الملكة

أسرار تسهيل عملية الولادة الطبيعية .. دليل شامل للاستعداد

أسرار تسهيل عملية الولادة الطبيعية .. دليل شامل للاستعداد

يتطلب جلب حياة جديدة إلى العالم الكثير من العمل والجهد جسديًا وعقليًا، لكن مع القليل من الاستعداد بدءًا من مناقشة الولادة مع طبيبك ووضع الخطة المناسبة، وحتى ممارسة الرياضة أثناء الحمل، كل خطوة استعداد وتجهيز يمكن أن تحدث فارقًا كبيرًا في الجهد المبذول لفعل ذلك؛ لذا واصلي القراءة للحصول على نصائح هامة حول كيفية تسهيل الولادة الطبيعية.

استراتيجيات التجهيز للولادة الطبيعية

1. قومي بإجراء مناقشات حول خطة الولادة

ربما سمعتِ عن أهمية وجود خطة للولادة، ولكن رغم ذلك لا يمكن دائمًا التحكم في المخاض والولادة، ناهيك عن "التخطيط" لهما، لكن ما ترمي إليه هذه المناقشة حول الولادة هو لإدراج تفضيلاتك عند الولادة، حيث تقول "سارة توجود"، طبيبة أمراض النساء والتوليد بجامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس: "أوصي النساء بكتابة الأساسيات مثل طريقة التواصل فيما بينهن وبين أطبائهن وممرضات المخاض والموظفين"، على سبيل المثال، ناقشي من ترغبين أن يكون معك في غرفة الولادة (فرد من العائلة، زوج، دولا).

ومهما كان قرارك، فقومي بدعوة الأشخاص الذين سيجعلونك تشعرين بالتحسن، وتأكدي أن المستشفى يسمح فعليًا بوجود هذا العدد من الأشخاص في غرفتك.

قد تتضمن المواضيع الأخرى التي يجب مناقشتها قبل عملية الولادة الطبيعية توقعاتك فيما يتعلق بالتلامس المباشر بين الجلد والجلد بعد الولادة لطفلك، ورغبتك في تجنب العملية القيصرية و اللجوء لـ بضع الفرج ما لم يكن ذلك ضروريًا للغاية، وتفضيلك لـ تأخير قطع الحبل السري، واختياراتك لإدارة الألم ووسائل التخدير وما يحدث لمولودك الجديد بعد الولادة مباشرة.

بمجرد كتابة رغباتك، ناقشيها مع طبيبك قبل موعد ولادتك بوقت طويل حتى لا تكون هناك مفاجآت، وأحيانًا ما تكون هناك مؤشرات طبية لرعاية معينة للمريضة، على سبيل المثال إذا كنتِ تأملين في تصوير الولادة بالفيديو، فقد لا يكون ذلك ممكنًا لأن العديد من المستشفيات لا تسمح بذلك دون الحصول على إذن كتابي مسبق بسبب مشكلات طبية وقانونية، فمعرفة ذلك مسبقًا يمكن أن يوفر الكثير من الضغط غير الضروري.

تأخذ بعض النساء أيضًا دروسًا في الولادة، حيث يتعلمن ما يمكن توقعه أثناء المخاض والولادة وكيفية إدارة الألم أثناء الولادة بشكل فعال، وفي الحقيقة إن فهم عملية الإنجاب يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف القلق والخوف.

إلى جانب المواضيع الطبية، قومي بتحديد الخدمات اللوجستية، قومي بجولة في المستشفى واعرفي المكان الذي تريدين الذهاب إليه عندما يأتي اليوم الكبير، وبما أنكِ لا تستطيعين التخطيط بالضبط لموعد بدء المخاض، فيجب أن تناقشي مع زوجك أمورًا مثل كيفية وصولك إلى المستشفى إذا كنتِ بمفردك.

