط واضح للميراث، ولا توجد جينات محددة معروفة بأنها تمنح سمات مزاجية محددة. 

• خاتمة

 يعتبر العناد عند الأطفال أمرًا شائعًا لكن التعامل معه يوميًا قد يكون مرهقًا للآباء، ومع ذلك فإن معرفة بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد قد يكون مفيدًا.  
 بينما يجب أن تظلي هادئًة استمعي إلى طفلك واحترمي آرائه، ومع ذلك لا تستسلمي لمطالبه؛ وحاولي منحه خيارات والتفاوض معه، ويمكنك أيضًا تأديبه لكن ضعي في اعتبارك أن الهدف ليس معاقبة الطفل ولكن إخباره بأن سلوكه غير لائق.

ذات صلة

تغيير رأي الطفل العنيد بذكاء: كيف تستخدمي الحوار لتحقيق ذلك؟

تغيير رأي الطفل العنيد بذكاء: كيف تستخدمي الحوار لتحقيق ذلك؟

تتطلّب التربية السليمة والصحيحة مجهودًا كبيرًا من الأهل، حيث أنه يمكن لتصرفٍ خاطئ منهم ولو كان بسيطًا أن يوثر على نفسية الطفل العنيد

الأعمال المنزلية التي يجب ان يقوم بها الأطفال وفقًا لأعمارهم

الأعمال المنزلية التي يجب ان يقوم بها الأطفال وفقًا لأعمارهم

يجب علينا تعزيز القيام بالأعمال المنزلية في الأطفال من سن مبكرة، فالأعمال المنزلية تساعد في تطوير قدرات الأطفال الحركية والحسية

تعرّفي على شخصية طفلك واكتشفي كيف تساعديه لتطويرها

تعرّفي على شخصية طفلك واكتشفي كيف تساعديه لتطويرها

ترى! ما الذي يختبئ وراء السلوكيات الشائعة الخاطئة لأطفالنا وما الذي يدور بداخلهم في الحقيقة ويكون نمط الشخصية الخاصة بهم

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

استشارات صغيري

أفضل الطرق لتأديب الطفل بطريقة ذكية وصحية

فيما يلي بعض النصائح من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول أفضل الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم السلوك المقبول أثناء نموه

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

استشارات صغيري

طفلك عصبي؟ إليك نصائح يمكننا المساعدة لتهدئته!

لا يحب الوالدين رؤية الاطفال منزعجين، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب معرفة كيفية التصرف عندما يكون طفلك متوترًا أو عصبيا

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

استشارات صغيري

أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك، فقد تضر أكثر مما تنفع!

هناك الكثير من الأشياء التي يجب تجنب قولها للأطفال من أجل مصلحتهم.