الولادة الطبيعية

تفاصيل يمكن لخطة الولادة معالجتها

يمكن تخصيص خطة الولادة للإجابة عن بعض الأسئلة الأساسية:

من سيكون معك في الغرفة؟
هل تفضلين الولادة الطبيعية بدون أدوية؟ أو هل تريدين تخدير فوق الجافية؟
هل تفضلين المراقبة المتقطعة لطفلك أثناء المخاض؟
ما هي الأشياء التي تبدو جيدة بالنسبة لك في المخاض؟ (كرة الولادة، الدوامة، المشي، الخ.)
هل لديكِ تفضيلات بشأن تحفيز المخاض ؟
هل لديك تفضيل للوضعية التي ستلدين فيها؟
هل ترغبين في مرآة لرؤية طفلك يولد؟
هل تفضلين قطع الحبل السري المتأخر؟
هل لديك تفضيلات للأدوية الروتينية المقدمة لك أو لطفلك؟
هل ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أم بالزجاجة؟ هل أنتِ موافقة على إعطاء اللهاية لطفلك؟
هل تريدين ملامسة الجلد للجلد بعد ولادة الطفل؟
هل لديكِ تفضيلات بشأن رعاية الطفل؟
هل ترغبين في أن يكون الطفل "في الغرفة؟"
هل لديك ملاحظاتر تجاه التطعيمات المقدمة في المستشفى؟
هل تريدين ختان الصبي؟

2. ممارسة الرياضة أثناء الحمل

تحتاج المرأة إلى القدرة على التحمل والقوة من أجل اجتياز الولادة الطبيعية، ولحسن الحظ فإن بدء نظام تمرين يمكن أن يساعد، في الواقع توصي الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG) الأمهات بالحصول على 150 دقيقة على الأقل من التمارين المعتدلة كل أسبوع، كما أن التمارين المنتظمة يمكن أن تقلل من التورم المفرط وزيادة الوزن أثناء الحمل.

لكن ما هي التمارين المقبولة أثناء الحمل ؟

اليوغا قبل الولادة، والسباحة، والبيلاتس، وحتى تمارين القلب، يمكن أن تكون جميعها تمارين رائعة أثناء الحمل، لكن تأكدي من عدم ممارسة التمارين الرياضية بقوة شديدة بحيث تنقطع أنفاسك أو لا تتمكني من إنهاء الجملة.

وقبل كل ذلك اسألي طبيبك عما إذا كان لديكِ الضوء الأخضر لممارسة الرياضة، وما هي أنواع التمارين التي قد تكون الأفضل بالنسبة لكِ، حيث قد يُطلب من بعض الأمهات تجنب ممارسة الرياضة بسبب حالة أو مضاعفات، وإذا كان الأمر كذلك فيجب عليكِ بالطبع اتباع النصائح الطبية.


3. اعرفي ما يجب فعله أثناء المخاض

تحدثي إلى طبيبة التوليد أو القابلة حول المدة التي يجب عليكِ البقاء فيها في المنزل خلال المراحل الأولى من الولادة الطبيعية ومتى يجب عليكِ الذهاب إلى المستشفى، حيث أنه من المحتمل أنكِ ستقضين معظم الجزء الأول من المخاض في منزلك، ومن المهم أن تسترخي قدر الإمكان أثناء وجودك هناك، فلا نريدكِ أن تصلي إلى المستشفى في حالة إنهاك شديد ! لذلك اطلبي من زوجك أن يقوم بتدليك لطيف للظهر، تناولي بعض الوجبات الخفيفة واشربي الكثير من الماء، سوف تحتاجين إلى طاقتك، وقد لا تتمكنين من تناول الطعام بمجرد وصولك إلى المستشفى.

لأنه وبمجرد اشتداد الانقباضات ووصولك إلى المستشفى، ينصب تركيزك عادة على إدارة الألم والولادة نفسها، لكن إذا كنتِ قد أجريتي مناقشة حول الولادة، فأنتِ تعرفين ما هي الخيارات المتاحة أمامك، وبشكل عام، يمكن للتنقل أن يساعد في تخفيف الألم، يشمل ذلك: الوقوف (بدلاً من الجلوس أو الاستلقاء)، وتمايل الوركين، والمشي، واستخدام كرة الولادة (للجلوس عليها أثناء تحريك الوركين ذهابًا وإيابًا)، أو الاستحمام في حوض الاستحمام (إذا كان متاحًا في المستشفى)، أما إذا كنتِ مستلقيًةعلى السرير، فنامي على الوضع الأكثر راحة.

الولادة الطبيعية

4. كوني مرنة

بغض النظر عن مقدار تخطيطك للأشياء وتخيلك كيف ستسير، فإنها يمكن أن تتغير في لحظة، وعليكِ أن تكونين مستعدة للتغيير معها، على سبيل المثال، تصر بعض الأمهات على الولادة الطبيعية، ولكنهن يتفاجأن إذا وجدن أنفسهن يحتجن للحصول على حقنة فوق الجافية، لا بأس! يختلف المخاض من امرأة إلى أخرى، ولا يمكن للمريضة أو طبيبها التحكم فيه أو التخطيط له.

وأخيرا، ثقي في العملية نفسها، فلقد منحكِ الله القدرة على النجاح فيها، عندما يحين وقت الدفع، ثقي بطبيبتك أو ممرضة التوليد لتخبرك متى تفعلي ذلك، حيث قد يؤدي الضغط بقوة شديدة في وقت مبكر جدًا إلى حدوث تمزق وإرهاقك عاجلاً.

لا شك أن الولادة الطبيعية ليست سهلة، لكن اعلمي أنكِ لستِ وحدك، وأن الأمر يستحق كل هذا العناء بمجرد إنجاب طفل بين ذراعيك.

أشياء يمكنكِ القيام بها الآن ستؤتي ثمارها في المخاض

  • التمرين

بالنسبة للعديد من النساء، قد يكون من المغري التحجج بأنها "تتناول الطعام لشخصين"، ورغم ذلك فإن الحفاظ على وزن صحي ليس مهمًا فقط لصحتك ولصحة طفلك، ولكن أولئك اللاتي يحافظن على لياقتهن تكون مدة ولادتهن أقصر، كما أن الحفاظ على اللياقة البدنية يحسن القدرة على التحمل، مما يساعدك على تحمل المخاض بشكل أفضل.

  • الفصول الدراسية

في بعض الأحيان تكون معرفة ما يمكن توقعه هي نصف المعركة؛ لذا سيساعدك حضور دروس الولادة على فهم مراحل المخاض بشكل أفضل وما سيمر به جسمك.

  • تمارين كيجل

ستستخدمين الكثير من العضلات أثناء المخاض، لكن تقوية واحدة على وجه الخصوص قد يحدث فرقًا كبيرًا في المخاض وفي التعافي أيضًا، تساعد تمارين كيجل على تقوية عضلات قاع الحوض؛ لذا عليكِ أولاً أن تتعرفي على مكان ووظيفة تلك العضلة.

اذهبي إلى الحمام وحاولي إيقاف تدفق البول، ولكن افعلي ذلك دون شد عضلات البطن أو المؤخرة أو الفخذين، لقد قمتي للتو بعزل عضلة قاع الحوض.

طرق تسهيل المخاض

تسهيل الولادة الطبيعية

  • جربي أوضاعًا مختلفة

لا تخافي من التحرك، يساعد الوقوف والحركة رأس الطفل على الضغط على عنق الرحم، مما يزيد من اتساعه، بالإضافة إلى ذلك فإن التحرك سواء كان الركوع أو القرفصاء أو الوقوف يساعد على توسيع الحوض عندما يكون رأس الطفل جاهزًا للمرور.

  • التدليك

لإحداث بعض التشتيت، اطلبي من زوجك أن يقوم ببعض التدليك أثناء الولادة، فتحفيز المنطقة التي تعاني من الألم يمكن أن يساعد في تخفيف رسائل الألم المرسلة إلى الدماغ، قومي بالتبديل بين تدليك الرأس في الساعات القليلة الأولى إلى أسفل الظهر عندما تشتد حدة الانقباضات لاحقًا.

  • التصور

افعلي ذلك في وقت مبكر، تصوري المخاض والولادة، تدربي على تصور مكان تحبين أن تكونين فيه، مثل البحيرة مع الشمس الدافئة على وجهك والنسيم البارد، تصوري الرمال تحت أصابع قدميك، قد يتصور البعض أن عنق الرحم ينفتح مثل زهرة متفتحة عندما تأتي الانقباضات، هذا يمكن أن يساعد في الحفاظ على التركيز أثناء الانقباضات.

  • التنفس

التنفس العميق والطويل يساعد على استرخاء الجسم بأكمله وبالتالي تقليل الانزعاج، فكلما كنتِ أكثر توتراً، كلما شعرتي بمزيد من الألم.

  • أحواض السباحة إن وجدت، في أجنحة الولادة

هذه العوامل تساهم بالتأكيد في خلق جو جيد لمساعدة النساء على الاسترخاء، فاليقظة الذهنية وما تشعرين به وكيف يمكنك ِالتحكم في مشاعرك أثناء المخاض أمر مهم للغاية، كما يمكن أيضًا إحضار وسادة مفضلة أو زوج من الجوارب المفضلة، كل ذلك يمثل أشياء صغيرة لكنها يمكن أن تساعد على الاسترخاء.

وبينما تقتربين من هذه المهمة الضخمة المقبلة، فلن تكوني وحدك في اتخاذ القرارات، بل سيكون لديكِ الدعم طوال العملية برمتها، فلا تقلقي !

ذات صلة

اكتشفي أفضل نظام غذائي للحامل بعد طول الصيام برمضان

اكتشفي أفضل نظام غذائي للحامل بعد طول الصيام برمضان

يمكن أن يساعد حمض الفوليك في تقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي، وهي عيوب خلقية في الدماغ والحبل الشوكي. يمكن أن تؤدي عيوب الأنبوب العصبي

124
طبيعية أم قيصرية.. انتبهي لعلامات الولادة المبكرة

طبيعية أم قيصرية.. انتبهي لعلامات الولادة المبكرة

من الصعب التنبؤ بما إذا كنتِ ستدخلين في مرحلة مبكرة من المخاض، خاصة إذا كنتِ بصحة جيدة، حيث تحدث معظم حالات الولادة المبكرة من تلقاء نفسها

150
كيف يتغير شكل المهبل بعد الولادة.. وهل سيعود كالسابق

كيف يتغير شكل المهبل بعد الولادة.. وهل سيعود كالسابق

بعد تسعة أشهر من الحمل وإجهاد الولادة، يمكنكِ توقع تغير شكل المهبل بعد الولادة حتى لو لم تلدي عن طريق المهبل، لكن اعتمادًا على كيفية ولادتك

232

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

الولادة والإجهاض

ما هي علامة الحمل بولد المؤكدة وعلامة الحمل بفتاة ؟!

بمجرد أن يبدأ بطنك بالظهور يبدو أن الجميع بداية من والدتك ووالدة زوجك صاحبات النية الحسنة إلى الغرباء في متجر البقالة يريدون التنبؤ بما إذا كان الجنين ولد أو بنت وربما يبحثون بشكل أكثر دقة عن علامة الحمل بولد

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

الولادة والإجهاض

كيف تفرقين بين انقباضات الولادة الحقيقية و الكاذبة ؟!

نصيحة اليوم لا تنتظري هذه المرحلة بترقب لأنه يمكن أن تعبري هذه المرحلة دون حدوث كل ذلك على الإطلاق وبعض النساء لا تفقدها قبل الولادة.

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

الولادة والإجهاض

هل يمكن أن تسبب ممارسة العلاقة الحميمية الإجهاض ؟!

هل يمكن أن يسبب الإجهاد الإجهاض؟ ماذا عن العلاقة الحميمية أو ممارسة الرياضة أو بعض الأطعمة؟ تحدثنا مع الخبراء لمعرفة حقيقة الخرافات الشائعة حول أسباب فقدان الحمل.